معلومات عن مصر للاطفال

كتابة روان صلاح آخر تحديث: 21 سبتمبر 2020 , 05:04

تعد جمهورية مصر العربية من أكثر البلاد التي تقع في الرشق الأوسط ازدحامًا بالسكان، ومن الناحية العالمية فهي تقع في المرتبة 14 من حيث عدد السكان الذي يصل إلى 101.17 مليون نسمة تبعًا للإحصائيات التي تمت في سنة 2019م، كما أن الكيلومتر مربع يصل فيه الكثافة إلى 84 نسمة، وعند النظر إلى ترتيب محافظات مصر من حيث السكان نجد العاصمة المصرية مدينة القاهرة هي الأعلى بكثافة سكانية تصل إلى حوالي 10.902 مليون نسمة، وبالنسبة للقارة الإفريقية تعتبر مصر الأكثر كثافة بها بعد إثيوبيا ونيجيريا، ومن الواجب على الآباء تريبة أطفالهم على حب مصر بلدهم، كما أن يكون جزء من مناهج الدراسة يحتوي على شعر عن مصر، حيث إن ذلك الفن يجعل حب الوطن يدخل إلى قلوب الأطفال بكل سهولة.

معلومات عن مصر أم الدنيا

ذكر المؤرخون أن اسم مصر يرجع إلى ابن سيدنا نوح عليه السلام وهو مصرايم بن حام بن نوح الذي عاش بها بعد الطوفان، ومع الزمن أصبح الاسم يُختصر حتى وصل إلى كلمة مصر، ومن أكثر ما يميزها وجود العديد من الثقافات والحضارات فيها منذ أزمان بعيدة، والتي من أهمها هي الحضارة الفرعونية التي تركت بعدها الكثير من الآثار مثل الأهرامات، ولذلك حينما يتم البحث في الحضارة المصرية يتوفر الكثير من المعلومات عن حضاراتها المتعددة، ويتوفر أيضًا جدل شديد حول تفسير هذه الآثار، كما أنه هناك جدل حول سبب تسميتها أم الدنيا، ويمكن ذكر تفسير وحيد لذلك وهو أنه عند قيام الإمبراطورية الرومانية باحتلالها، كانت مصر هي تقريبًا المصدر الوحيد للقمح، فعندما وجدوا أنها مصدر الطعام الأساسي لهم قاموا بتسميتها أم الدنيا، وفي الآتي بعض المعلومات عنها:

اقتصاد مصر

يعتمد غالبية النشاط الاقتصادي في مصر على منطقة وادي النيل لخصوبتها الشديدة، كما أن أساس اقتصادها يتمحور في الزراعة، الإعلام، السياحة، تصدير القطن والمنسوجات، صادرات البترول، المواد الكيميائية، والمنتجات المعدنية، وبالنسبة لفطاع تكنولوجيا المعلومات فقد تم تطويره من خلال رواد الأعمال المصريين مع التشجيع المستمر من قبل الحكومة.[1]

جغرافية مصر

تعتبر مصر دولة عبور القارات، حيث إنها تحتوي على جسر يربط بين قارتي إفريقيا وآسيا، وتتقابل حدودها من ناحية الغرب مع ليبيا، ومن الشرق مع فلسطين، ومن حيث الجنوب نجد السودان، وشمالًا يكون ساحل البحر الأبيض المتوسط، ومن الساحل الشرقي يوجد البحر الأحمر، وتقع في المرتبة 30 عالميًا من جانب المساحة التي تبلغ 1.001.450 كيلومترًا مربعًا، وتنقسم مصر إلى سبعة أقاليم يضم كل منهم مجموعة من المحافظات المختلفة، فعلى سبيل المثال نجد إقليم الدلتا الذي يضم محافظات الدلتاوهكذا، وتكون الصحراء الرملية هي الغالبة في المناظر الطبيعية حيث تحتوي مصر على جزء من الصحراء الليبية والصحراء الكبرى.

كما أن الرياح تصل إلى ارتفاع 30.5 مترًا فتحرك الكثبان الرملية، وكذلك تتراوح درجات الحرارة في موسم الصيف بين 27 إلى 32 درجة مئوية، بينما تتراوح في موسم الشتاء بين 13 إلى 21 درجة مئوية، بالإضافة إلى أنه في فصل الربيع أو الصيف تهب من الجنوب رياح الخماسين المحملة بالغبار والرمال، والمعروف عن مصر أنها تعتمد على نهر النيل من أجل المياه، حيث إنها أقل دولة عالميًا في نسبة الأمطار فتكون بكميات قليلة.

المحافظات المصرية

يوجد في خريطة محافظات مصر 27 محافظة، وهما البحر الأحمر، الدقهلية، الفيوم، البحيرة، الإسكندرية، الغربية، الجيزة، الإسماعيلية، المنيا، المنوفية، القليوبية، القاهرة، الوادي الجديد، الأقصر، السويس، الشرقية، أسيوط، أسوان، بورسعيد، بني سويف، مطروح، كفر الشيخ، دمياط، قنا، جنوب سيناء، سوهاج، وشمال سيناء، كما أن محافظة جنوب سيناء هي الأقل من حيث عدد السكان الذي وصل إلى 104.800 تبعًا لإحصائيات سنة 2018م، ومن حيث المساحة نجد محافظة الوادي الجديد في المرتبة الأولى بمساحة تصل إلى 440.093 كم مربع، وفي المرتبة الأخيرة من حيث المساحة نجد محافظات الوجه البحرى محافظة دمياط التي تبلغ 910 كم مربع.[2]

معلومات عامة عن مصر

تشتهر مصر بالعديد من الأمور سواءًا من العصور القديمة حيث الأهرامات وبناءها بواسطة الفراعنة أو حتى في العصر الحديث، حيث إن أبسط ما يمكن ذكره عن ما شتهر به نجد اكلات شعبية مصرية معروفة لدى العديد من شعوب العالم الذين يسعون لتجربتها، وعند الحديث عن تاريخ مصر أول شئ يخطر على البال فترة ما قبل التاريخ، ومن بعض المعلومات عنها التالي:[3]

  • استطاع المصريون معرفة التقويم السنوي في سنة 2772 ق.م، وعليه قاموا بتقسيم السنة إلى 365 يومًا.
  • كانت عاصمة مصر في ذلك الوقت تسمى طيبة وكان هذا عام 2050 ق.م.
  • قام الملك زوسر بتشييد هرمه المدرج في سنة 2700 ق.م وهو الهرم المسمى حاليًا سقارة، وكذلك في عام 2560 ق.م قام الملك خوفو ببناء الهرم الأكبر، وحتى القرن 13 كان هذا الهرم في المرتبة الأولى من حيث البنايات الأعلى على مستوى العالم.
  • تم تأسيس الدولة الحديثة وهي الإمبراطورية المصرية من خلال الملك تحتمس الثالث، وقد تولى مصر سنة 1426 قبل الميلاد.
  • في عام 2000 ق.م تم تروييض القطط لتقوم بصيد الثعابين، وفي ذات العام تطورت مصر كثيرًا في معرفة مواعيد وقوع الفيضانات، كما تقدمت في الفلك.

معلومات عن تاريخ مصر

يبدأ تاريخ مصر الحديث عندما أصبحت مصر واحدة من المستعمرات البريطانية وذلك في عام 1882م، وقد حصلت على استقلالها بطريقة رسمة في سنة 1922م، والجدير بالذكر أن الحكم الذاتي لمصر بدأ بعدما قام الضباط الأحرار بثورة 23 يوليو 1952م، حينما تم انهاء الحكم الملكي وعزل الملك فاروق من الملكية المصرية، وكان الأساس الذي قامت بسببه الثورة هو مشكلة الأسلحة الفاسدة التي أدت للهزيمة في حرب فلسطين 1948، وهو ما كان بمثابة فضيحة للجيش المصري، ومن بعدها تم التوصل إلى اتفاقية جلاء القوات البريطانية عن مصر.

لا يجوز التحدث عن تاريخ مصر دون ذكر حرب أكتوبر العظيمة التي دارت بين مصر وسوريا ضد إسرائيل، في 7 أكتوبر 1973 وشاركت في الإعداد لها جميع الرتب العسكرية المصرية وهو ما أدى إلى الانتصار المصري، حيث قام الجيش المصري بعبور خط بارليف، وانتهت الحرب بنتائج هامة ومنها استرجاع قناة السويس وجزء من شبه جزيرة سيناء، وكذلك كسر الأسطورة التي طالما تحدث عنها الإسرائيليون وهي أن جيش مصر لا ينهزم، ومن بعدها رجعت حركة الملاحة في قناة السويس في شهر يونيو من عام 1975م، كما بلغ عدد شهداء مصر فى حرب اكتوبر 1973 ما يقدر ب15 ألف شهيد، وبالنسبة لإسرائيل قد وصل عدد القتلى بها إلى 2.656 قتيل.

المراجع
الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق