أمثلة على التفكير الإيجابي والتفكير السلبي

كتابة: Nessrin آخر تحديث: 13 يوليو 2021 , 16:10

أمثلة على التفكير السلبي والإيجابي

يظن بعض الناس أن التفكير الإيجابي هو نوع من التفكير الخيالي، والتفكير غير الواقعي المبني على الأحلام وعلى الأمنيات، وهذا الأمر ليس صحيح، وهناك فرق بين الخيال الغير منطقي وبين التفكير الإيجابي، والتفكير الإيجابي يبنى على خطوات عملية ونظرة موضوعية وليس مجرد أحلام وأمنيات، ويمكن معرفة التفكير الإيجابي من خلال بعض الأمثلة عليه، منها ما يلي:

  • المثال الأول 

المثال الأول هو أن من يبحث عن عمل يظل يقول بينه وبين نفسه، أو حتى للناس من حوله، البطالة منتشرة، وسوق العمل أصبح متوقف، ولا يوجد أمل في وظيفة، وسوف أنضم لطابور العاطلين، وسوف أبقى طول حياتي باحث عن العمل، ولن يعمل سوى من كل له واسطة، وغيرها من الأفكار المشابهة لذلك.

أما صاحب التفكير الإيجابي على نفس السؤال سوف يقول أمر مختلف، وهو أنني سوف أعمل على تطوير مهاراتي، وسوف أقوم بتحسين قدراتي، وامتلاك أدوات جديدة، واستغل الوقت للحصول على تدريب حتى أستطيع ويمكنني المنافسة في سوق العمل واقتناص فرصة عمل متميزة، وسوف اجتهد في البداية حتى أصل لما أريد، وسوف استغل وقتي وقدراتي وكل دقيقة لدي أو مجهود يمكن بذله، وسوف اجتهد قدر الإمكان في تحصيل ما أحتاج إليه لأصل إلى ما أريد وأبتغي.

  • المثال الثاني

مثال ثاني على التفكير حيث يفكر الشخص السلبي أنه لا فائدة من التقدم للوظائف، وأنه لا يصلح وأنه فاشل وأن كل مقابلاته تنتهي بالرفض، وأنه لا أمل في وظيفة وغيرها من المشاعر والأفكار السلبية.

أما صاحب التفكير الإيجابي سوف يبحث عن كيفية عقد مقابلة عمل ناجحة ويتدرب عليها بشكل جيد، ويبحث عن تعزيز فرصة قبوله، ويهيأ الملابس المناسبة، ويتعلم بعض الجمل الرنانة المفيدة، ويبحث تاريخ الشركة التي يتقدم لها قبل المقابلة وغيرها من طرق تعزيز موقفه، ويتعلم من كل مقابلة ما يفيده للمقابلة التالية حتى ينجح.

  • المثال الثالث

 مثال على التفكير السلبي هو أن يقول الشخص أنا لا أعرف اللغة الإنجليزية بشكل جيد وهو ما سوف يؤثر علي في الحصول على وظيفة جيدة، وأن العمل الآن أصبح لأصحاب اللغات، ولا يمكن المنافسة بمثل مستواي في اللغات.

التفكير الإيجابي يقول عن نفسه أنا مستواي في اللغة يمكن أن يتحسن في مدة معقولة إذا أعطيت نفسي ساعتين يومياً للعمل على تحسينه سواء عن طريق كورسات مدفوعة الثمن، أو كورسات مجانية، ومحاولة إثراء اللغة والمحادثة حتى أتمكن من المنافسة في سوق العمل بشكل كبير.

  • المثال الرابع

مثال آخر عن الاحتياجات في التفكير السلبي قد يقول الشخص كل من حولي يمتلك بيت وسيارة، ورفاهيات، وأنا لا يمكن أن أصل لما وصلوا له، وسوف أبقى في مكاني لأني لا أملك ما يملكون، وليس لدي أي إمكانيات لتصبح مثلهم.

أما صاحب التفكير الإيجابي فإنه يقول أنا لا أملك الآن ثمن السيارة والبيت لكن لو نظمت ميزانيتي، ورتبت أموري وزودت ساعات عملي ورشدت نفقاتي، يمكن أن أحصل على سيارة ولو بالقسط قريبًا، ومن خلال السيارة أقوم باستخدامها مع وظيفتي في توصيل الغير حتى يمكنني من أن أسدد ثمنها ويمكنني البحث عن بيت صغير ومع زيادة العمل يمكن أن أشتريه، ويمكن البحث عن بيت في أطراف المدينة حتى يكون سعره أقل وسوف تساعدني سيارتي في التنقل بسهولة.

  • المثال الخامس 

مثال سلبي جديد عن العلاقات مع الناس يقول التفكير السلبي أن علاقتي بمن حولي سيئة، ولا أظن أنهم يحبونني، ولا أعتقد أن ذلك قد يحدث يوم ما، وسوف أبقى وحيداً بلا أصدقاء، ولا أحباب، وأن علاقاتي كلها سطحية فاشلة، وليس لدي علاقة واحدة صحية ناجحة.

أما التفكير الإيجابي فإن صاحبه يقول أنا أحتاج أن أتفهم من حولي أكثر، حتى استطيع عمل علاقات قوية ناجحة، وأن انتبه لما يزعج الغير في شخصيتي، كما أنني أظن لو بذلت بعض الجهد تجاه من أظن فيهم الخير والود قد نصبح قريباً أصدقاء، ويفكر في طرق تزيد الألفة والمودة والحب، مثل الهدايا، والمدح الصادق، والمؤازرة في الأحزان، والسرور للغير في الأفراح. [1]

كيف تحول التفكير السلبي إلى إيجابي

من أكثر الأساليب والطرق التي تساهم في التفكير الإيجابي هو التفكير في التحدي الذي يواجه الشخص في حياته، ومن ثم تدوين تلك الأهداف ثم تدوين الشخصية التي سوف يعتمدها الشخص حتى يحقق هذه الأهداف والمهارات التي تريد أن يطورها حتى يمكن للوصول إلى تلك الشخصية.

من مثل تلك المهارات الهامة، مثلاً اللباقة في الكلام أو التحدث في مواجهة الجمهور وغيرها، يقول أخصائيين علم النفس أن التفكير يساعد في زيادة الوعي في التخلص من التفكير السلبي وإيجاد كذلك كل ما يعد أمر إيجابي في ما يواجهه، الفرد في ساعات يومه.

على الشخص أن يسجل أفكاره على ورقة مكتوبة لتحديد ما هو سلبي، وأن يقنع نفسه بأنه قادر على العمل والإنجاز، وأن الشخص ليس بالضعف الذي يظنه في نفسه عندما يتحدى الفكر السلبي بوعي، سوف يرى أن ما كان فيه كانت مجرد أفكاراً خاطئة، ويجب على الشخص أن يفكر بعقل ويرتب أفكاره لكي يستطيع  الفرد اكتساب التفكير الإيجابي، والتخلص من التفكير السلبي، وأن يصبح منظم وواعي بما لديه من قدرات ومقبل على أعماله ومشاريعه بالكثير من الانضباط والعزم.

عبارات عن التفكير الإيجابي

يحتاج المرء أن يحدث نفسه ويحدث غيره بعبارات تحوي كلام إيجابي يساعده على التقدم للأمام، وطرد الأفكار السلبية، والسعي بروح إيجابية، نحو إشراق في الحياة ويمكن استخدام عبارات إيجابية محفزة بديلة عن العبارات السلبية، لدفع النفس للإمام من ذلك:

  • أنا أستطيع فعل ما أريد إذا صدقت في العزم.
  • بعض التخطيط الجيد وسوف أصل إلى أهدافي.
  • يمكنني تعلم ما ينقصني حتى أستطيع الوصول لأحلامي.
  • كل يوم جديد يحمل أمل في الأفضل.
  • السعي والاجتهاد لن يضيع دون فائدة، وسوف يؤتي ثماره.
  • إذا استطعت أن أنمي مهاراتي سوف أحصل على ما أريد.
  • لو استطعت أن أقضي وقت كل يوم في تعلم ما ينقصني سوف تتغير حياتي للأفضل.

مهارات التفكير الإيجابي

يمكن لكل شخص أن يقوم بتطوير مهارات التفكير الإيجابي لديه وتحسين وتطوير حياته ليصبح في مكان أفضل من هذا العالم، وأن يستخدم التفكير الإيجابي للدفع إلى الأمام، ويمكن الاستعانة بمهارات التفكير الإيجابي وتكمن تلك المهارات في اتباع ما يلي من خطوات:

  • مراقبة الأفكار باستمرار واستبعاد السلبي منها، والتركيز على التفكير الإيجابي.
  • تحديد الأهداف، ثم ترتيبها حسب الأولوية.
  • ضرورة الانطلاق، وعدم الانطواء على النفس.
  • التحكم في الانفعالات السلبية وعدم السماح لها بالاسترسال، والانغماس فيها.
  • الاتجاه للأدلة القاطعة، وعدم الغوص في الافتراضات الوهمية بدون دليل.
  • تجنب استخدام الكلمات المطلقة، واستبدالها بكلمات أخرى محفزة.
  • تجربة كل ما هو جديد ومتاح.
  • تحرير التفكير من الخبرات السابقة والمواقف السابقة، والسعي في تجديد النظرة تجاه كل شئ. [2]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق