ما هي معاهدة فونتينبلو ؟.. وبنودها وأهدافها

كتابة: menna samir آخر تحديث: 05 يوليو 2021 , 13:27

معاهدة فونتينبلو

كانت معاهدة فونتينبلو اتفاقية أُبرمت في فونتينبلو (بالقرب من باريس ) في 11 أبريل 1814 بين نابليون بونابرت وممثلين الدول التي احتلها نابليون من النمسا والمجر وبوهيميا (الدول التي كانت تتألف من الإمبراطورية النمساوية) وكذلك روسيا وبروسيا وتم التوقيع على المعاهدة في باريس في 11 أبريل من قبل المفوضين من كلا الجانبين وصدق عليها نابليون في 13 أبريل وبهذه المعاهدة أنهى الحلفاء حكم نابليون كإمبراطور للفرنسيين وأرسلوه إلى المنفى في إلبا.

بعد أن أعلنت قوى الحلفاء أن الإمبراطور نابليون هو العقبة الوحيدة أمام إعادة إحلال السلام في أوروبا أعلن الإمبراطور نابليون أنه مستعد للنزول من العرش ومغادرة فرنسا و حتى للتضحية بحياته من أجل رفاهية بلده والحفاظ على قوانين الإمبراطورية الممنوحة في قصر في فونتينبلو.

عندما رفض الحلفاء هذه الوثيقة الأولى للتنازل المشروط اضطر نابليون إلى الرضوخ للحتمية وتغيير وثيقته الأصلية في السادس من أبريل 1814 وعندما أصبح من الواضح أن أي عمل عسكري آخر غير وارد وبعد أن أعلنت قوى الحلفاء أن الإمبراطور نابليون هو العقبة الوحيدة أمام إعادة إحلال السلام في أوروبا أعلن الإمبراطور نابليون المخلص لقسمه أنه يتخلى لنفسه ولورثته عن عروش فرنسا و إيطاليا وأنه لا توجد تضحية شخصية ولا حتى من الحياة نفسها ولا يرغب في تقديمها لمصلحة فرنسا.[1]

أهداف معاهدة فونتينبلو

جاءت أهداف معاهدة فونتينبلو:

  • كانت القوى المتحالفة حريصة على إنهاء حكم نابليون في أوروبا ولقد أرادوا الاعتراف بفرنسا كدولة تتمتع بحكومة شرعية.
  • رفض أي اتفاق مع نابليون أو عائلته ولقد نظروا إلى حكم نابليون على أنه عدم احترام لفرنسا القديمة وتصوروا حكومة أكثر حكمة في المكان.
  • تجريد نابليون من أي صلاحيات وهدم الإمبراطورية الفرنسية.
  • السماح لنابليون مع الإمبراطورة ماري لويز بالحفاظ على ألقابهم.
  • أيضاً جادلوا بأنه لكي تكون أوروبا عظيمة مرة أخرى فإن سعادة فرنسا أمر حيوي وبالتالي توصلوا إلى شروط تهدف إلى منع المزيد من الحكومات المتخلفة على الشعب الفرنسي.[2]

بنود معاهدة فونتينبلو

استندت شروط معاهدة فونتينبلو إلى اتفاق يتكون من 21 مادة:

  • المادة 1: جلالة الإمبراطور نابليون يتخلى عن نفسه وخلفائه أيضاً مثل جميع أفراد عائلته وكل السيادة والسلطة على الإمبراطورية الفرنسية.
  • المادة 2: سيحتفظ جلالتا الإمبراطور نابليون وماري لويز بألقابهما ورتبهم طوال حياتهم وعائلة الإمبراطور: أم وإخوة وأخوات وبنات وأبناء الإخوة سيحتفظون أيضاً بألقاب الأمراء والأميرات أينما كانوا.
  • المادة 3: جزيرة إلبا التي اعتمدها جلالة الإمبراطور كمكان إقامته سيشكل نابليون خلال حياته إمارة منفصلة الذي سيحتفظ به بالسيادة الكاملة والملكية بالإضافة إلى ذلك سيتم منح الإمبراطور نابليون عائد سنوي قدره 2000000 فرنك من الدخل الخاص المسجل في Grand-Livre2 من فرنسا والتي سيتم منح مليون منها للإمبراطورة.
  • المادة 4: ستمنح جلالة الإمبراطورة ماري لويز السيادة الكاملة وملكية دوقيات بارما وبلاسينتيا وجواستالا وسوف يمرون إلى ابنها الذي سيحصل أيضاً على اللقب أمير بارما وبلاسينتيا وجواستالا.
  • المادة 5: ستلتزم جميع القوات بتقديم قدراتها الجيدة لتكوين البربر واحترام علم وإقليم جزيرة إلبا.
  • المادة 6: فيما يتعلق بالأراضي التي خلفها جلالة نابليون وعائلته من العقارات أو الدخل الخاص سيتم إنشاؤها وتسجيلها في Grand-Livre of France وإنتاج دخل معفي من الضرائب يبلغ إجماليته 2500000 فرنك أو تعود المداخيل الخاصة بالكامل إلى أمراء وأميرات عائلته وسيتم الاحتفاظ بالأمراء والأميرات الذين يؤلفون عائلة الإمبراطور نابليون وممتلكاتهم وأصولهم السائلة أو أيا كانت طبيعتها الذين يملكون من خلالهم المعرفة العامة بالإضافة إلى الإيرادات التي سوف يتمتعون بها مثل أي فرد آخر.
  • المادة 7: سيتم تخفيض المعاش التقاعدي السنوي للإمبراطورة جوزفين إلى مليون فرنك في العقارات والنقوش التي سيتم تسجيلها في Grand-Livre بفرنسا بالإضافة إلى جميع الأصول السائلة وغير السائلة التي يمكنها أن تفعل بها ماذا تحب وفقاً لقوانين فرنسا.
  • المادة 8: سيتم منح الأمير يوجين نائب ملك إيطاليا مؤسسة مناسبة في الخارج من فرنسا بخصوص فرنسا.
  • المادة 9: من بين الممتلكات التي يملكها جلالة الإمبراطور نابليون في فرنسا سواء كانت عقارات استثنائية أو خاصة مرتبطة بالتاج ومن الأموال المستثمرة من قبل الإمبراطور سواء في Grand-Livre أو من خلال بنك فرنسا سواء كانت أسهم في خدمة الغابات أو بأي طريقة أخرى يترك صاحب الجلالة لتاج فرنسا والوقف الذي لا يجوز أن يتجاوز 2000000 فرنك لاستخدامها كمكافأة مستحقة لأولئك الأشخاص الذين سيتم تسجيل أسمائهم في قائمة موقعة من قبل الإمبراطور نابليون والتي سيتم تمريرها إلى حكومة فرنسا.
  • المادة 10: ستحتفظ فرنسا بجميع جواهر التاج.
  • المادة 11: سيعود جلالة الإمبراطور نابليون جميع الأموال التي سحبها إلى الخزانة.
  • المادة 12: ديون منزل جلالة الإمبراطور نابليون كما هي عليه حتى في اليوم الذي يتم فيه التوقيع على هذه المعاهدة الحالية وسيتم سداده من الخزانة العامة على أساس على حساب يتم التوقيع عليه من قبل مفوض معين لهذا الغرض.
  • المادة 13: جميع الالتزامات تجاه دائني مونت نابليون في ميلانو سواء كانت فرنسية أو أجنبية سيتم الوفاء بها بالضبط ما لم يحدث بعض التغيير فيما يتعلق بهذه الأمور.
  • المادة 14: جلالة الإمبراطور نابليون والإمبراطورة والأمراء والأميرات وجميع الأشخاص من حاشيتهم الذين يرغبون في مرافقتهم أو الاستقرار خارج فرنسا سيتم منح جميع الوثائق اللازمة لمرور مجاني وكذلك مرور جميع خيولهم وأمتعتهم الشخصية مع توافر الضباط والجنود لمرافقتهم.
  • المادة 15: سيوفر الحرس الإمبراطوري الفرنسي من 1200 إلى 1500 رجل مسلح لمرافقة الإمبراطور نابليون إلى سان تروبيه مكان رحيله.
  • المادة 16: بالإضافة إلى ذلك سيكون جلالة الإمبراطور نابليون والوفد المرافق له مزود بسفينة حرب 5 وكذلك سفن النقل الضرورية حتى يكونوا كذلك إلى وجهتهم وسوف تعود ملكية السفينة الحربية إلى الأبد إلى جلالة الملك.
  • المادة 17: سيكون للإمبراطور نابليون الحرية في أن يأخذ على نفقته الخاصة 400 رجل من بلده من الحراسة وتشمل: المتطوعين والضباط وضباط الصف والجنود.
  • المادة 18: جميع الفرنسيين الذين تبعوا الإمبراطور نابليون أو أي شخص من عائلته إذا لم يعودوا خلال ثلاث سنوات فسيتم اعتبارهم ضائعين حقهم في العودة إلى فرنسا وهذا ما لم يتم منحهم استثناء من قبل الفرنسيين التي ستحتفظ بهذه الحقوق بعد انتهاء صلاحية هذه الشروط.
  • المادة 19: سيكون لجميع جنود الخطوط الأمامية الذين يخدمون فرنسا الحرية في العودة إلى ديارهم وسيحتفظون بشاراتهم وأذرعهم شهادة على خدمتهم المشرفة وبالنسبة إلى الضباط سيحتفظ ضباط الصف وجنود الحراسة بالتكريم الذي كانوا عليه والمعاشات المرتبطة بهذه الأوسمة.
  • المادة 20: ستضمن القوى المتحالفة المميزة تنفيذ كل المعاهدة الحالية وستضمن أن يتم اعتماد هذه المعاهدة وضمانها من قبل فرنسا.
  • المادة 21: سيتم التصديق على هذه المعاهدة وسيتم التصديق عليها في باريس في غضون يومين أو قبل ذلك إن أمكن.

وقعت في باريس في ٥ أبريل ١٨١٤ من قبل:

  • التوقيع: أمير مترنيخ.
  • التوقيع: ج.ف. كونت أوف ستاديون.
  • التوقيع: أندريه كونت راسوفموفسكيز.
  • التوقيع: تشارلز روبرت وبارون نيسلرود.
  • التوقيع: مارشال ناي.
  • التوقيع: كولينكور.[3]

نتائج معاهدة فونتينبلو

كان حكم نابليون مصدر نزاع في أوروبا على سبيل المثال لم ترغب بريطانيا في الاعتراف بنابليون كحاكم فرنسي ولقد اعتبرت فرنسا متمردة وأن نابليون كان حافزاً ومع ذلك بعد قمع الإمبراطورية أصبحت أوروبا مستقرة واقتربت الدول وخاصة القوى الحليفة وتم سحق حكم نابليون أخيراً وشُل تأثيره.[2]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق