مقارنة بين اسنان اكلات اللحوم واسنان اكلات الاعشاب

كتابة: menna samir آخر تحديث: 09 سبتمبر 2021 , 10:43

قارن بين أسنان آكلات اللحوم وأسنان آكلات الأعشاب

إن الحيوانات التي تتغذى على اللحوم والنباتات لها أنواع مختلفة من الأسنان لتناسب نوع الطعام الذي يأكلونه وللحيوانات آكلات الأعشاب أسنان تتشكل لسحق وطحن النباتات وآكلات اللحوم لها أسنان تتشكل لتقطيع وتمزيق اللحم الذي يأكلونه فالحيوانات آكلة اللحوم هي الحيوانات التي تفترس وتأكل العواشب وتتغذى الحيوانات آكلة اللحوم على كل من النباتات والحيوانات العاشبة وأسنان العواشب ليست حادة ولكن هناك سن أمامي مدبب بينما الحيوانات آكلة اللحوم الأسنان حادة بما يكفي لمضغ اللحم ولها أسنان مدببة أيضاً.

  • الحيوانات العاشبة لها أسنان واسعة ومسطحة وقصيرة لطحن ومضغ أوراق النبات والحبوب والبذور ونسبة الفم إلى الرأس صغيرة بالنسبة لهذه الحيوانات وتتكون العواشب من عضلات وجه معقدة وفتحة فم هذه الحيوانات صغيرة جداً وتستهلك الطعام من أفواهها ويتم تعريف العواشب على إنها الحيوانات التي تستهلك النباتات ومنتجاتها فقط.
  • تمتلك الحيوانات آكلة اللحوم قواطع وأنياب طويلة وحادة ومنحنية لتمزيق اللحم ونسبة الفم إلى الرأس كبيرة جداً بالنسبة لهذه الحيوانات وتتكون الحيوانات آكلة اللحوم من عضلات الوجه المنخفضة وفتحة فم هذه الحيوانات كبيرة جداً وتستخدم أسنانها لتمزيق اللحم ويتم تعريف الحيوانات آكلة اللحوم على إنها الحيوانات التي تأكل لحم الحيوانات الأخرى.

الفرق بين آكلات اللحوم وآكلات الاعشاب

تعيش الحيوانات من جميع الأنواع معاً في أنظمة بيئية مختلفة ضمن هذه المجتمعات الطبيعية تأكل الحيوانات أنظمة غذائية محددة تربطها ببعضها البعض في سلسلة غذائية وتشمل الأنظمة الغذائية الثلاثة للحيوانات الكائنات التي تأكل النباتات فقط وتلك التي تأكل اللحوم فقط والحيوانات التي تأكل كل من النباتات واللحوم فالحيوانات التي تأكل النباتات حصرياً هي حيوانات آكلة للعشب والحيوانات التي تأكل اللحوم فقط هي حيوانات آكلة للحوم

عندما تأكل الحيوانات كل من النباتات واللحوم فإنها تسمى الحيوانات آكلة اللحوم ويعتمد توازن النظام البيئي على وجود كل نوع من أنواع الحيوانات وإذا أصبح نوع واحد من الحيوانات عدداً كبيراً جداً أو نادراً فسيتغير التوازن الكامل للنظام البيئي سوف تتغذى الحيوانات آكلة اللحوم على الحيوانات العاشبة والحيوانات آكلة اللحوم وغيرها من الحيوانات آكلة اللحوم في النظام البيئي

حيث يعتمد المجتمع الطبيعي على وجود آكلات اللحوم للسيطرة على تجمعات الحيوانات الأخرى وتشمل الحيوانات آكلة اللحوم الكبيرة الذئاب وأسود الجبال وقد تصطاد آكلة اللحوم الكبيرة الحيوانات العاشبة الكبيرة مثل الأيائل والغزلان وتشمل الحيوانات آكلة اللحوم متوسطة الحجم الصقور والثعابين وتتغذى هذه الحيوانات عادةً على القوارض والطيور والبيض والضفادع والحشرات

ومن الأمثلة على الحيوانات آكلة اللحوم الصغيرة بعض الطيور الصغيرة والضفادع وقد تأكل هذه الحيوانات آكلة اللحوم الحشرات والديدان والحيوانات آكلة اللحوم لها فك قوي وأسنان حادة لتمكينها من تمزيق الفريسة وغالباً ما تمتلك هذه الحيوانات مخالب طويلة وحادة تستخدمها أيضاً لتمزيق الفريسة

حيث تعتمد الحيوانات آكلة اللحوم على الفريسة الكافية في السلسلة الغذائية لتزويدها بالطعام الذي تحتاجه وإذا انخفض عدد الحيوانات العاشبة أو أعداد الحيوانات آكلة اللحوم الأخرى في نظام بيئي فقد لا تبقى الحيوانات آكلة اللحوم على قيد الحياة مع نظام غذائي يتكون من النباتات فقط يمكن أن تكون الحيوانات العاشبة حيوانات كبيرة بشكل مدهش حيث تشمل الأمثلة على العواشب الكبيرة الأبقار والأيائل والجاموس وتأكل هذه الحيوانات العشب ولحاء الأشجار والنباتات المائية ونمو الشجيرات

حيث يمكن أن تكون الحيوانات العاشبة أيضاً حيوانات متوسطة الحجم مثل الأغنام والماعز والتي تأكل النباتات الشجرية والأعشاب وتشمل العواشب الصغيرة الأرانب والسنجاب والسناجب والفئران حيث تأكل هذه الحيوانات العشب والشجيرات والبذور والمكسرات كما يجب أن يوفر النظام البيئي نباتات وفيرة للحفاظ على الحيوانات العاشبة

ويقضي الكثير منهم معظم حياتهم في الأكل للبقاء على قيد الحياة. إذا انخفض توافر النباتات ، فقد لا يكون لدى الحيوانات العاشبة ما يكفي من الطعام قد يتسبب هذا في انخفاض أعداد الحيوانات العاشبة مما قد يؤثر أيضاً على الحيوانات آكلة اللحوم وعادةً ما يكون للحيوانات العاشبة أنظمة بيولوجية خاصة لهضم مجموعة متنوعة من النباتات المختلفة حيث تتميز أسنانهم أيضاً بتصميمات خاصة تمكنهم من اقتلاع النباتات ثم طحنها بأضراس مسطحة.

تتمتع الحيوانات آكلة اللحوم بميزة في النظام البيئي لأن نظامها الغذائي هو الأكثر تنوعاً حيث يمكن لهذه الحيوانات أن تغير نظامها الغذائي اعتماداً على الطعام الأكثر وفرة وأحياناً تأكل النباتات وأوقات أخرى تأكل اللحوم حيث تمتلك الحيوانات العاشبة أجهزة هضمية مختلفة عن الحيوانات آكلة اللحوم لذلك لا تستطيع الحيوانات آكلة اللحوم عادةً أكل جميع النباتات التي يمكن للحيوانات العاشبة أن تأكلها.

بشكل عام تأكل الحيوانات آكلة اللحوم الفاكهة والخضروات بحرية لكنها لا تستطيع أكل الأعشاب وبعض الحبوب بسبب قيود الجهاز الهضمي وسوف تقوم الحيوانات آكلة اللحوم أيضاً بمطاردة كل من آكلات اللحوم والحيوانات العاشبة للحصول على اللحوم بما في ذلك الثدييات الصغيرة والزواحف والحشرات حيث تشمل الحيوانات آكلة اللحوم الكبيرة الدببة

والبشر وتشمل أمثلة الحيوانات آكلة اللحوم متوسطة الحجم حيوانات الراكون والخنازير وتشمل الحيوانات النهمة الصغيرة بعض الأسماك والحشرات مثل الذباب وغالباً ما تشبه أسنان آكلة اللحوم الأسنان آكلة اللحوم بسبب الحاجة إلى تمزيق اللحوم حيث تحتوي الحيوانات آكلة اللحوم أيضاً على أضراس مسطحة لطحن الطعام.

جمجمة آكلات الأعشاب واللحوم

تتطلب الحيوانات طاقة مستمرة من أجل الأنشطة اليومية والعيش وتنفيذ عمليات الحياة المختلفة نظراً لإن الحيوانات غير قادرة على إعداد طعامها فإن الاعتماد على النباتات والحيوانات الأخرى في طعامها لسد الجوع والطاقة اعتماداً على طريقة التغذية وكما ذكرنا يتم تصنيف الحيوانات على أنها آكلات أعشاب وآكلات اللحوم.

يعد النظام الغذائي للحيوان أحد أهم جوانب بيولوجيته ويساعد في تشكيل سلوك وتطور وتشريح النوع، إن تطور وترتيب أسنان الحيوان المعروف بأسنانه يعكس ذلك بشكل أفضل لكن جمجمة الحيوان تتطور لتناسب نظامها الغذائي أيضاً بشكل عام تمتلك الحيوانات آكلة اللحوم التي تأكل اللحوم أسناناً للتمزق والجماجم قادرة على العض بقوة كبيرة

في حين إن الحيوانات العاشبة الآكلة للنبات لديها أسنان وجماجم مجهزة لطحن النباتات القاسية والحيوانات آكلة اللحوم التي تأكل كل من النباتات والحيوانات لديها جماجم وأسنان مناسبة لمجموعة واسعة من الأطعمة هذه الاتجاهات قوية جداً لدرجة إن علماء الأحافير غالباً ما يمكنهم تحديد النظام الغذائي لحيوان منقرض من خلال عدد قليل من الأسنان أو شظايا الجمجمة.

الحيوانات آكلة العشب لديهم بول معتدل التركيز بينما الحيوانات آكلات الحوم لديهم بول شديد التركيز ويبلغ طول الأمعاء الدقيقة من 10 إلى 12 ضعف طول الجسم في الحيوانات آكلة العشب بينما يبلغ طول الأمعاء الدقيقة 3-6 أضعاف طول الجسم في الحيوانات آكلة اللحوم ويحتوي لعاب حيوانات آكلات العشب على إنزيمات هضمية بينما الحيوانات آكلة اللحوم لا يحتوي لعابهم على إنزيمات هضمية

كما تستهلك الحيوانات آكلة اللحوم مثل الباندا الحمراء والراكون القليل جداً من اللحوم وليست كل الحيوانات آكلة اللحوم تأكل اللحوم بشكل صارم كما إن هذه الحيوانات قادرة فقط على تحريك فكيها لأعلى ولأسفل حيث لا يمكنهم أداء حركة جانبية في الفكين وجميع الحيوانات آكلة اللحوم تنحدر من سلف مشترك ولديهم جهاز هضمي منظم جيداً وبسيط والكلاب والذئاب والأسود هي أمثلة قليلة للحيوانات الاجتماعية آكلة اللحوم.[1]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق