كيف تحدث عملية الشم وما أهميتها

كتابة: menna samir آخر تحديث: 02 سبتمبر 2021 , 08:37

أهمية حاسة الشم

حاسة الشم هي حاسة مهمة لأنها يمكن أن تنبهنا إلى خطر مثل تسرب الغاز أو الحريق أو الطعام الفاسد ولكنها ترتبط أيضاً ارتباطاً وثيقاً بأجزاء الدم اغ التي تعالج العاطفة والذاكرة في الواقع ترسل الروائح الكريهة إشارات ألم إلى الدماغ لتحذيرنا من خطر محتمل.

كيف تعمل حاسة الشم

إن حاسة الشم مثل حاسة التذوق هي جزء من نظامك الكيميائي الحسي أو من الحواس الكيميائية حيث تأتي قدرتك على الشم من خلايا حسية متخصصة تسمى الخلايا العصبية الحسية الشمية والتي توجد في بقعة صغيرة من الأنسجة عالية داخل الأنف وتتصل هذه الخلايا بالدماغ مباشرةً

فكل خلية عصبية شمية لها مستقبل واحد للرائحة حيث تحفز الجزيئات المجهرية التي تطلقها المواد من حولنا وبمجرد أن تكتشف الخلايا العصبية الجزيئات فإنها ترسل رسائل إلى عقلك والتي تحدد الرائحة حيث توجد روائح في البيئة أكثر من المستقبلات وأي جزيء معين قد يحفز مجموعة من المستقبلات مما يخلق تمثيلاً فريداً في الدماغ ويتم تسجيل هذه التمثيلات بواسطة الدماغ كرائحة خاصة.

تصل الروائح إلى الخلايا العصبية الحسية الشمية من خلال مسارين المسار الأول هو من خلال أنفك والمسار الثاني يمر عبر قناة تصل سقف الحلق بالأنف حيث يؤدي مضغ الطعام إلى إطلاق الروائح التي تصل إلى الخلايا العصبية الحسية الشمية عبر القناة الثانية وإذا تم حظر القناة كما هو الحال عندما يكون أنفك محشواً بالبرد أو الأنفلونزا فلن تصل الروائح إلى الخلايا الحسية التي تثيرها الروائح نتيجة لذلك تفقد الكثير من قدرتك على الاستمتاع بنكهة الطعام بهذه الطريقة تعمل حواس الشم والذوق معاً بشكل وثيق.

بدون الخلايا العصبية الحسية الشمية سيكون من الصعب التمييز بين النكهات المألوفة مثل الشوكولاتة أو البرتقال بدون رائحة تميل الأطعمة إلى أن يكون طعمها لطيفاً وقليل النكهة أو ليس لها نكهة على الإطلاق حيث يتفاجأ بعض الأشخاص الذين يذهبون إلى الطبيب لأنهم يعتقدون أنهم فقدوا حاسة التذوق عند معرفة أنهم فقدوا حاسة الشم بدلاً من ذلك.

تتأثر حاسة الشم أيضاً بشيء يسمى الحس الكيميائي العام يتضمن هذا المعنى آلاف النهايات العصبية خاصةً على الأسطح الرطبة للعين والأنف والفم والحلق وتساعدك هذه النهايات العصبية على الشعور بالمواد المهيجة مثل قوة البصل المسببة للدموع أو الانتعاش المنعش للمنثول.[1]

مركز الشم في الدماغ

القشرة الشمية ضرورية لمعالجة وإدراك الرائحة يقع في الفص الصدغي للدماغ والذي يشارك في تنظيم المدخلات الحسية والقشرة الشمية هي أيضاً أحد مكونات الجهاز الحوفي ويشارك هذا النظام في معالجة عواطفنا وغرائز البقاء وتكوين الذاكرة.

القشرة الشمية لها صلات مع هياكل الجهاز الحوفي الأخرى حيث تشارك اللوزة في تكوين الاستجابات العاطفية (خاصة استجابات الخوف) والذكريات ويقوم الحُصين بفهرسة الذكريات وتخزينها وينظم الوطاء الاستجابات العاطفية إنه الجهاز الحوفي الذي يربط الحواس مثل الروائح بذكرياتنا وعواطفنا.

أسباب التغيرات في حاسة الشم أو فقدانها

اضطرابات الشم لها أسباب عديدة بعضها أكثر وضوحاً من البعض الآخر حيث يعاني معظم الأشخاص الذين يصابون باضطراب في الرائحة من مرض أو إصابة مؤخراً والأسباب الشائعة لاضطرابات الشم هي:

  • الشيخوخة.
  • الجيوب الأنفية والتهابات الجهاز التنفسي العلوي الأخرى.
  • التدخين.
  • نمو في تجاويف الأنف.
  • إصابة بالرأس.
  • الاضطرابات الهرمونية.
  • مشاكل الأسنان.
  • التعرض لمواد كيميائية معينة مثل المبيدات الحشرية والمذيبات.
  • العديد من الأدوية بما في ذلك بعض المضادات الحيوية ومضادات الهيستامين الشائعة.
  • العلاج الإشعاعي لسرطان الرأس والرقبة.
  • الحالات التي تؤثر على الجهاز العصبي مثل مرض باركنسون أو مرض الزهايمر.[2]

فقدان حاسة الشم والتذوق بدون زكام

كيف يحدث فقدان حاسة الشم؟

تقع الأعصاب المسؤولة عن الكشف عن الرائحة (الأعصاب الشمية) في مكان مرتفع وعميق داخل الأنف عندما تصاب بنزلة برد أو التهاب في الجيوب الأنفية يمتلئ أنفك بالمخاط ويسبب التورم بسبب هذا المخاط والالتهاب لا يمكن أن تصل الرائحة إلى الجزء العلوي من تجويف الأنف وهذا يؤدي إلى فقدان حاسة الشم كلياً أو جزئياً.

ملاحظة بشأن كوفيد -19

يلاحظ العديد من الأشخاص الذين ثبتت إصابتهم بـ COVID-19 إن فقدان حاسة التذوق والشم من الأعراض الأساسية في حين أن هذا قد يكون مرتبطاً بالاحتقان أو التورم داخل الأنف إلا إن السبب ليس واضحاً تماماً حيث يمكن أن يكون فقدان حاسة التذوق أو الشم مؤشراً على الإصابة بفيروس COVID-19

حتى مع عدم وجود أعراض أخرى لذا لا تتردد في التحدث مع طبيب حول الاختبار أو الاشتراك في اختبار مع مقدم خدمة المجتمع وإذا كانت نتيجة الاختبار إيجابية فاتبع إرشادات الحجر الصحي وتناول الأدوية التي تصرف بدون وصفة طبية للألم والحمى.

بالنسبة للعديد من الناجين من COVID-19 يعود الذوق والشم إلى طبيعتهما مع زوال الأعراض ومع ذلك يعاني البعض الآخر من فقدان حاسة الشم والذوق على المدى الطويل ولا يزال الخبراء يبحثون عن الآثار المستمرة لـ COVID-19 ولا يزال سبب هذه الخسارة المستمرة غير معروف.[4]

حاسة الشم والتقدم في العمر

يمكن أن تتضاءل حاسة الشم لديك أيضاً خاصةً بعد سن السبعين قد يكون هذا مرتبطاً بفقدان النهايات العصبية وانخفاض إنتاج المخاط في الأنف حيث يساعد المخاط على بقاء الروائح في الأنف لفترة كافية لاكتشافها من خلال النهايات العصبية كما إنه يساعد على إزالة الروائح الكريهة من النهايات العصبية.

علاج تغيرات وفقدان حاسة الشم

يتم علاج اضطرابات الشم والتذوق من قبل طبيب أنف وأذن وحنجرة وهو طبيب متخصص في أمراض الأذن والأنف والحنجرة والرأس والرقبة (يُسمى أحياناً الأنف والأذن والحنجرة) سيشمل التقييم الدقيق لاضطراب حاسة الشم من بين أمور أخرى الفحص البدني للأذنين والأنف والحنجرة ومراجعة تاريخك الصحي مثل التعرض للمواد الكيميائية السامة أو الإصابة واختبار الرائحة بإشراف أخصائي رعاية صحية.

هناك طريقتان شائعتان لاختبار الرائحة حيث تم تصميم بعض الاختبارات لقياس أقل كمية من الرائحة يمكن لأي شخص اكتشافها فهناك اختبار شائع آخر يتكون من كتيب ورقي من الصفحات التي تحتوي على خرزات صغيرة مليئة بروائح معينة ويُطلب من الأشخاص خدش كل صفحة وتحديد الرائحة وإذا لم يتمكنوا من شم الرائحة أو التعرف عليها بشكل غير صحيح فقد يشير ذلك إلى اضطراب في الرائحة أو ضعف في القدرة على الشم.

التشخيص من قبل الطبيب مهم لتحديد السبب الكامن وراء اضطراب الشم المحتمل وعلاجه إذا كانت مشكلتك ناجمة عن الأدوية فتحدث إلى طبيبك لمعرفة ما إذا كان خفض الجرعة أو تغيير الدواء يمكن أن يقلل من تأثيره على حاسة الشم لديك بينما إذا كانت عوائق الأنف مثل السلائل تقيد تدفق الهواء في أنفك فقد تحتاج إلى جراحة لإزالتها واستعادة حاسة الشم لديك.

يستعيد بعض الأشخاص قدرتهم على الشم عندما يتعافون من المرض الذي يتسبب في فقدان حاسة الشم لديهم حيث يستعيد بعض الأشخاص حاسة الشم تلقائياً دون سبب واضح وإذا تعذر علاج اضطراب حاسة الشم لديك بنجاح فقد ترغب في طلب المشورة لمساعدتك على التكيف.[3]

علاج فقدان حاسة الشم والتذوق بسبب الزكام

إذا فقدت حاسة الشم والتذوق بسبب البرد أو التهاب الجيوب الأنفية امنح نفسك بعض الوقت يجب أن تعود رائحتك وطعمك في غضون أيام قليلة من زوال البرد ضع في اعتبارك تحديد موعد مع أخصائي الأنف والأذن والحنجرة إذا أجبت بنعم على أي مما يلي:

  • هل فقدان حاستي الشم والذوق لا يمكن تفسيره؟
  • هل حدث فجأة؟
  • هل استمرت أكثر من بضعة أيام؟
  • هل هي شديدة؟

يمكن لاختصاصي الأنف والأذن والحنجرة تحديد السبب الكامن وراء فقدان حاسة الشم لديك ستشمل هذه العملية سلسلة من الأسئلة لفهم أعراضك وبدايتها وقد يشمل أيضاً العديد من الاختبارات بما في ذلك الأشعة السينية أو الأشعة المقطعية أو التصوير بالرنين المغناطيسي أو تنظير الأنف لرؤية داخل أنفك.

بعد فهم سبب فقدان حاسة الشم لديك يمكن لأخصائي الأنف والأذن والحنجرة أن يقدم لك خيارات العلاج قد يكون هذا بسيطاً مثل مزيل الاحتقان بدون وصفة طبية أو قد يتطلب إجراءً جراحياً لإزالة العوائق كما يمكن علاج التهابات الجهاز التنفسي العلوي بأدوية بدون وصفة طبية (OTC) مثل مضادات الهيستامين ومزيلات الاحتقان وأدوية السعال وقطرات السعال وأدوية الأنفلونزا والعلاجات المنزلية مثل غسيل الأنف أو بخاخات الأنف قد تساعد أيضاً في تخفيف الاحتقان.

علاج حاسة الشم بالقرنفل

يستخدم زيت برعم القرنفل في تحسين الدورة الدموية نظراً لأن هذا البلسم المخصص يستخدم لتسكين آلام العضلات وآلامها فإن القرنفل هو العنصر النشط الذي يساعد على تدفق الدم عبر المنطقة ويساعد في تقليل الألم لأنه يساعد على تحسين الدورة الدموية كما يعتبر زيت القرنفل مثالياً لتقليل الألم والانزعاج المرتبط عادةً بصداع التوتر

لذلك ضع قطعة قماش مبللة بزيت القرنفل على الجبهة أو الصدغ لفتح الأوعية الدموية وعند استخدامه لأغراض العلاج العطري يساعد زيت برعم القرنفل على تحفيز الدماغ تجعلك الرائحة أكثر انتباهاً ويمكن أن تجعلك تشعر بأنك أكثر نشاطاً مما تفعل عادةً.

علاج عصب الشم

لا توجد علاجات قياسية للإصلاح المباشر للضرر الناجم عن فقدان حاسة الشم بعد الصدمة على سبيل المثال في العصب الشمي أو البصيلة نحن نعلم إن الأطباء يخبرون المرضى بشكل عام أن حاسة الشم لديهم لن تعود ولا يوجد شيء يمكن القيام به لعلاج المشكلة في حين إن التشخيص لمرضى ما بعد الصدمة ضعيف بشكل واضح فقد يعاني بعض الأشخاص من بعض التحسن.

قد تحدث درجة معينة من التعافي بمرور الوقت ولكن مدى هذا إذا حدث بالفعل أي تعافي على الإطلاق سيتم تحديده إلى حد كبير من خلال شدة الضرر الذي يلحق بجهاز حاسة الشم كما تتجدد الخلايا العصبية الشمية ويمكن أن تنمو أليافاً عصبية جديدة أو محاور عصبية يمكن أن تلتصق بالبصلة الشمية وبالتالي تستعيد الاتصال بين الخلايا المستقبلة والبصلة.[5]

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق