أنواع زهرة التوليب ومعانيها

كتابة ابتسام مهران آخر تحديث: 21 أكتوبر 2020 , 02:51

معاني انواع زهرة التوليب

  •  تتعد ألوان ومعاني زهرة التوليب ، وتوجد العديد من المعلومات عن زهرة التوليب ؛ فالزهور تتيح لنا قول الكثير دون أن تتكلم بكلمة واحدة ، وفي العصر الفيكتوري كانت لغة الزهور تعتبر معقدة ، حيث أن كل زهرة كانت تعبر عن معنى مختلف ، ولكن في وقتنا الحالي نستطيع استخدام ألوان الزهور ، لكي نقول ما نعنيه .
  • تعتبر زهور التوليب الحمراء من الأزهار التي ترتبط بالعاطفة والرومانسية ؛ فالزنبق الأحمر يعبر عن أنك مغرم بشدة ، الزنبق هي الزهرة المرتبطة بالذكرى الحادية عشرة للزواج ، أو إذا كنت ترغب في التعبير عن حبك ، وإنك تريد أن تكون مع الشخص لفترة طويلة ؛ فزهور التوليب الحمراء تعتبر الخيار الأمثل لذلك .
  • وتُعد زهرة الزنبق الراقص ، وهي الزهرة الصفراء مرتبطة بالغيرة ، والحب اليائس ، ولكن تعتبر التفسيرات الحديثة مشرقة أكثر ، فهي تؤكد على إنها تعبر عن الأمل ، والأفكار المبهجة ، حيث يعتبر اللون الأصفر هو لون الصداقة .
  • الزهور البيضاء ، تعبر عن الاعتذار لشخص ؛ فالزنبق الأبيض هو الأفضل في الاختيار من أجل تقديم الاعتذار ، حيث إنها تعتبر لفتة جديرة بالاهتمام ، وتعتبر من أفضل أنواع الورد للمنزل .
  • وتعتبر الزهور وردية اللون مؤشر جيد عن السعادة والثقة ؛ فمن الممكن تقديمهم عند تهنئة صديق على حصوله على وظيفة جديدة أو ترقية .
  • زهور التوليب الأرجواني ، تعبر عن الإعجاب بإنجازات شخص ما ، ويمكن أيضاً استخدام اللون الأرجواني في التعبير لحبيبتك عن إنها ملكتك ، حيث أن ذلك اللون هو لون الملوك .
  • ويمكنك أيضاً استخدام زهور التوليب متعددة الألوان من أجل التعبير عن رسالة لشخص مميز ؛ فمن المتعارف عليه أن معاني ألوان الورد رائعة للغاية ، فيقال إن زهور التوليب المخططة ترمز إلى عيون المحبين الجميلة ، مثل زهور التوليب ذات البتلات متعددة الألوان ، ويقال أيضاً إن القاعدة المظلمة داخل الزهرة ترمز إلى العاطفة . [1]

قصة زهرة التوليب

  • تعتبر زهرة التوليب من الزهور التي تتميز بالجمال بلونها وموقعها ، وكذلك قوتها ، مثل زهرة الأوركيد ؛ فكانت ترافق الأتراك في رحلتهم على الأرض ، ثم انتقلت من آسيا الوسطى عبر إيران ، واستقرت في الأناضول ، وبعد ذلك انتشرت في جميع أنحاء أوروبا .
  • وخلال رحلتها الطويلة استطاعت التكيف مع كل حالة ، وقد ترسخت جذورها في ثقافة الأناضول بالإضافة إلى الأرض ، وذلك قد ألهم الفنانين لأجيال ، وقد ظهرت زهور التوليب في بلاط سلطنة الروم ، والزخارف الدقيقة للفن العثماني ، ثم انتقلت إلى الرسامون الأوروبيون .
  • كانت اسطنبول في القرن السادس عشر تعتبر فترة رئيسية للتوليب ، حيث كان ذلك القرن متميز بالمنافسات الفنية التي اعتادت على معاني الجمال ، وحدث في ذلك القرن العديد من التطورات المثيرة والمميزة في جميع فروع الفن .
  • يعتبر القرن السادس عشر هو الذي قام فيه المهندس المعماري سنا بتزيين كلا من مباني اسطنبول ، والمواقع المركزية الأخرى بهياكل تعكس روح العصر ، فكان يوجد في ذلك الوقت العديد من الفنانين الذين تميزوا بأعمالهم الرائعة في الجمال ، واستخدموا العديد من أنواع الزهور ، والتي من ضمنهم أيضاً زهرة اللوتس .
  • كان ذلك الوقت الذي امتلأت فيه القلوب بأنواع الزهور المتنوعة ، وأصبح التوليب رمزاً للجمال والحب ، في تلك الفترة عندما تأكدت مفهوم الإمبراطورية في الدولة العثمانية مع حدوث العديد من التطورات في الكثير من المجالات المتنوعة ؛ فأدى ذلك إلى التخلص من زهور التوليب البرية ، وبذل جهد كبير جداً من أجل إنتاج أنواع جديدة ، مما أدى إلى ظهور الخزامي العثماني .
  • من القرن السادس عشر إلى القرن التاسع عشر تمت كتابة ، ورسم العديد من الكتب عن الزهور ، وخاصة زهور التوليب ، وأصبحت زهور التوليب النقطة المحورية للتصاميم الخيالية الرائعة في الإضاءة ، والنحت على الورق ، وصناعة البلاط ، والسيراميك ، والزخرفة على الأحجار والرخام . [2]

فوائد زهرة التوليب

فوائد زهرة التوليب ، متعددة والتي من ضمنها الآتي :

  • محاربة الالتهابات الجلدية ، حيث أن زيت التوليب يعالج البشرة من الطفح الجلدي ، أو لدغات الحشرات ، ومحاربة الجذور الحرة ، وجعل البشرة مشرقة .
  • يخفف الإجهاد ، إذا كنت تعاني من الاكتئاب ، أو القلق ، أو الصداع ، سوف يعمل على تهدئة أعصاب الدماغ ، وتعزيز النشاط العقلي .
  • يستخدم زيت التوليب كمعطر للغرفة ، بسبب رائحته العطرية الجذابة .
  • مستخدمة في إنتاج مستحضرات التجميل .
  • يعتبر من انواع الورد المثالي للبشرة الجافة ؛ فيعمل على ترطيبها وحمايتها .
  • يستخدم في إنتاج غسول الجسم الجاف ، ومستحضرات اليدين ، والكريمات . [3]

زهرة التوليب السوداء

  • تعتبر مزيج نادر من اسماء الورود لزهور التوليب ، وترمز إلى القوة والظل الغامض بها ، والأبيض يصور الملوك ، ويوجد العديد من الخلطات من اللون الأرجواني ، أو الأحمر الداكن ، و المارون الأقرب إلى الأسود النقي ؛ لأنه من الصعب تحقيق زهور التوليب السوداء المطلقة .
  • نجد أن بعض زهور التوليب السوداء الأكثر زراعة هي ملكة الليل ، وتعتبر من الزهور بعيدة المنال ، ولكن البستانيون يحبونها كثيراً ؛ فهي تلهم الأناقة العليا ، وتفرض القوة ؛ فهي تختلف عن غيرها من زهور التوليب الآخرى . [4]

زهرة التوليب البيضاء

تعتبر زهرة التوليب البيضاء من أكثر أزهار التوليب أناقة للحدائق خلال فصل الربيع ؛ فهي غاية في الجمال والروعة ، مثل زهرة الياسمين ، حيث يمكنك أن تزين بها حديقتك ، ويوجد العديد من أنواعها ، والتي من ضمنها الآتي :

  • توليب كاثرينا سينجل ، ومن السهل زراعتها في حديقة منزل ، وسوف تتعلم من خلال زراعتها كيف تزرع الورد في المنزل ، وتتميز بأنها واحدة من أطول زهور التوليب المتاحة .
  • كونشرتو جريجي تعتبر من أقصر زهور التوليب ، وتعتبر خيار رائع لواجهة حديقتك .
  • أيفوري فلوريدا داروين ، تتميز باللون الأبيض الكريمي الجميل .
  • مونديال دبل تعتبر من أفضل أنواع الورد للبلكونة ، فهي زهرة بيضاء غاية في الجمال .
  • الربيع الأخضر ، يعتبر الخزامي الأبيض ، والأخضر الفريد من نوعه يتميز ، بإنها زهرة طويلة الأمد تظهر في أواخر الربيع ، وتبقى في أوائل الصيف .
  • الزنبق الأبيض ، تظهر تلك الأزهار البيضاء اللامعة في منتصف إلى أواخر الربيع . [5]
الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق