اسباب انتفاخ الغدد تحت الفك السفلي

كتابة: Riyam Tawfeeq آخر تحديث: 25 أكتوبر 2021 , 16:15

أسباب انتفاخ الغدد تحت الفك السفلي

عند دخول البكتيريا أو الفيروسات إلى الغدد اللعابية يمكن أن يصاب الشخص بعدوى الغدد اللعابية والغدد اللعابية هي مجموعة غدد موجودة في الرقبة والرأس

وعند تتطور العدوى فيها والالتهابات يؤدي ذلك إلى تورمها وانتفاخها ومن أكثر المناطق التي يحدث فيها عادة انتفاخ والتهاب، هي منطقة تحت الفك السفلي ومقدمة الأذن والالتهاب والتورم ينتج بسبب انسداد القنوات اللعابية وهذا الانسداد ينتج بسبب عدة أسباب.

أسباب التهاب الغدد اللعابية

يحدث التهاب الغدد اللعابية عندما تصيب بعدوى نتيجة لتعرض البكتيريا أو الفيروسات لها، أو نتيجة لأحد الأسباب الآتية:

  • انخفاض مستوى تدفق اللعاب الذي يحدث أحياناً بسبب حالات طبية أحدها جفاف الفم.
  • عدم نظافة الفم يسبب نمو بكتيريا ضارة مثل المكورات العنقودية الذهبية أو البكتيريا المستدمية النزلية.
  • حدوث انسداد في الغدد اللعابية ناتج عن ورم أو خراج أو نتيجة حصوات الغدد اللعابية.
  • الجفاف الحاد الذي يكون ينتج بسبب مرض معين أو جراحة.

ويمكن أن يحدث بسبب انسداد الغدد اللعابية إلتهاب، أو عدوى في الغدد تسبب انتفاخ وكذلك تعمل الغدد اللعابية الملتهبة على إنتاج كمية لعاب أقل من المعتاد وتدفقها كذلك يبطىء

ونتيجة لذلك يتجمع اللعاب داخل الغدد مما يسبب ذلك زيادة في تركيز البكتيريا والفيروسات داخل اللعاب ومن الأسباب المؤدية لذلك:

  • مكامن خلل في القنوات اللعابية.
  • أورام (حميدة، وخبيثة)
  • تشكل غير طبيعي للغدد اللعابية.
  • حصوات الغدد اللعابية.

وقد يحدث التهاب في الغدد اللعابية بسبب الفيروسات على الرغم من أن الكثير التهابات الغدد اللعابية بسبب البكتيريا، ومن أكثر الفيروسات التي تسبب التهاب في الغدد اللعابية شيوعًا هي:

  • النكاف.
  • فيروس العوز المناعي البشري
  • الأنفلونزا أ.
  • فيروس كوكساكي.
  • الهربس.
  • أنواع نظير الانفلونزا 1 و2.

أعراض التهاب الغدد اللعابية

إذا أصيب الشخص بالتهاب الغدد اللعابية قد يستمر الالتهاب لمدة أسبوع على الاقل أو لعدة أسابيع ونادرا ما يحدث التهاب حاد ومضاعفات، وتختلف الأعراض والمدة من شخص إلى آخر ولموقع الالتهاب تأثير كبير على الأعراض، وفي ما يلي أعراض الغدد اللعابية:

  • ألم حول المنطقة.
  • احمرار الجلد.
  • تورم حول المنطقة وبمرور الوقت يزداد حجمه.
  • صديد في الفم.
  • طعم سيء في الفم مستمر لا يذهب مع تنظيف الاسنان.
  • الشعور بالألم وعدم الراحة عند مضغ الطعام أو فتح الفلم او البلع.
  • حمى شديدة.
  • قشعريرة مستمرة.

وأغلب الأشخاص الذين يصيبون بالتهاب الغدد اللعابية يعانون من حدة الأعراض بعد تناول الطعام، إذا كانوا يعانون من انسداد الغدد اللعابية وتواجد كتلة ثابتة وصلبة حول المنطقة المصابة، ومن هذه الأعراض:

  • حدوث ألم شديد عند الأكل أو الشرب أو التنفس.
  • استمرار الكتلة الصلبة والثابتة لمدة اكثر من اربعة عشر يوم.
  • عدم استجابتها للرعاية الأولية لترطيب وتنظيف الفم أو تناول عند المضادات الحيوية.
  • ألم شديد حول المنطقة المصابة.

إذا كان المصاب يعاني من هذه الأعراض يجب أن يذهب إلى طبيب مختص فوراً لتفادي حدوث أي مشكلة صحية أخرى.

علاج التهاب الغدد اللعابية

– في بعض الأحيان يتعالج التهاب الغدد اللعابية من تلقاء نفسه من دون تناول أي أدوية، وإذا لم يتعالج واستمر لمدة أكثر من أربعة عشر يوماً سيخضع المصاب إلى كشف طبي وعلى حسب مكان الالتهاب وسبب الالتهاب سيتم إعطاءه افضل علاج، وعادة يتم إعطاء كل مصاب بالتهاب الغدد اللعابية مضادات حيوية حيث تعد أفضل علاج لجميع الالتهابات في جسم الانسان.

– لا يوجد نوع دواء محدد مضاد للفيروسات، ولكن تتوفر أدوية تعمل على تقليل الأعراض مثل أعراض الهربس أو الانفلونزا أو حتى فيروس نقص المناعة.

– عند حدوث انسداد في القنوات اللعابية أو حصوات وأورام التهابات في الغدد سيتطلب على المصاب الخضوع لعملية جراحية لحل المشكلة، سيقوم الطبيب المختص بتعيين حالة المريض ومعرفة إذا كان المريض يحتاج للخضوع للعملية الجراحية.

– قد يحتاج الأشخاص المصابين بعدوى الغدد اللعابية التي تنتج بسبب حالات طبية اساسية إلى علاج متخصص إضافي.

 اذا كانت الاصابة نتيجة لوجود خراج كبير قد يتم فتح الخراج وتصريفه من قبل الطبيب.

– اذا كان الشخص المصاب يتناول أدوية مرتبطة بعدوى الغدد اللعابية، سيقوم الطبيب بتغيير نوع الدواء أو تغيير الجراحة.

نصائح للوقاية من التهاب الغدد اللعابية

لا توجد طرق محددة للوقاية من التهاب الغدد اللعابية، ولكن تتوفر نصائح يجب على جميع الأشخاص اتباعها لتفادي خطر الاصابة بالتهاب الغدد اللعابية، وتشمل هذه النصائح:

  • إبقاء الجسم دوماً رطب من خلال احتساء السوائل بشكل مستمر وشرب ما لا يقل عن ثمانية أكواب يومياً من الماء.
  • تفريش الأسنان مرتين في اليوم.
  • تنظيف الأسنان بالخيط بعد تناول كل وجبة.
  • شطف الفم بعد تناول أي وجبة تضر بصحة الأسنان ونظافة الفم كالحلويات والمشروبات الغازية.
  • عمل تنظيف كامل الأسنان كل ستة أشهر.
  • مص حلوى خالي ة من السكر أو تناول علكة خالي من السكر.
  • الأمتناع عن شرب الكحول.
  • تجنب أي منتج يحتوي على التبن ويفضل الأمتناع عن التدخين.
  • تناول الطعام عن طريق مضغات صغيرة جداً للمساعدة على إنتاج كمية اللعاب أكثر.[1]

الوسوم
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
رد خطي
الإطلاع على كل التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى
0
نحب تفكيرك .. رجاءا شاركنا تعليقكx
()
x
إغلاق