فوائد حبوب pycnox واضرارها

كتابة: اسراء حرب آخر تحديث: 19 يناير 2021 , 14:43

ما هي حبوب pycnox

يتم أخذ حبوب pycnox كواحدة من مكملات مضادات الأكسدة وهي مواد يمكن أن تمنع أو تبطئ تلف الخلايا التي تسببها الجذور الحرة والجزيئات غير المستقرة التي ينتجها الجسم كرد فعل على الضغوط البيئية وغيرها من الضغوط.

ويتم أخذ هذه الحبوب كمكملات غذائية عن طريق الفم، عادة مرة واحدة يوميًا أو حسب التوجيهات، والأفضل أن تتبع جميع التعليمات الموجودة على عبوة المنتج، أو خذها حسب توجيهات الطبيب.
والأهم كما باقي الأدوية والحبوب هو ألّا تأخذ أكثر من الجرعة الموصى بها، وإذا كان لديك أي أسئلة أو استفسارات أو أعراض نتيجة أخذ هذه الحبوب فاسأل طبيبك أو الصيدلي.

ومن الجيد أخذ هذا الدواء بانتظام من أجل الحصول على أقصى استفادة منه، ولمساعدتك على التذكر، خذها في نفس الوقت كل يوم. [1]

فوائد pycnox

حبوب pycnox هي واحدة من حبوب antioxidant والتي تستخدم لعلاج أو منع نقص الفيتامينات بسبب سوء التغذية أو بعض الأمراض أو أثناء الحمل، حيث أنّ الفيتامينات تعتبر واحدة من اللبنات بناء المهمة في الجسم وتساعد في الحفاظ على الصحة الجيدة.

يمكن أن تكون مصادر مضادات الأكسدة طبيعية أو اصطناعية، ويُعتقد أنّ بعض الأطعمة النباتية غنية بمضادات الأكسدة، مثل الفواكه والخضروات الملونة التي تقدم لجسمك مجموعة من مضادات الأكسدة.

لذلك من الضروري معرفة اين توجد مضادات الأكسدة وأخذها، لما لها من فوائد في الجسم، وهي:

  • تعمل مضادات الأكسدة على حماية خلايا الجسم من الضرر الناتج عن تكون جذور حرة وهي الحالة التي تسمّى بحالة الاجهاد التأكسدي.
  • إنّ تناول مضادات الأكسدة يقلل من مخاطر الاجهاد التأكسدي، حيث تم ربط الضرر الناجم عن الإجهاد التأكسدي بالسرطان وتصلب الشرايين وفقدان البصر، ويُعتقد أنّ الجذور الحرة تسبب تغيرات في الخلايا تؤدي إلى هذه الحالات وربما حالات أخرى.
  • تعمل مضادات الأكسدة كعامل متبرع للهيدروجين، ومتبرع للإلكترون ، ومحلل بيروكسيد، ومانع الإنزيم، وعوامل التآزر.
  • مكملات مضادات الأكسدة قد تساعد في تقليل فقدان البصر بسبب الضمور البقعي المرتبط بالعمر لدى كبار السن.
  • ناول كميات أكبر من مضادات الأكسدة المحددة يمكن أن يقلل من خطر الإصابة بالأمراض. [2]

أضرار حبوب pycnox

قد يصاحب هذا الدواء مجموعة من الاعراض الجانبية مثل:

  • الإمساك.
  • الإسهال.
  • اضطراب في المعدة.

وعادة ما تكون هذه الآثار مؤقتة وقد تختفي عندما يتكيف جسمك مع هذا الدواء، وإذا استمرت أي من هذه التأثيرات أو ساءت، فاتصل بطبيبك أو الصيدلي على الفور.

إذا وصف طبيبك هذا الدواء، فتذكر أنه قد حكم أن الفائدة التي تعود عليك أكبر من مخاطر الآثار الجانبية، وكثير من الناس الذين يستخدمون هذا الدواء لا يكون لديهم آثار جانبية خطيرة.

من النادر حدوث رد فعل تحسسي خطير للغاية تجاه هذا الدواء، ومع ذلك اطلب العناية الطبية على الفور إذا لاحظت أيًا من الأعراض لرد فعل تحسسي خطير مثل:

  • الطفح الجلدي.
  • الحكة.
  • تورم خاصة في الوجه واللسان والحلق.
  • الدوار الشديد.
  • أو في حال واجهت صعوبة في التنفس.

وهذه ليست قائمة كاملة من الآثار الجانبية المحتملة، لذلك إذا لاحظت تأثيرات أخرى غير مذكورة، اتصل بطبيبك أو الصيدلي.

احتياطات تناول حبوب pycnox

  • قبل تناول هذا الدواء أخبر طبيبك أو الصيدلي إذا كان لديك حساسية من أي من مكوناته.
  • قبل تناول هذا الدواء، أخبر طبيبك أو الصيدلي بتاريخك الطب، خاصةً عن استخدام أو تعاطي الكحول، أو اذا كانت لديك أي مشاكل في الكبد، أو مشاكل في المعدة أو الأمعاء مثل القرحة والتهاب القولون.
  • اذا كانت الحبوب تحتوي أيضًا على حمض الفوليك، فتأكد من إخبار طبيبك أو الصيدلي إذا كنت تعاني من نقص فيتامين ب 12 قبل تناوله، فقد يؤثر حمض الفوليك على بعض الاختبارات المعملية لنقص فيتامين ب 12 دون علاج فقر الدم هذا، حيث أنّه قد يؤدي نقص فيتامين ب 12 غير المعالج إلى مشاكل عصبية خطيرة مثل اعتلال الأعصاب المحيطية.
  • بالنسبة للنساء عليك أن تخبري طبيبك إذا كنت حاملاً قبل استخدام هذا الدواء، أو في حال كنتِ في فترة الرضاعة. [1]

مخاطر مكملات مضادات الأكسدة

  • يمكنك العثور على مضادات الأكسدة هذه في العديد من الأطعمة المختلفة، والتي قد تستمتع بتناول بعضها بالفعل، وتوجد كميات كبيرة من مضادات الأكسدة في الفواكه والخضروات والمكسرات والحبوب الكاملة وكميات أقل من مضادات الأكسدة في اللحوم والدواجن والأسماك.
  • تميل الأطعمة غير المرغوب فيها، مثل الأطعمة السريعة المعالجة إلى أن تكون أقل بكثير في مضادات الأكسدة.
  • كما قد يكون تناول الأطعمة الغنية بمضادات الأكسدة مفيدًا لصحة قلبك وقد يساعد أيضًا في تقليل خطر الإصابة بالعدوى وبعض أشكال السرطان.
  • يجب تناول الحبوب الكاملة الصحية للحصول على فوائد غذائية، والابتعاد قدر الامكان فقد تتوفر مضادات الأكسدة كمكملات غذائية، لكن الأبحاث لا تشير إلى أن هذه المكملات مفيدة.
    بينما تدعم الأبحاث زيادة تناولك للمصادر الغذائية، فإن النتائج ليست مثيرة للإعجاب عندما يتم استخراج مضادات الأكسدة الفردية ودراستها بمفردها.

ولتجنب المخاطر التي قد تنتج عند أخذ مضادات الأكسدة كمكملات غذائية، يجب عليك تجنب الجرعات الكبيرة، فقد تكون بعض المكملات المضادة للأكسدة ضارة بصحتك عند تناولها بجرعات كبيرة وقد تتفاعل مع بعض الأدوية، كما قد تتسبب الكميات الكبيرة من مكملات فيتامين أ في حدوث تشوهات خلقية عند تناولها من قبل النساء الحوامل وقد تزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية والسرطان، كما أنّه ارتبط تناول جرعات كبيرة من فيتامين هـ أي في حال أخذ أكثر من 400 وحدة في اليوم بزيادة محتملة في معدل الوفيات الإجمالي، لكن هذا الخطر لا ينطبق على مكملات الفيتامينات النموذجية، وإذا كنت تفكر في تناول كميات أكبر من أي مكملات مضادة للأكسدة، فيجب عليك التحدث مع مقدم الرعاية الصحية أولاً. [3]

أهمية تناول مكملات مضادات الأكسدة

يعتبر الحصول على مضادات الأكسدة من المصادر الغذائية دون اللجوء الى المكملات أمر مهم جدًا لصحة الجسم، وهو الأكثر أهمية، ولا يجب الاكثار من أخذ مضادات الأكسدة سواء كان من مصادره الطبيعية أو كمكمل غذائي، وذلك لتجنب أي أضرار قد تنتج عن هذا الأمر.

من الضروري الانتباه الى كمية جرعة مضادات الأكسدة، وعدم أخذ أي جرعات زائدة منه فهذا قد ينتج عنه نتائج عكسية مسببة الموت في بعض الحالات.

إنّ تناول الكثير من الأطعمة الكاملة الغنية بمضادات الأكسدة فكرة أفضل بكثير، فتشير الدراسات إلى أنّ الأطعمة تقلل ضرر الأكسدة بدرجة أكبر من المكملات.

على سبيل المثال، قارنت إحدى الدراسات آثار شرب عصير البرتقال بالدم وماء السكر، وكلاهما يحتوي على كميات متساوية من فيتامين سي، ووجدت أنّ العصير يحتوي على قوة أكبر من مضادات الأكسدة.

تشير هذه النتائج إلى أنّ مركبات الأطعمة تعمل بشكل تآزري، وإنّ تناول عنصر أو اثنين من العناصر الغذائية المعزولة لن يكون له نفس التأثيرات المفيدة.

وتعتبر أفضل استراتيجية لضمان تناول كمية كافية من مضادات الأكسدة هي اتباع نظام غذائي غني بالخضروات والفواكه المختلفة، جنبًا إلى جنب مع العادات الصحية الأخرى. [4]

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق