هل مرض التهاب النخاع الشوكي خطير

كتابة: علا علي آخر تحديث: 06 ديسمبر 2021 , 07:14

هل التهاب النخاع الشوكي خطير

التهاب النخاع الشوكي هو حالة عصبية تحدث عندما يلتهب كلا جانبي نفس القسم من الحبل الشوكي، وغالبًا ما يطلق عليها اسم التهاب النخاع الشوكي المستعرض transverse myelitis، وهذا الالتهاب ليس مرضًا في حد ذاته، بل هو عرض لمرض أخر.

وهذه الحالة من الحالات الخطيرة فالنخاع الشوكي وهو جزء من الجهاز العصبي المركزي يرسل نبضات من الدم اغ إلى الأعصاب في الجسم ، وبالعكس فإنه ينقل أيضًا المعلومات الحسية إلى الدماغ .

يمكن أن يتسبب هذا الالتهاب في إتلاف مادة الميالين، وهي المادة الدهنية التي تغطي الأعصاب غالبًا ما يؤدي فقدان المايلين إلى تندب الحبل الشوكي الذي يمنع انتقال النبضات العصبية وينتج عنه مشاكل جسدية.

ومعظم من يصابون بتلك الحالة يتم شفاؤهم بشكل جزئي، وقد يشفى بعضهم بمضاعفات طفيفة أو شبه معدومة، لكن هناك آخرون قد يعانون من إعاقات دائمة تؤثر على قدرتهم على أداء مهامهم اليومية العادية أو حتى قدرتهم على الحركة، وقد يصاب البعض بسلس البول أو العجز الجنسي بسبب مضاعفات تلك الحالة.

وعادة ما يستغرق الشفاء شهور إلى سنوات، وتحدث معظم عمليات الشفاء خلال الأشهر الثلاثة الأولى من الإصابة.

اسباب التهاب النخاع الشوكي

كما ذكرنا فإن التهاب النخاع الشوكي هو عرض لعدة أمراض أخرى، لكن حوالي 60% من الحالات لا يستطيع معرفة سبب حدوث هذا الالتهاب،أما 40% الأخرى فيرتبط معظمها باضطرابات الجهاز المناعي التي تلعب دورًا مهمًا في التسبب في تلف الحبل الشوكي، والتي تشمل :

الأجسام المضادة أكوابورين -4: المرتبطة بالتهاب النخاع والعصب البصري، والتهاب النخاع والعصب البصري هو اضطراب يصيب أعصاب العين والحبل الشوكي، Aquaporin-4 أكوابورين -4  هي قناة تقع على غشاء الخلية تسمح للماء بالدخول إلى الخلية وتساعد في الحفاظ على التوازن الكيميائي للعمليات التي تحدث داخل الجهاز العصبي المركزي، والجسم المضاد هو بروتين يرتبط بمواد غريبة يمكنها مهاجمة الكائن الحي المضيف.

التصلب المتعدد: وهو اضطراب تهاجم فيه خلايا الجهاز المناعي عن طريق الخطأ الطبقة الواقية من المايلين في الدماغ والأعصاب البصرية والحبل الشوكي.

ظاهرة المناعة الذاتية بعد العدوى أو ما بعد اللقاح: حيث يهاجم الجهاز المناعي للجسم عن طريق الخطأ أنسجة الجسم أثناء الاستجابة للعدوى أو اللقاح ، وهو أقل الأسباب شيوعًا

الاستجابة المناعية غير طبيعي ة: لسرطان أساسي يضر بالجهاز العصبي.

الالتهابات الفيروسية: والتي تشمل عدد كبير من الإصابات منها فيروسات الهربس مثل الحماق النطاقي (الفيروس الذي يسبب جدري الماء والقوباء المنطقية)، والهربس البسيط والفيروس المضخم للخلايا وإبشتاين بار والفيروسات المصفرة مثل غرب النيل وزيكا والأنفلونزا والفيروس الصدى والتهاب الكبد B والنكاف والحصبة والحصبة الألم انية.

الالتهابات البكتيرية: مثل الزهري والسل والسعال الديكي والكزاز والدفتيريا ، ومرض لايم، كما تم ربط الالتهابات الجلد ية البكتيرية والتهابات الأذن الوسطى والتهاب المعدة والأمعاء العطيفة والالتهاب الرئوي الجرثومي الميكوبلازما بهذه الحالة.

الالتهابات الفطرية في النخاع الشوكي: وتشمل الرشاشيات والبلاستوميسيس والكوكسيديويدات والمكورات الخفية.

الطفيليات: والتي قد تشمل داء المقوسات وداء الكيسات المذنبة وداء الشيستوسوما و angtiostrongyloides.

الاضطرابات الالتهابية الأخرى: التي يمكن أن تؤثر على الحبل الشوكي ، مثل الساركويد ، والذئبة الحمامية الجهازية ، ومتلازمة سجوجرن ، ومرض النسيج الضام المختلط ، وتصلب الجلد ، ومتلازمة بيشيت.

اضطرابات الأوعية الدموية: مثل التشوه الشرياني الوريدي أو الناسور الشرياني الوريدي الجافوي أو التشوهات الكهفية داخل العمود الفقري أو انسداد القرص.

في بعض الحالات يكون التهاب العصب الشوكي هو العلامة الأولى على الإصابة بأمراض المناعة الذاتية مثل حالة التهاب النخاع والعصب البصري، والتصلب المتعدد والذي تكون أشهر أعراضه التهاب النخاع الشوكي الجزئي، لذلك عند حدوث الالتهاب يجب أن يبحث الطبيب عن إحدى تلك الحالات لأنها قد تكون كامنة.[1]

أعراض التهاب النخاع الشوكي المستعرض

قد يكون التهاب النخاع المستعرض إما حادًا (يتطور على مدى ساعات إلى عدة أيام) أو تحت الحاد (يتطور عادةً خلال أسبوع إلى أربعة أسابيع).

وتعتمد الأعراض على الجزء المصاب من الحبل الشوكي، عادة ما يشعر الأشخاص المصابون بالتهاب في الرقبة بأعراض من الرقبة إلى أسفل ، في حين أن الالتهاب في منتصف العمود الفقري يمكن أن يسبب أعراضًا من الخصر إلى أسفل، لكن هناك بعض الأعراض الأساسية التي تشير إلى التهاب الحبل الشوكي،  وتشمل تلك الأعراض:

  • ضعف في الساقين والذراعين

يسبب التهاب النخاع المستعرض ضعف سريع في الساقبن، وإذا كان التهاب النخاع الشوكي يؤثر على النخاع الشوكي العلوي فإنه يؤثر على الذراعين أيضًا، وفي حالات يتطور الضعف ليتحول إلى شلل جزئي أو شلل تام في الساقين.

  • الألم

الألم أسفل الظهر والذي قد يكون خفيف أو حتى شديد القوة هو من الأعراض الأولية لالتهاب النخاع الشوكي المستعرض.

  • التغير في الإحساس

حيث يسبب التهاب النخاع المستعرض شعور بالخدر أو الوخز أو التنميل أو الدغدغة في الساقين، وقد يبدأ الشخص في الشعور بإحساس غير طبيعي في الجذع والمناطق السفلية، وقد يفقد الإحساس في الساقين.

  • ضعف الأمعاء والمثانة

تشمل الأعراض الشائعة لالتهاب النخاع المستعرض الرغبة في استخدام المرحاض باستمرار وسلس البول والإمساك.

  • قد تظهر أيضًا بعض الأخرى

مثل الحمى وفقدان الشهية والتشنجات، وبعض الأشخاص قد يشعر بمشاكل في الجهاز التنفسي، وفي بعض الحالات ألغ المرضى عن الإصابة بالعجز الجنسي.

هل يشفي مريض النخاع الشوكي

يجدر بالذكر الإشارة إلى أن التهاب النخاع الشوكي يختلف عن انقطاع الحبل الشوكي، حيث لا يوجد علاج لانقطاع الحبل الشوكي.

أيضًا لا يوجد علاج فعال حاليًا لالتهاب النخاع المستعرض، لكن بعض المرضى يتعافون من الأعراض بشكل شبه كامل، بينما يركز علاج هذا الاضطراب علىعلاج أسبابه ومحاولة تقليل الألم الناجم عنه  وتقليل المضاعقات، ويمكن أن تساعد الستيرويدات في تقليل الالتهاب في العمود الفقري ويمكن إعطاؤها كعلاج أولي للمريض.

إذا اشتبه الطبيب في أن السبب هو الإصابة بعدوى فيروسية ، فقد يعطيك الأدوية المضادة للفيروسات. في حالة الاشتباه في حالة من أمراض المناعة الذاتية ، قد يوصي باستخدام علاج تبادل البلازما وتسمى فصادة البلازما.

وفصادة البلازما هي عملية تقلل من نشاط الجهاز المناعي عن طريق إزالة البلازما وهي السائل الذي يتم فيه تعليق خلايا الدم والأجسام المضادة، ليتم استبدالها بسوائل خاصة وبالتالي إزالة الأجسام المضادة والبروتينات الأخرى التي يعتقد الأطباء أنها تسبب التفاعل الالتهابي.

وتستغرق عملية فصادة البلازما عادةً بضع ساعات ويتم إجراؤها كل يومين لمدة 10 إلى 14 يومًا، وقد يحتاج المريض من 5 إلى 7 جلسات.[2]

إذا سبب التهاب النخاع الشوكي المستعرض ضرر طويل الأمد، فسوف يحتاج المريض للعلاج الطبيعي التأهيل، وهذا العلاج قد يكون طويل الامد، ولا يجب أن يتوقع المريض أن هذا العلاج سوف يعكس آثار التهاب النخاع الشوكي بالكامل، لكنه قد يساعد في تحسين قوة العضلات ومرونتها، ويزيد من حركة المفاصل.

وقد يساعد أيضًا الأشخاص الذين أصيبوا بسلس البول في استعادة السيطرة على وظائف المثانة والأمعاء.

هل التهاب النخاع الشوكي معدي

لا يوجد دليل يشير إلى أن التهاب النخاع المستعرض معدي، ومع ذلك إذا كان المرض ناتج عن عدوى فيروسية فقد تكون معدية لكن هذا أمر غير مؤكد، لأنه في كثير من الحالات لا يعرف سبب التهاب النخاع الشوكي المستعرض.[3]

الوسوم
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
رد خطي
الإطلاع على كل التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى
0
نحب تفكيرك .. رجاءا شاركنا تعليقكx
()
x
إغلاق