أفضل المدن الألمانية للدراسة والعمل

كتابة: alaa saad آخر تحديث: 28 يوليو 2021 , 13:34

المدن الالمانية

تحتل ألمانيا مكانة مرموقة حيث يتم تمييز المنتجات والخدمات بعلامة الجودة العالية بالإضافة إلى مناطق الجذب السياحي الألمانية التي تتراوح بين الجمال الطبيعي والتقاليد الطبية وأماكن الترفيه وفرص التسوق والأجواء الثقافية الفريدة وفرص الترفيه والتسلية، فهي أيضًا جذابة من حيث الأسعار، فبمجرد مقارنة الأسعار بين المدن الألمانية والعديد من مدن العالم الأخرى، نجد أن ألمانيا تقدم أسعارًا جيدة.

كما يتوجه العديد من السياح والعائلات والشباب والمبدعين والممثلين والمصممين إلى العاصمة الألمانية برلين أو لزيارة المدن الالمانية، سواء لزيارتها أو العيش فيها، ليس فقط بسبب شهرتها العالمية وجاذبيتها القوية وحيويتها الفريدة، ولكن أيضًا بسبب ذلك مناسبة أسعارها بالنسبة لهم ومن ناحية أخرى تقدم ألمانيا أحدث العلاجات الطبية والرعاية الصحية بأعلى مستوى وبأسعار معقولة مقارنة بالدول التي تقدم خدمات طبية عالية الجودة.

كما يتم ترتيب المدن الألمانية من حيث غلاء المعيشة فيما يلي:

  • تحتل العاصمة بافاريا المركز الأول من حيث ارتفاع أسعار الإيجارات.
  • كما تليها مدينة فرانكفورت مدينة المال، وينعكس هذا أيضًا في أسعار الشقق، حيث يطلب أصحاب الشقق متوسط ​​11.99 يورو للمتر المربع، وتحتل فرانكفورت بالفعل المركز الثاني.
  • كما تليهم مدينة هامبورغ في قائمة أعلى أسعار الإيجارات (9.02 يورو للمتر المربع).
  • كما كانت هايدلبرغ ثالث أغلى مدينة في جمهورية ألمانيا الاتحادية في عام 2007، حيث بلغ سعر المتر المربع فيها 10.17 يورو. تبلغ الأسعار اليوم 11.01 يورو للمتر المربع، على الرغم من أن هايدلبرغ تعتبر مدينة جامعية.
  • تعد شتوتغارت هي أيضا مكان مكلف من حيث الأسعار وتبلغ 9.69 يورو (المركز 5).
  • تصل أسعار إيجارات مدينة دوسلدورف 10.62 يورو، وتعد عاصمة نهر الراين سادس أغلى مدينة في جمهورية ألمانيا الاتحادية.
  • كما تراجعت أسعار الإيجارات في فرايبورج بشكل طفيف إلى 10.39 يورو للمتر المربع العام الماضي، بينما ظلت في عام 2007 عند 9.15 يورو.
  • كما انخفض الإيجار في فيسبادن بمقدار 6 سنتات إلى 10.24 يورو، بينما كان في عام 2007 أرخص قليلاً في هذه العاصمة (9.23). ومع ذلك، فقد نزلت المدينة السلم (2007: رقم 5).

أفضل المدن الألمانية للدراسة والعمل

تتبيّن أفضل المدن الألمانية للدراسة والعمل فيما يلي:

برلين

يوجد في برلين خمس جامعات عامة كبرى وحوالي 20 جامعة خاصة ومهنية وتقنية، ويمكن للطلاب الاختيار من بين مجموعة واسعة من برامج الدراسات العليا والدورات والدراسة من أفضل الأكاديميين في مجالاتهم، كما تهتم بعدد الطلاب جدًا، مما يعني أنّه يمكن تكوين صداقات بين السكان المحليين والأجانب بسهولة مع الطبيعة الجميلة والحياة المفعمة بالحيوية.

فالعاصمة الألمانية برلين هي موطن للشركات الكبيرة والمعترف بها عالميًا والتي تعد من بين أكبر أرباب العمل في العالم، حيث أنّ برلين مليئة بفرص العمل والمسارات المهنية، لذا يتزايد باستمرار عدد المهاجرين الذين يأتون للبحث عن عمل في هذه المدينة.

كما تعد برلين بيئة مثالية ناجحة للأفراد الطموحين الذين يتوقون لبدء حياة مهنية ناجحة في الشركات الكبيرة وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات ووسائل الإعلام والتقنيات المبتكرة فهي أقوى قطاع توظيف في برلين.

تعتبر المدينة رائدة في مجال الطاقة والتكنولوجيا البيئية، كما أن قطاع التصنيع فيها جذاب للغاية، حيث يجمع بين الوسائل التقليدية والحديثة للعمل في هذه الصناعة كما أصبحت برلين منطقة جذب سياحي أيضًا.

فرانكفورت

تعد فرانكفورت خامس أكبر مدينة ألمانية حيث يبلغ عدد سكانها 717624 نسمة، وفقًا لأحدث البيانات الرسمية وهي أكبر مدينة في ولاية هيسن وهي مركز مالي وعالمي، كما يقع البنك المركزي الأوروبي و Deutsche Bank و Bundesbank والهيئات المالية الكبيرة الأخرى في هذه المدينة ويوجد أيضًا أحد أكثر المطارات ازدحامًا في العالم، وهو مطار فرانكفورت وهو أحد أكبر أرباب العمل في هذه المنطقة.

ميونيخ

تتميز مدينة ميونيخ بالإضافة إلى مجموعة واسعة من الأنشطة الترفيهية، حيث أنّ التجربة الأكاديمية في جامعات ميونيخ لا مثيل لها بالإضافة إلى جامعة عالمية المستوى، تعد ميونيخ أيضًا مركزًا اقتصاديًا قويًا يضم شركات معروفة في صناعة التكنولوجيا الفائقة والإلكترونيات والاتصالات، فضلاً عن السيارات مما يُبيّن أنّ هذه المدينة العالمية مثالية للطلاب والخريجين العاملين، لأنّ الاقتصاد المتطور للغاية يسمح للطلاب بالحصول على العديد من فرص العمل في مدينة معروفة بالابتكارات والاختراعات.

تُعد أكبر مدينة في بافاريا ميونيخ وتتمتع المدينة بسمعة دولية قوية في القطاع الصناعي، وخاصة في الهندسة والتكنولوجيا المبتكرة والصناعات الصحية، ووفقًا للإحصاءات الرسمية لعام 2013، كان أكثر من 750 ألف شخص يعملون في مدينة ميونيخ في ذلك الوقت، ومعظمهم في التجارة والاتصالات والعلوم والنقل والحكومة والترفيه أيضًا، ويعمل نسبة كبيرة من الموظفين في الصناعة التحويلية، كما أنّ الرواتب أعلى بكثير من المتوسط ​​الوطني بفضل العرض الكبير للموظفين المؤهلين تأهيلا عاليا.

شتوتغارت

يبلغ عدد سكان شتوتغارت 612441 نسمة مما يجعلها واحدة من أكثر مدن ألمانية اكتظاظًا بالسكان بالإضافة إلى ذلك، تعد شتوتغارت واحدة من أقوى المناطق الحضرية التجارية في ألمانيا، كما أنّ الصناعات ذات التقنية العالية والهندسة منتشرة على نطاق واسع في هذه المنطقة، حيث توجد العديد من الشركات الكبرى مثل Daimler و Porsche و Bosch وغيرها في العاصمة بادن فورتمبيرغ.

كما أنّ الصناعات ذات التقنية العالية والهندسة منتشرة على نطاق واسع في هذه المنطقة، حيث توجد العديد من الشركات الكبرى مثل Daimler و Porsche و Bosch وغيرها في العاصمة بادن فورتمبيرغ، وتُعرِّف فرانكفورت على أنها موجهة نحو صناعات عالية التقنية وتتيح أيضًا فرصة كبيرة لتحقيق الأهداف الحياتية بالإضافة إلى ذلك، نظرًا لسحرها الفريد ومحيطها الخلاب، يجعلك ترغب بالعمل في هذه المدينة.

هامبورغ

تحتل مدينة هامبورغ ثاني أكبر مدينة في ألمانيا وتقدر كمركز تجاري وطني، لأنّ الموانئ البحرية تربط معظم النّاس بهامبورغ، كما يوجد العديد من القطاعات الاقتصادية الأخرى التي تعمل فيها المدينة بشكل جيد وطريقة مميزة وسهلة، كما يعد قطاع الخدمات بما في ذلك التجارة والسياحة والتعليم والصحة أقوى تقسيم في اقتصاد هامبورغ.

بينما يولد القسم الزراعي أقل الإيرادات وكذلك الرواتب في هامبورغ أعلى من المعدل الوطني، كما تشير التقديرات إلى أنّه خلال عام 2016، كسب الموظفون في هذه المدينة 90،905 يورو سنويًا مقارنة بالمعدل الوطني البالغ 70،137 يورو.

كولونيا

تتمتع كولونيا باقتصاد متطور للغاية باعتبارها موطنًا لأكثر من مليون شخص والعديد من الصناعات التحويلية والتجارية، مما يجعلها واحدة من أفضل المدن في ألمانيا لممارسة الأعمال التجارية، كما تقع صناعة السيارات في قلب اقتصاد هذه المدينة ولكن هناك قطاعات اقتصادية أخرى تعدك بمعدل توظيف مرتفع، حيث أنّ قطاعات خدمات الإعلام والتأمين متطورة للغاية.

بصرف النظر عن فرص العثور على وظيفة رائعة، هناك الكثير من الأشياء في هذه المدينة التي تضيف الفرح إلى الحياة مما يجعل الأرباح تظل دائمًا عند مستويات أعلى، ويتيح الاستمتاع بمستوى معيشي مرتفع ووضع خطط مستقبلية.[1]

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق