ما هو السكري من النمط الرابع

كتابة: Judy Mallah آخر تحديث: 11 أغسطس 2021 , 08:12

جميعنا نعلم ما هو السكري من النمط الأول والثاني أو على الأقل قد سمعنا عنهم. أظهرت دراسة أُجريت عام 2015 على الفئران أن مرض السكري قد لا يتم تشخيصه عند كبار السن الذين لا يعانوا من زيادة الوزن أو البدانة. بينما لم يتم تصنيف السكري بشكل رسمي، إلَا أن الباحثون يطلقون على هذا النوع السكري من النمط الرابع.

السكري من النمط الرابع ليس اضطراب مناعي مثل السكري من النمط الأول، ولا يرتبط بالوزن مثل السكري من النوع الثاني. بدلًا من ذلك، يمكن أن يرتبط هذا النوع المحتمل من السكري بعملية التقدم في السن. لا تزال الأبحاث حول هذا الاضطراب مستمرة، لكن العلماء قد قاموا بالواقع بإيجاد العديد من الروابط والمعلومات الهامة.

الأنماط الشائعة لمرض السكري

  • السكري من النمط الأول: يتم تشخيص السكري من النوع الأول بشكل شائع لدى الأطفال والمراهقين. هذا الاضطراب هو مرض مناعي ذاتي. عند الإصابة بالسكري من النوع الأول، يهاجم الجهاز المناعي الخلايا في البنكرياس المسؤولة عن صناعة الانسولين.
  • السكري من النمط الثاني: السكري من النمط الثاني يحدث عندما يتوقف الجسم عن الاستجابة للأنسولين الذين يصنعه البنكرياس. مع الوقت، يتوقف البنكرياس عن إنتاج كمية كافية من الأنسولين. يرتبط عادةً هذا الاضطراب بالعديد من العوامل الجينية والتغيرات الحياتية.
  • السكري الحملي: هذا النوع من السكري مسؤول عن التغيرات الهرمونية التي تحدث في فترة الحمل. الهرمونات التي يتم إنتاجها في المشيمة يمكن أن تقلل من حساسية الجسم للأنسولين. يمكن أن يؤدي ذلك لارتفاع سكر الدم خلال فترة الحمل.

يعد السكري من النمط الأول، الثاني، والسكري الحملي أنماط شائعة للسكري، ولكنها ليست الأنماط الوحيدة من السكري. هناك العديد من الأنواع لمرض السكري، والبعض منها لم يتم تصنيفه بشكل رسمي إلى الآن.

أنماط السكري الناجمة عن أسباب أخرى

  • سكري الشباب الناضجين (MODY): هذا النوع من السكري يحدث بسبب تغيرات جينية، ويتنقل بشكل وراثي. الأطفال الذين يعانوا من التغير الجيني سوف يُصابوا بالمرض عند بلوغهم سن الخامسة والعشرين.
  • السكري لدى حديثي الولادة: يتم تشخيص هذا النمط من السكري لدى الأطفال دون سن السنة. يعد اضطراب موروث يختلف عن السكري من النمط الأول لأنه ليس اضطراب مناعي ذاتي. بدلًا من ذلك، يُولد الأطفال الذين يعانوا من هذا الاضطراب بتغيرات جينية تؤثر على قدرتهم على إنتاج الأنسولين.
  • السكري الناجم عن الاضطرابات الأخرى: هذا النوع من السكري ينجم عن اضطرابات مثل التليف الكيسي، سرطان البنكرياس أو التهاب البنكرياس الذي يؤثر على قدرة البنكرياس على إنتاج الأنسولين.
  • السكري المُحرَض بالستيرويدات: هذا النوع من السكري يحدث عندما يستعمل الشخص الستيرويدات التي تؤثر على إنتاج الهرمونات في الجسم.

مصطلحات أخرى قد يسمعها الشخص حول مرض السكري

  • السكري ذاتي المناعة الخافي لدى البالغين (LADA): يُشار إلى هذا الاضطراب في بعض الأحيان بالنمط 1.5 من السكري. بعض الباحثون يعتقدون أنه تحت نوع من السكري من النمط الأول. بينما يكون هذا الاضطراب هو اضطراب مناعي ذاتي مثل السكري من النمط الأول، إلا أنه يتطور ببطء أكبر. يتم عادةً تشخيصه بشكل خاطئ على أنه سكري من النمط الثاني لأن الشخص يكون قادرًا في بعض الأحيان على إنتاج الأنسولين لفترةٍ ما.

الأنواع الجديدة من السكري

حديثًا، بعض الباحثون قد اقترح إضافة نوعين إضافيين لتصنيف السكري. هذين النوعين غير رسميين إلى الآن، لكن هذا الأمر يمكن أن يتغير عندما تُتاح معلومات جديدة

  • السكري من النمط الثالث: السكري من النمط الثالث يستعمل لشرح نظرية أن مقاومة الأنسولين يمكن أن تسبب داء الزهايمر، وهو نوع من أشكال الخرف. وفقًا لمراجعة عام 2018 أظهرت أن الأشخاص الذين يعانوا من السكري من النمط الثاني أكثر عرضة للإصابة بالزهايمر. لا يزال الباحثون يدرسون الرابط بين هذين الاضطرابين.
  • السكري من النمط الرابع: السكري من النمط الرابع هو مصطلح يصف السكري الناجم عن مقاومة الأنسولين لدى كبار السن الذين لا يعانوا من زيادة الوزن أو البدانة. وفقًا لدراسة على الفئران عام 2015، اشارت إلى أن هذا النوع من السكري لا يتم تشخيصه على نطاق واسع. وذلك لأنه يحدث عند الأشخاص المتقدمين في السن الذين لا يعانوا من البدانة.

أسباب السكري من النمط الرابع

بدأ العلماء بدراسة السكري من النوع الرابع، لكنهم لا يملكون معلومات كافية حول الأسباب المؤدية للإصابة بهذا النوع من السكري. أظهرت دراسة على الفئران أن مصطلح السكري من النمط الرابع يرتبط بفرط نشاط الخلايا المناعية التي تسمى الخلايا التائية المنظمة T. يعتقد الباحثون أن هذا الأمر يرتبط بالتقدم في السن، لكن لا يزال هناك حاجة لإجراء المزيد من الأبحاث.

أعراض السكري من النمط الرابع

السكري من النمط الرابع لديه العديد من الأعراض المشابهة للأنواع الأخرى من مرض السكري. لكن، بما أنه يظهر لدى الأشخاص ذوي الوزن المعتدل، فإن الأطباء عادةً لا يشكون بالإصابة بالسكري. الأعراض الشائعة تتضمن:

  • التعب
  • زيادة العطش
  • زيادة الجوع
  • تشوش الرؤية
  • عدم شفاء القرحات
  • التبول المتكرر
  • فقدان الوزن غير المتعمد

العديد من هذه الاضطرابات يمكن أن ترتبط باضطرابات أخرى ولا تشير دائمًا للإصابة بالسكري. من المهم إجراء موعد مع الطبيب في حال عانى الشخص من هذه الأعراض. يمكن أن يقوم الطبيب بمراجعة الأعراض وطلب الفحوصات الضرورية للتشخيص.

علاج السكري من النمط الرابع

لم يتم تصنيف السكري من النمط الرابع إلى الآن. لذلك لا يوجد لديه تشخيص رسمي. العديد من الأمور حول هذا الاضطراب، بما فيها العلاج، لا تزال قيد الدراسة. على أية حال، الباحثون يأملون أن يتمكنوا من تطوير دواء للأجسام المضادة. يمكن أن يساعد ذلك في تقليل عدد الخلايا التائية المنظمة في الجسم وعلاج مرض السكري من النوع 4. حتى يتم تطوير هذا الدواء، سوف يقوم الطبيب بعلاج السكري من النمط الرابع بنفس الأدوية التي يتم وصفها من أجل علاج السكري من النمط الثاني.

العديد من التغيرات الحياتية من أجل الأشخاص المصابين بالسكري من النمط الثاني غير فعالة من أجل الأشخاص المصابين بالسكري من النمط الرابع. على سبيل المثال، فقدان الوزن هو توصية شائعة للأشخاص المصابين بالسكري من النمط الثاني. لكن هذا الأمر غير فعال من أجل الأشخاص المصابين بالسكري من النمط الرابع لأنهم عادةً ما يكونوا متمتعين بوزن معتدل ونقص الوزن لن يقلل من عدد الخلايا التائية المنظمة لديهم.

الوقاية من السكري النمط الرابع

لحد الآن، الدراسات على الفئران قد ربطت بين السكري من النمط الرابع وبين عملية التقدم في السن. يجب إجراء المزيد من الدراسات على البشر لدعم هذه النظر ية. وحتى يتوصل الباحثون لنتائج للدراسات التي يقومون بها، لا يمكنهم القول بأنه هناك طريقة من أجل الوقاية من هذا الاضطراب.

يجب معرفة أن الحصول على الرعاية الطبية هو أمر مهم بغض النظر عن نوع السكري الذي يعاني منه الشخص. استشارة الطبيب حول الأعراض التي يعاني منها المريض هي الخطوة الأولى من أجل التشخيص الصحيح. [1]

المراجع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق