هل يمكن وضع المعدن في الميكروويف ؟ .. ولماذا

كتابة: menna samir آخر تحديث: 12 يونيو 2021 , 13:18

هل يمكن وضع المعدن في الميكروويف

الإجابة لا، إذا كنت قد تركت شوكة عن طريق الخطأ على طبق الطعام الذي تقوم بتسخينه فأنت تعلم أن المعدن والميكروويف لا يعملان معاً بشكل جيد لذلك لا تضع المعدن في الميكروويف بهذا لن تحرق منزلك ولكن قد تلحق الضرر بالميكروويف الخاص بك وستخيف نفسك في هذه العملية وإذا تم استخدام وعاء معدني أملس فإن الملاحظة الوحيدة هي أن الطعام لا يسخن ولن تخترق الموجات الدقيقة المعدن ومع ذلك يمكنهم إحداث تيار كهربائي في الوعاء.[1][2]

لماذا لا نستطيع وضع المعادن في فرن الميكروويف

حيث تعمل أفران الميكروويف عن طريق الإشعاع الكهرومغناطيسي وينشئ جهاز إرسال داخل الميكروويف (مثل برج راديو صغير) مجالاً كهرومغناطيسياً يرسل موجات ميكروويف من الإشعاع حيث تصطدم هذه الموجات الدقيقة بجزيئات الماء داخل طعامك وتجعلها تبدأ في الاهتزاز وهذه الحركة تولد الحرارة.

جزء من مشكلة المعادن هو أنها أكثر صلابة من الطعام وعندما يسخن الطعام يتحول الماء فقط إلى بخار ويتم إطلاق الطاقة ومع تسخين الجزيئات الموجودة داخل قطعة من رقائق الألومنيوم ليس لديها أي مكان تذهب إليه ويسخن المعدن بسرعة كبيرة وسيشتعل في النهاية كما يستفيد بعض مصنعي الأطعمة المعبأة من ذلك من خلال تغليف منتجهم الغذائي بطبقة من رقائق الألمنيوم التي تسخن بدرجة كافية في وقت الطهي لمساعدة الطعام على الطهي بشكل متساوٍ وبشكل كامل.

اعتماداً على شكلها ونعومة سطحها ستعكس بعض الأجسام المعدنية الموجات الميكروية بدلاً من امتصاصها والتي ترتد بعد ذلك عن المعدن في الجدران ثم ترتد عن الجسم مرة أخرى وهكذا حتى ترتفع درجة حرارة جهاز الإرسال نفسه ويتلف.

مشكلة أخرى هي أن المعادن موصلة للكهرباء وإذا كان الكائن يحتوي على بتات مدببة مثل الشوكة أو الصغر المعدني على لوحة فاخرة فإن الإلكترونات تتجمع عند الحواف وعندما يتراكم عدد كافٍ من الإلكترونات يمكن للقوس أن يقفز بين المعدن وجهاز الإرسال الكهرومغناطيسي.[1]

كيفية تسخين الطعام في الميكروويف

أفضل مادة للطبخ في الميكروويف هي الزجاج وعلى الرغم من أن البولي إيثيلين أو البولي بروبلين جيدان ويتم تمييز هذه المواد البلاستيكية على أنها “آمنة للاستخدام في الميكروويف”.

 المواد المناسبة هي كما يلي:

  • الصيني والفخار والزجاج المقاوم للفرن وأطباق السيراميك الزجاجية مناسبة تماماً للطهي في الميكروويف.
  • ومع ذلك يجب استخدام الخزف الصيني الناعم والزجاج العادي لفترات قصيرة فقط لأنها قد تتشقق مع الحرارة الزائدة.
  • الأكواب الورقية والكرتون والأغشية اللاصقة والبلاستيك الحراري مناسبة للطهي في الميكروويف.
  • لا ينبغي أبداً استخدام الحاويات المعدنية أو الرقائق المعدنية لأنها تعكس موجات الميكروويف
  • تميل منتجات الميلامين أيضاً إلى التشقق عند تسخينها.[3]

كيف يعمل الميكروويف

أولاً اعلم أن الموجات الدقيقة أي الموجات الفعلية التي تنتجها هذه الأفران هي نوع من الإشعاع الكهرومغناطيسي تتسبب هذه الموجات في اهتزاز جزيئات الماء في الطعام وتنتج هذه الاهتزازات بدورها الحرارة التي تطهو الطعام.

يتم إنتاج الموجات بواسطة أنبوب مفرغ داخل الفرن يسمى مغنطرون وتنعكس في الداخل المعدني للفرن حيث يمكن أن تمر من خلال الزجاج والورق والبلاستيك والمواد المماثلة ويمتصه الطعام.

الموجات الدقيقة هي نوع من الإشعاع غير المؤين وليس لديهم نفس مخاطر الأشعة السينية أو أنواع الإشعاع المؤين الأخرى (الإشعاع المؤين هو نوع أكثر نشاطاً من الإشعاع يمكن أن يسبب تغيرات في الخلايا البشرية).

عيوب الميكروويف

بشكل عام تحدث الإصابات الإشعاعية بسبب التعرض لكميات كبيرة من إشعاع الميكروويف المتسرب من خلال الفتحات مثل الفجوات الموجودة في أختام أفران الميكروويف.

  • معظم الإصابات المتعلقة بأفران الميكروويف ناتجة عن الحروق المرتبطة بالحرارة من الحاويات الساخنة أو الأطعمة المحمومة أو انفجار السوائل.
  • معظم الإصابات لا تتعلق بالإشعاع ومع ذلك كانت هناك حالات نادرة جداً للإصابة الإشعاعية بسبب ظروف غير عادية أو خدمة غير مناسبة.
  • ومع ذلك تتطلب لوائح إدارة الغذاء والدواء (FDA) أن أفران الميكروويف مصممة لمنع هذه التسريبات الإشعاعية عالية المستوى.
  • في الواقع يجب أن يشهد المصنعون على أن أفران الميكروويف الخاصة بهم تتوافق مع معايير السلامة المحددة لإدارة الغذاء والدواء وتتطلب هذه المعايير أن يكون أي إشعاع يصدر عن الأفران أقل بكثير من المستوى المعروف إنه يسبب الإصابة.

على الرغم من أن بعض الأشخاص كانوا قلقين من أن أفران الميكروويف يمكن أن تسبب تداخلاً مع بعض أجهزة تنظيم ضربات القلب الإلكترونية فإن أجهزة تنظيم ضربات القلب اليوم مصممة للحماية من هذا التداخل ويمكنك استشارة مقدم الرعاية الصحية الخاص بك إذا كان لا يزال لديك مخاوف.

احتياطات استخدام الميكروويف

  • اتبع تعليمات الشركة المصنعة للاستخدام: توفر الإرشادات الواردة في دليل المستخدم إجراءات التشغيل الموصى بها واحتياطات السلامة على سبيل المثال يجب ألا تستخدم بعض أفران الميكروويف عندما تكون فارغة بالإضافة إلى ذلك لا يجب تسخين الماء أو السوائل لفترة أطول من تعليمات وتوصيات الشركة المصنعة.
  • استخدم أوعية آمنة للاستخدام في الميكروويف: استخدم أواني الطهي المصنّعة خصيصاً للاستخدام في فرن الميكروويف بشكل عام يجب ألا تستخدم المقالي المعدنية أو رقائق الألومنيوم لأن أفران الميكروويف تنعكس عليها مما يتسبب في طهي الطعام بشكل غير متساوٍ وربما يؤدي إلى إتلاف الفرن ويجب عدم استخدام بعض الأوعية البلاستيكية لأن الطعام الساخن يمكن أن يتسبب في ذوبانها.
  • تجنب الماء شديد السخونة: “التسخين الفائق” يعني أن الماء يتم تسخينه إلى ما بعد درجة غليانه دون علامات الغليان وإذا كنت تستخدم فرن الميكروويف لتسخين الماء في كوب نظيف يتجاوز درجة حرارة الغليان فقد يتسبب اضطراب طفيف أو حركة في انفجار الماء بعنف خارج الكوب وكانت هناك تقارير عن حروق جلدية خطيرة أو إصابات حروق حول اليدين والوجه نتيجة لهذه الظاهرة وإن إضافة مكونات مثل القهوة سريعة التحضير أو السكر إلى الماء قبل التسخين يقلل بشكل كبير من خطر ثوران الماء الساخن. تذكر أيضًا اتباع تعليمات التسخين الخاصة بالشركة المصنعة.
  • تحقق من وجود تسرب: يجب ألا يكون هناك سبب يدعو للقلق بشأن تسرب إشعاع الميكروويف الزائد من هذه الأفران ما لم تتضرر مفصلات الباب أو المزلاج أو الأختام حيث توصي إدارة الغذاء والدواء الأمريكية بالنظر في فرنك بعناية لمعرفة ما إذا كان هناك أي من هذه المشكلات وتوصي الوكالة أيضاً بعدم استخدام الفرن إذا لم يغلق الباب بإحكام أو إذا كان مثنياً أو ملتوياً أو تالفاً بأي شكل آخر.
  • لا تستخدم الأفران التي يبدو أنها تعمل عندما يكون الباب مفتوحاً: تراقب إدارة الغذاء والدواء هذه الأجهزة بحثاً عن مشكلات الأمان الإشعاعي وتلقت تقارير متزايدة حول أفران الميكروويف التي يبدو أنها تظل تعمل عندما يكون الباب مفتوحاً وتوصي إدارة الغذاء والدواء الأمريكية (FDA) بالتوقف فوراً عن استخدام فرن الميكروويف في حالة حدوث ذلك.[4]

هل الميكروويف آمن

الخطر الحقيقي الوحيد في استخدام الميكروويف هو استخدام الحاويات البلاستيكية أو تلك التي لا تحتوي على ملصق مكتوب عليه “آمن للاستخدام في الميكروويف”ومن المعروف أن المواد البلاستيكية تميل إلى الذوبان تحت الحرارة الزائدة.

وهذا بدوره يعرض مواد كيميائية ضارة تسبب خطراً على صحة الإنسان وتزيد من تلويث البيئة كما تظهر الأبحاث فإن هذا هو التهديد الأكثر إدراكاً والذي يأتي من استخدام الموجات الدقيقة وبالتالي يكمن السر في معرفة كيف وماذا يجب استخدامه عند العمل مع فرن الميكروويف.[5]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق