ما هي كريستالات الحماية ؟” و هل تعمل فعلا

كتابة: Yara A. Hemeda آخر تحديث: 16 مايو 2021 , 03:12

كيفية استخدام بلورات للحماية في المنزل

في عالمنا الفوضوي المنتج للقلق يوفر المنزل ملاذًا لإعادة شحن بطارياتك والحصول على ليلة نوم هانئة والابتعاد عن كل ضجيج العالم الخارجى، تخبرنا المؤلفة “إيريكا فيلدمان” عن الكريستالات الأفضل لتوفير الحماية والراحة في منازلنا.

بلورات الحماية

من وظائف تلك البلورات هي خلق حدود واقية حولك وحول الفضاء الخاص مثل بلورات “التورماليني الأسود ” وبلورات “اوبسيديان” وبلورات “سيلينيت”، أول نوعين جيدان للتواصل مع مركز الأرض مما يخلق شعورًا بالأمن والأمان وكذلك فهما يحميان حقل الطاقة الخاص بك، كما أن بلورات”اميثيست Amethyst” تتصل بشكل أعلى وأفضل بالعقل مما يساعدك على امتلاك مساحتك الخاصة من الهدوء وسوف نتحدث عن كل واحدة منهم فى المقال على حدة.

التورمالينى الأسود Black Tourmaline

هى كريستالة معالجة قوية وحامية تستخدم خصيصًا لمنع الهجمات النفسية وأنماط الفكر غير مفيدة،وبهذا فإن اسباب الطاقة السلبية و أفكار لا تقترب منك وتبقيى بعيدة عنك (يقال أنها تحمي حتى من الموجات الكهرومغناطيسية الضارة الناجمة عن الالكترونيات الحديثة مثل الهواتف المحمولة وأجهزة الكمبيوتر .) يمكنك استخدامها عن طريق حمل قطعة من التورمالين الأسود في جيبك في أي وقت.

بلورات اوبسيديان Obsidian

يسمى هذا الحجر براوي الحقائق العظيم وهو معروف أيضًا بإسم الزجاج البركاني ويتم رصد حجر اوبسيديان من الحمم المنصهرة التي تم تبريدها بسرعة كبيرة، وطبيعته هى أنه يعمل بسرعة كدرع وقائي من السلبية حيث أنه يقوم بامتصاص  المشاعر السيئة مثل الإسفنج وبالتالي يجب تطهير الحجر نفسه فى كثير من الأحيان وللاستمتاع بحماية هذا الحجر و تطهيره يجب عليك تطهير حجر اوبسيديان الخاص بك تحت الماء الجاري وتخيل أن كل تلك الطاقة السلبية تخرج من الحجر و منك و من محيطك، حجر اوبسيديان هو راوي حقائق عظيم لذلك يمكن أن يساعدك على الوصول الى اساس ما يجلب السلبية الى منزلك.

بلورات الجشمت Amethyst

 وظيفة هذه البلورة الاساسية هي صفاء العقل وقد استخدمها الصوفيون في العصور الوسطى لعلاج كل شيء من لدغات العنكبوت لحب الشباب، هذه البلورة المتألقة الأرجوانية معروفة على نطاق واسع ومتاحة بسهولة في أشكال مختلفة كثيرة  ومعروف عنها أنها توفر الحماية العاطفية والروحية، يمكن أن تكسر بلورة الجمشت أنماط التفكير القلق أو الادمان وتساعدك على الانتقال إلى وعي أعلى فهى تنتج موجات عالية تمنع السلبية والطاقات المجهدة وتحفز صفاء للعقل، يمكنك وضع الجمشت على منضدتك أو تحت وسادتك وسوف تحميك من الكوابيس.

بلورات للراحة

هذه البلورات هي الطريقة المثلى لربط طاقة الأرض الداعمة لحاستنا السادسة، يمكنك الاعتماد على هذه البلورات لجلب الدفء و الهدوء الى نفسك و محيطك أو حتى منزلك.

العقيق

هناك الكثير من الطاقة في هذا الجمال البرتقالي المحمر وهذا هو بالضبط السبب في أنه يجلب الدفء لمحيطك، ومع شكله الذي يشبه دوامات من الأحمر والبرتقالي والبني يمكن أن يوقظك العقيق ويمنحك الكثير من الطاقة ولكنه يحافظ على  الشعور بالامن و المان فى نفس الوقت، سيساعدك ذلك الحجر على الشعور بالراحة دون أن تكون كسولًا وكذلك سيحافظ على شعورك بالرضا.

حجر السيترين

هى نوع أصفر برتقالي من الكوارتز ويمكنك استخدام تلك الصخور للحصول على مشاعر جيدة بشكل عام، فحجر السيترين يثير الإبداع ويزيد من قدرتك علي الترحيب بالتجديد والوفرة في حياتك مثل شعاع من أشعة الشمس، السيترين يذكرك بأن لديك كل ما تحتاجه.[1]

تجنب الطاقة السلبية بالبلورات

في حين أن هناك الكثير من المتشككين فى قدرات الكريستال فهناك من يؤمن بها أيضًا فهذه الآثار من الأرض التي تم استخدامها لعدة قرون حيث حمل المحاربون الرومانيون كريستالات الهيماتيت في معركة من أجل الحماية الجسدية

وكانت مقابرهم الملكية القديمة مغطاة بطبقات من أحجار اللابيس la للحماية في الآخرة، وفي حين أن تلك الاحجار لن تقوم بكل عملك فهى يمكن أن تجلب لك الطاقة الايجابية وتذكرك ان تبقى متفائلًا دائمًا، هناك ستة أنواع من البلورات المفضلة لإبعاد الطاقات غير المرغوب فيها :

الكوارتز النقي

كريستالات الكوارتز النقية هي واحدة من البلورات الأكثر ديناميكية ويعتقد أنها تكون مفيدة في ابعاد السلبية وجذب الإيجابية الى محيطك، كما أنها قابلة للتأثر للغاية لذلك من المهم تحديد نية واضحة ومباشرة عندما تسعمل هذا الحجر، يمكنك ارتداؤه كقلادة أو خاتم لحماية نفسك من السلبية طوال اليوم وتذكر أن تحديد النية مهم جدًا.

اليشم الأسود

هذه البلورة يمكن أن تساعدك على الاستفادة من حدسك والابتعاد عن الناس والمواقف السلبية وفي بعض الأحيان قد يكون من الصعب أن نرى من أين تأتي السلبية ولكن اليشم الأسود يمكن أن تساعدك على معرفة مصدر هذه السلبية من جذوره، و يمكنك استتخدام اليشم الأسود عن طريق النظر اليه على انه  هو الوصي على طاقتك الشخصية الخاصة وخذه معك عند السفر أو الانطلاق في مغامرات جديدة.

حجر البيريت

البيريت هو حجر جميل مع لون ذهبى ويعتقد أنه يساعد على حمايتك من الآثار الضارة التي يمكن أن تسببها التكنولوجيا على العقل والجسم، ويمكنك استخدامه عن طريق وضع مكعب بيريت صغير بينك وبين الكمبيوتر أثناء العمل ويمكن أن يكون لونه الجميل أيضًا معززًا للإبداع لذا فهو الكريستال المثالي الذي يجب أن يكون على مكتبك عند بدء مشروع جديد.

حجر السميثسونيت

السميثسونيت هو حجر جميل ومهدئ يمكن أن يساعد في تهدئة العواطف وكذلك فهو يقوم بربطك بمركز قلبك، وهو مريح وجميل و يجلب الهدوء بمجرد النظر اليه ويمكنك استخدامه  عن طريق وضع سميثسونيت في مكان خاص في منزلك لإرسال رسالة الاتصال والحب غير المشروط.

هل تعمل كريستالات الحماية

قال الدكتور “ريتشارد وايزمان” عالم النفس في جامعة هيرتفوردشاير في هاتفيلد والباحث في ادعاءات الخوارق لصحيفة تلغراف المملكة المتحدة في إشارة إلى هذه الدراسة وقال: “إن هناك يوحي بأن قوة البلورات في العقل وليست فى البلورات ومن الواضح أن هناك تأثير ولكن الناس يدفعون مئات الجنيهات مقابل الكريستال وقد يدفعون أيضا بضعة جنيهات فقط”، الأدلة العلمية تشير إلى أن البلورات ليس لديها أي قوى أو صفات يمكن أن تساعد في الشفاء الجسدي والعقلي أو الروحي وأن القوى أو الاهتزازات التى يدعى الناس أنهم يشعرون بها من البلورات هي أكثر عرضة لتكون حالة من التعرض لتأثير الدواء الوهمي.

وقد ثبت أن قوة الفكر الإيجابي تحد من خطر المرض فعلى سبيل المثال وجدت الخبيرة “جونز هوبكنز ليزا” أن الأشخاص الذين لديهم تاريخ عائلي من أمراض القلب والذين لديهم أيضًا نظرة إيجابية للحياة كانوا أقل عرضة للإصابة بنوبة قلبية أو حدث قلبي وعائي آخر في غضون خمس إلى 25 عاما من أولئك الذين لديهم نظرة أكثر سلبية، وقد وجدت دراسات إضافية أن الموقف الإيجابي يحسن النتائج والرضا عن الحياة عبر مجموعة من الحالات بما في ذلك من أصابوا بسكتات دماغية او بأورام الدماغ.

لذا ربما يمكن ربط قوة البلورات بقوة الفكر الإيجابي وفكرة أن الإيمان بشيء ما يمكن أن يحدث، ومع ذلك تشير الدراسات الأخرى المذكورة إلى أن البلورات لديها قوى وإن كانت قوى عادية وعملية مثل تنقية المياه وإجراء الطاقة عند استخدامها بشكل صحيح ولكن وفقًا للعلم فالبلورات ليس لديها أي قوى شفاء أو قوى تصالحية مع العقل والجسم أو الروح.[2]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق