ما هي مقاييس الزواج الناجح

كتابة: ماريان ابونجم آخر تحديث: 30 سبتمبر 2021 , 04:03

ما هي مقاييس الزواج الناجح

  • وجود الحب الغير مشروط: عندما نتحدث عن الحب الحقيقي فمعناه الحب الذي بدون مقابل وأي كان اختلاف الطبقة الاجتماعية بين الزوجين، هناك العديد من الناس الذين يحبون بشروطهم وهذا ضار جداً، الحب المشروط لن يجعل الزواج ناجحاً، فعلى سبيل المثال النوع الشائع من الحب هو الحب من أجل المال، يجب أن ندرك أنه إذا حدث أي مشاكل مالية واختفت الثروة، فقد أنتهى هذا الزواج تلقائيًا.
  • التسامح: البقاء مع شخص ما لمدة طويلة ليس بالأمر السهل، نحن بشر ومن الطبيعي أن نشعر بالضيق والملل، عندما يتم التكلم عن الزواج فهو أكبر من الصداقة أو العلاقات العابرة، فلا يجب أن تشتكي من شريك حياتك مهما كان الأمر، فهناك الكثير من الصفات التي تجذبكم لبعضكما البعض، لذلك عندما تشعر أنك مللت من رؤية نفس الشخص حاول الرجوع إلى صفاته الجميلة وفكر في كيف تتقرب منه، الذكريات الرائعة التي تشاركتها معًا فهذا سيقلل من حدة أي مشكلة.
  • التحمل: عندما نتحدث عن الزواج الناجح، فإن التحمل ضروري لتقويته وإدامته، لكن الحب يحل محل كل ما يؤكده كل الأديان، فالحب يدوم ولا يمكن بناء السعادة على غير الحب، ولكن التغيير مطلوب للغاية في وجود علاقة ناجحة، في حالة أن لا يوجد دخل مستقر، ستحدث أوقات صعبة، في هذه الحالة سيكون التحمل هو المفتاح للزواج الناجح والمضمون.
  • الإخلاص: الإخلاص هو الأساس الحقيقي والقوي لنجاح الزواج، من المهم أن يسعى كلا الزوجان أن نكونا مخلصين لبعضهما منذ بداية الزواج حتى يتحقق النجاح والسعادة، الإخلاص ليس بالأمر السهل ولكن مع بذل المجهود والسعي الدائم سيتحقق ويتحقق معه النجاح.
  • عدم الإفصاح عن أي معلومات حساسة: يجب دائمًا إبقاء كل الأمور الحساسة بالزواج أن لا يسمعها أي شخص آخر حتى وإن كان صديق مقرب، فلا داعي لمشاركة معلومات حساسة مع الاخرين، وبالأخص أن كانت تتضمن الأمور السلبية والشؤون الجنسية مع شريك الحياة ، ولا تكشفها أبدًا مع أي شخص.[1]

شروط الزواج الناجح

قد أتضح أن العديد من الزيجات قد فشلت بسبب الأنانية أكثر من أي أسباب آخرى، فالشخص الإناني دوماً يلقي باللوم على الأخرين أو على الموارد المالية أو على عدم الالتزام  أو على الخيانة الزوجية ، أو عدم التوافق بينهما، ولكن السبب الحقيقي لأغلب هذه الأسباب بسبب الأنانية، الشخص الأناني لا يهتم سوى بنفسه، ولا يعطي غير القليل من الاهتمام، ولا يعرف أبدًا كيف يكون زوجًا ناجحًا.

  • التواصل الجيد

دوماً نجد الزواج الأصحاء يتواصلون قدر المستطاع، فهم بالتأكيد يتواصلوا مع الأطفال ومتطلبات المنزل وفواتير الخدمات، لكن تواصلهم لا يتوقف عند هذا الحد، لكنهم يتواصلوا عن الآمال والأحلام والمخاوف والقلق، إنهم لا يتواصلوا فقط عن التغييرات التي تحدث في حياة الطفل، بل يناقشون ما هي التغييرات التي تطرأ على قلوبهم وأرواحهم.

  • الإخلاص الجنسي

يكون الإخلاص الجنسي في الزواج أبعد من مجرد الاخلاص الجسدي، ولكن الاخلاص أيضًا على العيون والعقل والقلوب والارواح، عندما يطلق للعقول العنان للتخيلات الجنسية عن شخص آخر، فهذا يعد عدم إخلاص الجنسي للشريك الآخر، عندما نعيش لحظات حميمية وعاطفية للآخر، فإننا نضحي بالإخلاص الجنسي لشريك حياتنا.

الزواج الناجح لا يتحقق إلا باستثمار الوقت، فقد تتطلب أي علاقة ناجحة وقتًا كافياً وجيدًا بين الشريكين، وقد تفتقر العلاقات للوقت الجيد إذا لم نوفر وقت كمي لبعض، يجب أن تكون العلاقة مع شريك الحياة علاقة أكثر حميمية وعمق، وهذا سوف يتطلب وقتًا مطول من أي نوع علاقة أخرى، إذا أمكن، خصص لشريك حياتك كل يوم، ويمكن كل فترة عمل نزهة معاً.[2]

مقومات الزواج الناجح

  • مدح شريك الحياة: مدح صفات الجيدة لشريكك أمام الآخرين يجعل الجميع يحبه ويرغب في رؤيته، يجب أن يحتفظ بأي اراء شخصية سرية، لذا يجب دائمًا أن تقول شيئًا جيدًا عن شريك حياتك أمام الاصدقاء وأفراد العائلة.
  • الاعتذار عند الخطأ: الغضب هو سلوك شائع جدًا، لكن الاعتذار دون معرفة الخطأ هذا الحب الحقيقي، فالشجار من صفات الحب القوي، لكن يجب أن يتم بشكل معتدل، لهذا، يجب الاستمرار في التركيز على وجود حل واجعل شريك حياتك يشعر بالحب الحقيقي.
  • كن مسؤولاً مالياً: إذا كان كلا الزوجان يعملا، فالمسؤوليات المالية تتقسم بينهما وهي تعتبر طريقة ذكية للحفاظ على قوة ونجاح الزواج، مشاركة المال معًا تساهم في تحقيق الأهداف المستقبلية المشتركة، بغص النظر عن هذا، يجب أن يدعم ماديًا كل طرف عند وجود مشاكل مالية.
  • الاهتمام بالتعبير الجسدي قدر الإمكان: إن إضفاء لمسة ناعمة لشريكك بالحب يجعله يشعر بالسعادة والحب. لذلك ، امسكوا أيدي بعضكم البعض أثناء الحديث ، ودللوا بعضكم البعض من خلال تقديم تدليك في نهاية اليوم ، وما إلى ذلك. هذا النوع من اللمس الجسدي يخلق هرمونات سعيدة في جسم الإنسان.
  • استمعا لبعضكم البعض بعناية: في بعض الأوقات، يحتاج شريك الحياة فقط إلى مشاركة كل إحباطات اليوم مع شريكه، لذا يكونا متاحان دائمًا لبعضهما، الانصاط دائمًا للشريك بعناية عندما يتحدث هو أهم ما في الأمر، يعتبر الاستماع إلى الشريك دون مقاطعته طريقة قوية لإنجاح الزواج.
  • يكون المرح جزء من الحياة: أظهار الجانب المرح أمر هام فهم يمنح الحياة مذاق مختلف وجميل، فحتى مع صعوبة الحياة يجب توفر المرح، يمكن اللعب والاستمتاع مع شريك الحياة، فهذا يخلق روح جديدة في العلاقة إذا كانت المملة.
  • كن داعمين لبعضكم البعض: إن الوقوف بجانب شريك حياتك ودعم بعضكما البعض هو أمر ثمين ويعتبر أهم أداة لنجاح الزواج، فالدعم أفضل طريقة لإظهار الحب والرعاية لزوجتك، لذا ، مهما كان الأمر، حاول دائمًا دعم شريك حياتك.
  • الترابط مع العائلات والأصدقاء: وفي النهاية يعتبر تكوين علاقة قوية مع الأشخاص المقربين إلى شريك حياتك هي وسيلة لنجاح العلاقة، فإذا كان هناك تواصلاً جيدًا مع الدوائر الاجتماعية لبعضكما البعض، فهذا سيساعد على نجاح الحياة الزوجية أكثر سعادة وقوة وترابط.[3]

مبادئ الزواج الناجح

التحدي للصعوبات، يتعرض الكثير من المتزوجين حديثًا لصعوبات في إعادة تدريب طريقة تفكيرهم والتفكير في أنفسهم كشركاء في الحياة، فبدلاً من القلق الأناني بخصوص احتياجاتك الخاصة، يجب التفكير في الأفضل لكما أنتما الاثنين، فالزواج الناجح بحاجة إلى توازن بين إرضاء احتياجات الفرد حتى لا يشعر أحد الزوجين دائمًا بأنه قد تم تجاهله.

عدم تأتر التواصل بالعلاقات الطويلة المدى، لا تتأثر موقفك على جودة أو ضعف التواصل فقط، بل يأثر على الحالة المزاجية ككل ومستويات السعادة داخل الزواج، في كثير من الأوقات، يمكن اختيار الأفضل لكما، واختيار عدم البقاء في حالة ذهنية محبطة أو غاضبة حتى لا يثقل كاهل أحد الزوجان ويزيد من أعبائه وكذلك يضع ضغطًا لا داعي له على علاقتكما.

الثقة تعتبر الاصل الذي تُبنى عليه كل العلاقات، إذا لم يكن الشريكان على ثقة تامة في بعضهما البعض، فقد تبدأ قاعدة الزواج في الانهيار شيئًا فشيئًا، مما سيؤدي إلى مشاكل ضخمة في المستقبل، الثقة هي حجر الزاوية في كل نجاح الزواج.[4]

نبّهني عن
guest
0 تعليقات
رد خطي
الإطلاع على كل التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى
0
نحب تفكيرك .. رجاءا شاركنا تعليقكx
()
x
إغلاق