ماذا يعني رؤية الاب المتوفي في المنام

كتابة: ضحى حماده آخر تحديث: 08 يونيو 2021 , 03:56

تفسير رؤية الاب المتوفي في المنام لابن سيرين

الأب هو أغلى الأشخاص لدى الإنسان ، وعندما يتوفى الاب يشعر الشخص أن المنزل انهار ولم يبقى له من كان بجانبه منذ وُلِد ، ويتمنى لو أنه تعود به الايام للقاء والده مدة من الزمن ، او يراه في أحلامه ليحادثه ويخبره عن نفسه وشوقه إليه ، ورؤية الاب المتوفي في المنام وتصرفه مع ابنه قد يكون لها دلالات مختلفة حسب التصرف ، وهذا ما سوف نعرفه فيما يلي :

يفسر ابن سيرين حلم رؤية الأب المتوفي في المنام على أنه خيرا ، فكل الأقدار خير بإذن الله ، وان أعطى الأب لابنه خبزا وقبل الابن أن يأخذه فهو دليل خير وكسب الكثير من الأموال ، وان رفض الابن أن يأخذ الخبز من أبيه المتوفي فربما يدل ذلك على مشكلات تواجهه في رزقه ، والله اعلم.

وان رأى الابن أن والده المتوفي يحتضنه بشوق وشدة ، ولم يطلب منه طلب او يأخذ منه شيء ، فيدل ذلك على طول عمر الابن ، وتحقيقه ما يتمنى ، وزيادة البركة في حياته ، ولكن إن اقدم الأب المتوفي وأخذ من الابن شيئا ، فقد يدل ذلك على خسارة كبيرة في الأموال ، او في اي شيء آخر ، والله اعلى واعلم.

كما يذكر أنه إن رأى الابن أن والده المتوفي جاءه في المنام وأخذ بيده ، او أخذه معه وذهب فيدل ذلك على وفاة الحالم ، او من يأخذه الأب المتوفي معه ، وهذا الحال مع أي شخص متوفي يأخذ أحد على قيد الحياة معه ، والله اعلى وأعلم.

وان رأى الابن أنه يحمل أبوه إلى المنزل ، فدل ذلك على الكثير من المال الذي سيكسبه الابن ، ومن رأى أن أبوه المتوفي يزوره في بيته ، دل ذلك على قدر كبير من السعادة ، وقدوم الخير الوفير إلى المنزل ، والله اعلم.

تفسير حلم الأب المتوفي في المنام

أن رأى الابن والده الميت في المنام يأتيه سعيدا ، حسن المظهر ، يرتدي ملابس جيدة ، فهذا له دلالة الخير على مقعد الوالد المتوفي في الدار الآخرة ، وعن خير حاله في قبره ، ورضى ربه عنه ، ولكن إن جاء الاب الميت لابنه في الحلم وهو حزين ، ويبكي بكاء شديدا ويعلو صوته في البكاء ، دل ذلك على عدم راحته في قبره ، ومعاناته وعذابه ، وعدم رضا ربه عنه وفي هذه الحالة وجب على الابن أن يسعى إلى راحة أبيه في القبر من خلال التصدق على روحه ، والدعاء له ، وقراءة القرآن الكريم على قبره.

ومن رأى أن والده المتوفي جاءه في المنام يبكي بدون صوت ، ونظر له بحزن ، دل ذلك على شيء يحزن الميت ربما فراقه أحبابه ، او أن أحدا لا يزوره في قبره ، او أنه يحزن لحزن أحد من أهله ، ومن رأى أبوه حي يرزق وهو ميت ، دل ذلك على حاله في القبر وأنه حي عند الله تعالى ، فإن كان بشوشا مبتسم دل ذلك على راحة الاب في القبر ، وإن كان حزينا مرهق دل على احتياج الأب إلى الدعاء ، والله اعلى واعلم.[1]

تفسير رؤيا الأب المتوفي في المنام من القرآن

من رأى أن أبوه الميت جاءه في الحلم وكان ميتا ، فقد يدل على أن أبوه يحتاج من ابنه أن يتذكره ويدعو له بالرحمة ، ومن رأى أنه يحضر جنازة أبوه المتوفي في منامه ، فهذا دليل على اشتياق الابن لوالده ، وحزنه الشديد على فقده.

فإن رأى أن أبوه يعانقه بشدة ، دل ذلك على مدى حب الأب لابنه ولعائلته ، كما أنه دليل على العمر الطويل للإبن ، وإن رأت الفتاة أن ابوها الميت يحتضنها فهذا يدل على قدوم خير كثير في حياتها القديمة ، والله اعلم.

ومن رأى أن والده المتوفي يعبس في وجهه ، ويحدثه وهو حزين ، فإن الحالم إن كان ابن المتوفي او ابنة ، فهو مقصر في شعائر الله تعالى من صلاة ، او ذكر ، أو صدقة وغيرها من المناسك.

ومن رأى أن أبوه المتوفي يعطيه قطعة من ثيابه ، او شيء من اشيائه الخاصة مثل ؛ الأحذية ، او الجلباب ، او اي من أثره ، فهذا دليل على أن الابن سوف ينول من الحظ الذي ناله أبوه في حياته ، والله اعلم.

وعلى كل حال فإن رؤية الميت في المنام تختلف من شخص لآخر ، ومن موقف لآخر يحدث في المنام ، وكل ما أعطى الميت للرائي فهو خير ، وكل من أخذ الميت من الحالم او الرائي فهو نذير شر وشؤم ، وإن أخذ الميت أحد معه فسوف يموت ، والله اعلى واعلم.[1]

مكانة الوالدين في الإسلام

الأب هو أحد الوالدين ، ويحمل الأب فوق عاتقه مسؤولية تربية أبنائه والقيام على شؤون اسرته بكاملها ، وقد أوصى الله تعالى على الاب والام (الوالدين) في العديد من آيات القرآن الكريم ، منها قوله تعالى :

“وَإِذْ أَخَذْنَا مِيثَاقَ بَنِي إِسْرَائِيلَ لَا تَعْبُدُونَ إِلَّا اللهَ وَبِالوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا”

“وَقَضَى رَبُّكَ أَلَّا تَعْبُدُوا إِلَّا إِيَّاهُ وَبِالوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا”

“وَاعْبُدُوا اللهَ وَلَا تُشْرِكُوا بِهِ شَيْئًا وَبِالوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا”

كما أوصى الرسول صلى الله عليه وسلم ، على الاب والام في حديثه الشريف عندما جاءه رجل طالب منه أن يوصيه ، وقال له من احب الناس إليه ، ومن من الناس يتوجب أن يرضيه فقال له رسول الله تعالى : امه ثلاث مرات ، وعندما سأله الرجل ومن بعد الام يا رسول الله ، اجابه : ثم أبوك.

وبذلك يتبين لنا مكانة الوالدين ، فالأب والام كذلك لهما حق الاحسان إليهما ، وطاعة وأمرهم في كل ما يقولونه عدا أن يطلبوا الشرك بالله ، وكذلك تقديم آداب الحديث فلا يعلوا صوت الأبناء على آبائهم ، ولا يتأففوا منهم ، كما أنه واجب ، وإلزام أن ينفق الابن على والديه إن كانا لا يستطيعا العمل ، او ان منهم مريض ، ويحملهم في كبرهم كما حملوهم في صغره.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق