طرق خفض مستوى A1C الخاص بك

كتابة: samah osman آخر تحديث: 23 يونيو 2021 , 09:55

ما هو اختبار A1C

اختبار A1C هو اختبار دم يفحص مرض السكر ي إذا كنت مصابًا بداء السكري ، كما يوضح ما إذا كان العلاج فعالًا ومدى إدارتك للحالة بشكل جيد، كما أنه يوفر معلومات حول متوسط ​​مستويات السكر في الدم لدى الشخص خلال فترة تتراوح من شهرين إلى ثلاثة أشهر قبل الاختبار.

يعد اختبار مستوى A1C الخاص بك خاصة إذا كنت معرضًا لخطر الإصابة بمرض السكري من النوع 2 طريقة جيدة للعناية بنفسك لأنه يساعدك في التشخيص المبكر في الحصول على العلاج قبل حدوث مضاعفات وأيضاً يساعدك في خفض السكر التراكمي، وذلك لأن مرض السكري هو مرض مزمن خطير يمكن أن يؤدي إلى العديد من المضاعفات. لكن ليس من الضروري أن تتحكم في حياتك

على الرغم من أن A1C هو المعيار الذهبي لتشخيص مرض السكري ويظهر الرقم بالنسبة المئوية، إلا أنه ليس دقيقًا دائمًا، ويمكن أن تؤثر العديد من الحالات السريرية على A1C بما في ذلك فقر الدم الناجم عن نقص الحديد واضطرابات الدم الأخرى التي تؤثر على خلايا الدم الحمراء.

ماذا يقيس اختبار A1C

يعد اختبار A1C أحد الاختبارات الأولية المستخدمة لتشخيص مرض السكري وكيفية إدارته، ويمكنه اختبار مرض السكري من النوع الأول ومن النوع الثاني، ولكن ليس سكري الحمل، كما يمكن أن يتنبأ اختبار A1C أيضًا باحتمالية إصابة شخص ما بمرض السكري، كما يقيس اختبار A1C مقدار الجلوكوز (السكر) المرتبط بالهيموجلوبين، هذا هو البروتين الموجود في خلايا الدم الحمراء، وكلما زاد مستوى الجلوكوز المرتبط ارتفع A1C، ويعتبر اختبار A1C رائدًا للأسباب التالية:

  • لا يشترط الصيام.
  • يعطي صورة لمستويات السكر في الدم على مدى أسابيع إلى شهور بدلاً من مرة واحدة مثل سكريات الصيام.
  • يمكن القيام به في أي وقت من اليوم وهذا يسهل على الأطباء إعطاء وإجراء تشخيصات دقيقة.

طرق خفض مستويات A1C

يمكنك خفض مستوى A1C الخاص بك عن طريق إجراء عدة طرق مايلي:

  • نظام التمرين
  • حمية
  • أدوية

إذا كنت مصابًا بداء السكري بالفعل وتتناول أدوية خاصة بمرض السكري حيث يمكن أن تسبب انخفاض مستويات السكر في الدم، فيجب أن تتعرف على المستويات المثلى لديك، وعند الأشخاص المعرضين لخطر الإصابة بنقص السكر في الدم (انخفاض نسبة السكر في الدم)

على سبيل المثال قد لا يكون من الآمن الحفاظ على مستوى A1C لديهم أقل من 7 بالمائة، والأدوية التي تخفض نسبة السكر في الدم أثناء الصيام ستخفض أيضًا مستوى A1C لديك، مما تؤثر بعض الأدوية بشكل أساسي على نسبة السكر في الدم بعد الوجبة وتسمى هذه أيضًا سكر الدم بعد الأكل، وتشمل هذه الأدوية

  • sitagliptin
  • Januvia
  • Repaglinide
  • Prandin

وغيرهم من الأدوية وعلى الرغم من أن هذه الأدوية لا تحسن الحالة بشكل كبير من نسب الجلوكوز أثناء الصيام، إلا أنها لا تزال تخفض مستوى A1C بسبب الانخفاض في ارتفاعات الجلوكوز بعد تناول الوجبة، وفيما يلي طرق لخفض A1C:

عمل خطة

قم بتقييم أهدافك وتحدياتك من أجل خفض نسبة A1C لديك وسوف تساعدك الخطة على اكتشاف أكبر التحديات التي تواجهك مثل:

  • خسارة الوزن
  • ممارسة الرياضة
  • التعامل مع الضغوط
  • تناول نظام غذائي صحي

سوف يساعدك التخطيط أيضًا على تحديد الأهداف المطلوبة لعدم التعرض لأي مخاطر أو زيادة في مستوى A1C لذلك يجب أن تشكل خطوات صغيرة يمكنك اتخاذها لتحقيق أهدافك في فترة زمنية معقولة، وفي حال إذا كنت مصابًا بداء السكري يجب أن تضع خطة لإدارة مرض السكري مع طبيبك والتي يجب أن تتضمن ما يلي:

  • جهة اتصال للطوارئ
  • التعليمات الطبية
  • قائمة الأدوية
  • مستويات الجلوكوز في الدم
  • تعليمات حول كيفية الاختبار
  • معلومات عن عدد مرات الاختبار
  • خطة حول كيفية تصحيح انخفاض نسبة السكر في الدم

إتباع نظام غذائي صحي

الأهتمام بما تأكله ومتى تأكله يجعلك على دراية بالأطعمة والسلوكيات التي يمكنك تغييرها لتقليل A1C الخاص بك، كما يمكن أن يساعدك هذا أيضًا في مراقبة تناول الكربوهيدرات وهو أمر مهم للتحكم في نسبة السكر في الدم.

  • عند إتباع نظام غذائي صحي قم بما يلي
  • خذ سعرات حرارية أقل مما تحرق.
  • اختر الأطعمة التي تحتوي على نسبة أقل من الدهون المتحولة وسكريات مضافة أقل.
  • قلل من تناول الأطعمة المصنعة.
  • تجنب تناول الكربوهيدرات “الصحية” لخفض مستوى A1C الخاص بك.

تتعلق إدارة مرض السكري وخفض A1C بمراقبة كمية الكربوهيدرات التي تتناولها في وقت واحد، ومن المفيد اختيار الكربوهيدرات الصحية الغنية بالعناصر الغذائية مثل الفواكه أو البطاطا الحلوة ولكن تأكد من حساب المقدار الذي تتناوله منهم في وقت واحد، قد يحتاج معظم الناس إلى حوالي 45 إلى 60 جرامًا من الكربوهيدرات لكل وجبة رئيسية وحوالي 15 إلى 30 جرامًا لكل وجبة خفيفة.

فقدان الوزن

إن فقدان الوزن مهم جيداً وفي حال إذا كنت تعاني من زيادة الوزن من الصعب  التحكم في مرض السكري لديك إلا من خلال اتباع حمية غذائية، بالإضافة أنه سوف يساعدك تناول الأطعمة الصحية الكاملة قليلة الدسم والسعرات الحرارية التي تتناسب مع نمط حياتك على إحداث تغيير في حياتك، ويجب أن تحافظ على مقياس الدهون والسعرات الحرارية لمساعدتك على اتخاذ خيارات ذكية وحتى تستطيع أن تفقد من 5 إلى 10 في المائة من وزن الجسم وهذا يقلل من فرص الإصابة بمرض السكري بنسبة 58 في المائة وان الكميات الصغيرة تحدث فرقا كبيرا.

الحركة

قم بزيادة مستوى نشاطك لتقليل مستوى A1C للأبد، حيث يمكن أن تبدأ بالمشي لمدة 20 دقيقة بعد الغداء، وقم ببناء ما يصل إلى 150 دقيقة من النشاط الإضافي أسبوعيًا، واحصل على تأكيد من طبيبك أولاً قبل زيادة مستوى نشاطك ووضع هذا النشاط في برنامج الوقاية من مرض السكري، حيث صرحت جامعة بيتسبرغ كان الحركة الأكثر نشاطًا هي المفتاح في الحد من مخاطر الإصابة بمرض السكري.[1]

تناول الخضروات

يفضل تناول الخضروات لما تحتويه من فوائد عديدة ولكن يجب أيضاً خفض نسبة تناول الخضروات منخفضة النشا مثل الجزر أو الخضر أو الكوسة أو الطماطم، كما يجب أن يكون الوجبة الخاصة بك من البروتين الخالي من الدهون مثل الدجاج أو التوفو والمقدار الأخير يجب أن يكون من الحبوب الكاملة مثل الأرز البني أو الكينوا.

المكملات الغذائية

من المعروف بأن المكملات الغذائية تستطيع أن تخفض من مستوى A1c لديك، ولكن ليس هناك دائمًا الكثير من الأبحاث لدعم ذلك ومع ذلك قد يكون لدى البعض مكملات مثل البربرين وهو مكون من مستخلصات من مجموعة متنوعة من النباتات ومساعد الإنزيم Q10)) بالإضافة أنه هو أحد مضادات الأكسدة التي تقلل الالتهاب في الجسم، وقد تخفض القرفة أيضًا مستويات A1c بمرور الوقت كما هو الحال مع أي مكمل لذلك من الأفضل مراجعة طبيبك أولاً.

التمارين الرياضية

هناك العديد من الأبحاث والدراسات التي تثبت بأن القيام بالتمارين الرياضية تساعدك على خفض مستواك A1c نظرًا لأن التمرينات تحث عضلاتك على امتصاص السكر من مجرى الدم، لذلك فإنها تساعد على انخفاض مستويات السكر في الدم بسرعة أكبر بعد تناول وجبة وبالتحديد عندما تجعل التمرين عادة منتظمة سترى انخفاضاً ملحوظاً في أرقام A1c الخاصة بك.[2]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق