انواع المسكنات واستخداماتها

المسكنات أو مسكنات الألم هي مجموعة العقاقير المستخدمة للتسكين ، وتخفيف الألم ، حيث تعمل الأدوية المسكنة بطرق مختلفة على الجهاز العصبي المحيطي والمركزي ، وتختلف عن التخدير ، الذي يؤثر بشكل مؤقت ، وفي بعض الحالات تقضي تمامًا على الإحساس ، وتشمل المسكنات الباراسيتامول المعروف أيضًا باسم الأسيتامينوفين ، والأدوية المضادة للالتهابات غير الستيرويدية  مثل الساليسيلات ، والعقاقير الأفيونية مثل المورفين والأوكسيكودون.

ويتم تحديد اختيار المسكن أيضًا حسب نوع الألم: بالنسبة لآلام الأعصاب تكون المسكنات التقليدية أقل فعالية وغالبًا ما تستفيد من فئات الأدوية التي لا تعتبر مسكنات عادة ، مثل مضادات الاكتئاب وغيرها .

أنواع مسكنات الألم

تختلف المسكنات حسب الألم أو حسب الآلية التي تعمل بها لتسكين الألم :

الباراسيتامول أو مضادات الالتهاب الاستيرويدية

البارسيتامول المعروف بالأسيامينوفين وهو من الأدوية المستخدمة لعلاج الحمى والألم وعادة ما يتم تناوله للألم الخفيف والألم المتوسط وقد يستخدم لتسكين الآلام الشديدة مثل مرض السرطان وألم ما بعد العمليات الجراحية في بعض التراكيب مع أشباه الأفيونيات وعاد ما تُستخدم هذه المسكنات عن طريق الفم أو من فتحة الشرج ويمكن أيضًا إعطائها عبر الوريد وتستمر تأثيرات تلك المضادات من ساعتين لأربعة ساعات .

ويتم تصنيف الباراسيتامول على أنه مسكن خفيف ويعتبر آمن بشكل عام ولكن الآلية الدقيقة للباراسيتامول غير مؤكدة ، ولكنه يعمل بشكل مركزي على المخ وليس على النهايات العصبية ، ولا توجد أعراض جانبية من تناوله وهو آمن مع الجرعات المكررة ولكن الجرعات العالية تكون مميتة وأكثر سمية على الكبد ، ومن أعراض ذلك البراز الأسود المصاحب للدم والحمى وألم أسفل الظهر والحكة والتهاب الحلق ، قد يمنع المرضى المصابون بالقرح الهضمية والفشل الكلوي والحساسية من تناوله ، من أعراضه الجانبية المضاعفية طنين الأذن والنزيف .

وتشمل تلك الفئة : الأسبرين ، نابروكسين ، ديكلوفيناك، أيبوبروفين لها مفعول مسكن للحرارة وخافض للألم ومضاد للالتهاب

أشباه الأفيونات

لها تأثير مماثل على نظام المستقبلات للمواد الأفيونية الدماغية فمثلًا يعتقد أن بيوبرينورفين ناهض جزئي لمستقبلات المواد الأفيونية أما الترامادول فهو ناهض لمستقبلات الأفيون وتكون أشباه الأفيونات فعالة في تسكين الألم وتخفيفه ولكنها لا تخلو من الأعراض الجانبية ، وتستخدم تلك المسكنات لعلاج الألم المتوسط إلى الألم الشديد وتعمل على تثبيط مستقبلات الألم في الجهاز العصبي المركزي ومنها المورفين والترامادول والهيدرومورفون .

الفلوبيرتين

من الأدوية المستخدمة في أوروبا لعلاج الصداع النصفي المتوسط والشديد كما أنه وسيلة من وسائل ارتخاء العضلات وليس فيه خصائص مضادة للكولين ولا يسبب الإدمان ولكن قد يحدث بشكل نادر مع الجرعات الزائدة .

من المسكنات الأخرى مضادات الاكتئاب ثلاثية الحلقة أمثال بيرغابالين، وكاربامكازيبي والأميتريبتالين، وغابابنتين حيث تستخدم لعلاجات الألم العصبي خاصة عند مرضى السكري و قد يدخل في مسكنات الألم الرئيسي لمن يعانون من الآلام المزمنة والشديدة ولكن لا يمكن الحصول عليها بدون وصفة طبية .

مسكنات الألم الموضعية

مثل الهلاوم أمثال الآيبوبروفين و الديكلوفيناك المستخدمين في علاج ألم المفاصل ، ويوجد أيضًا بعض حقن التخدير الموضعي أمثال اللايدوكين ، عادة يستخدم لعلاج تقرحات الفم ولتخدير الفم قبل إجراءت خلع الأسنان أو العمليات البسيطة في الأسنان وفي هذه الفئة يوجد المخدر الموضعي التتراكين ، والبنزوكين ، والبريلوكلين.

المسكنات التي تؤثر على العقل

يدخل في تركيبها مادة رباعي الهايدروكانيبول المستخلصة من نبات القنب لها بعض خصائص تسكين الألم وهي فعالة مع حالات مرض التصلب المتعدد ومن أنواعها الكيتامين ، والكلونيدين ، والميكسيليتين.

وهناك بعض الأدوية المستخدم لتسكين الألم وهي مضادة للاكتئاب في الوقت نفسه مثل النيفوبام ، وأورفانادرين، وبيريغابالين ، وغابابنتين، وسايكلوبنزابرين، وسكوبولامين .

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

ايات طاهر

كل الناجحين من الرجال و النساء هم من كبار الحالمين فهم يحلمون كيف سيكون مستقبلهم و يتخيلون كل تفاصيل فيه ثم يعملون كل يوم من أجل بلوغ رؤيتهم البعيدة هذه و من أجل تحقيق هدفهم و غرضهم هذا .. براين تريسي

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *