فوائد القفز على الترامبولين واضراره

كتابة: Judy Mallah آخر تحديث: 12 نوفمبر 2020 , 12:55

ما هو الترامبولين

تمارين القفز على الترامبولين هي تمارين مسلية وممتعة من اجل زيادة صحة القلب والجهاز الوعائي، وتقليل الجهد والتوتر. وهذا يمكن أن يؤدي لتحسين التوازن، التنسيق والمهارات الحركية. هذه التمارين يمكن أن تقوي عضلات الظهر، وعضلات الساقين والجذع، ويمكن أيضًا أن تقوي عضلات الذراعين والعنق.

أظهرت الأبحاث أن الترامبولين يفيد في تحسين صحة العظام، ويمكن أن يحسن من كثافة العظم وقوتها.

أنواع الترامبولين

يوجد نوعان من رياضة الترامبولين:

  • الترامبولين المصغر Rebounders: هذا النوع يكون قريب من الأرض، ويعتبر النوع الآمن والأكثر استقرارًا. ويتم تصميمه بشكل خاص من أجل التمارين الفردية الهوائية.
  • الترامبولين العادي : هو الترامبولين الذين يتميز بسعة وزن أكبر ويمنه الشخص مسافة أكبر للتحرك.

تمارين للترامبولين المصغر

Jumping jack

عند القيام بتمرين القفز المفتوح، يمكن ثني الجذع للأمام، ويمكن أداء هذا التمرين من خلال رفع الذراعين إلى ارتفاع الكتفين بدلًا من رفعهم فوق الراس.

للقيام بهذا التمرين يجب

  • الوقوف والقدمين معًا والذراعين بجانب الجسم
  • رفع الذراعين فوق الرأس بينما يقفز الشخص ويبعد قدميه
  • القفز والعودة إلى نقطة البدء
  • الاستمرار بالعملية من 1 إلى 3 دقائق

تمارين للترامبولين العادي

تمرين السكوات

من أجل القيام بذلك يجب

  • الوقوف مع وضع القدمين تحت الوركين والذراعين بجانب الجسم
  • القفز وفرد القدمين على نطاق أوسع من الوركين
  • الهبوط في وضع القرفصاء
  • ثني الركبتين بحيث يكون الفخذين موازيين للأرض
  • فرد الذراعين إلى الأمام
  • الوقوف بشكل مستقيم من أجل العودة إلى وضعية البداية
  • القيام بعمل حوالي 8 إلى 12 تكرار

التقلبات Twists

هذا التمرين يساعد في تحسين التناسق ويعمل على الجهاز العلوي من الجسم والظهر والجذع

من أجل القيام بذلك

  • الوقوف مع وضع القدمين بشكل مباشر تحت الوركين والذراعين بجانب الجسم.
  • القفز وإدارة الساقين إلى اليسار أثناء تدوير الجزء العلوي من الجسم إلى اليمين
  • العودة إلى وضع البداية عند الهبوط
  • القفز وإدارة الساقين إلى اليمين أثناء الدوران [1]

فوائد الترامبولين

  • تحسين التوازن

فوائد رياضة القفز على الترامبولين يمكن أن تحسن بشكل كبير من التوازن لدى الشخص. رياضة الترامبولين تساعد الشخص على إيجاد مركز التوازن. وفي كل مرة يقفز فيها الشخص، فإنه يهبط بزاوية مختلفة. هذا يؤدي إلى أن يقوم الشخص بتعديل وضعية الجسم من أجل تحسين الهبوط، وهذا يحسن من عملية التنسيق.

  • زيادة القدرة على التحمل

تشير الأبحاث إلى أن رياضة الترامبولين تزيد القدرة على التحمل أكثر من الركض

  • التأثيرات المنخفضة

من فوائد الترامبولين أنها ذات تأثيرات منخفضة بمعنى أن القفز للأعلى والأسفل يمكن ان يشكل ضغطًا على المفاصل، لكن الترامبولين تقوم بامتصاص ذلك الضغط وتقلل من التأثير على الساقين والقدمين.

امتصاص الصدمة يمكن أن يؤدي للشعور بتقديم جهد أقل من الجهد الحقيقي، هذا يعني أن الشخص قد لا يشعر بالجهد الكامل الذي يقدمه عند القفز على الترامبولين ويمكن أن يكون قادرًا على تقديم جهدًا أكبر من الجهد في التمارين العادية. يمكن أيضًا الاستمرار بعملية القفز لأنها من الرياضات المرحة بشكل أكبر من الركض أو ركوب الدراجة.

  • زيادة القوة العضلية

يمكن أن تساعد رياضة القفز على الترامبولين في زيادة قوة الساقين بشكل مماثل للتمارين الرياضية حيث يشابه فوائد القفز الطولي والبرامج المنظمة الرياضية التي يجريها الشخص. رياضة الترامبولين تستهدف سلسلة كبيرة من العضلات من ضمنها الظهر، الجذع، الفخذين، والأوتار والألياف العضلية.

القفز على الترامبولين للتنحيف

القفز على الترامبولين يمكن أن يؤدي لحرق الدهون تمامًا مثل الركض،  لأن الجهد الذي يقدمه الشخص في القفز على الترامبولين لا يساوي الجهد في الركض أو ركوب الدراجة، فإن الشخص لن يشعر بأنه يقوم بإرهاق نفسه.

رياضة الترامبولين تحرق الدهون بشكل أكبر من الركض والقفز الطولي، وإن تعريف القفز الطولي هو أن يقوم اللاعب في هذه اللعبة بالجري لمسافة تكن محددة وبعد أن يقطع هذه المسافة يهم بالقفز إلى أعلى درجة يمكن الوصول إليها، لذلك يمكن أن تساعد الشخص في الوصول للجسد المثالي.

دراسة حديثة أظهرت أن الرجال يقومون بحرق حوالي 12.4 سعرة حرارية في كل دقيقة من القفز على الترامبولين، بينما النساء يقومون بحرق 9.4 سعرة حرارية في الدقيقة. وهذه السعرات الحرارية يمكن حرقها عند المشي لمسافة 6 ميل في الساعة أو ركوب الدراجة لمسافة 14 ميل في الساعة

أضرار الترامبولين

على الرغم من وجود كل تلك الفوائد، إلا أنه هناك بعض الأخطار التي يجب أن يدركها الشخص عن ممارسة رياضة الترامبولين.

  • خطر الإصابة

يتم تسجيل العديد من الإصابات بسبب رياضة الترامبولين، ويكون حوالي 85% للأطفال، وحوالي 15% منها تصيب البالغين. التواء الكاحل والرسغ هي الإصابات الأكثر شيوعًا، على الرغم من وقوع بعض الأحداق الخطيرة. يمكن أن يصاب الشخص بتمزق الرباط الصليبي الأمامي، أو أن يصاب بارتجاج في المخ، أو يقوم بكسر أسفل ساقه أو حتى جمجمته. الإصابات الشديدة تكون أكثر شيوعًا على الترامبولين العادي لأنه يكون أبعد عن الأرض، لكن من الممكن أن يصاب الشخص ببعض الأضرار في حال كان وجود الترامبولين المصغر

في حال كان الشخص يمتلك الترامبولين العادي، يجب أن يضع الشبكة التي تحمي من الإصابات ويجب أن يقوم شخص واحد بالقفز في كل مرة، ولا يجب ممارسة أي تمرين لا يشعر الشخص بالراحة أثناء ممارسته. واحدة من أبرز أسباب الإصابات هي أن الشخص يثق بقدراته بشكل مبالغ فيه ويقوم بإجراء قفزة متهورة. يجب التأكد من قدرة الشخص على القيام ببعض الحركات قبل القيام بها.

  • يمكن أن تكون باهظة الثمن

شراء الترامبولين يمكن أن يكون باهظ الثمن وقد يصل سعرها ل100$ أو 200$، يومكن أن يصل سعر الترامبولين العادي مع الشبكة إلى حوالي 200$ وهذا لا يعتبر رخيصًا، لذلك قبل التفكير في شراء الترامبولين، يجب أن يفكر الشخص فيما إذا كان قادرًا على تحمل تلك المصاريف.

  • لا يمكنها أن تحل مكان تمارين القوة

على الرغم من أن الترامبولين تقدم نتائج مماثلة لتدريب المقاومة التقليدي على المدى القصير، إلا أنها قد لا تستمر في زيادة القوة العضلية على المدى الطويل. لذلك يجب اللجوء إلى انواع الجمباز المختلفة أو أدوات التمرين الرياضي.

عندما يقوم الشخص بممارسة التمارين على آلة ضغط الساق في صالة الألعاب الرياضية ، يمكنه الاستمرار في إضافة المزيد من الوزن مع زيادة القوة لمواصلة تحدي جسمه وزيادة قوته، لكن عند القفز على الترامبولين، فلا يوجد العديد من الوسائل من أجل زيادة المقاومة والقوة العضلية. [2]

كيفية تجنب الإصابة

يجب أن يحافظ الشخص على أمانه عند القفز على الترامبولين، يمكن شراء ترامبولين مع شبكة الأمان، وفي حال كان الشخص يقوم القفز على الترامبولين في منزله، فيجب إبقاءها بعيدًا عن المفروشات المنزلية، والأدوات الحادة.

  • يجب المحافظة على محاذاة العمود الفقري والرقبة والرأس، وعدم السماح للرأس بالتحرك إلى الأمام أو الخلف أو الجانب. يجب القفز دائمًا باستخدام الركبتين مثنيتين قليلًا بدلًا من قفلهما. يمكن ارتداء أحذية رياضية للحصول على الدعم.
  • يجب التحدث إلى الطبيب قبل البدء في أي تمارين الترامبولين إذا كان الشخص يعاني من أي إصابات أو حالات طبية أو يتناول أي أدوية.
  • يجب التوقف فورًا عند الشعور بألم أو صعوبة في التنفس أو عند الشعور بالإغماء. قد يشعر الشخص بدوار طفيف عند البدء. إذا حدث هذا، يمكن أخذ قسطًا من الراحة والجلوس حتى الشعور بالراحة الكاملة. [1]

نبّهني عن
guest
0 تعليقات
رد خطي
الإطلاع على كل التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى
0
نحب تفكيرك .. رجاءا شاركنا تعليقكx
()
x
إغلاق