خطوات التقشير الكريستالي .. وأبرز التجارب والدراسات الحديثة

كتابة: Hanan Ghonemy آخر تحديث: 12 يوليو 2021 , 06:30

تقشير البشرة الكريستالي

بشرتك هي أول شىء من الجسم مُعرض لكافة تغيرات الجو، وتعمل البشرة كعامل صد من اختراق الجراثيم والميكروبات التي تتعرضين لها طوال اليوم من اختراق الجسم، بالإضافة إلى أضرار أشعة الشمّس بالرغم من ذلك مع مرور الوقت يبدأ تأثير كل هذه العوامل على صحة ونضارة البشرة وتبدأ علامات الشيخوخة في الظهور بشكل مبكر بالإضافة إلى ظهور البثور وحب الشباب. 

هنا تبدأ السيدات بالبحث أنّ أفضل وأهم الطرق العلاجية لمحاربة هذه التجاعيد وعلاج مشاكل البشرة لكي تستعيد نضارتها وشبابها من جديد، حيثُ تتجه العديد من السيدات إلى اختيار عيادات التجميل للحصول على نتيجة مضمونة وسريعة في نفس الوقت. 

يُعدّ التقشير الكريستالي نوع من العمليات التجميلية البسيطة التي لا تستغرق أكثر من ساعة، تساعد في توحيد لون البشرة وتركّ البشرة أكثر نعومة، وتخلّص البشرة من أضرار أشعة الشمس. 

ما هي عملية تقشير البشرة الكريستالي

عملية تقشير البشرة الكريستالي يكون من خلال استخدام كريستالات الرمل وحبيباته لإزالة وتقشير الخلايا الميت ة في البشرة، أمّا عملية التقشير بالكريستالات المجهرية (microdermabrasion)، وهي أحد طرق تقشير البشرة التي تقوم بإزالة الطبقة السميكة الخارجية من البشرة وتجعل البشرة بعدها في غاية النعومة. 

في عملية التقشير الكريستالي المجهرية يتمّ استخدام رذاذ كريستالات الرمل المجهرية من خلال جهاز يتمّ تمريره على الوجه، وتٌعد عملية تقشير الكريستالات من العمليات التجميلية التي تُستخدم في التخلّص من العديد من مشاكل البشرة حيثُ تعمل على ما يلي: 

  • التخلّص من البقع الداكنة في البشرة وتوحيد لون البشرة. 
  • استعادة البشرة نضارتها. 
  • التخلّص من مشكلة الرؤوس السوداء. 
  • التخلّص من علامات التمدد. 
  • علاج الخطوط الرفيعة. 
  • تقليص مسام البشرة الدهنية والتخلّص من مشكلة الحبوب. 
  • لا تحدث عملية التقشير الكريستالي أي نوع من الألم في أثناء الجلسة. 
  • تعالج تصبغات البشرة. 
  • ومن أهم مميزات عملية التقشير الكريستالي أنّها تَصلح لجميع أنواع البشرة. 
  • يمكن استخدام عملية التقشير الكريستالي للرجال والنساء. 
  • يبدأ  استخدام عملية التقشير من عمرا ل 12 عام فما فوق. 

كما تساعد عملية التقشير الكريستالي على إزالة خلايا الجلد الميتة والتالفة، بالإضافة إلى تحفيز إنتاج الكولاجين الطبيعي في البشرة لعلاج التجاعيد مما يُعيد للبشرة حيويتها ونضارتها. 

فوائد التقشير الكريستالي للبشرة 

لا بدّ أنّ تعلم السيدات التي تلجأ إلى استخدام عملية التقشير الكريستالي فوائد هذه العملية على البشرة وما هي النتائج التي سوف تحصلين عليها مع ضرورة العلم أنّ الحصول على أفضل النتائج يتطلب تلك عدّة جلسات متتالية يحددها طبيب التجميل، بالرغم من ذلك فلا بدّ من معرفة أنّ هذه العملية لا تعالج الالتهابات الحادة الناتجة عن حبوب الشباب، وكما أنها لا تعالج التجاعيد العميقة ولا تحارب علامات الشيخوخة بشكلٍ كامل كذلك لا تعالج عملية التقشير الكريستالي الجلد المترهل، وسوف نوضح من خلال النقاط التالية أهم فوائد التقشير الكريستالي

  • جلسة واحدة من عملية التقشير الكريستالي تعمل على نعومة البشرة، حيثُ تقوم بالتنظيف العميق للبشرة. 
  • تبدأ البشرة في التحسن وتظهر أكثر إشراقًا بعد القيام بعدّة جلسات متتالية، وسوف تختفي تجاعيد الوجه والخطوط الرفيعة والسطحية. 
  • تساعد عملية التقشير الكريستالي في التقليل من الآثار الضارة لأشعة الشّمس. 
  • تعمل على غلق مسام البشرة الدهنية مما يُحد من إفراز الدهون والتقليل من ظهور الحبوب. 
  • تساعد تقنية التقشير الكريستالي على التخفيف من مشكلة التقرّن الشعري في كلاً من منطقة الذراعين العلويين بصورة مؤقتة.[1][2][3] 

خطوات إجراء عملية تقشير البشرة

باستخدام حبيبات الرمل الكريستالية منتهية الصغير يمكن لأي سيدة التخلّص من خلايا الجلد الميتة وتوحيد لون البشرة والحصول على ملمس في غاية النعومة، وتبدأ عملية التقشير الكريستالي باستخدام التخدير الموضعي على البشرة، بعدها يبدأ الطبيب بتمرير الجهاز على البشرة، كما يوجد نوعان من أجهزة عملية التقشير الكريستالي المجهرية وهما كالتالي:

  • الجهاز الأول يستخدم قطعة من الماس في نهاية طرف الجهاز حيثُ يُعرف هذا النوع من تقشير البشرة بالتقشير الماسي كذلك.
    الجهاز الثاني يستخدم من خلال دفع رذاذ حبيبات الرمل الكريستالي على البشرة للتخلّص من خلايا الجلد الميتة لتبدأ طبقة جديدة مفعمة بالنضارة والنعومة أيضا.

لا تستغرق هذه العملية أكثر من نصف ساعة، حيثّ تسبب هذه العملية بعض الخدوش البسيطة على البشرة في أثناء عملية تقشير وإزالة طبقة الجلد الميتة، بالإضافة إلى الشعور بتدليك للبشرة خلال العملية يساعد على تقشير الطبقة السطحية من البشرة، بعد الانتهاء من جلسة التقشير الكريستالي لا بدّ من وضع كريم مرطب على الوجه مباشرةً.

ما هي أضرار التقشير الكريستالي

يوجد بعض الآثار الجانبية لعملية التقشير الكريستالي للطبقة السطحية فقط من البشرة،  ولكنها جميعها أضرار بسيطة يختفي بعد انتهاء جلسات التقشير بأيام قليلة ومن أبرز أضرار التقشير الكريستالي. 

  • احمرار البشرة. 
  • زيادة حساسية البشرة بعد عملية التقشير من أشعة الشّمس، لذلك يُنصح باستخدام واقي للشمس بعد الجلسة مباشرة. 
  • شعور بالوخز في أثناء الجلسة. 
  • في بعض الحالات حدوث شعور بالحرق. 
  • لا تُعطي عملية التقشير الكريستالي نتيجة نهائية من أول مرة، ولكن يتطلب الأمر العديد من الجلسات. 
  • كما أنّ عملية التفسير الكريستالي لا تدم طوليا بل يحتاج الأمر إلى القيام بنفس العملية مرة كل أسبوع أو شهر على الأكثر. 
  • أحيانًا تسبب عملية التقشير إصابة البشرة بالجفاف لذا لا بدّ من وضع كريم مرطب على البشرة مباشرةً بعد جلسة التقشير. 
  • حدوث انتفاخ الوجه. 
  • في حالة عدم وضع عازل للعين قد يحدث تهيج للعين نتيجة الكريستالات المتطايرة. 
  • استخدام عملية التقشير الكريستالي للأشخاص كانوا يستخدمون دواء الأيسوتريتينوين قبل  استخدام عملية التقشير قبل عام أو نصف عام يتسبب في حدوث ندبات في البشرة. 
  • عملية امتصاص الجلد الميت في أثناء التقشير تسبب في ترك كدمات على الوجه، وسرعان ما تختفي مع مرور الوقت.[2][4][5]

تاريخ تقشير البشرة بالكريستال واستخدامه في التجميل 

يعود استخدام حبيبات رمل الكريستال إلى ما يقارب ال 1500 عام قبل الميلاد، حيثُ كان أول من استخدمه هم الأطباء المصريين في علاج الندبات البسيطة في البشرة، وفي عام 1900 قامت العديد من الدراسات والتجارب في دولة ألمانيا على تطوير استخدام حبيبات الكريستال في تقشير البشرة

حيثّ واجه الأطباء الألمان العديد من المشاكل التي تحدثها حبات الرمل على البشرة من الشعور بألم في أثناء العملية بالإضافة إلى أنّ هذه الحبيبات تسببت في حدوث بعض الندبات في البشرة، حيثُ ينتج  ذلك بعض الجروح التي كان يصعب علاجها في ذلك الوقت، كما كانت تتعرض هذه الجروح للتلوث ونقل العدوى، وأيضًا الفترة الزمنية الطويلة التي تستغرقها جلسة واحدة للتقشير كل هذه الأمور أدت إلى توقف استخدام هذه الطريقة في تقشير البشرة آنذاك.  

وفي عام 1985 بدأ الدكتور ماتيولي  بتطوير استخدام حبات الكريستال في عملية تقشير البشرة في إيطاليا، وقام بداخل هذه التقنية إلى الأسواق الأمريكية في تسعينيات القرن الماضي. 

ولقد تمّ إجراء 1.5 مليون عملية تقشير باستخدام حبيبات الكريستال في عام 2005، بنسبة زيادة 26 % عن عام 2003، وقد تطور استخدام هذه التقنية في الأوان الأخيرة حيثُ أصبح هناك أكثر من 100 نوع من الأجهزة المستخدمة في عمليات تقشير البشرة وجميعها معتمدة من قبل هيئة الدواء والغذاء الأمريكية لتقنية استخدام حبيبات الرمال الكريستالي في تقشير البشرة، كما تمّ اعتمد بعض الأنواع من هذه الأجهزة من قبل هيئة الدواء والغذاء الأمريكية كذلك لاستخدامها في المنزل دون الحاجة للذهاب إلى عيادات التجميل.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق