ما هي حمى الوادي المتصدع

كتابة: Judy Mallah آخر تحديث: 06 يناير 2021 , 10:53

ما هي حمى الوادي المتصدع

حمى الوادي المتصدع هي حمى نزفية فيروسية حادة تظهر بشكل شائع لدى الحيوانات الأليفة (مثل الأبقار والجاموس والأغنام والماعز والإبل) ويمكن أن تسبب المرض للبشر، ينجم هذا المرض عن فيروس حمى الوادي المتصدع. ويمكن للفيروسات الأخرى أن تسبب هذا المرض مثل فيروسات هانتا وفيروس حمى القرم– الكونغو النزفية.

تاريخ انتشار المرض

تم الإبلاغ عن حمى الوادي المتصدع لأول مرة في الماشية من قبل ضباط بيطريين في كينيا في أوائل العقد الأول من القرن العشرين. تنتشر الإصابة بشكل عام في مناطق شرق وجنوب إفريقيا حيث تربى الأغنام والماشية ، ولكنها موجودة في معظم صحارى أفريقيا، بما في ذلك غرب إفريقيا ومدغشقر. في أيلول 2000 ، تم الإبلاغ عن تفشي حمى الوادي المتصدع في المملكة العربية السعودية. ثم تم العثور عليها أيضًا في اليمن. كانت هذه أولى حالات الإصابة بحمى الوادي المتصدع التي تم تحديدها خارج إفريقيا.

يمكن أن يكون لتفشي حمى الوادي المتصدع آثار اجتماعية كبيرة، بما في ذلك الخسائر الاقتصادية الكبيرة وانخفاض سعر الحيوانات. يصيب المرض الماشية بشكل شائع، وقد حدثت أكثر الأمراض الوبائية الحيوانية شهرةً في كينيا في 1950-1951 ، مما أدى إلى موت ما يقدر بنحو 100000 رأس من الأغنام.

في عام 1977 تم العثور على حمى الوادي المتصدع في مصر وتسببت في تفشي المرض بين الحيوانات والبشر على حد سواء مما أدى إلى وفاة أكثر من 600 شخص. مثال آخر على الإصابة في غرب أفريقيا في عام 1987 وكان مرتبطًا ببناء مشروع نهر السنغال. تسبب المشروع في حدوث فيضانات في منطقة نهر السنغال السفلى، مما أدى إلى تغيير الظروف البيئية وانتشار كبير لحمى الوادي المتصدع في كل من الحيوانات والبشر.

كيفية انتقال المرض

يُصاب الأشخاص عادةً بحمى الوادي المتصدع من خلال الاتصال بالدم أو سوائل الجسم، أو نسج الحيوانات المصابة خاصة الماشية مثل الأبقار والأغنام والماعز والجاموس والإبل. يمكن أن يحدث هذا الاتصال المباشر أثناء:

  • ذبح الحيوانات
  • رعاية الحيوانات المريضة
  • في حال تناول لحوم الحيوانات النيئة.
  • لدغات البعوض المصاب
  • حدثت الإصابة أيضًا في المختبرات عند استنشاق فيروس حمى الوادي المتصدع
  • لم يتم توثيق الإصابة بين شخص لآخر، أو بين العاملين في مجال الرعاية الصحية في حال الالتزام بقواعد التحكم بالعدوى.

دورة حياة الفيروس

  • انتشار الفيروس من إناث البعوض إلى نسلها من خلال البيوض
  • يظل الفيروس معديًا في البعوض لعدة سنوات في ظل الظروف الجافة
  • يسمح هطول لأمراض لزيادة فقس بيض البعوض
  • مع زيادة أعداد البعوض، تزداد احتمالية انتشار الفيروس إلى الحيوانات والبشر
  • التعامل مع الحيوانات المصابة، يزيد من خطر إصابة البشر بالعدوى.

العديد من البعوض يمكنها نقل العدوى مثل الزاعجة والكوليكس ، وتختلف هذه الأنواع حسب المنطقة. تعتبر الظروف البيئية، وخاصةً هطول الأمطار، أحد عوامل الخطر المهمة لتفشي المرض في كل من الحيوانات والبشر، حيث يرتبط تفشي المرض بوجود سنوات من الأمطار الغزيرة والفيضانات.

أعراض حمى الوادي المتصدع

فترة حضانة الفيروس هي حوالي 2-6 يوم من التعرض للفيروس، ويمكن أن يسبب العديد من الأعراض في حال ظهورها. قد لا يعاني الأشخاص المصابين بحمى الوادي المتصدع من أية أعراض أو قد يعانوا من مرض طفيف يتضمن الحمى، التعب، ألم الضهر أو الدوار في بداية المرض. يتعافى المرضى في حوالي 2 يوم إلى أسبوع بعد ظهور الأعراض.

قد يعاني حوالي 8-10% من الأشخاص المصابين بالحمى من أعراض أشد خطورة وهي تتضمن:

  • الأمراض العينية: آفات العين قد تحدث بعد حوالي 1-3 أسابيع من بداية ظهور الأعراض وتكون عبارة عن تشوش أو نقص الرؤية. تختفي هذه الآفات عادةً في حوالي 10-12 أسبوع. لكن الآفات التي تحدث في اللطخة الصفراء في الشبكية تؤدي إلى فقدان دائم للرؤية.
  • التهاب الدماغ: يؤدي إلى الصداع والنوبات والغيبوبة، ويحدث في حوالي أقل من 1% من المرضى، ويظهر بعد حوالي 1-4 أسابيع من ظهور الأعراض. الموت بسبب التهاب الدماغ هو أمر نادر الحدوث ولكن العيوب العصبية قد تكون شديدة وطويلة الأمد.
  • الحمى النزفية: تحدث في أقل من 1% من المرضى. الأعراض تبدأ باليرقان وأعراض الخلل الكبدي، ويحدث بعدها القيء الدموي، والبراز الدموي ونزف اللثة، الجلد، الأنف، وموقع الحقن. الأعراض تحدث بعد حوالي 2-4 يوم من بداية المرض. الموت من الحمى النزفية يكون حوالي 50% ويحدث الموت بعد حوالي 3-6 يوم بعد بداية الأعراض.

حمى الوادي المتصدع لدى الحيوانات

تسبب حمى الوادي المتصدع:

  • حمى شديدة لدى الحيوانات
  • الضعف
  • الإجهاض
  • ارتفاع في معدل الموت، وخاصةً بين الحيوانات الصغيرة في السن.

تسبب عدوى حمى الوادي المتصدع الإجهاض لدى حوالي 100% من الحمول ومعظم الحيوانات المصابة الصغيرة في السن تموت، بينما يكون معدل الوفيات بين الحيوانات البالغة أقل.

خطر الإصابة بحمى الوادي المتصدع

قضاء الأوقات في المناطق الريفية التي تنتشر فيها جائحات حمى الوادي المتصدع قد يزيد من عوامل الخطر لتعرض الشخص للبعوض ونواقل الحشرات الأخرى.

الأشخاص المعرضون للإصابة:

  • الأشخاص الذين يتعاملون مع اللحوم النيئة من الحيوانات التي يحتمل إصابتها بالعدوى في المناطق الموبوءة بحمى الوادي المتصدع لديهم مخاطر متزايدة للإصابة بالعدوى. يمكن أن يشمل ذلك رعاة الحيوانات والمزارعين وعمال المجزر والأطباء البيطريين وغيرهم من الأشخاص الذين يعملون مع الحيوانات والمنتجات الحيوانية.
  • يشمل أيضًا عمال المخابر الذين يتعاملون مع الفيروس في المخابر.
  • الأشخاص المسافرون لمناطق تكثر فيها الإصابة بحمى الوادي المتصدع يكونون عرضة أيضًا للإصابة بالمرض.

تشخيص حمى الوادي المتصدع

بما أن معظم حالات حمى الوادي المتصدع تكون طفيفة، فإن التشخيص السريري يكون صعبًا، خاصًة في بداية مرحلة المرض. التشخيص الدقيق يتطلب الفحوص المخبرية للدم أو عينات النسج الأخرى. يمكن الكشف عن الفيروس في الدم (أثناء المرض) وفي الأنسجة بعد الوفاة عن طريق عزل الفيروس في عمليات زرع الخلايا والتقنيات الجزيئية (تفاعل البوليميراز المتسلسل العكسي للنسخة العكسية أو RT-PCR)

يمكن الكشف عن الأضداد من خلال تقنية الإليزا التي يمكن استعمالها لتأكيد الإصابة من خلال الكشف عن وجود أضداد IgM، والتي تظهر كاستجابة للإصابة بالعدوى الحديثة، وأضداد IgG والتي تستمر لسنوات عدة. كلا الأضداد تكون نوعية لفيروس حمى الوادي المتصدع.

علاج حمى الوادي المتصدع

لا يوجد علاج موافق عليه من قبل FDA لحمى الوادي المتصدع، لأن معظم الحالات تكون طفيفة ولا تستدعي العلاج. يمكن التحكم بالأعراض الطفيفة من خلال الأدوية التي تؤخذ دون وصفة طبية. في معظم الوقت، يتعافى الأشخاص بحوالي 2 يوم إلى أسبوع بعد بدء المرض. علاج الحالات الشديدة تتطلب التواجد في المشفى والعلاج الداعم.

الوقاية من حمى الوادي المتصدع

الأشخاص الذين يعيشون أو ينتقلون إلى مناطق تنتشر فيها الإصابة يجب عليهم القيام بالخطوات التالية.

  • تجنب الاتصال مع الدم، سوائل الجسم ونسج الحيوانات المصابة. يجب أن يرتدي الأشخاص الذين يحتكون مع الحيوانات ملابس واقية من أجل تجنب الإصابة بالعدوى
  • تجنب تناول منتجات الحيوانات غير الآمنة (مثل اللحوم والحليب) بشكل نيء.
  • الحماية ضد لدغات البعوض من خلال الشبكات الواقية والمبيدات.

لا يوجد لقاح متوافر لحمى الوادي المتصدع لدى البشر. [1]

المراجع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى