مهام لجان الحماية من العنف الأسري في السعودية

قامت المملكة العربية السعودية بتكريس جهودها في التصدي لظاهرة العنف الأسري ، من خلال وزارة العمل والتمية الاجتماعية ، وذلك عبر سن مختلف البرامج ممثلة في فروعها المنتشرة ، لتقديم الخدمات الاجتماعية عن طريق الدراسة والبحت الاجتماعي والإيواء ، بالتعاون مع الجمعيات الخيرية ، بالإضافة إلى تقديم المساعدات المادية والعينية أو التنسيق مع الجهات المختصة الأخرى .

لجان الحماية من العنف الاسري

قامت الوزارة بإنشاء الإدارة العامة للحماية الاجتماعية في هذا الصدد ، لنشر الوعي بين أفراد المجتمع حول ضرورة حماية أفراد الأسرة من الإيذاء والعنف ، وتوفير مناخ آمن لمجتمع سليم ، والعمل على تعزيز مبادئ الدين الإسلامي التي تحث على الوسطية ، التراحم والمعاملة الطيبة بين أفراد المجتمع .

تهدف لجان الحماية إلى تقديم الحماية الاجتماعية للمرأة أياً كان عمرها والطفل دون سن الثامنة عشرة ، وبعض الفئات المستضعفة التي تتعرض للإيذاء والعنف الأسري بشتى أنواعه.

المهمات والأعمال للجان الحماية من العنف الاسري

– تم تشكيل (17) لجنة للحماية الاجتماعية في مناطق المملكة الرئيسية والمحافظات، بالتنسيق مع الجهات ذات العلاقة بما يحقق لهم الأمن الاجتماعي ويراعي مصالحهم.

– تمت متابعة استكمال افتتاح وحدات للحماية الاجتماعية بالمناطق والمحافظات والتعاقد مع عدد من الجمعيات الخيرية لافتتاح أقسام للحماية الاجتماعية في المناطق التي لا يوجد بها فروع للحماية الاجتماعية.

– إنشاء مركز تلقي البلاغات ضد العنف والإيذاء والذي يستقبل بلاغات العنف الأسري على الرقم المجاني (1919) . على مدار (24) ساعة بكادر نسائي بالكامل.

– التدخل السريع في حالات الإيذاء ، والتنسيق الفوري مع الجهات ذات العلاقة ( الحكومية و الأهلية ) لخدمة ضحايا العنف الأسري في المجتمع السعودي.

– تصميم برامج للتعامل مع المتسببين في العنف تهدف إلى دراسة أوضاعهم الصحية والنفسية التي تساعدهم على التعايش السليم مع أفراد الأسرة.

– المساهمة والإعداد للدراسات العلمية المتنوعة عن مشكلة العنف الأسري ووضع السبل الوقائية العلاجية لها بالتعاون مع الجهات ذات العلاقة.

– نشر الوعي بين أفراد المجتمع حول ضرورة حماية أفراد الأسرة من الإيذاء والعنف.

أهم إنجازات دار الحماية من العنف الاسري

– إصدار اللائحة التنفيذية لنظام الحماية من الإيذاء تنفيذاً للأمر السامي الكريم رقم م/52 بتاريخ 15/11/1434هـ المتضمن الموافقة على نظام الحماية من الإيذاء.

– توقيع مذكرات تفاهم مع عدد من الجمعيات الخيرية لإعداد برامج تدريبية لموظفي وموظفات الحماية الاجتماعية وافتتاح عدد من دور الإيواء في المناطق والمحافظات.

– عقد ورش عمل لتدريب المختصين بالجهات ذات العلاقة بعد صدور نظام الحماية من الإيذاء ولائحته التنفيذية.

– تنفيذ برامج خاصة بالتدريب والتأهيل للفئات التي تتعرض للعنف في دور الإيواء ، ضمن منظومة العمل الشامل للوكالة.

–  عد من وحدات الحماية الاجتماعية في المناطق التالية ( الرياض،الدمام ،الطائف ، تبوك ، المدينة المنورة ، أبها ، القصيم ، جدة ) بالإضافة إلى اعتماد افتتاح وحدات في المناطق التالية ( حائل، العاصمة المقدسة،نجران )

– إطلاق حملات توعية بآثار العنف الأسري ، وورش عمل متخصصة على جميع المستويات وتم تغطيتها بجميع وسائل الإعلام بالتعاون مع مؤسسات المجتمع المدني وإعداد مطبوعات توعوية خاصة بآثار العنف الأسري.

– التعاقد مع مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية لإعداد الاستراتيجية الوطنية الشاملة للحد من مشكلة العنف الأسري والتي بدأ العمل بها، وكذلك دراسة عن البرامج التوعوية المختلفة في جميع مناطق المملكة.

– توقيع مذكرة تعاون بين الوكالة ( وكالة الرعاية والأسرة ) ومركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني من أجل إقامة دورات وورش عمل تركز على إشاعة ثقافة الحوار الهادف بين أفراد المجتمع.

– العمل على إصدار اللائحة التنفيذية لنظام حماية الطفل ، والتي من المتوقع أن تصدر قريباً.

– العمل على إطلاق حملة توعوية شاملة للتعريف بالأثار السلبية لممارسة العنف في المجتمع .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *