لماذا ينحر الجمل ولا يذبح

كتابة هناء عادل آخر تحديث: 27 يناير 2020 , 14:22

اختلف العديد من الفقهاء حول حرمانية ذبح الجمل من نحره ، ويسأل الكثيرين لماذا ينحر الجمل ولا يذبح ، ولكن لا خلاف على أن الجمل ينحر ولا يتم ذبحه ،  ويقصد بالنحر هو الطعن في منطقة الرقبة ، والذبح هو المعروف في الشريعة الإسلامية ، ونقدم لكم في التقرير التالي لماذا ينحر الجمل ولا يذبح .

لماذا ينحر الجمل ولا يذبح 

أمرتنا الشريعة الإسلامية أن الجمل ينحر ولا يذبح ، وذلك لأن تركيبة الجمل الفسيولوجية ، تختلف عن البقر والأغنام الحلال الأخرى ، حيث تتجمع شرايين الجمل في أسفل عنقه الطويل الملاصق للصدر ، ويقصد بالنحر هو طعن الجمل بسكين حاد في منطقة اللبة ، واللبة هي المكان الذي يغطي آخر العنق من الأسفل بمحاذاة الصدر ،  ويعتبر النحر هو أكثر الطرق الصحيحة تقليلاً من تعذيبه وشعوره بالألم في عملية الذبح ، ويموت الجمل بعد فوره من تعرضه للنحر ، وتتم عملية النحر فهي كما يلي :-

طريقة نحر الابل الشرعية 

  • يتم توجيه الجمل نحو القبلة .
  • ويتم عرض الماء ، بغية الشرب على الجمل قبل أن تتم عملية النحر .
  •  ومن المستحب في الشريعة أن يقوم بالنحر ، شخص آخر غير الذي قام بتربيته .
  • لا يجوز نحر الجمل أمام حيوان آخر .
  •  وتتم عملية النحر والجمل قائم ، ويسراه معقولة إلى الخلف مع ركبتيه ، ويظل قائماً بجسده على ما بقى له من قوام .
  •  وروى عن الرسول صلى الله عليه وسلم لأبي داوود من حديث جابر  أن النبي صلى الله عليه وسلم وأصحابه كانوا ينحرون البدنة معقولة اليسرى ، قائمة على ما بقى من قوامها .
  • ويبدأ بالقول : بسم الله ، الله أكبر .
  • تتم عملية النحر عن طريق إدخال السكين الحاد في لبة الجمل ،  وكما ذكرنا هي المكان المنخفض في الرقبة تجاه أعلى صدره ، وبداية عنقه .

شروط النحر الشرعي

  • آلا يتم التعذيب ، بحيث يكون السكين حاد  ويراعى عدم التباطؤ عندما تتم عملية النحر ، ومن المكروه في عملية النحر هو أن يتم إدخال السكين من الخلف لقطع الأوداج .
  • ألا يتم سلخه قبل طلوع الروح منه .
  • عدم نحره ويوجد حيوان ينظر إليه .
  • الذبح في الليل .
  • أو الذبح قبل الزوال في يوم الجمعة ، إلا في حالات الضرورة القصوى .

لا يعتبر أكل الجمل حلالاً إذا لم يتم نحره ، ولكن يوجد حالة واحدة فقط يتم ذبح الجمل فيها ، وهي إذا استعصى وقاوم ، ولم يكن إمكانية لنحره على الإطلاق ، وهذه المقاومة أوقعته او هددت حياته ، ففي هذه الحالة يسمح بالذبح أو جرحه من أي مكان من جسمه حتى ينزف ويموت .

يمنع عملية سلخ الجلد قبل التأكد من موته ، لمنع تعذيبه ، وذكر الله تعالى في كتابه العزيز ، أن المستحب النحر ، وذبح ما سواها ، قال تعالى :” فصل لربك وانحر ” [1] .

وقال الله تعالى لبني اسرائيل  : ” إن الله يأمركم أن تذبحوا بقرة ” ، أمرنا الله تعالى بالنحر ، وأمر بنى اسرائيل بالذبح ، فإن النبي بعث في قوم ماشيتهم الإبل ، فسن النحر ، وكان بنوا إسرائيل ماشيتهم البقر ، فأمروا بالذبح . [2]

الفرق بين النحر والذبح

يختلف الذبح عن النحر ، في بعض الأشياء ، نذكرها لكم :

الذبح يكون للأبقار والأغنام ، وما كان قصير الرقبة من غيرهما ، ولكن النحر يختص بالإبل .

المكان الذي يتم فيه عملية الذبح يكون ما بين الرأس والرقبة ، على أن تكون الجوزة ، أو جزء منها تجاه الرأس .

أن الذي يتم قطعه في الذبح هو المرئ والحلقوم والعرقان ، واللذان بينهما ، ويطلق عليهما الودجين .

أن السنة تنص على إلقاء البقر والأغنام على جنبها الأيسر ، أما الإبل تكون معقولة الرجل اليسرى ، وتكون قائمة على قوائمها الثلاثة . [1]

انواع الابل 

ارتبط وجود الإبل بالشعوب العربية والقبائل قديماً ، خاصة منطقة شبه الجزيرة العربية ، والإبل المقصود بها الجمل ، وله العديد من الأنواع المختلفة ، نقدم لكم انواع الابل  فيما يلي :

المجاهيم

المجاهيم ، هي أكثر أنواع الإبل انتشاراً ، وتعيش في شبه الجزيرة العربية ، ويكون لونها أسود ، وحجمها كبير ، ولها أسم آخر وهو الإبل النجدية ،  هذا النوع من الإبل ينتج كميات كبيرة من الحليب ، وتم تصنيفها كواحدة من أكثر الحيوانات التي تنتج الحليب في المملكة العربية السعودية ، وتتواجد قبيلة القحطان وسبيع ، والبعض الآخر من قبيلة عتيبة .

ومن أهم أنواع إبل المجاهيم :

الإبل الغورية : تسمى الغورية أو الغرابية ، ويكون لونها شديد السواد .

 الإبل الملحاء : لونها أقل سوداً من الغورية . 

الإبل الصهباء : تمتلك وبراً عبارة عن مزيج من الأصهب والأسود ، ووبرها صفراء اللون .

الإبل الزرقاء : التي يكون وبرها مختلط من اللون الأسود والأبيض ، وخاصة منطقة الرأس .

الإبل الحمراء : يطلق عليها حمراء المجاهيم ، لأنها تحتوي على وبر لونه أحمر .

المغاتير : ويطلق على هذا النوع من الإبل الشيابين العتبان ، وإبل المغاتير متوسطة الحجم ، وتنتج كمية متوسطة من الحليب ، وتتميز إبل المغاتير بمظهرها الجميل ، والراقي  .

ابل الصفر 

أما الإبل التي يطلق عليها الصفر ، تعيش في قبيلة شمر وقبيلة عنزة ، ويحتل هذا النوع من الإبل الصفر المرتبة الثانية في المملكة من حيث إنتاجها للحليب .

الابل الحمر

الإبل الحمر يطلق عليها اسم الشعل ،  ويكون حجمها متوسط وإنتاجها للحليب قليل ، ومن المعروف عن الإبل الحمر هو غلاء أسعارها عن بقية الإبل .

تصنيف الابل حسب عمرها 

آبل الحوار يكون عمرها ستة أشهر .

المخلول عمره لا يتجاوز العام .

المفرود  يصل عمر هذا النوع من الآبل إلى عامين .

اللقي يتراوح عمره من سنتين إلى ثلاث سنوات .

الحق و يتراوح عمر هذا النوع من ثلاث إلى أربعة أعوام .

الجذع عمره يتراوح من أربعة إلى خمسة أعوام .

الثني وتراوح عمره من خمسة إلى ستة أعوام .

الرباع يتراوح عمر هذا النوع من ستة إلى سبعة أعوام .

السديس يكون عمره من سبعة إلى ثمانية أعوام .

المراجع
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق