فوائد الجزر الأسود

كتابة lamia آخر تحديث: 12 يناير 2020 , 15:17

يعد الجزر من أكثر الخضروات المفيدة التي لا يخلي أي بيت منه، وفي الغالب كلنا نعلم الجزر بلونه البرتقال أو الأصفر، ولكن هناك جزر بلون أخر هو اللون الأرجواني القاتم، ويدعى هذا الجزر بالجزر الأسود، وهذا النوع غير منتشر أو معروف بشكل كبير ولكن يجب العلم أن اللون الأساسي للجزر هو اللون الأرجواني ولكن تم تهجينه ليخرج لنا الجزر البرتقالي المشهور.

ما هو الجزر الأسود

الجزر الأسود هو صنف من أصناف الجزر، ويعرف علمياً باسم (Daucus carota subsp. sativus)، قد يكون الجزر التقليدي هو ذو اللون البرتقالي في أغلب مناطق العالم، ولكن هذا النوع من الجزر هو الأكثر انتشاراً في الهند والصين، ويرجع هذا الاختلاف في اللون بشكل أساسي إلى بعض التركيبات المركزة في هذا النوع من الجزر من مادة اللأنثوسيانين الموجودة فيه، في حين أن الجزر الأصفر والبرتقالي يميل إلى تكوين مادة البيتا كاروتين فيه والمكونات النشطة الأخرى.

يتميز الجزر الأسود بطعم جميل وفريد من نوعه، ويختلف تماماً في المذاق عن الجزر البرتقالي والجزر الأبيض، وعلى غير المتوقع فالجزر الأسود له حلاوة ممزوجة بطعم حار، وعلى الرغم من أن الجزر أسود من الخارج إلى أنه من الداخل في أغلب تكون ذات لون فاتح، ويتوافر الجزر الأسود في آسيا بشكل أكثر شيوعاً، حيث يتم زراعته وبيعه في المتاجر المتخصصة وتصديره واستيراده بين الكثير من الدول حول العالم بسبب أهميته الصحية الكبيرة.

الفوائد الصحية للجزر الأسود

يحتوي الجزر الأسود على العديد من المغذيات، حيث أن له العديد من الفوائد الصحية المهمة التي لها قدرات علاجية لكثير من الأمراض مثل الزهايمر، كما أنه يساعد في تقليل الالتهاب ويعزز من الإدراك وتحسين الهضم والعديد من الأمور الأخرى، مثل:

يعالج التهاب المفاصل الروماتويدي

في الجزر الأسود توجد بعض المكونات النشطة التي لها خصائص تعمل كمضادات للالتهاب، وكذلك لها القدرة للعمل كمضادات للأكسدة، والتي من الممكن أن تساعد بالإبطاء من الإجهاد التأكسدي والأمراض المزمنة، مثل التي تسبب التهاب في المفاصل التي تدعي الروماتويد.

ينظم عمليات الأيض في الهضم

يعد الجزر من الخضروات التي تحتوي على ألياف بشكل كبير، وهو أمر ضروري لصحة الجهاز الهضمي، فمن الممكن أن تساعد هذه الألياف في تحفيز الحركة التمعجية في الأمعاء وتحسن من امتصاص المغذيات في الأمعاء، بالإضافة إلى أنه يساعد الألياف في الخفض من مستويات الكوليسترول في الدم، وتعمل على ينظيم إفراز الجلوكوز والأنسولين في الجسم، وهذا يعني أن الجزر الأسود يعد من أهم الخيارات لمرضى السكر.

مضاد للسرطان المحتمل

أظهر الأبحاث أنه من الممكن أن تساعد الأنسجة التي يحتوي عليها الجزر الأسود كمضادات للسرطان.

تحسين الخواص العصبية

معروف عن المواد المضادة للأكسدة الموجودة بالجزر الأسود تعمل على الحد من ترسبات مادة بيتا أميلويد في الدماغ، التي تسبب التوتر والأمراض العصبية.

يحسن الرؤية

لقد أشتهر الجزر على أنه يقوم النظر، وكذلك الجزر الأسود الذي يزود فرز بالبيتا كاروتين، المعروف عنها بحماية صحة الرؤية بشكل كبير، وتعمل بيتا كاروتين كمضادات للأكسدة حتى تتمكن من التقليل من خطر الإصابة بالتنكس البقعي والتبطيء من تطور إعتام عدسة العين، وهذا الأمر يساعد في رؤية أفضل ولفترة طويلة.

الآثار الجانبية للجزر الأسود

على الرغم من كل هذه الفوائد الصحية للجزر الأسود إلا أن هناك بعض الآثار الجانبية التي من الممكن أن تحدث عند تناوله بشكل مبالغ فيه، مثل تلون الجلد بسبب التحسس منه، وانتفاخ البطن وارتفاع ضغط الدم.

تأتي معظم هذه الآثار إذا تم تناول كميات كبيرة من الخضروات التي تحتوي على ألياف بشكل كبير والتي تحتوي على نسبة عالية من البيتا كاروتين والبوتاسيوم، ومن ضمن هذه الخضروات الجزر الأسود، كما أن تناول الطعام بشكل زائد هو أمر خطير بشكل عام على صحة الجهاز الهضمي، بالإضافة إلى أن هناك بعض الأفراد الذين يعانون من حساسية من الجزر بشكل عام، فهؤلاء يجب أن يبتعدوا على الجزر الأسود أيضاً.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق