ترتيب شركات البتروكيماويات في العالم

كتابة: آلاء البرجي آخر تحديث: 13 أبريل 2021 , 09:41

باسف BASF

في العام الماضي احتلت BASF أكبر شركات العالم من حيث القيمة السوقية وهى في المرتبة الأولى في أفضل 50 تصنيفًا في جميع أنحاء العالم ومع ذلك ربما يجب على العملاق الألماني أن يتخلى عن ذلك وسيكون لشركة سينوبك الصينية مبيعات تقل عن 5 مليارات دولار أمريكي، في الآونة الأخيرة شددت BASF محفظتها الاستثمارية بما في ذلك تصفية بعض الشركات المتوسطة الحجم في الصيف الماضي وافقت BASF على بيع قسم الصبغة الخاص بها إلى شركة DIC اليابانية المصنعة للمواد الكيميائية مما أدى إلى خفض مبيعات الأصباغ العضوية وغير العضوية بنحو 1.1 مليار دولار.

في أواخر ديسمبر وقعت BASF اتفاقية لبيع أعمالها في مجال كيماويات البناء إلى شركة الأسهم الخاصة Lone Star والتي تبلغ مبيعاتها السنوية حوالي 2.8 مليار دولار أمريكي بدأت الشركة في بناء مصنع كيميائي بقيمة 10 مليار دولار أمريكي في الصين والذي سيصبح ثالث أكبر مصنع كيميائي في العالم وسيكون أول قسم يتم تشغيله في عام 2022.

سينوبيك Sinopec

انخفضت مبيعات سينوبيك بنحو 7٪ في عام 2019 ولكن نظرًا لانفصال Dow DuPont لا تزال الشركة الصينية تحتل المرتبة الأولى وهي الآن ثاني أكبر شركة كيميائية في العالم بسبب جائحة COVID-19 وستكون بداية عام 2020 صعبة على شركة سينوبك، تأثرت معظم أعمال Sinopec في الصين بالعديد من الشركات وكتب رئيس مجلس الإدارة Zhang Yuzhu في نهاية مارس: “نعتقد أنه مع التحسين المستمر لمكافحة الأوبئة المحلية وأعمال الوقاية فإن الطلب المحلي المكبوت والمجمد على البترول والمنتجات البتروكيماوية سوف يتعافى بسرعة في النصف الثاني من العام الماضي عندما وعدت الشركتان ببناء مصنع أكسيد البروبيلين / الستايرين في الصين أطلقت الشركة بالتعاون مع شركة LyondellBasell Industries مشروعًا كبيرًا.

داو DOW

DoW الآن فقط لم تعد Dow Chemical  التي برزت من شركة DowDuPont في استطلاع C&EN الأخير في أبريل الماضي خيث احتل مؤشر داو جونز الجديد المرتبة الثالثة وحجم الشركة أصغر من حجم شركة Dow DuPont التي أرسلت أعمالها الكيميائية الزراعية إلى Corteva Agriscience وبعض الأعمال الكيميائية الخاصة (مثل الإلكترونيات ومواد البناء) إلى DuPont الجديدة، تركز شركة Dow Chemical الآن بشكل أكبر على المنتجات البتروكيماوية والبلاستيك وكانت مبادراتها الرئيسية في هذا المجال.  تمثل المصانع في الولايات المتحدة والأرجنتين حوالي 10٪ من إجمالي الطاقة الإنتاجية لشركة داو وتأمل داو في تحقيق الحياد الكربوني بحلول عام 2050 من خلال مشاريع مثل معالجة البلاستيك المعاد تدويره وتحويله إلى مواد كيميائية كما توصلت إلى اتفاق مع شركة شل لتطوير تقنية تستخدم حرارة الكهرباء المتجددة بدلاً من حرق الوقود الأحفوري لإنتاج الإيثيلين.

سابك SAPIC

في الشهر الماضي أكملت أرامكو السعودية الاستحواذ على حصة 70٪ في سابك مقابل 69 مليار دولار وكلتا الشركتين مملوكتان للحكومة السعودية لذلك قد يكون التغيير في السيطرة أكاديميًا ولكن الآن واحدة من أكبر شركات البتروكيماويات وواحدة من أكبر شركات النفط ستكون تحت سقف واحد، وهذه الخطوة هى حجر الزاوية في دراسة أرامكو المتعمقة للمنتجات البتروكيماوية حيث تتوقع أن يكون هذا هو سوق النفط والغاز الأسرع نموًا وقال أمين ناصر الرئيس التنفيذي لشركة أرامكو في بيان: “من المتوقع أن يخلق التكامل الاستراتيجي لإنتاجنا في المنبع وإنتاج الكيماويات في المصب مع منصة سابك للكيماويات فرصًا”.

بالإضافة إلى شراء سابك استثمرت أرامكو أيضًا عشرات المليارات من الدولارات قيد الاستخدام لمشاريعها الكيميائية الخاصة في الوقت نفسه تقوم (سابك) باستثمارها الخاص، تخطط الشركة لزيادة حصتها في شركة Clariant السويسرية لصناعة الكيماويات المتخصصة من 25٪ إلى أكثر من 31٪ وبناء مصنع بتروكيماويات بقيمة 10 مليارات دولار في تكساس مع ExxonMobil.

انويس INEOS

ولدت شركة Ineos في عام 1998 عندما اشترت مصنع أكسيد الإيثيلين في بلجيكا في العقدين التاليين نمت لتصبح خامس أكبر شركة كيميائية في العالم لقد فعلت ذلك من خلال الاستحواذ الطموح على شركات الكيماويات التي لم تعد شركات البترول والكيماويات الكبرى تريدها واصلت هذا التقليد ووقعت صفقة بقيمة 5 مليارات دولار الشهر الماضي للحصول على حمض التريفثاليك المنقى وأعمال BP وقامت شركة Ineos بشراء بولي أوليفينات BP في وقت مبكر من عام 2005.

Formosa Plastics

في نهاية العام الماضي بدأت شركة Formosa Plastics في تكسير الإيثيلين في مصنع بوينت كومفورت بولاية تكساس الآن تقوم بتشغيل وحدات المصب لمحطات التكسير (بما في ذلك مصانع البولي إثيلين المنخفض الكثافة) وفي الوقت نفسه تستعد إحدى الشركات التابعة لـ Formosa Petrochemical للعمل في الموقع لما يسمى مشروع Sunshine Project  مشروع صن شاين هو مصنع لتكسير البتروكيماويات بقيمة 9.4 مليار دولار أمريكي في سانت جيمس لويزيانا حيث أن المصنع يواجه معارضة من المجتمع وسمح RISE St. James من فورموزا بإقامة الحفل السادس عشر في المنطقة التي تم العثور فيها على الرفات ورفضت فورموزا على أساس أن “هناك خطر على السلامة في مواقع البناء النشطة”.

EXXONMOBIL CHEMICAL

تسبب COVID-19  فيروس كورونا المستجد في إجهاد ماليات شركة ExxonMobil وهي أكبر شركة نفط في الولايات المتحدة وذلك بسبب عدم كفاية الطلب على الناس للبقاء في المنزل تراجعت أسعار النفط في عام 2020 وذلك في الربع الأول من هذا العام تحولت أرباح ExxonMobil إلى خسائر ونتيجة لذلك لقد انسحبت الشركة بشكل غير عادي من مشروع المصروفات الرأسمالية وقد تتأثر العديد من المشاريع الكيميائية لشركة ExxonMobil على سبيل المثال تخطط الشركة لكسر الإيثيلين في خليج دايا بالصين وهناك أيضًا شائعات بأنها تدرس مشروع تكسير الإيثيلين في منطقة أبالاتشي بشرق الولايات المتحدة.

ميتسوبيشي الكيميائية Mitsubishi Chemical

في العام الماضي كانت Mitsubishi Chemical مستثمرًا نشطًا وكانت تستحوذ على شركة Morrisville بنسلفانيا وهي شركة صغيرة تنتج مواد كيميائية من السيليكون وميثاكريلات ومركبات عضوية معدنية وستحصل Mitsubishi أيضًا على Minger Group وهي شركة إعادة تدوير سويسرية تنتج بوليمرات عالية الجودة مثل بولي إيثير كيتون وبولي فينيلدين فلوريد ومن بين هذه المشاريع الرأسمالية تلغي Mitsubishi خططًا لبناء مصنع كبير لميثيل ميثاكريلات (MMA) في الولايات المتحدة استنادًا إلى تقنية ألفا للشركة والتي ستستخلص MMA من الإيثيلين والميثانول وأول أكسيد الكربون وذلك علي إنه بديل لـ cyanohydrin على أساس سيانيد الهيدروجين والأسيتون ليكون بديل لعملية الأسيتون الأكثر تقليديةخيث تعمل الشركة اليابانية في المشروع منذ عام 2014 على الأقل.

صناعات لونديل باسيل

LYONDELL BASELL INDUSTRIES

شكلت الشركة مشروعًا مشتركًا مع Liaoning Baolai Enterprise Group لمشروع البتروكيماويات في Panjin والذي سيتضمن وحدة تكسير الإيثيلين ووحدة البولي إيثيلين وزوج من وحدات البولي بروبيلين وقالت وكالة أنباء الصين الجديدة (شينخوا) إن المرحلة الأولى من المشروع ستتكلف 2.5 مليار دولار أمريكي ويدرس الشركاء إنفاق إجمالي 12 مليار دولار أمريكي.

ليند LINDE

كان العام الماضي أول عام كامل منذ اندماج Linde و Praxair لتشكيل عملاق للغاز الصناعي في البتروكيماويات التي احتلت مبيعات الشركة البالغة 25.4 مليار دولار المرتبة العاشرة في تصنيفات C&EN لهذا العام كما تفوقت على Air Liquide Group لتصبح أكبر منتج للغاز الصناعي في العالم تستخدم هذه التقنية غشاء فصل الألياف المجوف البوليميد الخاص بصناعات Evonik ليحل محل طريقة درجات الحرارة المنخفضة المعتادة والمكلفة لاستعادة الغازات النادرة.[1]

نبّهني عن
guest
0 تعليقات
رد خطي
الإطلاع على كل التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى
0
نحب تفكيرك .. رجاءا شاركنا تعليقكx
()
x
إغلاق