حكم السجن المؤبد في الإسلام .. وكم مدتة في الدول العربية

كتابة: Hanan Ghonemy آخر تحديث: 21 يونيو 2021 , 10:04

هل الحكم بالحبس أو السجن له أصل فى الإسلام

لقد شملت الشريعة الإسلام يَّة كافة حقوق الإنسان وتحقيق السعادة له في كل أمور الحياة كما أكدت على حٌريَّاتهم  وأهميتَّها ولكن هناك العديد من الضوابط القيود لهذه الحريَّات؛ من أجل الحفاظ على سلامة المجتمع وإبعاد الضرر عن الآخرين ومن بين تلك العقوبات التي وضعتها الشريعةُ هي (عقوبةُ الحبس)، وحديثًا أصبحت عقوبة الحبس أكثر انتشارًا في مجتمعنا وفي العديد من الدول كذلك، ولقد جاء تعريف الحبس في الإسلام على النحو التالي: 

العقوبة بالحبس موجودة قبل القرآن الكريم والدليل على ذلك حبس عزيز مصر سيدنا يوسف  {قال لئن اتخذت إلها غيري لأجعلنك من المسجونين}، وفكرة الحبس والعقوبة كانت موجود في الإسلام ولكنها لم تكن أيام الرسول بالشكل الذي يطبق القانون عليه حاليًا حيثُ لم يثبت وجود أي مكان مخصص للسجن في أيام الرسول صلى الله عليه وسلم.

وفي عهد أبي بكر الصديق لم يكن أيضًا العقوبة بالحبس، بل كانت العقوبة بأنّ يمنع الشخص من التصرف بحرية إلى أنّ يقضي ما عليه من دين أو يقوم برد حق أخذه بالقوة.  

أمّا في عهد علي ابن أبي طالب قِيل  أنّه حبس الغاصب ومن أخذ مال اليتيم وخائن الأمانة وأعدّ مكان مخصص للسجن، وقد قِبل أنّ معاوية هو أول من اهتم ببناء السجون،أمّا شكل السجن الموجود حاليًا نوع من التعزيزات الأمنية التي لم تكن ترد في الإسلام كمًا وكيفًا.

عٌرف الحبس لابن القيِم بأنه: تعويقُ الشخص ومنْعٌه من التصرف، سواء كان في بيت أو سجن،أم كان بتوكيل الخصم أو وكيله عليه، وملازمته له، ولقد عرف بعض الكلمات المرادفة لكلمة الحبس وهي السجن، والإقامة الجبريَّة، والاعتقال، والتَّرسيم. 

تقع العقوبة بعد التيقن من سببها، على أنّ تكون من جنس الحدود ولا يتمّ تطبيق العقوبة استنادا إلى الشبه فلا بد أنّ ينظر الحاكم حال الخصم ويسأل عنه وفي حالة إثبات ظلمه أوجب في هذه الحالة حبسه، أمّا إذا أٌثبت له بالقرائن والأدلة عجزه فلا يجوز حبسه لو أنكر غريمه إعساره لأنّ شرعًا عقوبة المعذور لا تجوز.

وجاء عن النبي صلى الله عليه وسلم الغرماء المفلس الذي لا يملك من المال ما يسد عنه دينه (خذوا ما وجدتم، وليس لكم إلا ذلك)، وهذا قول واضح بأخذ ما وجدوا حيثُ ليس عليهم حبسه لأنّ الحبس من جنس الضرب بل يكون أشد من العقوبة بالحبس. 

وفي حال طلب الغريم من الحاكم ضربة إلى أنّ يقضى دينه لا يجبه في ذلك، فكيف يعاقبه بالحبس إذا كان الحبس أشد من الضرب، ولم يرد عن الرسول صلى الله عليه وسلم إنه عقاب أحدًا لدين وكذلك جميع الخلفاء الراشدين، وجاء في قول الله سبحانه وتعالى في عقوبة حبس المدين  (وَإِن كَانَ ذُو عُسْرَةٍ فَنَظِرَةٌ إِلَى مَيْسَرَةٍ وَأَن تَصَدَّقُواْ خَيْرٌ لَّكُمْ إِن كُنتُمْ تَعْلَمُون) في سورة البقرة الآية 280.[1]

السجن المؤبد والسجن مدى الحياة والفرق بينهم – النظام السعودي 

يوجد عقوبة بالحبس مدى الحياة وعقوبة بالسجن المؤبد ولكل منه مدته. 

السجن المؤبد 

عقوبة السجن المؤبد تصل إلى 25 عامًا في الدول العربية وفي دول أخرى قد تصل إلى 100 عام، ومن الجرائم التي يعاقب عليها القانون في أي دولة بعقوبة السجن المؤبد مثل:  الاغتصاب، الخيانة العظمى، العنف ضد الأطفال، تجارة المخدرات، الاتجار بالبشر، القتل، وفي بعض الحالات يحدث تطور في عمليات السرقة إلى القتل، أو إلحاق الضرر بالمجني عليه بصورة كبيرة. 

وعقوبة السجن المؤبد لا تتطبق في كل الدول حيثٌ قامت دولة البرتغال إلغاء هذه العقوبة من خلال نشاط جمعيات حقوق السجناء عام 1884م، والدول التي تقوم بتنفيذ عقوبة السجن المؤبد لا تقوم بتنفيذ العقوبة مباشرةً بعد النطق بالحكم بل يظل الجاني في الحبس لمدة قد يتمّ إثبات براءته.

وفي حالات إثبات العقوبة فإنه يقضي عدد من السنين داخل السجن ومن الممكن أنّ يتمّ الإفراج عنه ليكمل ما تبقى من عمره خارج السجن ويكون ذلك ناتج عن سلوك السجين في أثناء قضاء فترة العقوبة، وضوابط لحياته مراقبته من قبل الجهات المعنية بذلك بعد خروجه من السجن. 

ولم تَعد البرتغال هي الدولة الوحيدة فقط في إلغاء عقوبة السجن المؤبد بل قامت بعض الدول على غرار ما قامت به دولة البرتغال بإلغاء العقوبة مثل إسبانيا والنرويج، وهناك بعض الدول التي تسمح بتنفيذ هذه العقوبة في حالة ثبوتها على الجاني في بعض الحالات مثل حالة الحرب مثل دولة البرازيل والسلفادور.

كما توجد بعض الدول التي تقوم بتنفيذ العقوبة على الرجال دون النساء مثل دولة أرمينيا والبانيا وبعض الدول التي لم تقوم على مدار تاريخها في تنفيذ هذه العقوبة مثل دولة السعودية. 

السجن مدى الحياة 

يوجد بعض الدول التي تطبق عقوبة السجن مدى الحياة التي قد تصل إلى 100 عام مثل الولايات المتحدة الأمريكية، حيثُ تقضي العقوبة أنّ يعيش الجاني ما تبقى من عمره في السجن دون الأخذ في الاعتبار سن الجاني عندما قام بارتكاب الجريمة والنطق بالحكم عليه بالسجن مدى الحياة. 

وفي دولة سويسرا تقوم بتطبيق عقوبة السجن مدى الحياة في بعض الجرائم مثل القتل أو الإبادات الجماعية ولكن لا تطبيق العقوبة بالكامل حيثُ من الممكن أنّ يخرج الجاني من السجن بعد قضاء 10 أعوام فقط من السجن. 

مدة السجن المؤبد في مصر 

يعتقد البعض أنّ السجن المؤبد يكون ما بين 20 إلى 25 عامًا، ولكن  هذا الاعتقاد غير صحيح  حيثُ جاء نص المادة 52 من القانون رقم (15) لسنة 1976 في تعديل قانون العقوبات أنّ مدة الجسم المؤبد ليست 25 عامًا بل حكم السجن المؤبد يكون بقضاء الجاني بقي عمره في السجن.

ولكن هناك بعض التشريعات التي توجب في بعض الحالات الإفراج عن منّ حكم عليهم بالسجن المؤبد تحت شروط معينة كما جاء في نص المادة (349) من مرسوم بقانون (46) لسنة 2002 في تعديلات قانون الإجراءات الجنائية وجاء نص المادة كالتالي (يجوز الإفراج تحت شرط عن كل محكوم عليه بعقوبة سالبة للحرية إذا كان قد أمضى  في السجن ثلاث أرباع مدة العقوبة، وتبين أن سلوكه أثناء وجوده في السجن يدعو إلى الثقة في تقويم نفسه، وذلك ما لم يكن في الإفراج عنه خطر على الأمن العام، وإذا كانت العقوبة هى السجن المؤبد فلا يجوز الإفراج إلا إذا أمضى المحكوم عليه في السجن عشرين سنة على الأقل). 

مدة السجن المؤبد في القانون الأردني

تعني عقوبة السجن المؤبد في القانون هي السجن مدى الحياة، ويطلق عليها في نصوص القانون الأردني الاعتقال إلى الأبد أي إلى أنّ يموت المحكوم عليه داخل السجن. 

أمّا معنى كلمة المؤبد هي أنّ تكون العقوبة مغلظة بحيثُ تختلف في شدتها عن أى عقوبة أخرى حيثُ يبقى المتهم في السجن مدى الحياة، ولكن هذا لا يمنع في القانون الأردني من حصول الجاني على الإفراج في حالة التأكد من سلوك المحكوم عليه وأثبت عدم خطورته على المجتمع والأمن العام. 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق