خريطة مناطق الصداع في الراس و اسبابها

يُعد الصداع وآلام الرأس من أهم الأعراض المرضية الشائعة والتي تصيب الغالبية العظمى من الأشخاص على مستوى العالم بمختلف المراحل والفئات العمرية ، غير أن الصداع قد يُصيب أجزاء مختلفة من الرأس ولكل نوع من أنواع الصداع مدلوله الخاص والحالة المرضية الخاصة به، ومن هنا فقد عزمنا على أن نوضح لكم جميع أنواع الصداع وأسباب الإصابة بها عبر هذا المقال.

اماكن الصداع وأسبابه

يوجد عدة أنواع من الصداع كما أن شكوى المريض ومكان الشعور بالألم من أهم الأشياء التي تُساعد على تحديد الحالة المرضية التي يُعاني منها الشخص المُصاب بالصداع بشكل دقيق ، وتشمل أماكن الصداع ما يلي :

صداع اعلى الرأس

الصداع الذي يُصاب به المريض في مقدمة الرأس أي المنطقة التي يُطلق عليها اسم (الجبهة) يدل على أن المريض يُعاني من درجة كبيرة من الإجهاد النفسي والعصبي والتوتر والقلق ، وإذا لم يتم علاج هذا النوع من الصداع بشكل فوري ؛ فإنه قد يمتد إلى منطقة الرقبة وباقي أجزاء الرأس أيضًا .

ويمكن التغلب على هذا النوع من الصداع بشكل طبيعي تمامًا دون الحاجة إلى التدخل الطبي ؛ حيث أن الاسترخاء والامتناع عن التفكير الزائد مع تدليك الجبهة برفق وأخذ قسط وافر من الراحة إلى جانب أخذ حمام بارد أو دافئ من أهم الأسباب التي تُساعد في التغلب على الصداع الناتج عن القلق والتوتر .

صداع في أجزاء الوجه

قد يُصاب بعض الأشخاص أحيانًا بالصداع والألم أسفل العينين وفي المنطقة الواقعة بين الحاجبين ، وفي مثل هذه الحالات يكون الصداع ناتج عن إصابة المريض بحساسية في الجيوب الأنفية ، وكلما تحرك المريض يشعر بزيادة معدل الألم وخصوصًا عند الرقود لفترة طويلة ثم الحركة بشكل مفاجئ ، وهنا يجب الحصول على العلاج الطبي الذي يُساعد على التخلص من حساسية الجيوب الأنفية وعدم اللجوء إلى الأدوية المسكنة فقط .

صداع خلف العينين

أما شعور المريض بالصداع خلف العين إلى جانب امتداد هذا الشعور بالألم إلى كل أجزاء الرأس وإلى الرقبة أيضًا ؛ فهو يكون ناتج عن الإصابة بأحد أنواع الصداع الذي يُطلق عليه اسم الصداع النصفي Migraine وفي هذه الحالة ترتفع درجة حساسية الشخص أيضًا تجاه الضوء والروائح النفاذة والأصوات المرتفعة ، وللتخلص من هذا الشعور بالألم يجب الاسترخاء لفترة زمنية كافية مع البقاء في غرفة هادئة ومظلمة قدر الإمكان والحصول على العلاج المناسب ، أما في حالة تكرار هذه النوبات من الصداع النصفي فيجب استشارة الطبيب المتخصص على الفور .

صداع لا يمكن تحديد مَنشأه

في الكثير من الأحيان قد يُصاب المريض بآلام الرأس والصداع ومع ذلك لا يمكنه تحديد مكان الألم الأساسي ، وقد أشارت التقارير الطبية إلى أن هذا النوع من الصداع يحدث نتيجة عدم حصول الجسم على القدر الكافي من المياه والترطيب اللازم له بشكل يومي ، وفي بعض الأوقات قد يحدث هذا النوع من الصداع أيضًا نتيجة ارتفاع معدل درجة حرارة الجسم عن المستوى الطبيعي ، ولذلك يجب قياس درجة الحرارة أولًا وإذا كانت طبيعية فيجب الإكثار من شرب المياه للتغلب على الشعور بالألم .

انواع الصداع الخطير

يجب العلم أن الصداع من الأعراض المرضية التي قد تدل على وجود حالة مرضية بسيطة ولكنها في بعض الأحيان قد تدل على وجود مشاكل صحية خطيرة يجب الانتباه إليها على الفور ، وبالتالي إذا لم تفلح معك الطرق السابقة ووجدت أن نوبات الإصابة بالصداع متكررة فيجب الخضوع فورًا إلى الفحص الطبي الدقيق للتأكد من عدم وجود أسباب خطيرة تسبب الصداع مثل ارتفاع مستوى ضغط الدم أو مستوى السكر في الدم أو أورام الرأس أو غيرها من الأسباب الأخرى ، وقد قام العلماء بتقسيم أسباب الإصابة بالصداع من الناحية الطبية إلى :

الاضطراب النفسي : ويُصاب هنا المريض بالصداع نتيجة التعرض إلى الصدمات النفسية والضغط العصبي .

الحساسية : وهو الصداع الذي ينتج عن إصابة المريض بأحد أنواع الحساسية سواء الموسمية أو الدائمة .

التهاب الجيوب الأنفية : حدوث التهاب أو تورم بالجيوب الأنفية يؤدي إلى إصابة المريض بآلام وصداع بالوجه والرأس .

الحمل : الحمل يؤدي إلى الكثير من التغيرات الفسيولوجية في جسم المرأة ، ومنها الإصابة بالصداع وخصوصًا في الثلث الأخير من الحمل .

الحبل الشوكي : اضطراب الحبل الشوكي يؤدي إلى عرض مرضي يُسمى الصداع الشوكي وغالبًا ما يشعر به المريض أثناء الجلوس ويتلاشى الألم عند النوم .

الأورام : الأورام السرطانية أو الحميدة التي تُصيب الأنسجة المُبطنة للمخ تؤدي إلى الشعور بآلام شديدة وصداع قوي أيضًا في الرأس .

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *