قصة فيلم spies in disguise

كتابة: Judy mohamed آخر تحديث: 27 سبتمبر 2021 , 13:44

فيلم Spies in Disguise

هو أحد أفلام الأمريكية للرسوم المتحركة التي تقوم بإنتاجها استديوهات بلو سكاي وتم توزيعه من قبل شركة فوكس 20، قصة الفيلم مستوحاه من قصة فيلم الرسوم المتحركة القصير أيضًا  Pigeon: Impossible، الفيلم تولى إخراجه المخرج تروي كوين ونيك برونو ، سيناريو براد كوبلاند ولويد تايلور وقصة سيندي ديفيس. 

عُرض الفيلم أول مرة في مسرح El Capitan في 4 ديسمبر 2019، بصورة مسرحية وعٌرض أيضًا في الولايات المتحدة في 25 ديسمبر 2019، وجاءت جميع الانتقادات إيجابية لصالح الفيلم والرسوم المتحركة

وأيضًا تمّ الثناء على الموسيقى التصويرية للفيلم والأداء الصوتي والكوميديا وبشكل خاص بطل الفيلم ويل سميث ، وقد حقق الفيلم أرباح وصلت إلى نحو 171.6 مليون دولار على ميزانية قدرها 100 مليون دولار.

ولقد كان هذا الفيلم الإصدار الأخير لـ Blue Sky Studios قبل إغلاقها  في 10 أبريل 2021 ، كما يُعد أيضًا أخر فيلم رسوم متحركة تمّ إنتاجه وتوزيعه تحت اسم شركة 20th Century FoxK، وقد تمّ إهداء الفيلم لروح Joe Kwong

الذي توفى قبل عرض الفيلم، حيثُ كان يعمل رسام رسوم متحركة / مصمم نماذج  في Disney Feature Animation كرسام من 1996 إلى2010، كما عمل كفنان تزوير في Blue Sky Studios.

قصة فيلم spies in disguise

قام ويل سميث بطل العلم بأداء دور عميل سري، قد تمّ تحويلة عن طريق عالم شاب ذكي في هولندا عن طريق الخطأ إلى حمامة، على أنّ يتعاون الأثنين معًا لمواجه ووقف إحدى العمليات الإرهابية الإلكترونية، ومن قمّ إعادة العميل لمشكلة الطبيعي مرة أخرى، حيثُ تمّ إرسال لأنس ستيرلنج كعميل سري تابع لـ HTUV، إلى أحد تجار الأسلحة في اليابان وهو كاتسو كيمورا، يقوم بمحاولة إعادة طائرة بدون طيار. 

وعندما وصل مشتري الطائرة الإرهابي كيليان، استطاع سترلينج اختراق أوامر مدير HTUV جوي جينكينز، والانتصار عليهم وتمكن من الحصول على الحقيبة التي تحتوي على الطائرة بدون طيار وهزم كيمورا وعصابته وفر هاربًا، وعاد ستيرلينغ إلى مقر HTUV لمواجهة والتر بيكيت، وهو أحد خريجي معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا، وقد كان منبوذاً اجتماعياً ولا يتميز بأي نوع من الكفاءة، حيثُ أخفق  في تجهيز أسلحة غير مميتة في بدلته.

وقد حاول إقناع والتر سترلينغ بأنّه يوجد العديد من الطرق الأكثر سلمية يمكن من خلالها إنقاذ العالم ولكن سترلينج لم يقتنع بكلامه وقام بطرده قبل أنّ يكمل شرح كيف يعمل اختراعه الجديد  “الإخفاء الديناميكي الحيوي”.

يكتشف بعدها أنّ الحقيبة فارغة ولا يوجد بها الطائر ويواجه في هذا الموقف وكيل الشؤون الداخلية مارسي كابيل، الذي يشرح له أنّه خرج من الطائرة بدون الطائرة بدون طيار ووصفه بأنّه خائن، بعدها قرر البحث عن والتر لمساعدته في تنفيذ اختراعه ويقوم بإخفائه ولكن قبل ذلك قام باقتحام  كيليان منشأة الأسلحة السرية لوكالة ال HTUV.

ذهب ستيرلينج لمنزل والتر وأثناء البحث عن اختراعه قام سترلينج بتناول الخليط ليتحول بعدها إلى  حمامة من خلال خضوعه لـ ” chromothripsis “، وكان ذلك قبل أنّ يقرر كلً منهم ما سوف يقوموا به معًا، قام مارسي بمطاردتهم مع مجموعة من أفراد وكالة HTUV، لكنهم لم يتمكنوا من الإمساك به 

وهرب الثنائي عن طريق سيارة تجسس ستيرلنج، ولكن تمّ تعقبهم عندما ذهبوا إلى في منتجع في بلايا ديل كارمن، المكسيك، حيث استطاعوا الوصول مكان وجود كيليان في البندقية بإيطاليا وكان ذلك قبل أنّ يتمّ القبض عليهم من قبل مارسي و HTUV مرة أخرى.

عند وصل والتر إلى مدينة البندقية مع ستيرلينج تعرض لمواجه حزب HTUV، ولم يكونوا يعلموا شيء عن الحالة التي عليها ستيرلينغ، وكانت والدة والتر تعمل ضابطة شرطة قد أوضحت جميع المعلومات عنه، وحاول مارسي إقناع والتر بالإفصاح عن أمر ستيرلينج حتَّى يتمكن من القبض عليه ولكنه رفض الإفصاح بأي معلومات. 

وتمكن والتر وستيرلنج من الهروب عن طريق الطائرة بدون طيار التي ظهرت فجأة وشدت انتباه مجموعة  HTUV، حيثُ اكتشف الثنائي أنّ الطائرة بدون طيار تحمل قاعدة من البيانات التي تخص وكيل HTUV ، ويتمكن والتر من استعادتها. 

يظهر كيليان بعدها ويحصل على قاعدة البيانات ويستعد لقتل والتر، وذلك عن طريق الاستعانة بعدد كبير من الحمام في المنطقة المحيطة، وقام كيليان بمحاولة الهروب ومن HTUV متنكراً في زي سترلينج مرة أخرى 

الذي أدخل الشك إلى قلب مارسي عن ستيرلينغ عندما رأته بيد روبوت، وعندما كانوا في غواصة تحت الماء يكشف والتر أنّه قام بزراعة جهاز لتتبع كيليان وقد استطاع أنّ يحدد مكانه في  منشأة الأسلحة، وتمكن والتر من إبطال مفعول الاختراع واستطاع القيام  بتحويل الإنسان الإسترليني مرة أخرى.

وعندما وصل الثنائي إلى مكان مخبأ كيليان، انتاب سترلينج شعور بالخوف والقلق على سلامة والتر لذلك قام بإبعاده عن الغواصة، وقام سترلينج لمكان كيليان لمواجهته ولكنه قام بأسره عندما اكتشف أنّه يقوم بصنع مئات الطائرات بدون طيار تقوم بتتبع كل فرد في الوكالة من خلال استخدام قاعدة البيانات

وذلك من أجل الانتقام لأفراد طاقمه الذين قٌتلوا في أحد المهمات السرية التي كانت تحت قيادة ستيرلينج، واستطاع كيليان تدمير الغواصة فور علمه بوجود والتر ولكن والتر مازال حيًا يعيش بواسطة استخدام العناق القابل للنفخ، واستطاع الثنائي الهروب من كيليان، وحاولوا التواصل مع مارسي وذلك من أجل الحصول على الدعم مع اقتراب الطائرات بدون طيار من مقر HTUV في واشنطن العاصمة.

وقام والتر بمحاولة اختراق الكيان الإلكتروني كيليان ولكنه أدرك ذلك واستطاع الهروب عن أحد الطائرات بدون طيار ولكن تمكن والتر من الإمساك به وخاطر بحياته من أجل ذلك عن طريق اختراعه عناق قابل للنفخ وإلغاء تنشيط ذراع الشرير، وعندما سقط والتر قام ستيرلينج بإعادة نفسه إلى حمامة مرة أخرى

وقام بإنقاذ والتر بمساعدة مجموعة من الحمام، وقد تمّ إمساك كيليان وتمّ اعتقاله، ثمّ عاد ستيرلينج إلى شكلة الأدمي مرة أخرى، وتمّ إعادة توظيفهم من قبل  HTUV، وتمكنك الوكالة من التعلم واستخدام طرق Walter الأكثر سلمية من أجل إنقاذ العالم من النذالة.[1][2]

شخصيات فيلم spies in disguise

  • ويل سميث مثل لانس ستيرلنج ، “أروع جاسوس في العالم” ، الذي حوله والتر إلى حمامة. 
  • توم هولاند في جسد دور المخترع والتر وهو أحد المخترعين الذي صمم العديد من الأدوات وتمكن عن طريق أحد اختراعاته من تحويل ستيرلينج إلى حمامه من إجل اتمام مهمته. 
  • جاريت برونو مثل الشاب والتر ، عبر عن المشهد الافتتاحي. 
  • بن مندلسون الذي قام بدور كيليان وهو قائد قاعدة إلكترونية تتحكم في مئات الطائرات بدون طيار تقوم بالتجسس على جميع أعضاء وكالة  HTUV
  • رشيدة جونز جسدت بصوتها دور مارسي كابيل، وهو قائد شؤون العمليات الداخلية في وكالة HTUV، الذي كان يقوم بمطاردة لانس ستيرلينج، الذي كان في اعتقاده أنّ ستيرلينج خائن. 
  • Reba McEntire قام بأداء دور Joy Jenkins ، مديرة HTUV (اختصار لـ Honor ، Trust ، Unity and Valor) ومتفوقة ستيرلنج.
  • راشيل بروسناهان قام بتجسد دور ، ضابط شرطة ، ووالدة والتر التي قُتلت في الخدمة عندما كان ابنها أصغر.
  • Karen Gillan مثل Eyes ، أخصائية HTUV في التحليل الطيفي. 
  • DJ Khaled as Ears ، متخصص في HTUV في الاتصالات. 
  • ماسي أوكا قام بلعب دور كاتسو كيمورا ، تاجر أسلحة ياباني وشريك لكيليان.
  • كارلا جيمينيز قام بالأداء الصوتي لدور جيرالدين ، وهو وكيل الأمن في HTUV.
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق