اسباب الرشح.. ومتى يستدعي الذهاب للطبيب

كتابة: ابتسام مهران آخر تحديث: 17 مايو 2021 , 23:59

ما هو الرشح

قد ينتج الرشح من نزلات البرد التي قد يتسبب فيها عدد من الأمراض الفيروسية المعدية التي تصيب الجهاز التنفسي العلوي ، ونزلات البرد هذه تعتبر من أكثر الأمراض المعدية المنتشرة بشكل كبير بين البشر . [1]

ونزلات البرد المسئولة عن الرشح هي عدوى فيروسية قد تصيب بشكل مباشر الأنف والحلق ، وقد يكونوا الأطفال الأقل من ست سنوات أكثر عرضة لهذه العدوى الفيروسية من الأشخاص البالغين ، أما عن الشفاء من الزكام فقد يتعافى الشخص من نزلة البرد من 7 لـ 10 أيام ، وفي بعض الأحيان قد تستمر فترة الشفاء لفترة أطول ، وهناك بعض الحالات قد تحتاج لاستشارة الطبيب . [2]

اسباب الرشح.. ومتى يستدعي الذهاب للطبيب

هناك العديد من أنواع الفيروسات التي تسبب الرشح وقد تكون الفيروسات الخاصة بالأنف هي الأكثر شيوعًا فيما بينهما ، ويدخل الفيروس من خلال الفم ، أو العين ، أو الانف ، وينتقل بالعديد من الطرق ، فعلى سبيل المثال :

  • قد ينتشر في الهواء عن طريق الرذاذ الذي يتطاير من الأشخاص المريض ة عندما تتحدث أو تسعل أو تعطس .
  • كما أن العدوى قد تنتقل من خلال الاتصال المباشر مع الشخص المصاب بالبرد .
  • ينتقل أيضًا عن طريق مشاركة أي شيء ملوث بالفيروس مثل الهواتف ، والمناشف ، والأواني وأدوات الطعام . [2]

 متى يستدعى الذهاب للطبيب

من الضروري الذهاب إلى الطبيب إذا كان هناك أعراض مثل ارتفاع درجة الحرارة بصورة شديدة ، أو ألم في الصدر ، أو ألم الأذن ، أو المعدة ، أو التوقف عن الأكل ، أو إذا كانت الاعراض مستمرة لأكثر من عشر أيام أو كانت الحالة تزداد سوءًا . [3]

ما هي أعراض الرشح

عند إصابة الشخص بالرشح، يبدأ جهاز المناعة في محاربة هجوم الفيروس ، لذا الأشخاص الذين لديهم جهاز مناعي ضعيف يتعرضون لأعراض أكثر حدة من غيرهم ، ويجب اللجوء لـ الطبيب عندما تصبح الأعراض أكثر حدة حتى لا تتطور الأعراض ، وتصبح لها مضاعفات خطيرة . [1]

ومن أكثر أعراض الرشح شيوعًا :

  • الإحساس باحتقان شديد في الأنف .
  • الشعور بضغط كبير على الجيوب الأنفية.
  • سيلان الأنف .
  • انسداد الأنف .
  • فقدان حاسة الشم أو التذوق .
  • العطس .
  • وجود إفرازات مائية في الأنف .

وهناك أعراض أخرى منها :

  • دموع في العيون .
  • صداع في الرأس .
  • التهاب في الحلق مع سعال .
  • الشعور بالتعب والوهن .
  • آلام في الجسم . [4]

وعند التحدث عن الفرق بين حساسية الانف والرشح ، نجد أن الفرق واضح بينهما ، حيث أن الرشح أعراضه تظهر تدريجيًا عكس الحساسية ، وعادة ما يكون الرشح مصاحب بـ عطس وسيلان وانسداد . [4]

تشخيص الرشح

قد لا يحتاج تشخيص الرشح الذهاب إلى الطبيب ، حيث أن أعراض نزلات البرد معروفة ، ولكن إذا ساءت الأمور لأكثر عشر أيام من الضروري في ذلك الوقت اللجوء لـ الطبيب ، وعند الذهاب إلى الطبيب قد يحاول أن يقوم بالتشخيص لكي يعرف فعليًا ما إذا كان الرشح ناتج عن نزلة برد أم أنفلونزا ، ويقوم بـ عمل بعض الاختبارات لمعرفة ذلك حيث أن أعراضهم متشابهة كثيرًا . [4]

ما هو علاج الرشح وسيلان الأنف

عند التحدث عن علاج الزكام فنجد أن الراحة من الأمور الهامة التي تساعد في العلاج ، ويجب ألا ننسى الأدوية التي لا تستلزم وصفة طبية والتي تساعد بشكل كبير ، فهناك الكثير منها كمضادات الهيستامين ومزيل الاحتقان ، والألم الذي يخفف من أعراض الرشح ، وفي جميع الأحوال يجب قراءة الملصق على الدواء حتى تتأكد من أنه دواء مناسب لـ الحالة ، وفي حالة العدوى الفيروسية قد لا يفيد المضاد الحيوي كثيرًا . [4]

بجانب هذه الأدوية قد يأتي دور المكملات الغذائية والعلاجات العشبية التي تلعب دورًا هامًا في علاج الرشح والبرد فعلى سبيل المثال نجد الزنك ، فيتامين C من الفيتامينات التي تعالج ، وتقلل من نزلات البرد ولكنها لا تمنعها ، ومن المعروف عن الزنك أنه يعمل على تقليل أعراض البرد ويعمل على تقصير مدة التعب . [5]

علاج نزلات البرد عند الأطفال

لا يفضل إعطاء الأطفال الأقل من أربع سنوات تناول الأدوية بدون وصفة طبية ، لذا هناك بعض العلاجات المنزلية التي تساعد بشكل جيد في علاج الرشح عند الأطفال ومنها :

  • الراحة : من الأفضل أن تستريح الأطفال أكثر من المعتاد ، ويبقوا في المنزل وينالوا قسط من الراحة حتى يشعرون بتحسن .
  • الترطيب : يجب أن يحصل الأطفال عند إصابتهم بنزلة برد على الكثير من السوائل وخاصة السوائل الدافئة التي تهدأ التهاب الحلق كثيرًا .
  • الطعام : يجب منح الطفل السعرات الحرارية والسوائل المناسبة ، وستكون العصائر ، والشوربة من الخيارات الرائعة .
  • الحمامات الدافئة : يمكن أن تساعد الحمامات الدافئة في بعض الأحيان في تقليل الحمى ، وتخفيف الآلام التي تصاحب نزلات البرد . [4]

مضاعفات خطيرة لـ نزلات البرد

قد تكون عدوى الأذن من المضاعفات الخطيرة التي تصاحب نزلات البرد ، وخاصة إذا خرج من الأنف إفرازات خضراء ، أو صفراء مع وجود حمى، وأيضًا قد يصاب المريض بأزمة ربو نتيجة نزلة البرد ، والرشح قد يتسبب في التهاب الجيوب الأنفية الحاد ، والتهابات ثانوية أخرى كالالتهاب الرئوي ، والتهاب القصيبات ، وفي هذه الحالات من الضروري الذهاب إلى الطبيب . [2]

كيفية الوقاية من الرشح

  • غسل اليدين من الأمور الهامة للوقاية من الكثير من الأمراض ، ويعتبر الماء والصابون من أفضل الأشياء التي تمنع انتشار الجراثيم ، وإن لم يتوافر من الضروري استخدام معقم يدين .
  • من الجيد تناول الكثير من الأطعمة التي تكون غنية بالبكتيريا مثل الزبادي ، حيث أنه من الأطعمة التي تساعد على صحة الأمعاء .
  • من الضروري تجنب الأشخاص المريضة ، حتى لا تنتقل إليك العدوى لذا تجنب الأماكن المغلقة ، ويجب غسل اليدين بعد ملامسة أي شيء .
  • إذا كان لديك سعال من الضروري الراحة في المنزل ، وتغطية الفم عند السعال ، أو العطس حتى لا تنتقل العدوى لغيرك . [4]
  • من الضروري تطهير الأشياء من حولك بالمطهر ، وتنظيف الحمامات ، والمطبخ ، والعاب الأطفال بصفة مستمرة .
  • لا يجب مشاركة الأكواب وأدوات الطعام كالشوك ، والمعالق مع أشخاص أخرين ، وخاصة إذا كنت مصابًا بنزلة برد .
  • يجب الاعتناء بنفسك دومًا عن طريق تناول الطعام الجيد ، وممارسة التمارين الرياضية ، وأخذ قسط كافي من النوم لكي تتجنب نزلة البرد . [2]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى