فوائد المساج السويدي

المساج السويدي هو أحد أنواع التدليك التي تهدف لراحة وإسترخاء الجسم ولتنشيط الدورة الدموية، وللمساج السويدي العديد من الفوائد الأخرى، وهو من أكثر أنواع المساج إنتشارا في البلاد الغربية، كما يتم عمل هذا النوع من التدليك مصاحبا لأنواع أخرى من التدليك مثل التدليك الرياضي وتدليك الأنسجة العميقة للحصول على أقصى فائدة مرجوة.

ما هو المساج السويدي

– هذا النوع من المساج يعتمد على تقنيات معينة في التدليك من أجل تنشيط الدورة الدموية وتوصيل الدم لكافة أعضاء جسم الإنسان ، حيث أنه يعتمد على مبادئ التشريح وعلى علم وظائف أعضاء الجسم، وبهذا فهذا النوع من التدليك يختلف عن الأنواع الأخرى، مثل المساج الأسيوي الذي يعتمد على مبدأ طاقة الجسم.

– هذا النوع من المساج يحتاج لجلسات تدليك تستمر حتى ساعة كاملة، وفي بعض الحالات قد تستغرق الجلسة حوالي ساعة ونصف، وهذا بالطبع يعود لطبيعة الشخص ومدى حاجة عضلات جسمه للتدليك.

– حركات التدليك التي تستعمل في هذا النوع من المساج تحتوي على أنواع مختلفة من التدليك، فهناك الحركات البطيئة والناعمة وهناك الحركات القوية، والشخص الذي يحدد نوع الحركات هو المدلك نفسه على حسب حاجة الشخص وعلى حسب النتيجة المطلوبة.

– هذا النوع من المساج ينقسم لعدة أنواع أخرى، فهناك تدليك الأنسجة العميقة، وهو النوع الذي يفضل إستعماله للأشخاص الذين يمتلكون القدرة على تحمل الألم والضغط، كما انه مناسب للأشخاص الذين يعانون من ألام شديدة في العضلات، كما أن هؤلاء الأشخاص يكونون في حاجة لعدة جلسات تدليك علاجية للتخلص من ألم العضلات.

– وهذا النوع من التدليك لا يقوم به سوى الأشخاص المدربين والمؤهلين للقيام له.
– الشخص الذي يرغب في التدليك يكون مستلقي على طاولة للتدليك مسطحة وعالية وهذه الطاولة تحتوي على فتحة للرأس، بعكس التدليك الأسيوي الذي يتم عمله والشخص مستلقي على الأرض.

فوائد المساج السويدي

للمساج السويدي العديد من الفوائد الصحية، ومنها:

– يساعد هذا النوع من المساج في التخفيف من إلتهابات المفاصل وخاصة الإلتهابات في مفصل الركبة.
– مفيد للاشخاص الذين يعانون من متلازمة النفق الرسغي حيث أنه يساعد في التخفيف من أعراض المرض.

– هذا التدليك مفيد جدا لمرضى ضغط الدم المرتفع، حيث أنه يساعد في إرخاء العضلات والشعور بالإسترخاء والراحة، مما يساعد في خفض مستوى ضغط الدم.

– مفيد جدا في تقوية الجهاز المناعي وتعزيز قدرته على محاربة العدوى والأمراض.
– مفيد جدا للأشخاص الذين يعانون من الصداع المزمن، حيث يساعد في تنشيط الدورة الدموية وتوصيل الدم للدماغ.

– يساعد في التقليل من الشعور بأعراض الفيبروميالجيا.
– هذا النوع من المساج يساعد في تحفيز الأنسجة الليفية، وبالتالي فهو يساعد في التقليل من تكوين الندبات، حيث أنه يتم إمتصاصها في الجلد وتختفي بدون ترك أي أثر.

– هذا التدليك يساعد الحالات التي تعاني من وجود سوائل في مناطق مسدودة في الجسم، حيث يساعد التدليك في تصريف السوائل المحجوزة في الجسم كما يساعد في التصريف اللمفاوي.

– هذا التدليك ينصح الأشخاص الذين يعانون من مشاكل في الهضم ومن إمساك مزمن، حيث أن المساج يساعد في تعزيز الدورة الدموية وبالتالي فيساعد في تحسين الهضم كما يساعد في إرخاء العضلات الموجودة في منطقة البطن وأسفل الظهر، مما يساعد في تحسين عمل الأمعاء وتسهيل عملية الهضم والإخراج.

خطوات المساج السويدي

قبل البدء في أي مساج من انواع المساج لابد من أن يقوم الشخص بالإستلقاء على البطن على الطاولة المخصصة للتدليك مع وضع الرأس في مكان فتحة الرأس، فيقوم بعدها المدلك بعمل الخطوات التالية:

– يقوم المعالج في البداية بعمل ضربات طويلة تتضمن كافة عضلات الجسم وخاصة التي تعاني من التوتر.
– بعدها يبدأ المعالج في تدليك العضلات لتجهيزها للعمل على المناطق المصابة بعمق أكثر.

– يقوم المعالج بعمل بعض الضربات الإيقاعية على الجسم من أجل تعزيز إسترخاء الجسم.
– يقوم المعالج بعمل فرك وتدليك سريع بواسطة راحة يده من أجل تدفئة العضلات.

– عمل بعض الإهتزازات في العضلات بإستخدام أطراف الأصابع.
– يقوم المعالج بتدليك الظهر والرقبة والذراعين والساقين، كما سوف يطلب منك المعالج أن تجلس حتى يكون أكثر قدرة على إتمام التدليك بسهولة.

– إذا كنت تعاني من أي ألام أو من إصابة معينة في أي عضلة أو مفصل يجب أن تخبر المعالج الخاص بك حتى يكون أكثر تركيزا معها وأكثر حرصا في نفس الوقت.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *