معلومات عن متلازمة خلل التنسج النقوي

كتابة امنية محمد آخر تحديث: 06 يوليو 2020 , 03:19

قد يصاب بعض الأشخاص بمتلازمة خلل التنسج النقوي وذلك بسبب الاضطرابات التي تصيب خلايا الدم، مما تجعل هذه الخلايا غير قادرة على إنتاج الدم بشكل طبيعي وغير ناضجة، وذلك في خلايا النخاع العظمي. ويكون السبب في ذلك هو وجود اضطرابات خاطئة في المادة الإسفنجية التي تكون بداخل العظام وهي التي يتكون من خلايا الدم أو النخاع العظمي، ويتم تشخيص الحالات المصابة بتلك المتلازمة على حسب التغيرات التي تطرأ على خلايا الدم والنخاع العظمي، ويعتمد الأطباء في العلاج على تقليل المضاعفات التي تظهر بسبب هذا الخلل، وربما هناك بعض الحالات التي تحتاج إلى العلاج الكيميائي أو حتى زراعة نخاع العظم من جديد.

متلازمة خلل التنسج النقوي

تصيب هذه المتلازمة الأشخاص بسبب اضطرابات شديدة تصيب خلايا الدم مما تؤدي إلى ضعف هذه الخلايا وغير ناضجة بالمرة، وتؤثر على المادة الإسفنجية التي تكون بداخل نخاع العظام، وتؤدي هذه المتلازمة إلى مضاعفات شديدة، ولكن يحاول الأطباء على توقف هذه المضاعفات من خلال العلاج أو حتى الحد منها، حيث أنها تؤدي إلى الشعور بالتعب الشديد وعدم القدرة على التنفس في بعض الأحيان، وكلما جاء العلاج مبكراً يؤثر على السيطرة على هذا المرض، ويتم ذلك عن طريق العلاج الكيميائي أو الإشعاعي.

أسباب متلازمة خلل التنسج النقوي

في الأوضاع الطبيعية التي تحدث بداخل جسم الإنسان السليم أن النخاع العظمي يقوم بإنتاج خلايا من الدم جديدة ولكنها تكون غير ناضجة، ولكن مع مرور الوقت تنضج هذه الخلايا، ولكن في حالة الإصابة بهذه المتلازمة تحدث الاضطرابات في هذه الخلايا مما تعطيل القيام بهذه العملية وعدم نضوج خلايا الدم.

وبدلاً من عملية النضوج التي من المفروض أن تقوم بها هذه الخلايا التي تكون بداخل النخاع العظمي تتعرض إلى الموت، كذلك تعمل هذه الخلايا إلى حدوث بعض المشاكل في جسم الإنسان مثل فقر الدم والشعور بالتعب المستمر، بالإضافة إلى الإصابة بالالتهابات الشديدة التي تنجم بسبب نقص كرات الدم البيضاء أو التعرض للنزيف بسبب نقص الصفيحات الدموية.

ليس هناك سبب معروف للإصابة بهذه المتلازمة حتى الآن، ولكن هناك بعض الحالات التي ربما تكون هي السبب الأساسي في التعرض لهذه الإصابة مثل:

  • الإصابة بأمراض السرطان المختلفة.
  • تعرض الجسم للعلاج الكيميائي أو العلاج الإشعاعي.
  • التعرض للمواد الكيميائية التي تحتوي على مواد سامة مثل البنزين أو المعادن الثقيلة مثل الرصاص.
  • ابتلاع المبيدات الحشرية أو البنزين كذلك التبغ.

أعراض متلازمة خلل التنسج النقوي

من النادر أن تسبب هذه المتلازمة في ظهور بعض الأعراض على المريض خاصة في مرحلة الإصابة المبكرة، ولكن مع مرور الوقت من الإصابة بها ربما تظهر بعض الأعراض، ولكن في حالة ظهور تلك الأعراض لابد من استشارة الطبيب المعالج على الفور من أجل تناول العلاج المناسب ومنع التطورات أو حدوث بعض المضاعفات التي تصيب المريض، ومن ضمن هذه الأعراض:

  • عدم القدرة على التنفس والشعور بالضيق.
  • الشعور بالإعياء الشديد والعام بالجسم.
  • انخفاض في عدد خلايا الدم الحمراء مما يؤدي إلى الإصابة بفقر الدم.
  • كذلك ينتج عن ذلك شحوب كامل للوجه والجسم.
  • الإصابة المستمرة بالالتهابات التي تنتج بسبب قلة عدد خلايا الدم البيضاء.
  • ظهور بعض البقع الحمراء التي تتكون تحت الجلد، ويحدث ذلك بسبب النزيف الذي يتعرض له المريض.
  • تؤدي انخفاض عدد الصفائح الدموية إلى ظهور الكدمات أو الإصابة بالنزيف الغير عادي.

أنواع متلازمة خلل التنسج النقوي

تتعدد أنواع متلازمات خلل التنسج النقوي مما أدى منظمة الصحة العالمية إلى تقسيمها إلى عدة أنواع فرعية، وتستند في هذا التقسيم على خلايا الدم الحمراء والبيضاء، والصفائح الدموية، ونوع خلايا الدم.

ومن ضمن هذه التقسيمات، هي:

متلازمة خلل التنسج النقوي مع خلل التنسج الأحادي

تتكون ذلك من نوع واحد فقط من خلايا الدم سواء كانت الخلايا البيضاء أو خلايا الدم الحمراء، أو حتى الصفائح الدموية ويكون عدده قليل وعندما تتم مشاهدته تحت المجهر يظهر بشكل غير طبيعي.

متلازمة خلل التنسج النقوي مع خلل التنسج متعدد النسب

يتكون هذا النوع من المتلازمة بسبب نوعان أو ثلاثة على الأكثر من خلايا الدم التي تكون غير طبيعية.

متلازمة خلل التنسج النقوي التي لها علاقة بخلل كروموسوم ديل المعزول

ترتبط هذه المتلازمة بالأشخاص الذين لديهم عدد منخفض في خلايا الدم الحمراء، بالإضافة إلى أنهم يعانوا من طفرات محددة تكون خاصة بالحمض النووي.

متلازمة خلل التنسج النقوي مع الأرومات الحلقية

يتكون هذا النوع من نوعين فرعيين من الخلايا، ويكون هناك عدد منخفض في أحد الأنواع أو أكثر من نوع، ولكن يتميز هذا النوع بأن خلايا التي تكون موجودة في نخاع العظام وهي خلايا الدم الحمراء تحتوي على نسبة زائدة من الحديد مما يؤدي إلى ما يسمى بالأرومات الحلقية.

متلازمة التنسج النقوي الغير مصنفة

يعمل هذا النوع على وجود عدد منخفض من أحد أنواع الخلايا الثلاثة التي تكون موجودة، وتظهر هذه الخلايا تحت المجهر بشكل غير طبيعي مثل الصفائح الدموية وخلايا الدم البيضاء.

متلازمة التنسج النقوي مع الانفجارات الزائدة

تكون هذه المتلازمة هي عبارة عن وجود خلل في ثلاثة أنواع الخلايا مثل خلايا الدم الحمراء والبيضاء والصفائح الدموية، وتظهر بصورة منخفضة وبشكل غير طبيعي في المجهر.

عوامل خطر متلازمة التنسج النقوي

هناك بعض العوامل التي تجعل من هذا المرض خطيراً، ومن ضمن عوامل الخطورة، هي:

  • الإصابة بهذه المتلازمة في سن متأخر من العمر، مما يجعل المرضى فيما فوق ال 65 عاماً عرضة للخطورة.
  • الإصابة بمرض السرطان الذي يتطلب من المريض العلاج بواسطة العلاج الكيميائي أو الإشعاعي مما يزيد من خطورة الإصابة بهذه المتلازمة.
  • كذلك من الممكن أن يساعد التعرض للمعادن الثقيلة مثل الرصاص والزئبق إلى الإصابة بخلل التنسج النقوي.
  • من ضمن العوامل التي تزيد من نسبة الخطورة للإصابة بهذه المتلازمة هي التعرض للمواد السامة والمواد الكيميائية الصناعية مثل البنزين والتعرض للأدخنة والتبغ.

مضاعفات خلل التنسج النقوي

من الممكن أن تحدث للمريض بعض المضاعفات نتيجة الإصابة بهذه المتلازمة مما يؤدي إلى ظهور بعض الأمراض والأعراض الأخرى، والتي منها:

  • الإصابة بالالتهابات التي تحدث بشكل متكرر في جميع أنحاء الجسم، ويكون السبب في ذلك هو قلة عدد خلايا الدم البيضاء، وربما يتطور الأمر إلى حد العدوى الخطيرة.
  • الإصابة بالأنيميا أو فقر الدم بسبب قلة عدد خلايا الدم الحمراء الموجودة في الجسم، مما يجعل المريض يشعر بالتعب والإعياء المستمر وعدم القدرة على مواصلة الأعمال.
  • من أخطر المضاعفات التي ربما يتعرض لها المريض مع صراع طويل مع هذه المتلازمة، هو خطر الإصابة بمرض السرطان في الدم، وذلك بسبب الاضطرابات المستمرة في خلايا الدم وقلة عددها وعدم نضج الدم بها.
  • قلة عدد الصفائح الدموية وبالرغم من قلة عددها إلا أنه من الممكن أن يؤدي إلى النزيف المستمر الذي يكون من الصعب أن يتوقف.

لابد من تناول العلاج المناسب الذي يعمل على الحد من تطور هذه الأعراض، ويكون ذلك تحت إشراف طبي.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق