ماذا تعلمت من الافلام

كتابة خلود صلاح آخر تحديث: 07 أكتوبر 2020 , 00:49

عند القيام بمشاهدة أحد الأفلام لا يجب أن يكون الهدف الوحيد منها هو التسلية وقضاء وقت الفراغ، إذ أنه من الممكن أن تكون تلك الأفلام كوسيلة لتعلم الأشياء الجديدة والهادفة، والاستيعاب الجيد للدروس التي تُقدمها، وقد قيل عن الأفلام أنها مرآة المجتمع، ومن خلال تلك المقولة يمكن استنتاج أن المشكلات المعروضة فيها غالبًا ما تكون هي المشكلات الناجمة بالفعل في المجتمع، ولذا فعند النظر في طريقة حلول تلك المشكلات وكيفية تجنب حدوثها فتصبح هذه هي فوائد مشاهدة الأفلام، ومن أجل ذلك يجب أن تتضمن افلام 2021 بعض المشكلات الحديثة ومعالجتها بطريقة جيدة.

أهم ما تعلمت من الافلام

قد يعتقد الكثير في أنه عند مشاهدة الأفلام فمن ذلك الذي من الممكن أن تتغير حياته عند مشاهدته الأبطال الخارقين أو متابعته افلام اجنبية كوميدية مدرسية، ولكن هل من الممكن إنكار أن العديد من الأفلام لم تقم بالتأثير على الحالة النفسية للمشاهد سواء أكان كبيرًا أم صغيرًا، فمن المؤكد أنها تُعد طريقة فعالة في توصيل الرسائل الهادفة للمشاهدين من خلال تقديمها بصورة شيقة، ومن أفضل ما تعلمه الأشخاص من الأفلام ما يلي:

الشعور بالتعاطف

إن جميع الأشخاص لديهم المقدرة على التعاطف، وعلى الرغم من ذلك فإن الظروف هي التي تقوم على إثارة تلك المشاعر فيهم، ومن الممكن أن يتم إدراك ذلك بواسطة المجتمع والخبرات الحياتية وحتى في الأفلام، فعلى سبيل المثال يتم تقديم الأفلام التي تحمل مشاعر الآخرين والتجارب التي مروا بها للأطفال من خلال أفلام الكرتون التي تحتوي على الرسوم المتحركة، فقد استطاعت أفلام ديزني أن تُعلم الطفل معنى التعاطف في الكثير من أمور الحياة مثل الخسارة، الفقدان، الحزن والألم، ومع مرور الزمن والتقدم ​​في العمر لا تزال تلك الأفلام بمثابة السفينة التي تنقل القصص المتعلقة بالأشخاص في المواقف التي قد تساهم في فهم صراعات الأفراد الآخري، وعلى الرغم من ذلك فيمكن لبعض الأشخاص أن يتجاهلوا تلك المشاعر، ومن الجيد إذا تم عرضها على هيئة افلام كوميدية لتجنب الملل. [1]

زيادة المعرفة

هناك عدد كبير من الأشخاص الذين اكدوا على أن الأفلام كانت أفضل وسيلة لتعليمهم وتعريفهم ببعض الموضوعات التي لم يكن لديهم أي معلومات عنها، أو أنهم يمتلكون القليل من المعرفة المتعلقة بها، وأكثر ما يمكن تعلمه من الأفلام يكون في الموضوعات التي لا يعرف الفرد عنها شيئًا أو ربما القليل، ويمكن أن يتمثل في طريقة حياة، مجالات البحث، أوقات معينة في التاريخ القديم، إذ أن تلك هي القصص التي تستطيع إظهار معلومات جديدة حتى يستكشفها الناس بعد ذلك، فمثلًا عند مشاهدة بعض افضل افلام عن كوارث طبيعية فسوف يتم اكتساب المعلومات حول سبب حدوثها ونتائجها إلى جانب كيفية التصرف في مثل تلك المواقف عند تكرارها. [1]

تنمية القدرة على الخيال

إن الكثير من الأفلام تصور لنا عالم موازي للعالم الذي نعيش فيه، وربما يكون خارج الكوكب أيضًا، فقد وُجدت أفلام تمثل بعض المشاهد التي يقوم فيها الأبطال بالسفر عبر الزمن، وبعض الأحداث الخيالية الأخرى، وعلى الرغم من كون هذا من المستحيلات إلا أنه ينمي عمليات التفكير خارج الصندوق. [2]

إدراك عدم الوحدة

تقوم بعض الأفلام على تصوير أحداث واقعية يمكن أن يمر بها أي شخص في هذا العالم، وعند مشاهدة بعض الأشخاص الذين تعرضوا لمثل هذه المواقف فيتولد لديهم شعور بأن غيرهم قد مر بتلك التجربة واستطاع تجاوزها، أو شعر شخص ما بتلك الأحاسيس وبذات الطريقة، وأن غيره قد قام بارتكاب نفس الأخطاء ثم عمل على طلب المغفرة والسماح بطريقة ما، فإن كل هذا يجعل المرء يشعر بأنه ليس وحده من فعل ذلك، وأن كونه إنسانًا يعني أنه سوف يخطئ، فيبدأ في إدراك تلك الحقيقة والتغلب على الترهيب من أي حدث قد مضى. [2]

تعلم الانجليزية من الأفلام الأمريكية

لقد أشار بعض الباحثين إلى أن القيام بتعلم اللغة الإنجليزية من خلال مشاهدة الأفلام الناطقة بتلك اللغة أفضل بكثير من تعلمها من الكتب المدرسية وغيرها من الكتب المخصصة لذلك، ومن الأسباب التي تجعل التعلم باتباع تلك الطريقة أكثر فاعلية ما يلي: [3]

تعلم اللغة الإنجليزية الحقيقة

إذ أن اللغة الإنجليزية الموجودة في الكتب المدرسية، أو في الكتب الخاصة بدروس اللغة الإنجليزية كلغة ثانية ليست هي ما يستخدمها الناس في الشارع أثناء تحدثهم وبالتالي ليس ما يتم سماعه أثناء الممارسة، بخلاف ذلك فإن اللغة الإنجليزية التي يتحدث بها الأبطال في الأفلام تُعتبر اللغة الطبيعية للغاية، بالإضافة إلى كونها مُقاربة تمامًا لما يتم سماعه أثناء الحديث مع أحد الناطقين الأصليين للغة الإنجليزية، ومن أجل هذا فإنها سوف تعمل على تحسين اللغة المنطوقة.

تعلم المفردات في سياقها

هذه إحدى أهم الجوانب في تعلم اللغة من خلال مشاهدة الأفلام، ففي المدرسة عادة ما يتم تدريس كلمات ومفردات تُدرس من القوائم، وتكون المشكلة هنا هي أن تعلم الكلمات الجديدة بواسطة قوائم المفردات تكون مجرد معرفة ما تدل عليه الكلمات، ولكن لا يتمكن الأشخاص من معرفة المكان والكيفية التي يتم فيها توظيفها، وفي تلك الحالة سيؤدي عدم استخدام المفردات في سياق الحديث إلى نسيان ما تم معرفته منها، ويمكن العمل على ذلك من خلال مشاهدة افلام اجنبية كوميدية وبذلك تكون فرصة للتسلية والتعلم في ذات الوقت.

سماع كيفية نطق الكلمات

أشارت العديد من الدراسات إلى أن الاتصال بين الأشخاص يتم من خلال الكلمات بنسبة سبعة بالمائة فقط، أما الباقي فيكون عن طريق الأسلوب الذي يستخدمه المتحدث في توصيل الكلمات، كلغة الجسد، التعبيرات، إشارات الوجه مثل (الابتسامة، العبوس)، بالإضافة إلى نبرة الصوت فمن الممكن أن تدل على (الحزن، الغضب، السعادة، الفرح)، فإن تلك الأشياء هي التي تحمل المعني المُراد من نطق الكلمات.

تعلم الإنجليزية من الأفلام المترجمة

كيف تتعلم الانجليزية من الافلام ؟، يمكن الإجابة على هذا السؤال عن طريق توضيح أهمية الأفلام في تعلم الإنجليزية وسماعها، بحيث يتم تعلم اللغة الإنجليزية من خلال مشاهدة الأفلام الناطقة بتلك اللغة باستمرار مع التركيز على التقاط وحفظ معظم المفردات التي يتم سماعه.

ويمكن المساعدة في ذلك عن طريق الأفلام المترجمة باللغة الإنجليزية، بحيث تكون الكلمات مكتوبة أمام المشاهد ولكن من الأفضل عدم مشاهدة الترجمة المكتوبة باللغة الأم أي بلغة المتابع الأصلية، إذ أن الترجمة تعمل على تقديم أساليب مميزة في تحسين مهارات الاستماع للغة الإنجليزية.

فعند مشاهدة فيلمًا أو أي عرض يصحبه الترجمة الإنجليزية فإن العقل يقوم تلقائًيا بتشيكل روابط بين ما يتم سماعه وما تتم قراءته، كما أن الترجمة عبارة عن نصوص ولا بد من قراءتها بشكل سريع حتى يتم التمكن من فهم ما يدور في أحداث الفيلم، وبهذا يتعلم الدماغ أن يربط بين الأصوات والكلمات المكتوبة بشكل أسرع. [4]

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق