أمراض تنتقل عن طريق اللعاب

اللعاب هو مادة سائلة موجودة في الفم، تفرزها الغدد اللعابية الموجودة تحت اللسان، ويتكون اللعاب من حوالي 99.5 ماء، و0.5 مواد أخرى مثل : الإنزيمات، المركبات الأيونية، المواد اللزجة، البروتينات السكرية، البكتيريا، ومضادات بكتيرية، واللعاب له عدة وظائف هامة، وهي لا تقتصر فقط على دورها في المرحلة الأولى من عملية هضم الطعام، عن طريق تفتيت أجزائه لكي يسهل هضمها في المعدة، وإنما يعمل كذلك على تسهيل عملية البلع، عن طريق ترطيب الفم من الجفاف، كما أنه يحافظ على اللثة والأسنان ويحميها من التسوس، من خلال تفتيته لبقايا الطعام العالقة في شقوق الأسنان .

أمراض تنتقل عن طريق اللعاب
يعتبر الفم من المناطق التي تتجمع فيها أخطر الميكروبات والبكتيريا والفيروسات، والتي تتميز بسهولة انتقالها من الشخص المصاب، إلى إلى الشخص السليم ، وتنتقل الأمراض عن طريق اللعاب بعدة طرق، سواء عن طريق استخدام أدواته الشخصية، أو عن طريق تبادل القبلات، وهذه الأمراض هي :

1- أمراض الجهاز التنفسي
إن البكتيريا والفيروسات التي تنتقل عن طريق لعاب الشخص المصاب، إلى الشخص السليم، يمكن أن تسبب له بعض الالتهابات، مثل التهاب الحلق، ونزلات البرد والإنفلونزا خصوصا إنفلونزا الخنازير، والتهاب الغدة النكافية، والتهاب السحايا ( وهو التهاب أغشية المخ )، وهذا اللعاب يمكن أن ينتقل بسهولة عن طريق تبادل القبلات، أو تناول الماء والمشروبات مكان الشخص المصاب .

2- التهاب الكبد الوبائي بي
إن مرض التهاب الكبد الوبائي بي يستطيع أن ينتقل من الشخص المصاب إلى الشخص السليم عن طريق تبادل السوائل، كالدماء، واللعاب، والسائل المنوي، والتي تدخل عبر جلد الشخص السليم، لذا فإن الأطباء يحذرون من استخدام أدوات مريض التهاب الكبد الوبائي بي، سواء أدواته الشخصية، أو الملعقة التي يأكل بها، والزجاجات التي يشرب منها .

3- مرض الهربس
ظهر الفيروس الذي يسبب هذا المرض منذ القدم، حيث يتخذ من جسم الإنسان بيئة مناسبة للنمو، وينتشر في الأماكن الفقيرة والمزدحمة في العالم، وهو نوعين : النوع الأول منه هو الذي ينتقل عن طريق اللعاب من فم الشخص المريض إلى الشخص السليم، ويصيب الجسم ويهاجم العقد العصبية للأعصاب في منطقة الفم والوجه، كما يهاجم الغشاء المخاطي للفم والبشرة، وهو ينتقل بسهولة سواء عن طريق التقبيل أو العطس أو حتى الملامسة، وله القدرة على أن يصيب الشخص أكثر من مرة  .

4- مرض الزهري
يعتبر مرض الزهري من الأمراض التي تنتقل عن طريق اللعاب، فهو من الأمراض المنقولة جنسيا، سواء عن طريق الاتصال الجنسي المباشر، أو عن طريق الفم والشرج، ويتسبب في ظهور هذا المرض جرثومة تسمى ( الجرثومة الملتوية اللولبية الشاحبة )، وهو مرض يظهر في صورة تقرحات غالبا ما تظهر على الأعضاء التناسلية، وكذلك يمكن أن تظهر على أماكن أخرى من الجلد، وتعالج عن طريق بعض المضادات الحيوية القوية مثل البنسلين، الذي كان وما زال من أقوى المضادات التي تؤثر على هذا المرض .

5- الفطريات
يمكن أن يتسبب انتقال اللعاب من فم الشخص المصاب إلى الشخص السليم، بعدوى بكتيرية تتسبب في ظهور الفطريات الجلدية، وهي تظهر في صورة حبوب ودمامل على منطقة الشفاه وفي الفم، وهناك بعض الفطريات الذي يمتد أثرها ليشمل الأغشية المخاطية وثنايا الوجه، مثل المونيليا .

6- الإيدز
قد يصيبكم الدهشة من أن الإيدز يمكن أن ينتقل عن طريق اللعاب، حيث أن الفم واللثة من أكثر الأماكن حساسية، وهما معرضين لحدوث النزيف دائما، واللعاب يعمل على الاحتفاظ بهذا الدم وفيه الفيروس الحامل لمرض الإيدز، ويستطيع نقله سواء عن طريق تبادل القبلات، أو عن طريق مشاركة زجاجات المياه والأدوات الشخصية مع المصابين .

نصائح لتجنب الإصابة بأمراض اللعاب
1- تجنب مشاركة زجاجات المياه والمشروبات مع أي شخص آخر، حتى لو كانوا الأهل والأصدقاء .
2- استخدام ملعقة خاصة لتناول الطعام، وعدم استخدام ملاعق الآخرين .
3- الاهتمام بنظافة الأواني والأطباق وغسلها جيدا بمطهر مناسب للقضاء على البكتيريا والجراثيم العالقة فيهم .
4- التوقف عن تناول الأطعمة والمشروبات الغير موثوق منها لأنها سبب رئيسي لنقل العدوى .
5- غسل اليدين باستمرار بعد كل عمل يتم القيام به، بغسول يدوي مناسب يقتل الفيروسات والجراثيم .
6- الابتعاد عن الأشخاص المصابة بالأمراض المعدية قدر الإمكان، وعدم تبادل السلام بالتقبيل واللمس معهم، ومن المستحب ارتداء قناع على الفم أثناء زيارتة هؤلاء المرضى .

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

sarah

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *