أهمية السياحة في الوطن العربي وانواعها

كتابة ضحى حماده آخر تحديث: 10 أكتوبر 2020 , 17:37

السياحة في الوطن العربي وأهميتها

تعد السياحة قاعدة أساسية في بناء ونمو أقطار الوطن العربي ، حيث أنها تساهم في انتعاش اقتصاد الدول العربية ، وتبادل الثقافات المختلفة، فللسياحة دور فعال في تقدم دول الوطن العربي ، ونموها اقتصاديا ، وثقافياً ، حيث تشمل الربح للفرد والمجتمع، وتُأمن السياحة في الوطن العربي الكثير من :[1]

  • العائدات الاقتصادية.
  • تخلق آلاف الوظائف.
  • تطور البنى التحتية للبلد.
  • تغرس الإحساس بالتبادل الثقافي بين الأجانب والمواطنين.

أنواع السياحة في الوطن العربي

هناك العديد من أنواع السياحة المحلية و كذلك أنواع السياحة العالمية ، حسب البلد السياحي والأنشطة المتواجدة فيه، فكل بلد لديها طرق مختلفة من أنواع السياحة التي تعتمد عليها كنوع من أنواع الدخل القوي والمصدر الهام لها. [2]

السياحة حسب المكان

تنقسم السياحة حسب المكان إلى نوعين ، سياحة داخلية ، وسياحة خارجية :

السياحة الداخلية

هي السفر من بلد لآخر داخل الدولة السياحية بغرض السفر والترفيه ؛ فعلى سبيل المثال أنواع السياحة في مصر الداخلية ، كالسفر إلى المدن الساحلية مثل شرم الشيخ والغردقة ومرسى مطروح وغيرها للاستجمام والسياحة .

السياحة الخارجية

وهي السفر من دولة لدولة أخرى من أجل السياحة ، والترفيه ، والمتعة ، أو التسوق ، والسياحة الدينية ، وكذلك التجارية ، وتلك الأنواع من مقومات السياحة في المملكة العربية السعودية ، و دولة الإمارات .

السياحة حسب الأنشطة

وهناك العديد من أنواع السياحة حسب الأنشطة في الوطن العربي وفي العالم ككل ، والتي تأتي كما يلي :

سياحة المغامرات

وذلك النوع من السياحة يجذب الأفراد الذين يبحثون عن نوع معين من المخاطر ، مثل التجديف ، ورياضة ركوب الأمواج ، و رحلات صيد الأسماك ، و سباق القوارب في الشتاء ، وتسلق الجبال .

السياحة الترفيهية

ويكون ذلك النوع من السياحة  بالسفر إلى الأماكن السياحية الساحلية ذات المناظر الطبيعية الخلابة ، بغرض الترفيه أو الاستجمام ، وممارسة الرياضات الشاطئية كالسباحة والغطس ، و جدير بالذكر أن تكون الوجهات السياحية لذلك النوع من السياحة مثل ؛ البحر الأبيض المتوسط ، و جنوب الخليج العربي ودول البحر الأحمر كذلك ، كالبحر الميت في فلسطين والأردن.

السياحة العلاجية

تلك التي يذهب فيها السياح إلى الدول السياحية بحثاً عن العلاج بالطرق الطبيعية الغير تقليدية ، مثال على ذلك المياه الكبريتية في مصر ، وتنقسم هذه السياحة إلى سياحة طبية علاجية ، وسياحة الاستشفاء والسياحة الوقائية .

السياحة الثقافية

وهدفها زيارة المواقع الأثرية و المواقع الثقافية والمتاحف والمعالم التاريخية لدى دول الوطن العربي المختلفة .

السياحة الدينية

وهذا النوع يعد واحدا من أقدم أنواع السياحة في العالم ، حيث يسافر الأشخاص بهدف زيارة الأماكن المقدسة مثل مكة المكرمة ، في المملكة العربية السعودية ، والقدس الشريف ، وجدير بالذكر أن هذا النوع من أهم انواع السياحة في السعودية .

سياحة التأمل

وتعتبر تلك السياحة واحدة من أكثر أنواع السياحة المرموقة ، وهي نوع جديد ، ومنتج سياحي على المستوى العالمي ، وأول تسويق لها في المستوى العربي بدأ في الأردن حيث أولى أنشطته انطلقت بتاريخ 14/2/2014 م في البحر الميت .

السياحة الفضائية

يعد هذا النوع أحدث أنواع السياحة الابتكارية في صناعة السياحة التنافسية الدولية ، كما أنها السياحة الأكثر تكلفة على الإطلاق ، حيث يتم في السياحة الفضائية السفر إلى الفضاء الخارجي بغرض الترفيه ، والتمتع بعجائب خلق الله في فضائه الواسع ، وتقوم منظمة السياحة العالمية بالحديث عن هذا النوع باستفاضة .

السياحة الخضراء

السياحة الخضراء هي سياحة مستدامة – سياحة تأخذ في الاعتبار احتياجات البيئة والسكان المحليين والشركات والزوار؛ الأن و في المستقبل. إنها ذات صلة بأي عمل سياحي ، كبير أو صغير ، ريفي أو حضري ، سواء كان يركز على السياحة البيئية أو سياحة الأعمال أو أي سوق سياحي آخر متخصص. شركات السياحة الخضراء هي تلك التي تشارك بنشاط في الحد من الآثار البيئية والاجتماعية السلبية لعملياتها السياحية.

السياحة التجارية

 وهي من اقدم أنواع السياحة التي عرفها الإنسان منذ قرون ، ويقوم ذلك النوع على السفر بغرض الحضور أو المشاركة في المعارض ، والمؤتمرات ، والاجتماعات ، او البيع والشراء ولهذا النوع من السياحة مكاسب كثيرة ، حيث يساهم في تنمية التجارة بين الشعوب ، والدول ، والمدن ، كما أنها تلعب دور سياسي في دعم الاقتصاد المحلي ، والتعرف بمنتجات البلد السياحي ، والترويج لها ، بالإضافة إلى دورها الكبير في تطوير قطاع السياحة والدول المتقدمة .

السياحة الصحراوية

ويعد هذا النوع من السياحة واحداً من أكثر أنواع السياحة البارزة التي تتطور في الآونة الأخيرة ، ومن المعروف أن الطلب متزايد من قبل السياح الذين يتطلعون إلى اكتشاف الجغرافيا ومناطق تاريخية مختلفة عن تلك التي عرفوها وعرفت تلك السياحة ، خاصة في فصل الشتاء ، حيث يذهب السائحون إلى الصحراء هرباً من البرد القارس ، والتمتع بأشعة الشمس الدافئة، وهو ما جاء في بحث عن السياحة في مصر

سياحة التجوال

يشمل ذلك النوع من السياحة وصول الأشخاص إلى الوجهات والمنتجات والخدمات السياحية بغض النظر عن القيود المادية أو الإعاقة أو العمر ، وتم الترويج لسوق السياحة هذا من خلال البحث الذي أجرته المفوضية الأوروبية حيث قدم أصحاب المصلحة رؤى حول التعقيدات التي تنطوي عليها السياحة التي يمكن الوصول إليها .

السياحة الزراعية

عادة ما تكون السياحة الزراعية في المزارع ، حيث تمنح المسافرين فرصة لتجربة الحياة الريفية وتذوق الطعام المحلي الأصيل والتعرف على المهام الزراعية المختلفة ، ومن أنواع السياحة الزراعية ، هي السياحة الزراعية السوقية المباشرة ، السياحة الزراعية التعلمية والتعليمية ، السياحة الزراعية الترفيهية .

السياحة البديلة

تلك التي تتضمن السفر الذي يشجع التفاعل مع الحكومة المحلية والأفراد والمجتمعات ، حيث يختار العديد من المسافرين السياحة البديلة بسبب حبهم للطبيعة ، وخوفهم عليها ، وكذلك شعورهم بواجب الحفاظ عليها ، وتتضمن بعض مناهج السياحة البديلة ؛ فوائد السياحة البيئية ، وسياحة المغامرات ، والسياحة الريفية ، والسياحة المستدامة ، والسياحة التضامنية ، وغيرها .

السياحة الذرية

وقد ظهرت السياحة الذرية مؤخرًا حيث يتعرف السائحون على العصر الذري من خلال السفر إلى مواقع مثل المتاحف ذات الأسلحة الذرية ، وصوامع الصواريخ ، والمركبات التي تحمل أسلحة ذرية .

سياحة الكوارث

ويطلق عليها كذلك ، سياحة الظلام ، وتتضمن زيارة أماكن الكوارث البيئية سواء كانت طبيعية أو من صنع الإنسان ، وينجذب كثير من الناس إلى هذا النوع من السياحة بسبب جوهره الاجتماعي ، والأكاديمي ، والثقافي .

سياحة الأزياء

تتضمن سياحة الأزياء زيارة مكان معين للاستمتاع والتجربة والاكتشاف ، والدراسة ، والتجارة ، وشراء الأزياء ، ولقد تطورت سياحة الازياء من السياحة الإبداعية والسياحة الثقافية وقطاعات سياحة التسوق ، وأهم وجهات الموضة في العالم هي نيويورك وباريس وبرشلونة ولندن وروما وميلانو وهونج كونج ولوس أنجلوس وبرلين وتورنتو .

مقومات السياحة في الوطن العربي

نمو اقتصاد الوطن العربي

من أهم مزايا السياحة أنها تدعم بشكل كبير اقتصاد البلاد ، كما هو الحال في العديد من بلاد الوطن العربي مثل ؛ دولة مصر ، والمملكة العربية السعودية ، و الإمارات ، و سلطنة عمان ، و دولة المغرب ، و دولة تونس ، وغيرها من الدول العربية ، ويمكنك إيجاد التفاصيل عند عمل بحث عن السياحة .

توفير فرص العمل

تعتبر السياحة فرصة عمل لجميع قاطني البلد السياحي، بدءًا من الطيار والمضيفين، مروراً بالعاملين في الفنادق والمطاعم وأصحاب الشركات التجارية، حتى المزارعين، حيث أن السياحة تزيد من فرص العمل في جميع المجالات .

ومن الجدير بالذكر أن عدد الوظائف التي خلقتها السياحة في العديد من المجالات المختلفة كبير جدا. وهذه الوظائف ليست فقط جزءًا من قطاع السياحة ولكنها قد تشمل أيضًا قطاع الزراعة وقطاع الاتصالات وقطاع الصحة والقطاع التعليمي، حيث يسافر العديد من السياح لتجربة ثقافة وجهة الاستضافة والتقاليد المختلفة وفن الطهي. هذا مربح للغاية للمطاعم ومراكز التسوق والمتاجر المحلية.

تبادل الثقافات

تلعب السياحة دورًا مهمًا في تبادل الثقافات بين مختلف الشعوب ، فدائما ما يبحث السائح عن تقاليد وعادات البلد السياحي المسافر إليه في الاكل ، والشرب ، واللباس وغيرها .

السياحة تخلق التبادل الثقافي بين السياح والمواطنين المحليين، حيث أن المعارض والمؤتمرات والفعاليات تجذب عادة الأجانب. ويجلب السياح الأجانب التنوع والإثراء الثقافي للبلد المضيف.

المساهمة في بناء البنية التحتية

الحكومات التي تعتمد على السياحة في نسبة كبيرة من عائداتها تستثمر الكثير في البنية التحتية للبلاد . إنهم يريدون المزيد والمزيد من السياح لزيارة بلادهم ،وهذا يعني أن المرافق الآمنة والمتقدمة ضرورية. وهذا بالطبع يؤدي إلى إنشاء طرق سريعة جديدة ، وحدائق مطورة ، وأماكن عامة محسنة ، ومطارات جديدة ، وربما مدارس ومستشفيات أفضل. تسمح البنى التحتية الآمنة والمبتكرة بالتدفق السلس للسلع والخدمات. علاوة على ذلك ، يتمتع السكان المحليون بفرصة للنمو الاقتصادي والتعليمي.

وتجدر الإشارة إلى أن هناك تأثير للسياحة على التلوث البيئي، حيث أنها يمكن أن تسبب السياحة نفس أشكال التلوث مثل أي صناعة أخرى: انبعاثات الهواء ، والضوضاء ، والنفايات الصلبة والقمامة ، وإطلاق مياه الصرف الصحي ، والزيوت والمواد الكيميائية ، وحتى التلوث المعماري.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق