ما هي متلازمة غانسر

كتابة Judy Mallah آخر تحديث: 02 يوليو 2020 , 02:50

متلازمة غانسر هي نمط نادر يقوم فيه الشخص بتعمد ادعاء المرض بشكل واعي عندما لا يكون مريضا. الأشخاص المصابين بمتلازمة غانسر يقوموا بتصرفات مشابهة للتصرفات في الأمراض النفسية، مثل الشيزوفرينيا. متلازمة غانسر تسمى أحيانا بذهان السجن، لأنها لوحظت للمرة الأولى لدى السجناء

الأشخاص الذين يعانون من الاضطرابات المصطنعة يتصرفون بهذه الطريقة بسبب الحاجة لأن يظهروا بمظهر المرضى أو الجريحين، ولكن لا يوجد منفعة شخصية من جراء ذلك مثل المنفعة المالية.

من الممكن أن يتعرضوا أيضا لإجراء عمليات جراحية خطيرة أو فحوص طبية كي يتلقوا الشفقة والاهتمام الخاص الذي يتلقاه الشخص المريض. الاضطرابات المصطنعة تصنف تحت الاضطرابات النفسية لأنها تترافق مع العديد من الصعوبات العاطفية

أعراض متلازمة غانسر

الأشخاص المصابين بمتلازمة غانسر لديهم نوبات قصيرة من السلوكيات الغريبة التي تظهر لدى الأشخاص المصابين باضطرابات عقلية شديدة. يمكن أن يبدو الشخص مضطربا ومشوشا، ويقوم بالإدلاء بالبيانات السخيفة، ووجود هلوسات مثل تجربة سماع واستشعار الأشياء غير الموجودة أو سماع الأصوات.

الأعراض الأكثر وضوحا لمتلازمة غانسر هي عندما يقوم الشخص بالإجابة عن الأسئلة البسيطة بإجابات سخيفة ولا معنى لها. بالإضافة إلى ذلك، الشخص المصاب بهذه المتلازمة يمكن ان تكون لديه مشكلة في الحركة الجسدية كعدم القدرة على تحريك جزء من الجسم، وتسمى الشلل الهيستيري. أيضا فقدان الذاكرة للأحداث التي حصلت أثناء النوبة هي أمر شائع . [1]

السمات الرئيسية للمرض

  • إجابات تقريبية
  • غياب الوعي الكامل
  • الشلل الهستيري
  • الهلوسات، البصرية أو السمعية

المصطلح الإجابات التقريبية يحتاج إلى الشرح، إنما السمة الأكثر شهرة للمرض وتحتوي على المصطلح الألماني vorbeireden في وصف المرض وهو يعني الحديث الماضي. السمة الأساسية للإجابات التقريبية غي أن المريض يعطي إجابة غير صحيحة ولكن طبيعة الإجابة تعني انه يفهم السؤال، وبعدها يمكن أن يتفوه بإجابات غير منطقية مثل أن لون العشب يكون أزرق والكلب يكون لديه ثلاث أرجل.

وعندما يسأل عن التاريخ اليومي أو الشهري او السنوي، سيقوم بإعطاء تاريخ اليوم والشهر والسنة ولكن القيم تكون غير صحيحة، هذا يتناقض بشكل مباشر مع الإجابات التي تكون ببساطة غير منطقية أو غير مناسبة

الأعراض الأخرى يمكن أن تتضمن:

  • مظهر حالم أو مشوش
  • فقدان الذاكرة أو الهوية الشخصية
  • اللفظ الصدوي
  • تقليد حركات الغير
  • عدم تذكر الأحداث بعد الشفاء
  • الالتباس.
  • الإجهاد الشديد
  • فقدان الهوية الشخصية

لا يوجد هناك نتائج نموذجية في الفحص، يجب إجراء فحص عصبي كامل وفحص للحالة العقلية، هناك فحوص أكثر تعقيدا لتقييم الخلل المعرفي المبالغ فيه أو الكاذب، يجب أن يبحث الطبيب عن علامات للأذى النفسي أو التشوه الذاتي للمريض . [2]

أسباب متلازمة غانسر

لا يوجد الكثير من الأدلة أو المعلومات حول تلك المتلازمة، لكن يعتقد أنها بمثابة رد فعل تجاه الضغوط الشديدة. عامل آخر يمكن أن يرتبط بمتلازمة غانسر هو الرغبة في تجنب المسؤولية في حالة غير جيدة. هناك أيضا مشاكل جسدية يمكن أن تسبب متلازمة غانسر. هذا يتضمن الكحولية، أذى في الرأس والصدمة.

العديد من الأشخاص المصابين بمتلازمة غانسر يكون لديهم أيضا اضطرابات في الشخصية، عادة ما تكون تلك الاضطرابات هي اضطراب الشخصية المعادية للمجتمع أو اضطراب الشخصية الهيستيري.

يتميز اضطراب الشخصية المعادية للمجتمع بسلوكيات غير مسؤولة وعدوانية تتضمن عادة تجاهل للآخرين وعدم القدرة على الالتزام بقواعد المجتمع. يشار أحيانا إلى الأشخاص الذين يعانون من اضطراب الشخصية المعادية للمجتمع باسم المرضى النفسيين المعتلين اجتماعيا.

أما الأشخاص المصابين باضطراب الشخصية الهيستيري، فإن تقديرهم لذواتهم يعتمد على استحسان الآخرين، ولا ينبع من الشعور الحقيقي بقيمة الفرد. هؤلاء الأشخاص يكون لديهم رغبة قوية جدا في أن يتم ملاحظتهم والإعجاب بهم، وغالبا ما يقومون بتصرفات شديدة أو غير ملائمة من أجل الحصول على الانتباه

متلازمة غانسر هي متلازمة نادرة، وتكون شائعة بشكل أكبر عند الرجال أكثر من النساء وتحدث في أواخر سن المراهقة وبداية سنوات البلوغ. [1]

أمراض مرافقة لـ متلازمة غانسر

تم الإبلاغ عن متلازمة غانسر في الأمراض التالية

  • الزهري أو السفلس العصبي
  • الصرع
  • السكتة الدماغية
  • الأورام السحائية
  • ما بعد نقص الأكسجين
  • ذهان ما بعد الولادة
  • إصابات في الدماغ
  • الالتهابات
  • الخرف المتنوع[2]

تشخيص متلازمة غانسر

تشخيص متلازمة غانسر هو أمرا شديد الصعوبة والتحدي، ليس فقط بسبب انعدام الصدق والنزاهة لدى المريض وقيامه بتزييف الحقائق، إنما أيضا بسبب ندرة هذه المتلازمة. بالإضافة إلى ذلك، يجب أن يقوم الأطباء باستقصاء الأمراض الجسدية الممكنة مثل السكتة الدماغية، أو الأذى في الرأس كأحد أسباب المتلازمة قبل التفكير في تشخيص متلازمة غانسر

إذا لم يجد الطبيب أي سبب جسدي للأعراض، فقد يحيل الشخص إلى طبيب نفسي أو أخصائي في الأمراض النفسية الذي يكون مدربا لتشخيص وعلاج الأمراض العقلية. الأطباء النفسيون وعلماء النفس يستخدمون مقابلات مصممة خصيصا وأدوات تقييم خاصة لتقييم الشخص المصاب بالاضطرابات المفتعلة.

الطبيب يقوم بالاعتماد في تشخيصه على استبعاد المرض الجسدي أو العقلي وملاحظة سلوكيات المريض ومواقفه[1]

التشخيص التفارقي

هناك العديد من الامراض التي تشبه في اعراضها أعراض متلازمة غانسر وهي:

  • مرض ذهاني حاد مثل الفصام.
  • صرع الفص الصدغي.
  • اعتلال ويرنيك الدماغي
  • إصابة بالرأس.
  • التهاب الدماغ.
  • التهاب السحايا.
  • متلازمة مانشهاوزن.
  • تسمم المخدرات.
  • تمارض.

الفحوص التي يجب إجرائها

لا يوجد تشخيص يكون كافيا ولكن هناك العديد من الفحوص التي يمكن إجرائها من أجل استبعاد الأمراض الأخرى

  • يجب إجراء فحص الحالة العقلية.
  • FBC.
  • U & Es.
  • LFTs.
  • مستويات فيتامين ب 12.
  • TFTs.
  • فحوص البول
  • الأشعة المقطعية أو التصوير بالرنين المغناطيسي لاستبعاد الأمراض الهيكلية.
  • يمكن إجراء البزل القطني لاستبعاد التهاب السحايا أو التهاب الدماغ.
  • لا يظهر مخطط كهربية الدماغ (EEG) عادةً أي اضطراب معين. ومع ذلك، يجب إجراؤه لاستبعاد الأسباب الكامنة مثل الهذيان أو اضطراب النوبات.

يمكن ايضا استخدام اختبارات الذاكرة البسيطة لاستبعاد أو تأكيد الإصابة بالمرض[2]

علاج متلازمة غانسر

من الصعب التنبؤ فيما إذا كانت أعراض متلازمة غانسر سوف تزول. ليس فقط لأن الأشخاص المصابين بمتلازمة غانسر يعانون عادة من أعراض وهمية أو يقومون بتزييف الأعراض كردة فعل تجاه أحد الأمور أو الظروف المجهدة، ولكن لان الحالة غالبا ما تعكس قدرة الشخص المحدودة في التعامل عندما يتعرض للضغوط وفشله في التكيف معها

العلاج النفسي الداعم (وهو نوع من الاستشارة) ومراقبة المريض للحرص على أمانه والتأكد من عدم عودة الأعراض يشكل العلاجات الأكثر فاعلية لمتلازمة غانسر. لا تستخدم عادة الأدوية، إلا إذا كان المريض يعاني من الاكتئاب، القلق، أو الذهان

التعافي من متلازمة غانسر يمكن أن يتنوع بشكل كبير من مريض لآخر بالاعتماد على ما إذا كانت تظهر الاعراض فجأة كاستجابة لتجارب مرهقة أو أنها تعكس اضطراب طويل الأمد من السلوك غير المتكيف المرتبط باضطرابات الشخصية الكامنة[1]

عندما يزول الجهد، تتراجع أعراض متلازمة غانسر بشكل عشوائي وبدون تدخل في عدة أيام ولا يتذكر المريض عادة المرض، ولكن في بعض الأحيان يتبع ذلك المرض حالات الاكتئاب الشديدة

ترتبط الوفيات والمرض بالسبب المؤدي للإصابة بمتلازمة غانسر، خاصة إذا كان السبب عضويا[2]

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق