مثبتات الحمل الطبيعية

يؤدي ضعف المرأة أثناء الحمل إلى تعرضها إلى الإجهاض وفقدان الحمل ؛ الأمر الذي يوضح ضرورة الحصول على النظام الغذائي المناسب الذي من شأنه أن يُساعد على تعزيز صحة الأم والجنين طوال شهور الحمل ، حيث أن جسم المرأة في حاجة دائمة إلى الحصول على قدر جيد من الفيتامينات والمعادن والمركبات الغذائية الأخرى الهامة ، وقد أشارت بعض الدراسات إلى أن جسم المرأة يحتاج إلى سعرات حرارية إضافية تتراوح بين 350 – 500 سعر حراري يوميًا خصوصًا في الثلث الثاني والثالث من الحمل من أجل تثبيت الحمل ، كما أن التعرض إلى سوء التغذية وعدم الحصول على المركبات الغذائية اللازمة يؤثر سلبيًا على معدل تطور الجنين وهو من اسباب الاجهاض المتكرر .

أطعمة تُساعد على تثبيت الحمل

أشار بعض خبراء التغذية إلى أنه يوجد بعض الأطعمة الغذائية الطبيعية التي يمكن اعتبارها بمثابة مثبتات حمل طبيعية ويمكنها المساعدة في  علاج الاجهاض المتكرر ومن أهمها ما يلي :

منتجات الألبان

أثناء الحمل فإن جسم المرأة يحتاج إلى نسبة أعلى من الكالسيوم والبروتين لسد احتياجات الجنين من هذه المركبات ، كما أن منتجات الألبان تحتوي على نوعين من البروتينات هما الكازين ومصل اللبن إلى جانب أنها تعتبر مصدر هام أيضًا للكالسيوم والفسفور والمغنيسيوم والزنك وفيتامين ب ،كما يعتبر الزبادي وخصوصًا الزبادي اليوناني من أهم الأطعمة المفيدة للمرأة أثناء الحمل .

البقوليات

تعتبر البقوليات من أهم المصادر النباتية للحصول على قدر مُناسب من الألياف الغذائية والبروتينات والحديد وحمض الفوليك (فيتامين ب9) والكالسيوم وجميعها من أهم المواد التي تُساعد على تعزيز صحة الأم والجنين والحفاظ على سلامة الحمل ؛ وقد أشارت بعض الدراسات إلى أن عدم حصول المرأة الحامل على النسبة الموصى بها يوميًا من حمض الفوليك يؤدي إلى عدد كبير من التشوهات والاضطرابات الصحية للجنين .

سمك السلمون

السلمون من الأسماك التي تحتوي على قدر كبير من الحمض الدهني الهام أوميجا – 3 الذي يُساعد على تكوين الجهاز العصبي لدى الجنين ، فضلًا عن أنه يُعتبر واحدًا من المصادر الطبيعية القليلة للحصول على فيتامين D المعروف بدوره الهام في تعزيز امتصاص الكالسيوم والحفاظ على صحة الجهاز الهيكلي بالجسم .

الحبوب الكاملة

تُساعد الحبوب الكاملة على توفير حاجة المرأة من السعرات الحرارية خصوصًا في الـ 6 شهور الأخيرة من الحمل ، إلى جانب احتوائها على نسب جيدة أيضًا من البروتينات والفيتامينات مثل فيتامين ب والألياف الغذائية والمغنيسيوم التي تحتاج إليها المرأة بكثرة طوال فترة الحمل .

الأفوكادو

تُعتبر فاكهة الافوكادو مصدر غني جدًا بالأحماض الدهنية الأحادية غير المشبعة إلى جانب أنها تحتوي على قدر جيد من فيتامين ب وخصوصًا الفولات (فيتامين ب9) وفيتامين ك وفيتامين ج وفيتامين ، كما تحتوي أيضًا على بعض العناصر المعدنية الهامة لصحة المرأة الحامل مثل النحاس والبوتاسيوم .

المياه

علينا أن نوضح إلى كل امرأة حامل أن الحصول على قدر كافي من المياه يوميًا من أهم العوامل التي تُساعد على تقوية الحمل والحفاظ على سلامة كل من الأم والجنين ، كما أنه أثناء الحمل يزيد حجم الدم حوالي 1.5 لتر تقريبًا مما يوضح حاجة المرأة إلى تناول كميات كبيرة يوميًا من المياه حتى لا تتعرض إلى الجفاف ، حيث أن نقص المياه أثناء الحمل يؤدي إلى الغثيان والدوخة والصداع والإجهاد والمزاج السيء مما يعرض سلامة الحمل إلى الخطر ، وقد أشارت بعض الدراسات ضرورة تناول المرأة الحامل إلى كمية من المياه يوميًا لا تقل عن 2 لتر .

أعشاب طبيعية لتثبيت الحمل

كما يوجد بعض الأعشاب التي من شأنها أن تدعم سلامة الحمل ، مثل :

عشبة القراص Nettle

تحتوي أوراق هذا النبات على نسبة عالية من بعض المركبات الغذائية الهامة مثل الكالسيوم والحديد كما أنها تُعد مصدر جيد أيضًا لحمض الفوليك الأساسي أثناء الحمل ، وهو يعمل أيضًا على تعزيز صحة الجهاز البولي والغدة فوق الكلوية ويمنع احتباس السوائل بالجسم وهي من أشهر الحالات المرضية التي تتعرض لها المرأة أثناء الحمل .

نبات الشوفان Oats

الشوفان أيضًا مصدر جيد للحصول على الكالسيوم والمغنيسيوم والألياف الغذائية كما أنه يعمل على بناء العظام وتقوية الجهاز العصبي ويُساعد على الراحة النفسية والنوم بشكل هادئ ولذلك فهو يعتبر من أهم الأعشاب المفيدة للمرأة أيضًا أثناء فترة الحمل .

عشبة الهندباء Dandelion

تعمل هذه العشبة على تعزيز صحة الجهاز الهضمي والتخلص من آلام المعدة والقرحة التي قد تصيب المرأة أثناء الحمل كما أنه يحتوي على نسبة جيدة من فيتامين أ والكالسيوم والحديد وبالتالي فهو يُساعد أيضًا على التخلص من فقر الدم الناتج عن نقص الحديد بالجسم أثناء الحمل .

عشبة البرسيم الحجازي Alfalfa

يحتوي هذا النبات على مركبات وعناصر غذائية هامة مثل فيتامين ك والكلوروفيل وبعض المعادن كما أن خبراء التغذية يوصون باستخدام هذا العشب في الثلث الأخير من الأحمر لأنه يُساعد على تقليل النزيف الذي تتعرض له المرأة بعد الولادة .

وعلى الرغم أن الأطعمة والنباتات السابقة تعد من أفضل المواد التي تُساعد على تثبيت الحمل طبيعيًا إلا أنه لا مفر من استشارة الطبيب أولًا قبل استخدام أي منها أثناء الحمل خصوصًا إذا كنت المرأة تعاني من أي اضطرابات صحية أخرى مثل الأمراض المزمنة أو غيرها .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *