المسافات بين اشارات المرور

كتابة rabab Goda آخر تحديث: 23 يناير 2020 , 22:30

مع التطور التكنولوجي في كل المجالات على اختلافها ، انتشرت وسائل المواصلات والمركبات مختلفة الأحجام والأشكال ، في كل الدول بالعالم وتزايد استخدامها كذلك ، ومع زيادة الاستخدام بدأت الدول والحكومات ، في سن القوانين ووضع القواعد والتشريعات ، التي يمكنها التعامل مع المركبات وسائقيها ، وتنظيم حركة وسائل النقل بوجه عام ، ومن أبرز ما قدمته البشرية في هذا الأمر هو اختراع اشارات المرور ، التي ساعدت كثيرًا في تفادي حوادث الطرق ، وخفض حجم المشاكل وفرض آداب للقيادة على كل سائق ، تختلف من مكان لآخر، ولكنها تتفق في النهاية حول المبدأ العام . [1]

أهمية اشارات المرور

تم اختراع اشارات المرور من فرض قواعد منظمة لقيادة المركبات في أي مكان ، فحافظت على تدفق مروري أكثر من رائع في كل العالم ، مع التزام السائقين بها ، وتقدر المسافة المثالية بين إشارات المرور بحوالي نصف ميل واحد على الأقل ، أي ما يعادل 2640 قدمًا . [2]

وإلى جانب ذلك ، تعد إشارات المرور جزءً مهمًا للغاية في حياة الأفراد ، فهي تؤمّن سفرًا مريحًا لمن يتبع قواعدها ، وتوفرًا أمنًا جيدًا للمسافرين وأطفالهم ، بالإضافة إلى مساعدتها على تقليل الوقت المستقطع في المسافة للانتقال من مكان لآخر .

ولكن هل قراءة اشارات المرور أمر عسير ؟ بالطبع قد يستلزم الأمر تعليم السائقين بعض العلامات المرورية ، وتوضيح المقصود منها ، خاصة وأن إشارات المرور ليست واحدة ، فعند مرورك بالسيارة في أماكن متفرقة ، سوف تلاحظ عددًا كبيرًا من الإشارات ، التي تختلف في شكلها عن الأخرى . وإليك بعض أنواع إشارات المرور التي يمكنك أن تقابلها أثناء سيرك في الطريق، وتفسير الهدف من وجودها .

أنواع اشارات المرور

الإشارات التحذيرية

تعد الإشارات التحذيرية من أبرز الإشارات المرورية التي يمكنك مقابلتها أثناء سيرك بالطريق ، وفي أبسط تعريف لها يمكن القول بأنها تلك العلامة التي يتم وضعها على جانب الطريق ، في مكان بارز من أجل تنبيه السائقين لأمر ما ، ويتم تثبيت إشارات المرور التحذيرية ، على بُعد مسافة جيدة قبل الوصول إلى الخطر ، وهنا عندما يراها السائق لابد أن يتخذ كافة الاحتياطات ، التي يمكنها أن تصنع فارقًا في الحفاظ على حياته . [2]

وعادةً ما تتخذ الإشارات التحذيرية علامة المثلث المقلوب ، بحيث تكون قاعدة المثلث متجهة للأسفل ، ورأسه للأعلى على خلفية بيضاء ، ويكون المثلث باللون الأسود حتى يكون واضحًا.

ويختلف هذا الرسم التحذيري وفقًا لاختلاف الخطر القريب ، وقد تجد أن الإشارة كُتب عليها المسافة الفاصلة بين السائق ومكان الخطر أو شكله كذلك ؛ فقد تجد الرسم يأخذ شكل قضبان حديدية للتحذير من قدوم القطار ، أو أن الطريق زلقًًا وهكذا.

الإشارات المانعة

النوع الثاني من الإشارات المرورية ، هي الإشارات المانعة التي توضع في طريق السائقين ، لمنعهم من القيام ببعض الأمور ، مثل توقيف السيارة في مكان ما ، أو مرور شاحنات النقل الثقيلة من مكان محدد ، أو حتى تحدد السرعة التي لا يجب على السائق أن يتخطاها ، وغالبًا ما تأخذ العلامة التحذيرية هيئة دائرة سواء ، تقبع فوق أرضية بيضاء ، ويقطعها خطًا مستقيمًا من المنتصف .

الإشارات الإرشادية

أما النوع الثالث من إشارات المرور ، فهو الإشارات الإرشادية ، وهي علامات يتم وضعها على جانب الطريق بشكل واضح ، ويكون الهدف منها إرشاد السائقين إلى بعض الأعمال. علي سبيل المثال ؛ تشير إلى وجود بعض الخدمات في منطقة ما ، مثل محطة وقود على جانب الطريق ، أو حجم اتساع الشارع ، أو إشارة باقتراب طريق شهير .

وغالبًا ما تأخذ الإشارة الإرشادية شكل مستطيل مرسوم طوليًا باللون الأزرق ، ويكون الرسم أو الهدف المقصود منه باللون الأبيض ، وهذا الأمر يكون بالشوارع والطرق السريعة ، ولكن يختلف الأمر في الطرق الخارجية ؛ حيث تتغير الألوان إلى الأخضر والرسم بالأبيض ، أو تكون بالأصفر والرسم بالأسود ، حيث تختلف الألوان من مكان لآخر وفقًا للقواعد المتبعة به . [3]

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق