طريقة الشوي الصحيحة بدون أضرار الدخان

كتابة: Wallaa Soliman آخر تحديث: 12 مايو 2021 , 21:51

الطريقة الصحيحة للشوي مع تجنب أضرار الدخان

على الرغم من أن شواء اللحوم على الفحم يسبب أضرارًا جسيمة ، إلا أنه لا تزال هناك عوامل يجب مراعاتها لتجنب المخاطر، بما في ذلك:

  • حاول أن لا تضع اللحم مباشرة على الفحم ، لأنه من الأفضل وضع الفحم على جانب من الحساء والجانب الآخر على اللحم لتقليل الضرر الناتج عن الدخان.
  • حاول دائماً تجنب أكل الجزء المحروق من الشواء ، نظراً لأن الجزء المشوي يفتقر إلى الكثير من العناصر الغذائية ، كما يحتوي على بعض المواد التي يمكن أن تسبب السرطان عند ملامستها للفحم.
  • من الأفضل فصل اللحم عن الفحم مباشرة وذلك مهم جداً لتجنب سقوط الدهون على الفحم ، مما يؤدي إلى إرتفاع الدخان الملوث بالهيدروكربونات العطرية ، مما قد يؤدي إلى الإصابة بالسرطان ، وحاول دائماً اختيار اللحوم التي تكون الخالية من الدهون أنت تعلم أن هذا ضار للقلب والشرايين ، ولكنه قد يؤدي أيضًا إلى إصابة الأشخاص بالسرطان ، أو على الأقل منعهم من حماية أنفسهم من السرطان حيث تذوب الدهون في اللحم المشوي وتسقط على الفحم الساخن ، مما يحترق ويثير سحابة من الدخان مليئة بالهيدروكربونات المتداولة المتطايرة المرتبطة بسرطان القولون والبنكرياس والمستقيم.
  • يجب استخدام شواية متعددة الطبقات لوضع الخضار في الأسفل بحيث يكون تعطي مذاقا و طعم جيد ، ولأنها لا تتفاعل بشكل مباشر مع الفحم ، مما يؤدي إلى عدم إضافة أي مواد ضارة ، وتعتبر بمثابة حاجز بين اللحم والفحم.
  • على الرغم من الأضرار البيئية للشواء خارج المنزل مقارنة بالشوي داخل المنزل أو في غرفة مغلقة ، فإن الشوي في الهواء الطلق يساعد على التقليل من فرصة حدوث مشاكل صحية سابقة ، خاصة للمرضى الذين يعانون من أمراض القلب والحساسية.
  • بالمقارنة مع اللحوم غير المعالجة ، فإن اللحوم المنقوعة بخليط التوابل تحتوي على 88٪ أقل من المواد المسببة للسرطان ، بالإضافة إلى ذلك ، يمكنك أيضًا استخدام الأعشاب مع التوابل مثل الزعتر والبازلاء والبصل الأخضر والفلفل الأحمر المطحون والفلفل البني والبهارات ، فهي غنية بمضادات الأكسدة كما تعمل على منع إنتاج الأمينات الحلقية أثناء عملية الشواء.
  • قبل الشواء ، نقع اللحم في المزيج لمدة ساعة واحدة على الأقل ، ثم افركي بشكل متكرر طبقة رقيقة من التتبيلة على اللحم أثناء الشواء على النار باستخدام قدر أو ملعقة ، كما يمكنك أيضًا تجربة طريقة أخرى ، وهي إضافة كومة من الحليب إلى اللحم المفروم ، أو فرك اللحم قبل الشوي ، لأنها قد تقلل أيضًا من المواد المسببة للسرطان.
  • لإكمال خطوات الشوي الصحية ، يرجى التسوية على مرحلتين حيث أعلنت المؤسسة الوطنية لأبحاث السرطان أن طهي اللحوم في فرن الميكروويف لمدة دقيقتين فقط قبل عملية الشوي يمكن أن يقلل من انتشار الأمينات بنسبة 90٪ فيجب قبل الشواء ، أن تقم بطهي اللحم أو الدجاج في الميكروويف ، ثم انشر اللحم على الفحم أو الخشب عندما يحين وقت الشواء.[1]

أضرار دخان الفحم

الصيف هو أكثر ملاءمة للطهي في الهواء الطلق على النار من أي وقت آخر من السنة حيث يصل إلى 72٪ من الأسر تمتلك وتستخدم شوايات الشواء الخارجية ، ولكن لا يزال الكثير من الناس لا يعلمون أن الشواء سيضر بصحتهم حيث أن الدخان الناتج عن عملية الشواء يسبب الكثير من الأمراض التي تضر بالإنسان بدون أن يشعر ومن تلك الأضرار:

  • تناول المزيد من المواد المسرطنة، يحتوي الطعام المشوي على مواد مسرطنة (مواد مسرطنة) ناتجة عن حرق الدهون وارتفاع درجات الحرارة ثم تناول المواد المسرطنة وامتصاصها من خلال المعدة دون أن تشعر.
  • كما أنه يحتوي دخان الشواء على مواد مسرطنة وملوثات أخرى ضارة بالصحة كما يمكن استنشاق هذا الدخان بصورة مباشرة من الشواية ويمكن أن يدخل جسم الإنسان عن طريق الرئتين كما تسبب الدخان على الشواية في تلوث الهواء المحلي.
  • الشواء هو أيضًا مصدر لتلوث الهواء الخارجي حيث وجد الباحثون في جامعة كاليفورنيا ، أن الانبعاثات من مشاوي الشواء التجارية في جنوب كاليفورنيا مصدر مهم لتلوث الهواء.
  • قد يهدد الاتصال المباشر بدخان الفحم القلب والأوعية الدموية ويسبب العديد من المشكلات الصحية ، وقد أكد العديد من الباحثين ذلك وأشاروا إلى أن الجزيئات الدقيقة في دخان الشواء قد تنتج ثاني أكسيد النيتروجين الذي يمكن أن يسبب التسمم عند استنشاقه.
  • قد يؤدي التعرض المباشر لدخان الشواء إلى زيادة الأعراض لدى مرضى حساسية الصدر ، مثل ضيق التنفس والاختناق و تهيج الشعب الهوائية ويكون ذلك ناتج عن انبعاث غاز الكربون الذي يكون ناتجًا عن اشتعال الفحم أثناء عملية الشواء.

ما هو دخان الشواء وكيف يؤثر على جودة الهواء

الفحم الذي يستخدم في عملية الشواء ما هو إلا صخر رسوبي ذو طبقات على شكل كربون ويكون غير نقي ، وعادة ما يكون لونه أسود ، رغم أنه بني في بعض الأحيان ، كما تم تشكيلة من بقايا الغابات الكثيفة من الأشجار والنباتات التي نمت منذ آلاف السنين.

كما يعد الدخان هو منتج ثانوي للتفاعل الكيميائي بين الأكسجين ومصادر الوقود مثل البروبان أو الفحم أو الخشب وبالإضافة إلى الدخان ، يولد هذا التفاعل الكيميائي أيضًا حرارة لطهي اللحوم والأسماك والدواجن والخضروات المشوية كما يحتوي دخان الشواء على العديد من المكونات التي قد تكون ضارة بالصحة ، مثل المركبات العضوية المتطايرة (VOC) و المركبات العضوية شبه المتطايرة (SVOC) – مجموعة متنوعة من المواد الكيميائية القائمة على الكربون الموجودة في شكل غازات في درجة حرارة الغرفة كما يمكن أن تسبب المركبات العضوية المتطايرة (VOC) مشاكل صحية تكون لها تأثير كبير على صحة الإنسان ، بما في ذلك تهيج الجهاز التنفسي ، والحساسية ، والربو ، والعصبية ، وتسمم الكبد ، والسرطان.

كما أن الآثار الناتجة عن انبعاث الهيدروكربونات العطرية متعددة الحلقات (PAHs) وهي أحد المركبات العضوية المتطايرة الرئيسية التي تكون موجودة في دخان الشواء حيث تتكون الهيدروكربونات العطرية من حرق الفحم والخشب والنفط والغاز الطبيعي.

أضرار الفحم على البيئة

يعتبر الفحم من أخطر مصادر الطاقة ، حيث أنه يتكون بصورة أساسية من مادتي الكربون والهيدروجين وايضا يحتوي على كميات صغيرة من الكبريت والحديد ، فعندما تحدث عملية الاحتراق ، ينبعث بعض الغازات الغير صحية وسليمة للبيئة التي تؤدي إلى ضرر كبير ، فالكربون المنطلق من حرق الفحم سوف يختلط بالأكسجين ويشكل ثاني أكسيد الكربون.

يعتبر الفحم من عوامل التي أدت إلى الزيادة في ظاهرة الاحتباس الحراري حيث أنه بالإفراط في استخدام الفحم من أجل تلبية احتياجاتنا اليومية أدت إلى الكثير من المخاطر البيئية ، وقد أتاح التقدم التكنولوجي إمكانية التقاط العديد من الشوائب قبل إطلاقها أخيرًا في الغلاف الجوي ، ولكن تعدين الفحم واستخدامه على نطاق واسع أثرت بشدة على البيئة.

أضرار تدخين الطعام بالفحم

في الكثير من الأحيان تلجأ العديد من ربات البيوت إلى إشعال الفحم في وسط الطعام وذلك من أجل زيادة نكهة الشوي بالفحم في الطعام المطبوخ في الفرن أو الموقد ، فيقومون بإشعال قطعة من الفحم ووضعها على ورق القصدير وسط الطعام ، مما قد يؤدي ذلك إلى نفس الضرر عند الشواء على الشواية حيث أن الطعام الموجود على الفحم مليء بهذه الأبخرة ، والسموم الموجودة فيه قد تكون ضارة كثيرا بالصحة.[2]

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق