الممنوعات بعد خلع الضرس

كتابة الاء آخر تحديث: 25 ديسمبر 2019 , 22:25

إن خلع الأسنان ينطوي على إزالة الأسنان بالكامل من الأسفل من الفم ، وقد حتاج الناس إلى خلع الأسنان والضروس لعدة أسباب بدءًا من تسوس الأسنان إلى الإصابة بأمراض أخرى ، سيقوم طبيب الأسنان أو جراح الأسنان بإجراء عملية الخلع في العيادة ومن ثم إعطاء الشخص بعض التعليمات لرعاية المنطقة أثناء شفاءها ، وأثناء خلع الدرس سيحقن جراح الأسنان مخدرًا قويًا في المنطقة المحيطة بالضرس لمنع الشخص من الشعور بأي ألم ، وسوف يستخدمون بعد ذلك سلسلة من الأدوات لكي يتمكنوا من خلع الضرس بسهولة دون ألم .

بعد إزالة الضرس سوف يضع الطبيب الشاش على موقع الاستخراج للمساعدة في السيطرة على النزيف ، وهناك بعض النصائح التي يجب اتباعها بالإضافة إلى بعض الممنوعات التي يجب تجنبها بعد خلع الدرس .

الرعاية الطبية بعد خلع الضرس

يمكن أن تختلف الرعاية اللاحقة للضرس المستخرج اختلافًا طفيفًا تبعًا لبعض العوامل ، لأن بعض الضروس لها جذور أعمق من غيرها وتستغرق وقتًا أطول للشفاء ، ومع ذلك فإن معظم الناس يجدون أن الألم ينخفض ​​بعد حوالي 3 أيام .

أحد أهم جوانب الرعاية اللاحقة هو الحفاظ على جلطة الدم التي تتشكل في المكان حيث كان الضرس موجود ، حيث إن رعاية جلطة الدم هذه هي مفتاح عملية الشفاء وهي تساعد على منع المضاعفات المؤلمة .

أهم الممنوعات بعد خلع الضرس

يركز الكثير من الرعاية اللاحقة في اليومين الأولين التاليين لعملية خلع الضرس حتى لا  يسمح بالتجلط الدموي ولرعاية الفم بشكل عام ، وكما يلاحظ بعض الخبراء فإن النزيف بمستوى منخفض لمدة تصل إلى 24 ساعة بعد الاستخراج أمر طبيعي تمامًا ، ومع ذلك فإن النزيف النشط بعد هذه النقطة يتطلب علاجًا .

بعد عملية خلع الضرس يجب الحصول على قسط كبير من الراحة حيث يجب أن تستريح لمدة 24 ساعة على الأقل بعد الاستخراج .

بعد خلع الضرس يجب تغيير الشاش حسب الضرورة ، ومن المهم ترك الشاش الأول في الفم لبضع ساعات على الأقل لوقف النزيف ، وبعد ذلك لا بأس في تغيير الشاش كلما دعت الضرورة .

بعد خلع الضرس يجب تجنب الشطف بقدر الإمكان حيث يجب تجنب الشطف أو الغرغرة بأي شيء في الفم بينما لا تزال المنطقة تخثر ، حيث قد تؤدي هذه الإجراءات إلى حدوث مشاكل وتؤثر على وقت الشفاء .

بعد خلع الضرس يجب تجنب البصق ، وذلك لأنه أيضًا يخلق ضغطًا في الفم مما قد يؤدي إلى حدوث نزيف ، كما يجب تجنب نفخ الأنف أو العطس ، لأنه قد يؤدي نفخ الأنف أو العطس إلى خلق ضغط في الرأس وقد يؤدي إلى حدوث نزيف .

بعد خلع الضرس لا يجب التدخين ، وذلك لأن التدخين يخلق نفس الضغط في الفم ، وعلى الرغم من أنه من الأفضل تجنب التدخين خلال عملية الشفاء بأكملها ، إلا أنه من الأهمية عدم التدخين خلال اليومين الأولين بعد خلع الضرس .

يجب اخذ مسكنات الألم حيث يمكن أن تساعد مسكنات الألم التي تصرف بدون وصفة طبية في تقليل الألم والالتهابات ، ويجب استخدام كمادات باردة لأن إن وضع كيس ثلج أو كيس ثلج ملفوف بالمنشفة على المنطقة لمدة تتراوح بين 10 و 20 دقيقة في المرة الواحدة قد يساعد في تخفيف الألم .

عند النوم يجب استخدام وسائد إضافية لرفع الرأس ، لأن الاستلقاء المفرط قد يسمح للدم بالتجمع في الرأس وإطالة وقت الشفاء .

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق