الفرق بين البرد والانفلونزا

كتابة: Rahma Ahmed آخر تحديث: 27 سبتمبر 2021 , 13:53

مع بداية فصل الخريف وبدء دخول فصل الشتاء فإنه عند الا تستيقظ من النوم يمكن حدوث عطس وسعال خفيف ويمكن أن تعاني من الألم والحمى ولا تستطيع التحرك ولكن كيف تعرف ما إذا كنت تعاني من أعراض البرد أو الأنف لونزا؟

ما الفرق بين البرد والانفلونزا

من المهم معرفة الفرق بين أعراض الأنفلونزا والبرد ومن الممكن أن يكون ذلك صعبًا ولكن ببساطة البرد مرض تنفسي أخف من الأنفلونزا في حين أن أعراض البرد يمكن أن تجعلك تشعر بالضيق لبضعة أيام إلا أن أعراض الأنفلونزا يمكن أن تجعلك تشعر بالمرض لبضعة أيام إلى أسابيع يمكن أن تؤدي الأنفلونزا أيضًا إلى مشاكل صحية خطيرة مثل الالتهاب الرئوي والاستشفاء.

أعراض نزلات البرد

تبدأ أعراض البرد عادة باحتقان في الحلق وعادة ما يختفي بعد يوم أو يومين وسيلان الأنف واحتقانها مع سعال في اليومين الرابع والخامس الحمى غير شائعة عند البالغين ولكن من الممكن حدوث حمى طفيفة الأطفال أكثر عرضة للإصابة بالحمى مع الزكام.

مع أعراض البرد يصدر من الأنف إفرازات أنفية مائية في الأيام الأولى. تصبح هذه أكثر سمكا وأكثر قتامة ثم تصبح مخاط داكن طبيعي ولكن هذا لا يعني أنك قد أصبت بعدوى بكتيرية  مثل التهاب الجيوب الأنفية .

مدة استمرار أعراض البرد

عادة ما تستمر أعراض البرد لمدة أسبوع تقريبًا خلال الأيام الثلاثة الأولى التي تظهر فيها أعراض البرد تكون معديًا هذا يعني أنه يمكنك نقل البرد للآخرين لذا ابق في المنزل واحصل على أخذ قسط من الراحة.

إذا لم تتحسن أعراض البرد بعد أسبوع  فقد تكون مصابًا بعدوى بكتيرية مما يعني أنك قد تحتاج إلى مضادات حيوية، ولكن في بعض الأحيان قد تخطئ بين أعراض البرد والتهاب الأنف التحسسي (حمى القش) أو التهاب الجيوب الأنفية إذا بدأت أعراض البرد بسرعة وتحسنت بعد أسبوع فعادة ما تكون نزلة برد وليس حساسية. 

أعراض الانفلونزا الشائعة

عادة ما تكون أعراض الأنفلونزا أكثر حدة من أعراض البرد وتحدث وتتطور بسرعة تشمل أعراض الأنفلونزا:

  •  التهاب الحلق.
  • الحمى.
  •  الصداع.
  • آلام العضلات.
  • الاحتقان.
  • السعال.

 تتحسن معظم أعراض الإنفلونزا تدريجيًا على مدار يومين إلى خمسة أيام ولكن ليس من غير المألوف الشعور بالإرهاق لمدة أسبوع أو أكثر من المضاعفات الشائعة للإنفلونزا الالتهاب الرئوي خاصة عند الشباب أو كبار السن أو الأشخاص الذين يعانون من مشاكل في الرئة أو القلب إذا لاحظت ضيقًا في التنفس  أخبر الطبيب فوراً  علامة أخرى شائعة للالتهاب الرئوي هي الحمى التي تعود بعد زوالها ليوم أو يومين.

مثل فيروسات البرد تدخل فيروسات الإنفلونزا الجسم من خلال الأغشية المخاطية للأنف أو العينين أو الفم في كل مرة تلمس فيها يدك إحدى هذه المناطق يمكن أن تصيب نفسك بفيروس مما يجعل من المهم للغاية الحفاظ على يديك خالية من الجراثيم مع الغسيل المتكرر لمنع أعراض الأنفلونزا والبرد.

مقارنة بين نزلات البرد والانفلونزا

يمكن أن يساعد هذا الجدول في تحديد ما إذا كنت تعاني من أعراض البرد أو الإنفلونزا.[1]

الأعراض نزلات البرد الإنفلونزا
الحمى. تحدث في بعض الأحيان وعادةً ما تكون خفيفة. موجودة دائمًا وتستمر لأكثر من أربعة أيام وتكون أعلي من 38 درجة.
صداع الرأس. لا يوجد. يوجد دائمًا
آلام الجسم. يوجد ألم خفيف. ألم مستمر لمدة خمس أيام.
الإرهاق الشديد. لا يوجد. يوجد في بداية المرض.
انسداد الأنف. يوجد. في بعض الأحيان.
العطس. يوجد. يوجد.
إلتهاب الحلق. في بعض الأحيان. يوجد.
عدم الراحة في الصدر والسعال. خفيف الى معتدل سعال جاف. يوجد ويمكن أن يصبح شديد.
المضاعفات احتقان الجيوب الانفية وعدوى الأذن الوسطى. التهاب الجيوب الأنفية والتهاب الشعب الهوائية والتهاب الأذن والالتهاب الرئوي.
الوقاية اغسل يديك كثيرًا تجنب الاتصال مع أي شخص مصاب بنزلة برد. اغسل يديك كثيرًا تجنب الاتصال مع أي شخص تظهر عليه أعراض الأنفلونزا ويفضل الحصول على لقاح الانفلونزا السنوي

كيفية الوقاية من الانفلونزا ونزلات البرد

الأنفلونزا ونزلات البرد عبارة عن فيروسات تُحمل في قطرات الماء   والتي يتم طردها من الفم أو الأنف عند السعال أو العطس ستبقى هذه القطرات في الهواء لفترة قبل أن تستقر على الأسطح وتلوثها يمكن أن تصاب بهذه الفيروسات عن طريق استنشاق هذه القطرات أو لمس الفم أو الأنف أو بعد ملامسة سطح ملوث، ولمنع الإصابة بالمرض فإن أفضل الأشياء التي يجب القيام بها هي:

  • تجنب الاتصال الوثيق مع الأشخاص المصابين، وفي أشهر الشتاء تنتشر الفيروسات بسرعة كبيرة لأن الناس يميلون إلى البقاء في منازلهم لتجنب الطقس البارد إن تجنب الاتصال الوثيق المطول مع المرضى سيقلل من فرص إصابتك أيضًا.
  • إذا كنت مريضًا ابق في المنزل في بعض الأحيان قد يكون من المستحيل تجنب الاتصال الوثيق مع الآخرين خاصًة في العمل أو المدرسة ولكن إذا كنت مريضًا يجب عليك البقاء في المنزل لتجنب انتشار الأمراض للآخرين بمجرد أن ينتشر الخلل من الممكن أن تصاب بالعدوى عدة مرات قبل انتهاء موسم الانفلونزا. 
  • لا تنشر الجراثيم و قم بتغطية فمك وأنفك السعال والعطس في منديل لأن المنديل يمنع انتشار قطرات الماء الحاملة للفيروسات في الهواء ونشر الأمراض للآخرين هذا مهم بشكل خاص خلال موسم الأنفلونزا حتى إذا لم تكن مريضًا.
  • حافظ على نظافتك واغسل يديك فالنظافة الجيدة تمنع انتشار الجراثيم والبكتيريا الحرص على استخدام الصابون والماء والهلام المضاد للبكتيريا بانتظام يقلل من احتمالية وجود مواد معدية على يديك وقد تجعلك مريضًا ويقلل من احتمالية انتشار الجراثيم المعدية على الأسطح التي تلمسها.
  • احصل على لقاح الأنفلونزا (الأنفلونزا فقط)  لا يمكن عمل تطعيم ضد نزلات البرد حيث يوجد عدد كبير جدًا من الفيروسات المختلفة التي تدور في وقت واحد ولكن يوجد لقاح ضد الأنفلونزا إن لقاح الأنفلونزا لا يضمن المناعة الكاملة ضد الأنفلونزا ولكنه الطريقة الأكثر فاعلية للوقاية من العدوى، نظرًا لأن جولة الإنفلونزا تتغير من عام إلى آخر فأنت بحاجة إلى الحصول على لقاح الإنفلونزا كل عام للتأكد من أنك محمي موسم الأنفلونزا هذا.[2]
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق