النظام البيئي الذي يظهر في سلطنة عمان

كتابة: menna samir آخر تحديث: 12 يونيو 2021 , 08:45

البيئة الطبيعية في سلطنة عمان

منح برنامج البيئة التابع للأمم المتحدة (UN) لسلطنة عمان أحد أفضل السجلات في الحفاظ على البيئة ومكافحة التلوث والحفاظ على التوازن البيئي وحتى أن عُمان لديها واحدة من أكثر الحكومات “الخضراء” في العالم صرامة ويتم تلبية التنوع البيولوجي في عمان من خلال السمات الطبوغرافية المتنوعة مع الصحاري القاحلة الشاسعة في الغرب إلى حزام من الحشائش والغابات في المنطقة الجبلية في الجنوب مع بحر العرب في الشرق.

كما صادقت سلطنة عمان على العديد من المعاهدات الدولية المتعلقة بحماية البيئة بما في ذلك اتفاقية بازل بشأن نقل النفايات الخطرة والتخلص منها عبر حدود السلطنة واتفاقية الأمم المتحدة لقانون البحار واتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ واتفاقية الأمم المتحدة بشأن الوقاية من التصحر في البلدان التي تواجه ظروف قاحلة قاسية.

تشمل المشاكل البيئية التي تواجه عمان حالياً ما يلي:

  • مستويات عالية من التربة وملوحة المياه في السهول الساحلية.
  • ندرة المياه بسبب الجفاف الطويل في مناطق معينة.
  • تسرب النفايات السائلة الصناعية إلى طبقات المياه الجوفية وخزانات المياه الجوفية.
  • التصحر بسبب الرياح العاتية التي تدفع رمال الصحراء إلى الأراضي الصالحة للزراعة.

النظام البيئي في سلطنة عمان

ينظم النظام البيئي العماني في المقام الأول بموجب قانون الحفاظ على البيئة ومكافحة التلوث (المرسوم السلطاني رقم 114/01) لعام 2001 وعلى الرغم من أن سابقه (الذي يحمل نفس الاسم – المرسوم السلطاني رقم 10/82) قائم الآن تم إلغاؤه مما مكن من سن سلسلة من التشريعات البيئية والتي لا يزال معظمها ساري المفعول حتى اليوم.

يتكون التشريع الخاص بحماية الحياة الفطرية والحفاظ على الطبيعة بشكل أساسي من ثلاثة مراسيم ملكية وقرارين وزاريين:

  • قانون حماية التراث الوطن ي (مرسوم سلطاني رقم 6/80) لعام 1980.
  • قانون حماية الثروة البيولوجية البحرية (المرسوم الملكي رقم 53/81)لعام 1981.
  • قانون المحافظة على البيئة ومكافحة التلوث وعلى القرار الوزاري رقم 4/76 والقرار الوزاري رقم 128/93.

ترد الإعلانات المتعلقة بالمناطق المحمية في ثلاثة مراسيم ملكية:

  • حماية المها العربي (المرسوم السلطاني رقم 4/94) لسنة 1994.
  • إنشاء محمية السلاحف (المرسوم السلطاني رقم 23/96) لسنة 1996.
  • إنشاء المحميات الحيوانية والمتنزهات الطبيعية (المرسوم السلطاني رقم 48/97، رقم 49/97، رقم 50/97) لسنة 1997.

صدر المرسوم السلطاني رقم 68/79 بإنشاء مجلس المحافظة على البيئة ومنع التلوث برئاسة حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد وأنشأ المرسوم السلطاني رقم 45/84 وزارة البيئة الأولى من نوعها في الوطن العربي والتي تسمى الآن وزارة البيئة والشؤون المناخية (الوزارة) بموجب المرسوم السلطاني رقم 90/07.

قانون حماية البيئة ومكافحة التلوث العماني

يحدد قانون الحفاظ على البيئة ومكافحة التلوث مصطلحات مثل “البيئة” و”حماية البيئة” و”التلوث / الملوثات” و”المواد الخطرة” و”الإغراق”وغيرها.

قانون المحافظة على البيئة ومكافحة التلوث:

  • صاحب محل العمل للحصول على ترخيص قبل إنشاء المنشأة واتباع الإجراءات التي تحددها الوزارة لتقليل النفايات عند مصدر التلوث وبالتالي منع التلوث.
  • كما نصت على أنه يجب على هؤلاء المالكين الامتناع عن القيام أو السماح بأي تصريف أو إطلاق ملوثات بيئية تتجاوز المعايير التي تحددها الوزارة لكنها تستثني من اختصاصها أي إجراءات طارئة لإنقاذ الأرواح أو للحفاظ على مكان العمل.
  • يجب على المالك الاحتفاظ بسجل عن كمية وطبيعة وطريقة تصريف النفايات السائلة في المنشأة.
  • يحظر هذا القانون تصريف المواد الخطرة ومياه الصرف الصحي والنفايات في الوديان (مجاري الأنهار الجافة) وخزانات المياه الجوفية وشبكات تصريف مياه الأمطار والفلج (أنظمة إدارة المياه) وقنواتها واستخدام مياه الصرف الصحي المعالجة أو التخلص منها دون إذن.
  • يُحظر على السفن والسفن تصريف النفط والملوثات البيئية الأخرى في المنطقة الاقتصادية الخالصة لسلطنة عمان.
  • تتراوح عقوبات مخالفة هذا القانون بين 200 ريال عماني ومليون ريال عماني مع السجن في بعض الحالات.
  • يسرد القانون بعض الأنواع المهددة بالانقراض وينتج عن صيدها عقوبات تتراوح من السجن لمدة ستة أشهر إلى خمس سنوات أو غرامة قدرها 1000 ريال عماني إلى 5000 ريال عماني.
  • بالنسبة لتفاصيل الحيوانات الأخرى التي يفرض صيدها غرامة تتراوح بين 100 ريال عماني لـ 1000 ريال عماني أو السجن لمدة لا تزيد عن ثلاثة أشهر.

قانون البترول :

  • يُلزم قانون البترول (المرسوم السلطاني رقم 42/74) لعام 1974 بالحصول على الموافقة المسبقة قبل الانخراط في التنقيب عن البترول أو الموارد المعدنية أو استخراجها أو استغلالها أو تخزينها أو توزيعها.
  • كما يلزم الحصول على موافقة مسبقة للاضطلاع بأنشطة تشمل مصانع المعالجة وخطوط الأنابيب وخزانات التخزين ومرافق التخزين والموانئ والأرصفة البحرية والمنصات أو المنشآت البحرية ومرافق التحميل البحري والبحري والمضخات أو محطات الضخ.
  • يتطلب هذا القانون من المشغلين المرخص لهم إجراء عملياتهم بطريقة تقلل من تلوث الهواء والماء وتكون آمنة لصحة ورفاهية موظفيهم والجمهور.
  • أي شخص ينتهك هذا القانون مسؤول عن الخسارة أو الضرر الذي يلحق بطرف ثالث أو الحكومة بشكل مباشر أو غير مباشر نتيجة الانتهاك.
  • لا يقتصر التعويض عن هذه الخسارة أو الضرر على الخسارة المباشرة المتكبدة ويشمل الخسارة التبعية والاقتصادية.
  • تم تعريف مصطلحات مثل “المشغل” و “العناية الواجبة” و “الهدر” و “العمل غير الآمن” وما إلى ذلك في هذا القانون.

التراخيص:

  • يجب أن يكون طلب الحصول على ترخيص بيئي مصحوباً بتقرير جدوى بيئي شامل وتقييم فوائد منح الترخيص مقارنةً بالضرر المحتمل أو التأثير السلبي على البيئة.
  • ينص القرار الوزاري رقم 209/95 بشأن التصاريح البيئية للمنشآت الصناعية والتجارية على أنه يجب على حاملي التصاريح الامتثال للشروط المنصوص عليها في تصريحهم البيئي.
  • على الرغم من العقوبات المنصوص عليها في القوانين البيئية الأخرى فإن أي خرق لهذا البند سيخضع لغرامة أولية قدرها 100 ريال عماني مع 15 يوماً لتصحيح الخرق وإلا سيتم فرض غرامة إضافية قدرها 50 ريال عماني في اليوم لمدة ثلاثة أسابيع.
  • قابل للتطبيق وكذلك إغلاق المؤسسة لخرق مستمر ويخول هذا القانون السلطة ذات الصلة بممارسة suo moto (تصحيح أي خرق يشكل خطراً على الجمهور والبيئة) على نفقة حامل التصريح.

قضايا بيئية في سلطنة عمان

النفايات والمواد الخطرة وغير الخطرة:

  • القرار الوزاري رقم 17/93 بشأن إدارة المخلفات الصلبة غير الخطرة يتعامل مع المواد الصلبة أو شبه الصلبة مثل النفايات المنزلية والمواد الصلبة من المنشآت التجارية والصناعية والتي لا تشكل أي خطر على البيئة أو الصحة العامة إذا تم التخلص منه بطريقة آمنة وعلمية.
  • يجب تخزين النفايات الصلبة غير الخطرة وجمعها ونقلها إلى موقع معين من قبل السلطة المختصة لهذا الغرض.
  • السلطة المختصة هي البلدية ذات الصلة التي تقع تحت إشراف وزارة البلديات الإقليمية وموارد المياه.

التلوث البحري:

  • سلط قانون مكافحة التلوث البحري (المرسوم السلطاني رقم 34/74) لعام 1974 الضوء على اهتمام عمان المبكر بسلامة بيئتها البحرية.
  • يحظر هذا القانون تصريف أو إطلاق أي ملوث من سفينة أو موقع على الشاطئ أو من مرافق نقل النفط في المنطقة الخالية من التلوث في سلطنة عمان.
  • هذه المنطقة هي الحزام المائي حول المياه الإقليمية لسلطنة عمان والتي امتدت لمسافة 38 ميلاً.
  • أي شخص يخالف أحكام هذا القانون يخضع لغرامة قصوى قدرها 25000 ريال عماني عن المخالفة الواحدة و 4 ملايين ريال عماني للانتهاكات المتعددة ويمكن أيضاً حرمانه بشكل مؤقت أو دائم من جميع الحقوق البيئية التي تمنحها الحكومة.
  • ويحدد هذا القانون مصطلحات مثل “المشغل” و”منشأة نقل النفط” و”الملوث” و”مسؤول مكافحة التلوث”.

تلوث الهواء:

  • نص القرار الوزاري رقم 118/04 بشأن مكافحة تلوث الهواء من المصادر الثابتة على وجوب استخدام المالكين للطرق العلمية التي تحددها الوزارة لمنع انبعاث الملوثات ومعالجتها والتخلص منها.
  • يحظر هذا القانون انبعاث الدخان بكثافة محددة وحرق النفايات العضوية أو الزراعية في العراء.
  • يجب الحصول على الموافقة قبل تركيب المدخنة والتي يجب أن تتوافق مع مواصفات الارتفاع المنصوص عليها حسب الغرض من استخدامها.

التلوث السمعي:

حدد القرار الوزاري رقم 79/94 بشأن مكافحة التلوث الضوضائي في الأماكن العامة مستويات الضوضاء بناءً على تصنيف الأماكن العامة وحدد ما يلي كمصادر خارجية للضوضاء:

  • المنشآت الصناعية ومواقع البناء.
  • حركة المرور.
  • المطارات وتشغيل الطائرات التجارية وغيرها.

الصحة والسلامة في أماكن العمل:

قانون العمل العماني (المرسوم السلطاني رقم 35/04) لعام 2004 لديه بعض أحكام الصحة والسلامة والبيئة المعمول بها بما في ذلك توفير أصحاب العمل لمنشآت الإسعافات الأولية للموظفين في مكان العمل وتوفير مكان عمل خالٍ من المخاطر بشكل عام.

يجب أن يكون الموظف على علم بالمخاطر المحتملة في دوره بالإضافة إلى تدابير السلامة الإلزامية ويجب على أصحاب العمل التأكد من الحفاظ على مكان عمل خالٍ من المخاطر بشكل عام ولا سيما ضمان ما يلي:

  • تسود ظروف السلامة والصحة الملائمة في كل من مكان العمل والأماكن التي يجب على العامل زيارتها بسبب عمله.
  • إجراء فحوصات السلامة على الآلات والمعدات في مكان العمل والتأكد من أنها في ظروف آمنة.
  • اتباع إجراءات السلامة المنصوص عليها من قبل موظفيها.[1]
المراجع
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق