ما هو الطائر الذي حذرنا منه الرسول ؟ ” و امرنا بقتله

كتابة: Aya Magdy آخر تحديث: 31 مايو 2021 , 12:23

ما هو الطائر الذي حذرنا الرسول منه

يقول رسول الله صلى الله عليه وسلم  (خمس من الدواب ليس على المحرم في قتلهن جناح: الغراب ، والحدأة، والفأرة، والعقرب، والكلب) رواه البخاري في الصحيح عن عبد الله بن يوسف عن مالك ورواه مسلم عن يحيى بن يحيى عن مالك.

لذلك يمكننا القول أنه مما لا شك فيه أن الرسول صلى الله عليه وسلم لم يمنعنا عن شيء إلا وفيه شرا لنا ولم يأمرنا بشيء إلا وفيه خيرا لنا، وعلى ذلك لابد لنا من اتباعه وتنفيذ أوامره والبعد عن كل ما ينهانا عنه للحصول على حياة  كريمة.

وعلى ذلك قد خلق الله لنا جميع المخلوقات والكائنات الحية وسخرها لخدمتنا ولكن من بين هذه المخلوقات ما يضرنا ولا ينفعنا، وقد أحل الله بعضها لنا وحرم البعض الأخر وهناك أيضا بعض الكائنات التي حرم الشرع قتلها نهائيا 

حيث يقول الله في كتابه العزيز { حُرِّمَتْ عَلَيْكُمُ الْمَيْتَةُ وَالدَّمُ وَلَحْمُ الْخِنزِيرِ وَمَا أُهِلَّ لِغَيْرِ اللَّهِ بِهِ وَالْمُنْخَنِقَةُ وَالْمَوْقُوذَةُ وَالْمُتَرَدِّيَةُ وَالنَّطِيحَةُ وَمَا أَكَلَ السَّبُعُ إِلَّا مَا ذَكَّيْتُمْ وَمَا ذُبِحَ عَلَى النُّصُبِ }

وعلى ذكر ذلك القول أن الله قد قسم الأرزاق بنسب متساوية بين الآخرين سواء كانت بين البشر أو بين الكائنات الحية بصفة عامة، وعلى ذلك الأساس فقد نرى أن هناك بعض الكائنات تأخذ الطعام أو أرزاق الغير  لمجرد التسلية فقط ليس أكثر .

ولذلك قد حذرنا الرسول من طائر الحدأة وأمرنا بقتله أينما كنا وذلك لأنه يتعمد بسرقة أرزاق الآخرين فقط من أجل التسلية فحذرنا الرسول الكريم منه وأطلق عليه بعض الناس لقب (السارق)  ومن خلال ذلك يمكننا معرفة ما يجوز قتله و ما لا يجوز قتله من الحيوان [1]

لماذا حذرنا الرسول من طائر الحدأة

تنطق كلمة الحِدأة بكسر الحاء ومن ثم فتح الدال والهمزة وطائر الحدأة هو طائر سيء  وهو من أغرب أنواع الجوارح ولا يفضل تربيته ولا التعامل معه حيث يحمل لقب ”  أبو الخُطّاف وأبو الصَّلت ” فدائما ما تجده يتوالى دائما على الدجاج والفئران والعديد من الأطعمة والجثث المتحللة ايضاً، حتى أنه إذا شاهدك تحمل خبز في يديك ينقض على الخبز ويأخذه  وعلى ذلك السبب قد أباح قتله  في كل الأوقات حتى الحرم منها.

موقف يثبت أن طائر الحدأة سارق  

هناك حديث عن موقف يخص المرأة السوداء التي كانت تدخل على زوجات النبي محمد صلى الله عليه وسلم، وذات يوم لم يجدوا الوشاح في العرس ومن ثم أتهموها بأنها سرقته وأمرتهم بأن يفتشوها إذا كانوا يشكون بها ثم بعد ذلك جاءت الحدأة وألقته إليهم. [2] [3]

ما هي صفات طائر الحدأة 

يعتبر طائر الحدأة مثل كل الطيور الجارحة التي قد  تمتلك  مناقير منحنية حادة ومخالب حادة أيضاً، لذلك تختلف بعض أنواع طيور الحدأة، فمنها من لها أجنحة مدببة أو ذيول أو كلاهما وعلى ذلك قد تختلف تلك الطيور في الحجم حيث يبلغ طول أصغر الأنواع حوالي ثماني بوصات وأكبر الأنواع قد يزيد طولها عن قدمين.

كما يختلف ريشها أيضًا حيث تتماثل بعض الطيور في اللون والبعض الآخر مرقش بشرائط أو علامات أخرى، وبالتالي سوف تشمل بعض الألوان المختلفة مثل الأبيض والقشدي والرمادي والأسود والبني والبني الأسمر والبني المحمر.

هناك العديد من الحقائق المختلفة التي يتمتع بها طائر الحدأة حيث قد تختلف أنواعه في جميع أنحاء العالم فتعيش أغلب أنواع هذه الطيور في أجزاء من فلوريدا وكذلك في أمريكا الوسطى والجنوبية.

ولكن هل تساءلت من قبل عن سبب تسمية هذا الطائر بهذا الاسم الغريب وهو ” السارق ” ، فقد يرجع سبب تسميته بذلك هو سرقته لأرزاق الغير سواء أكان من أجل التسلية أو من أجل تناوله والاستيلاء عليه . [3]

أين يعيش طائر الحدأة

بالفعل سوف تعيش بعضا من أنواع طيور الحدأة في مجموعة واسعة من الأنواع المختلفة حيث يفضل البعض منها العيش في المناطق الاستوائية ذات درجات الحرارة الدافئة والأمطار الغزيرة ومن ناحية أخرى سوف تفضل بعض الأنواع الأخرى الهواء البارد في المنطقة القطبية الجنوبية.

وبالفعل سوف تشمل بعض النظم البيئية المختلفة التي تعيش فيها هذه الطيور في السافانا والمروج والغابات المطيرة و المراعي وغيرها.

وعلى ذلك سوف تعيش العديد من الأنواع المختلفة من طائر الحدأة، تقريبًا في جميع أنحاء العالم وذلك يحدث في العادة باستثناء القارة القطبية الجنوبية فتجدهم يعيشون على كل مساحة اليابسة تقريبًا وتفضل هذه الطيور أن تعيش في:

  • أمريكا الشمالية
  • أمريكا الوسطى
  • أمريكا الجنوبية
  • أستراليا
  • أوارسيا
  • أفريقيا

وهناك بعض الأنواع التي لها توزيعات واسعة بشكل لا يصدق حيث إنَّ البعض الآخر قد يوجد في مناطق صغيرة فقط بالإضافة إلى ذلك كثيرًا ما تتداخل هذه المجموعات في الأنواع المختلفة مع بعضها البعض بشكل رائع.

ماذا أكتشفوا العلماء الاستراليين بشأن طائر الحدأة

لقد اكتشفوا العلماء في أستراليا مؤخرا أن طائر الحدأة هو السبب الأكبر في الحرائق الموجودة في أستراليا منذ حوالي 6 أشهر، لأنه من أكثر أهدافه نشر الحرائق على مدى واسع وكبير، وذلك قد يتم من خلال التقاطه لعصا أو خشبة محترقة ومن ثم يطير بها بعيدا ويرميها في مكان آخر من البرية والحياة ومن خلال ذلك قد تنتشر الحرائق في أكثر من مكان بسبب تلك الحدأة وأيضا جميع أنواعها.

ويسكن هذا الطائر بشكل أساسي في أعلى قمم الأشجار والجبال حتى يساعده ذلك على الرؤية الواضحة لأسفل فهو طائر حاد النظر وينظر إلى أسفل بتمعن حتى يتمكن من الانقضاض على فريسته بصورة أفضل .

فمن الطبيعي بسبب كل ذلك يكون طائر الحدأة من الطيور التي أمرنا الرسول الكريم بقتلها أينما وجدت حيث قال بصحيحي البخاري ومسلم: “خمس من الدواب كلهن فاسق، يقتلن في الحرم: الغراب والْحِدَأَة والعقرب والفأْرة والكلب العقور”.

ومن خلال البحث والتنقيب عن معرفة ما هي الأسباب التي قد تؤدي إلى قيام ذلك الطائر بعمل الحرائق في كل مكان فكان السبب هو توفير طعام له يمتد لأشهر أو لسنوات أخرى حيث أنه يتغذى على البقايا الميتة من الحيوانات والطيور . [3] [4]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق