أسباب مرض كورونا

فيروس كورونا هو نوع من الفيروسات الشائعة التي تسبب العدوى في أنفك أو الجيوب الأنفية أو الحلق العلوي، معظم الفيروسات التاجية ليست خطيرة، لكن بعض أنواعها خطيرة، رغم ذلك توفي أكثر من 475 شخصا بسبب متلازمة الشرق الأوسط التنفسية (MERS) أو كورونا، الذي ظهر لأول مرة في عام 2012 في المملكة، ثم في بلدان أخرى في الشرق الأوسط وأفريقيا وآسيا وأوروبا .

فيروس كورونا

في أبريل 2014 تم إدخال أول أمريكي إلى المستشفى مصاب بفيروس كورونا في ولاية إنديانا، وتم الإبلاغ عن حالة أخرى في فلوريدا، كلاهما كان قد عاد لتوه من المملكة، في مايو 2015 كان هناك تفشي لمرض كورونا في كوريا والذي كان أكبر انتشار خارج شبه الجزيرة العربية، وقد توفي الناس أيضا بسبب تفشي مرض الالتهاب الرئوي الحاد (السارس) في عام 2003، وحتى عام 2015 لم تكن هناك تقارير أخرى عن حالات السارس، كل من كورونا و سارس هي أنواع من الفيروسات التاجية .

ولكن عادة ماتكون اعراض فيروس كورونا نفس أعراض نزلات البرد الشائعة، التي يمكنك علاجها بسهولة من خلال الراحة والأدوية دون وصفة طبية، وقد تم التعرف على فيروسات كورونا لأول مرة في الستينيات، لكننا لا نعرف من أين أتت، يحصلون على اسمهم من شكلهم مثل الذي يشبه التاج، في بعض الأحيان ولكن ليس في كثير من الأحيان، يمكن أن يصيب الفيروس التاجي كل من الحيوانات والبشر .

أسباب الإصابة بفيروس كورونا

فيروسات كورونا هي فيروسات شائعة يحصل عليها معظم الناس في حياتهم، إنها شائعة في جميع أنحاء العالم، ويمكن أن تصيب الناس والحيوانات، ويمكن أن تصيب عدة فيروسات كورونا مختلفة الناس وتصيبهم بالمرض، إنها عادة ما تسبب مرض في الجهاز التنفسي العلوي الخفيف إلى المعتدل، ولكن ، يمكن أن تسبب بعض الفيروسات التاجية مرضا شديدا في حالات معينة، وسبب الإصابة بفيروسات كورونا هو أنها تنتشر عبر الهواء، وبالتالي تصاب بها عن طريق السعال أو العطس، أو عن طريق الاتصال الشخصي الوثيق مع مصاب آخر بالفيروس، وإذا أصبت بالعدوى، فقد تشمل الأعراض :

سيلان الأنف
السعال
التهاب الحلق
الحمى

ومن أسباب العدوى أيضا عدم النظافة لاسيما نظافة اليدين، لذا قد تكون قادرا على تقليل خطر العدوى عن طريق غسل يديك دائما بالماء والصابون، وعدم لمس عينيك أو أنفك أو فمك، وتجنب الاتصال الوثيق بالأشخاص المرضى، ولا يوجد لقاح لمنع الإصابة بفيروس كورونا، ولا توجد علاجات محددة له، ويمكنك تخفيف الأعراض مع مسكنات الألم وأدوية الحمى والراحة في السرير .

التشابه بين فيروس كورونا وفيروسات البرد

كورونا أو متلازمة الشرق الأوسط التنفسية MERS هي متلازمة الجهاز التنفسي في الشرق الأوسط، والتي يسببها فيروس تسبب ينتشر في نصف الكرة الشرقي، وتنتشر معظم الفيروسات التاجية بنفس الطريقة التي تنتشر بها الفيروسات الأخرى المسببة للبرد، عن طريق السعال والعطس للأشخاص المصابين، وعن طريق لمس يدي الشخص المصاب أو وجهه، أو عن طريق لمس أشياء مثل مقابض الأبواب التي لمسها الأشخاص المصابون .

يصاب الجميع تقريبا بعدوى فيروس كورونا مرة واحدة على الأقل في حياتهم، على الأرجح عندما يكونون صغارا، في الولايات المتحدة تكون فيروسات كورونا أكثر شيوعا في الخريف والشتاء، ولكن يمكن لأي شخص أن يصاب بعدوى فيروس كورونا في أي وقت .

الأعراض الشائعة لفيروس كورونا

تشبه أعراض معظم الفيروسات التاجية أي عدوى أخرى في الجهاز التنفسي، بما في ذلك سيلان الأنف والسعال والتهاب الحلق وأحيانا الحمى، وفي معظم الحالات لن تعرف ما إذا كان لديك فيروس كورونا أو فيروس مختلف يسبب البرد، مثل فيروس الأنف، ويمكنك إجراء فحوصات مخبرية، بما في ذلك اختبارات الأنف والحنجرة وتحليل الدم، لمعرفة ما إذا كان نزلة البرد ناتجة عن فيروس كورونا أم لا، لكن لا يوجد سبب لذلك، لن تغير نتائج الاختبار من الطريقة التي تعالج بها الأعراض، والتي عادة ما تزول خلال بضعة أيام .

ولكن إذا انتشرت الإصابة بعدوى الفيروس التاجي إلى الجهاز التنفسي السفلي (القصبة الهوائية ورئتيك)، فقد تسبب الالتهاب الرئوي، خاصة في كبار السن أو الأشخاص المصابين بأمراض القلب، أو الأشخاص الذين يعانون من ضعف في جهاز المناعة .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *