طريقة توحيد لون الشعر

كتابة الاء آخر تحديث: 09 مايو 2020 , 08:30

تعتبر صبغة الشعر واحدة من أقدم مستحضرات التجميل التي تم استخدامها في أماكن كثيرة من العالم ، وفي العصور البدائية القديدمة نجد أنه تم صناعة صبغة الشعر من كثير من النباتات والمركبات المعدنية وأحياناً عن طريق خلطهم مع بعض ، كما تم استخدام العديد من المستخلصات النباتية لصناعة صبغة الشعر في أماكن كثيرة في أوروبا وآسيا وذلك قبل ظهور الأصباغ الحديثة على سبيل المثال نجد أنه تم استخدام مستخلص زهور البابونج من أجل تفتيح لون الشعر وهو لا يزال يستخدم في العديد من مستحضرات الشعر الحديثة ، كما تم استخدام أوراق العديد من الأشجار لصناعة صبغة الشعر .[1]

ما هي صبغة الشعر

يمكن تعريف صبغة الشعر على أنها مجموعة من المواد الكيميائية التي تستخدم لتغيير لون الشعر ، حيث يلجأ الكثير من المستهلكين الذين يفكرون في تغيير لون شعرهم إلى استخدام صبغة الشعر ، ولقد تم إنشاء أول منتج آمن لتلوين الشعر في عام 1909 من قبل الكيميائي الفرنسي يوجين شولر وذلك عن طريق استخدام البارافينيل الكيميائي .

تحظى صبغة الشعر بشعبية كبيرة اليوم حيث تقوم أكثر من 75 ٪ من النساء بصباغة شعرهن بالإضافة إلى نسبة متزايدة من الرجال ، ويتم تلوين الشعر عن طريق سلسلة من التفاعلات الكيميائية بين الجزيئات في الشعر والأصباغ وكذلك البيروكسيد والأمونيا .

وتوجد بعض صبغات الشعر المؤقتة وهي عبارة عن المنتجات التي تمكث على سطح الشعر ثم يتم غسلها لإزالتها ، أما الأصباغ شبه الدائمة فهي تصل إلى جذور الشعر ولا تشطف بالماء مثل الألوان المؤقتة .

مواصفات صبغة الشعر الدائمة

تتطلب جميع الصبغات الدائمة المزيد من العمل لتطبيقها ، كما أن صبغة الشعر الدائمة تستمر على الشعر حتى ينمو الشعر ، ولأن الأصباغ الدائمة تحتوي على بيروكسيد الهيدروجين فإنها تغطي الشعر الرمادي بشكل أكثر فعالية ويمكن استخدامها لتفتيح لون الشعر ، وعند تطبيق صبغة الشعر الدائمة يتم مزج بيروكسيد الهيدروجين مع الأمونيا ويوضع الخليط على الشعر وبعد حوالي ساعة أو نصف ساعة يتم شطف الصبغة بالماء .

إن صبغة الشعر الدائمة تتغلغل بعمق في جذور الشعر بسبب سلسلة من التفاعلات الكيميائية التي تحدث أثناء تطبيق الصبغة ، وبالتالي ، لا يمكن غسل الصبغات الدائمة بشكل عام بالشامبو على الرغم من أن غسل الشعر الذي تم صبغه بالصبغة الدائمة بالشامبو بشكل متكرر قد يعمل على تفتيح درجة اللون مع مرور الوقت .

من الممكن أيضاً تدريج لون الشعر أو الصبغة وهي طريقة تعمل على تدريج الأصباغ أو لون الشعر ، وعادة ما يتم استخدام طريقة تدريج الشعر عن طريق تطبيق الأصباغ التدريجية يوميًا حتى يتم الحصول على الدرجات المفضلة للون الشعر ، وتتميز هذه الطريقة أيضاً بأنها مثل طريقة الصبغة الدائمة حيث لا يتم غسل الأصباغ المتدرجة بسهولة على عكس الأصباغ المؤقتة .[2]

المكونات الأساسية لصبغة الشعر

في هذه الآونة نجد أن مكونات صبغة الشعر قد اختلفت اختلاف كبير عن مكونات الصبغة في بداية استخدام صبغة الشعر ، وذلك لأن معظم تركيبات صبغة الشعر حالياً هي تركيبات معقدة تأتي مع عشرات المكونات وتختلف مكونات الصبغة اختلافًا كبيرًا من مصنع إلى آخر ، وبشكل عام تتكون أصباغ الشعر من مجموعة من مضادات الأكسدة والقلويات والصابون والأمونيا والعوامل الملونة والعطر بالإضافة إلى مجموعة متنوعة من المواد الكيميائية الأخرى المستخدمة بكميات صغيرة تضفي صفات خاصة على الشعر مثل تنعيم خصلات الشعر ، وعادة ما تكون صبغة الشعر من أكاسيد المعادن مثل ثاني أكسيد التيتانيوم وأكسيد الحديد حيث يتم استخدام هذه المواد كأصباغ .

تحتوي صبغة الشعر على بعض المواد الكيميائية الأخرى التي تعمل على استقرار مدة الصبغة على الشعر وأحد هذه المواد الشائعة الاستخدام هي الريسورسينول ، وإذا نظرنا إلى مضادات الأكسدة نجد أنها تعمل على حماية الصبغة من الأكسدة بالهواء وأكثر مضادات الأكسدة المستخدمة في صبغة الشعر هو كبريتات الصوديوم ، وبالإضافة إلى هذه المواد الكيميائية الأساسية ، يتم استخدام العديد من المواد الكيميائية المختلفة لإضفاء صفات خاصة على تركيبة الشركة المصنعة وهي مواد تختلف من شركة إلى أخرى وقد تكون شامبو أو عطور أو مواد كيميائية تجعل التركيبة مثل الكريم أو ذات رغوة أو سميكة أو تساهم في التأثير الكلي للصيغة .

كيفية توحيد لون الشعر

بعد أن يتم صبغ الشعر بواسطة نوع ولون الصبغة التي تم اختيارها من بين العديد من صبغات الشعر المتاحة في الأسواق ، تظل الصبغة على الشعر بشكل دائم ومع مرور الوقت ونتيجة غسيل الشعر المتكرر بالشامبو أو نتيجة نمو الشعر الجديد ذات اللون الطبيعي للشعر يصبح الشعر ذات أجزاء مصبوغة وأجزاء بلون الشعر الطبيعي أو تصبح أجزاء من الشعر الذي تم صباغته باهته عن غيرها من الأجزاء الأخرى ، وبالتالي ترغب الكثير من النساء في توحيد لون الشعر من جديد ، وهنا نجد أنه يتم توحيد لون الشعر على حسب الحالة ، فإذا كان الشعر باهت بسبب تكرار الغسيل فإن توحيد لون الشعر سوف يتم عن طريق إعادة صبغ الشعر كله من جديد ، أما إذا كان الاختلاف في اللون نتيجة نمو الشعر الجديد فإن في هذه الحالة يمكن توحيد لون الشعر عن طريق إعادة صبع الأجزاء النامية فقط ولكن يجب أن تتم هذه الطريقة بدقة متناهية .

طريقة تفتيح لون الشعر

عند تفتيح لون الشعر فإنه بتم استخدم المُبيض لتفتيح لون الشعر حيث يتفاعل المُبيض مع الميلانين في الشعر ويزيل اللون من خلال تفاعل كيميائي عن طريق أكسدة المبيض لجزيء الميلانين ، ومع ذلك يميل الشعر الأبيض إلى الحصول على لون أصفر باهت وهو اللون الطبيعي للكيراتين المكون الأساسي للشعر لذلك قد يبقى بعض اللون الذهبي أو الأحمر بعد تفتيح الشعر ، ويُعد بيروكسيد الهيدروجين أحد أكثر عوامل التفتيح شيوعًا حيث يستخدم البيروكسيد في محلول قلوي يعمل على تفتيح الشعر للسماح للبيروكسيد بالتفاعل مع الميلانين .

طريقة صبغ الشعر بلون دائم

عند صباغة الشعر باستخدام صبغة دائمة يجب تفتيح الطبقة الخارجية للشعر قبل أن يتم إيداع لون الصبغة الدائم في الشعر لأنه بمجرد تفتيح الطبقة الخارجية للشعر نجد أنه تتفاعل الصبغة مع الجزء الداخلي من الشعر بسهولة ، غالباً ما يتم استخدام معظم منتجات تلوين الشعر الدائمة عن طريق خطوتين تحدث عادة في وقت واحد ، الخطوة الأولى هي إزالة اللون الأصلي للشعر ثم الخطرة الثانية وهي تطبيق لون جديد ، وإذا نظرنا إلى هذه العملية نجد أنها في الأساس هي نفس عملية التفتيح باستثناء الملون .

من أهم مكونات صبغة الشعر هي مادة الأمونيا وهي مادة كيميائية قلوية تعمل على تفتيح الشعر وتسمح بلون الشعر الجديد باختراق قشرة الشعر ، كما أنها تعمل كمحفز عندما يأتي لون الشعر الدائم مع البيروكسيد ،  ويستخدم البيروكسيد كعامل مؤكسد حيث يكسر البيروكسيد الروابط الكيميائية في الشعر ويطلق الكبريت الذي يفسر الرائحة المميزة لمنتجات تلوين الشعر .[3]

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق