معلومات عن كريم كاميلوسان – Kamillosan

كتابة امنية محمد آخر تحديث: 16 مايو 2020 , 15:42

يعاني الجلد أحياناً من الالتهابات والتشققات التي تظهر على سطح البشرة، لذلك لابد من استخدام منتجات طبية مثل الكريمات التي تعمل في هذه الحالة على تلطيف سطح البشرة بفضل مكوناته الفعالة. يعد كريم كاميلوسان – Kamillosan من أفضل الكريمات التي تستخدم لهذا الغرض حيث يحتوي على مواد مرطبة وأعشاب طبيعية مثل البابونج الذي يعمل على تلطيف البشرة ومنحها الرطوبة اللازمة، ولكن لابد من استشارة الطبيب قبل بدأ الاستخدام.

المادة الفعالة لكريم كاميلوسان – Kamillosan

يتكون هذا الكريم من مكونات طبيعية تمنح البشرة الترطيب اللازمة لها، فهو يتكون من البابونج الذي يعد مكون رئيسي فيه حيث كان يستخدم منذ القدم باعتباره من الأعشاب التي تحتوي على خصائص تساعد في تهدئة البشرة بشكل كبير، بالإضافة إلى أنه يحتوي على شمع العسل ومادة البارافين الصفراء، مع مادة اللانولين وبعض من المكونات الأخرى التي تشبه الزيت التي تساعد البشرة على الاحتفاظ بكمية الماء بداخلها بدلاً من تبخرها الذي يساعد بشكل كبير في طراوة البشرة.

استخدامات كريم كاميلوسان – Kamillosan

  • يستخدم من أجل تقليل التورم الذي يظهر على سطح البشرة.
  • يساهم بشكل كبير في الحد من تهيج البشرة.
  • يعالج الالتهابات التي تصيب اللثة.
  • كذلك يستخدم في علاج القرحة التي تظهر في الفم.
  • من الممكن أن تستخدم السيدات من أجل علاج الالتهابات التي تظهر على حلمات الثدي بسبب القيام بالرضاعة الطبيعية.
  • يقلل من الالتهابات الجلدية الناجمة من استخدام الحفاضات.
  • يعمل على ترطيب الأيدي بسبب التشققات.

الآثار الجانبية لكريم كاميلوسان – Kamillosan

يتكون هذا الكريم من مواد طبيعية لا تؤدي بالضرر إلى البشرة، ولكنه من الممكن أن تتفاعل هذه المكونات مع أصحاب بعض البشرات بشكل سلبي، وذلك لأنه تختلف البشرة من شخص لآخر، فمن الممكن أن تتفاعل ولكنها لا تؤدي إلى ضرر بالغ بل أنها مجرد آثار طفيفة ونادراً ما تحدث، ولكن بالرغم من ذلك في حالة ظهور أي عرض من هذه الأعراض التالية لابد من التوقف الفوري عن الاستخدام أو إبلاغ الطبيب، ومن ضمنها:

  • زيادة الحساسية في خلايا البشرة.
  • ظهور الطفح الجلدي.
  • وجود قشرة على طبقات الجلد.
  • الرغبة في حكة الجلد.
  • وجود تورم على الوجه وعلى منطقة الشفاه.
  • الشعور بأن هناك التهاب في الحلق.

كيفية استخدام كريم كاميلوسان – Kamillosan

يحدد الطبيب الجرعة المناسبة التي تستخدم وذلك على حسب الحالة المرضية التي يعاني منها المريض، ولكن لابد من اتباع هذه الخطوات:

  • غسل المنطقة المصابة جيداً قبل وضع الكريم عليها.
  • تجفيفها جيداً قبل تطبيق الكريم.
  • غسل الأيدي جيداً حتى لا تنتقل الملوثات إلى الجلد فتزيد من تفاقم الالتهابات.
  • وضع كمية رقيقة من الكريم على المنطقة المصابة.
  • يتم تكرار الاستخدام حتى تتحسن الحالة.
  • لابد من الانتباه جيداً عند الاستخدام أن لا يلامس المنتج منطقة العين أو الفم.
  • لابد من الالتزام بعدد الجرعات التي حددها الطبيب، ولكن في حالة وضع جرعات زائدة عن الموصوفة وظهور بعض الأعراض الغريبة لابد من استشارة المعالج على الفور، أو الذهاب إلى أقرب قسم من الطوارئ من أجل اتباع الإجراءات اللازمة بدلاً من زيادة التهابات وتهيج الجلد.
  • ولكن في حالة نسيان تناول الجرعة في التوقيت المحدد لها فمن الممكن تناولها في حين تذكرها على الفور، ولكن إذا حان الوقت التابع للجرعة القادمة فمن الممكن التجاوز عنها وتناول الجرعة في توقيتها، والانتباه بعد ذلك إلى توقيتات الجرعات ومن المفضل كتابة جدول خاص بالجرعات لضمان سهولة التذكر.[2]

موانع استعمال كريم كاميلوسان – Kamillosan

هناك بعض الحالات التي لا ينبغي فيها استخدام هذا الكريم بالرغم من أنه يتكون من مواد طبيعية إلا أنه من الممكن أن يكون خطيراً في بعض الحالات وتتفاقم الأمور بدلاً من سرعة الشفاء.

  • يحذر استخدامها في حالات الإصابة بسرطان في الرحم.
  • يمنع استخدامه للمرأة خلال فترة الحمل.
  • لا يستخدم في حالة التعرض لسرطان في المبايض.
  • يمنع نهائياً استخدامه من قبل المرأة التي لديها سرطان في الثدي في الوقت الحالي، أو حتى قديماً وتم الشفاء منه.
  • لا يفضل استخدامه لمن يعاني من الأورام الليفماوية في الرحم.
  • يمنع استخدامه لمن لديه تاريخ في الانتباذ لبطانة الرحم.
  • يحذر على من يعاني من حساسية تجاه أعشاب البابونج حتى لا يزيد من الالتهابات المفرطة التي تظهر على سطح  البشرة.
  • في حالة إذا كانت المرأة تقوم بالرضاعة لابد من استشارة الطبيب في ذلك الأمر، لكن حتى الآن لم تثبت الدراسات سلامة وأمان المنتج بنسبة كبيرة، كذلك لم تثبت بعض الأضرار عند استخدامه.
  • لا يفضل استخدامه لمن يعاني من حساسية ضد حبوب اللقاح.

تفاعلات كريم كاميلوسان – Kamillosan

قبل البدء في استخدام هذا الكريم لابد من مراعاة الحالة المرضية التي يعاني منها المريض، ومعرفة جميع الأمراض الأخرى وإخبار الطبيب بها، كذلك لابد من التحدث معه في حالة تناول بعض العقاقير الأخرى حتى لا تتفاعل جميع المكونات الفعالة مع بعضها البعض فتؤدي إلى أضرار جسيمة وزيادة ظهور الأعراض الجانبية، بالإضافة إلى ضرورة إبلاغه حتى ولو كانت هذه العقاقير مجرد فيتامينات أو مكملات عشبية، حيث لابد:

  • عدم استخدام هذا الكريم في حالة استخدام عقار كلونازيبام.
  • يحذر من استخدام الكريم مع تناول فيسوفينادين.
  • لا يمكن الخلط بين كريم كاميلوسان – Kamillosan وعقار إيتراكونازول.
  • كذلك لا يستخدم في حالة استخدام عقار لوفاستاتين.
  • يمنع الاستخدام في حالة عقار كيتوكونازول.
  • لا ينصح الجميع بين هذا الكريم وعقار فنتانيل.

احتياطات كريم كاميلوسان – Kamillosan

هناك بعض الخطوات التي يجب على معرفتها قبل تناول هذا الكريم من أجل ضمان السلامة والحماية الكاملة له، وهي:

  • عدم استخدام هذا الكريم على مكان الإصابة إذا كان هناك جرح قديم بها أو حتر جروح لا زالت مفتوحة.
  • لا يجب وضع الكريم على الجلد المحروق أو به آثار لتعرض لأشعة الشمس.
  • لا يوضع الكريم على بشرة حساسة أو تعاني من تهيج شديد.
  • لا يستخدم في حالة إذا كان الجلد يعاني من الجفاف الشديد.

تخزين كريم كاميلوسان – Kamillosan

  • يحفظ الكريم في أماكن بعيدة عن سهولة الوصول إلى الأطفال.
  • يخزن في درجة حرارة الغرفة العالية ويفضل أن يبقى بعيداً عن درجات الحرارة المرتفعة أو أشعة الشمس الضارة.
  • ليس من المفضل الاحتفاظ به في المبرد حتى لا تتجمد مكوناته عند الاستخدام.
  • لا ينصح بتداول هذا الكريم بين شخص وآخر حتى لا يؤدي إلى التهابات جلدية خطيرة.
  • يحذر من استخدام هذا الكريم بعد انتهاء تاريخ الصلاحية المدون على عبوة المنتج حتى لا تؤدي إلى تهيج الجلد.
  • عند الرغبة في التخلص من هذا الكريم أو انتهاء صلاحية الكريم يفضل عدم استخدامه والتخلص منه عن طريق إلقاؤه في القمامة على نفس الحالة التي هو عليها، بالإضافة إلى أنه ليس من المفضل تفريغ مكونات المنتج في الصرف الصحي حتى لا تتلوث البيئة أو تؤدي إلى إلحاق الأذى بالكائنات الحية.
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق