كيف أعرف أن بنتي فيها ديدان

كتابة: Aya Magdy آخر تحديث: 03 نوفمبر 2021 , 15:55

نبذة عن الديدان المعوية لدى الأطفال

تعتبر الإصابة بالديدان من أكثر الأمور المزعجة التي تحدث للاطفال خاصة في عمر المدرسة، وعلى الرغم من أن علاجها سهل، إلا أنها تسبب أعراضا ليست هينة للطفل.

ولقد مررنا جميعًا بتلك المشكلة الشائعة التي تتعلق بالديدان المعوية، وبالمثل قد واجهنا جميعًا، والجدير بالذكر أن تتواجد الديدان المعوية في الجهاز الهضمي، على جدار الأمعاء.

وتسبب له العديد من الأعراض التي تترواح بين البسيطة والصعبة، وهناك أيضا ما يسمى بديدان المهبل، وقد يختلف شكل ديدان المهبل، عن شكل ديدان الجهاز الهضمي، ويرجى التوجه لطلب للمشورة الطبية من الطبيب المختص في حالة تطور الأعراض الناتجة عن الإصابة بالديدان. [1]

كيفية معرفة وجود الديدان عند الاطفال

ولعل ما يقلق بال الأمهات هو معرفة ما إذا كان اطفالهم يعانوا من الديدان أم لا، ويتبين ذلك من خلال ظهور بعض الأعراض الشائعة لكل نوع من أنواع الديدان ومنها:

-الدودة الدبوسية

عدوى الدودة الدبوسية هي دودة معوية، وتعتبر من العدوى الأكثر شيوعًا في جميع أنحاء العالم، وهي بيضاء ورقيقة ويبلغ طولها حوالي بوصة، والأطفال الذين يعانون من الدودة الدبوسية لا تظهر عليهم أي أعراض محددة.

وتنتشر بشكل كبير في الأطفال الذين يذهبون إلى المدرسة، مما يسهل نشرها لأنها بيض مجهري ويمكن أن ينتقل من طفل إلى آخر، وتشمل الأعراض الأساسية لعدوى الدودة الدبوسية ما يلي:

  • حكة شديدة في المؤخرة
  • التهيج والقلق والأرق وصرير الأسنان
  • الغثيان وآلام المعدة العرضية

-الدودة السوطية

تشير عدوى الدودة السوطية إلى داء المشعرات، وهي عدوى معوية كبيرة يسببها طفيلي Trichuris trichiura، ومنه تتطور العدوى مع الأوساخ الملوثة بالبراز أو تناول الماء .

والعدوى شائعة في الأطفال والأشخاص الذين يعيشون في مناطق تعاني من سوء الصرف الصحي أو النظافة،  وقد يصاب الأشخاص الذين يعيشون في ظروف مناخية حارة أو رطبة أيضًا بعدوى الدودة السوطية، وهذه العدوى شائعة أيضًا في الحيوانات التي تشمل الكلاب والقطط، ولعدوى الدودة السوطية أعراض مختلفة تتراوح من خفيفة إلى شديدة وتشمل:

-الديدان الشريطية

تعيش الديدان الشريطية المجزأة في أمعاء بعض الحيوانات، وتتلوث الحيوانات بالطفيليات أثناء شرب المياه الغير نظيفة أو الرعي في المراعي.

ويصاب الناس بهذه العدوى عن طريق تناول اللحوم غير المطبوخة جيدًا لهذه الحيوانات المصابة،  وهناك بعض الأعراض للدودة الشريطية:

  • غثيان
  • ضعف
  • وجع بطن
  • نقص الفيتامينات والمعادن
  • فقدان الشهية أو الجوع المفاجئ

-دودة فلوكس

هي مجموعة من طفيليات الديدان المفلطحة التي تطورت منذ عقد من الزمان من أشكال الحياة الحرة،  ويبلغ طول الطفيل 0.2 بوصة إلى 4 بوصات، وتشمل الأعراض

  •  الحمى
  • التوعك

-الدودة الدائرية 

عدوى الدودة الدائرية هي نوع من الأمراض التي تسببها الطفيليات،  ويعيش بيض الديدان الأسطوانية في تربة ملوثة بالبراز وتدخل الجسم عن طريق الفم،  ويمكن أن تنتشر العدوى من خلال البراز المصاب من شخص إلى آخر.

يبلغ عمر الدودة المستديرة حوالي عامين، وهي سميكة ويمكن أن تنمو حوالي 13 بوصة، وتضع إناث الديدان المستديرة حوالي 200000 بيضة في اليوم،  وتضمن أعراضًا معينة:

  • خروج الدودة من الفم أو الأنف
  • عدم النمو أو فقدان الوزن بسرعة
  • صفير
  • حمى

-ديدان الأسكارس 

يعد داء الإسكارس هو أحد أكثر أنواع عدوى الديدان شيوعًا بين الأشخاص في جميع أنحاء العالم، ويعاني معظم الأشخاص المصابين من حالات خفيفة مع عدم وجود أعراض، لكن الإصابة الشديدة يمكن أن تؤدي إلى أعراض ومضاعفات خطيرة.

ويحدث الإصابة بالإسكارس في أغلب الأحيان عند الأطفال في المناطق الاستوائية وشبه الاستوائية من العالم، لا سيما في المناطق التي تعاني من سوء الصرف الصحي والنظافة، وتأتي الأعراض على مرحلتين:

  • في الرئتين

بعد ابتلاع بيض الاسكارس الصغير (المجهري) ،يفقس في الأمعاء الدقيقة وتهاجر اليرقات عبر مجرى الدم أو الجهاز اللمفاوي إلى الرئتين، وفي هذه المرحلة، قد تشعر بعلامات وأعراض مشابهة للربو أو الالتهاب الرئوي ، بما في ذلك:

  • السعال المستمر
  • ضيق في التنفس
  • صفير

بعد قضاء 10 إلى 14 يومًا في الرئتين،  تنتقل اليرقات إلى الحلق،  حيث تسعلها ثم تبتلعها.

  • في الامعاء

تنضج اليرقات لتصبح ديدانًا بالغة في الأمعاء الدقيقة، وعادة ما تعيش الديدان البالغة في الأمعاء حتى تموت، ومعها قد تشعر بالتالي:_

  • ألم غامض في البطن
  • استفراغ و غثيان
  • الإسهال أو البراز الدموي

إذا كان لديك عدد كبير من الديدان في الأمعاء ، فقد يكون لديك:

  • ألم شديد في البطن
  • تعب
  • التقيؤ
  • فقدان الوزن أو سوء التغذية
  • دودة في القيء أو البراز. ؟[2]

اسباب إصابة الأطفال بالديدان

تختلف اسباب ديدان المهبل عن أسباب ديدان الجهاز الهضمي، فمن السهل للاطفال الأصابة بالديدان وخاصة الديدان المعوية، لذلك كان هناك عدد من الأسباب التي تؤدي إلى الإصابة بالديدان ومنها :

  • استهلاك الماء أو الطعام الملوث
  • النظافة غير الملائمة
  • ملامسة السطح المصاب بالجراثيم مثل الجراثيم في الملعب وبيض الطفيل في التربة.
  • لمس حيوان أليف مصاب
  • غسل اليدين بشكل غير لائق
  • تناول اللحوم غير المطبوخة جيدًا. [3]

كيفية تشخيص الديدان المعوية عند الأطفال

قد تحتوي العديد من أعراض طفيليات الجهاز الهضمي عند الأطفال على أعراض أمراض أخرى،  ولتشخيص المشكلة بدقة، قد يصف الطبيب العديد من الإجراءات ومنها:

  • تصوير البطن بالموجات فوق الصوتية لالتقاط الجسم المتحرك لعدوى الديدان المعوية.
  • اختبر عينات تحت أظافر الأصابع لتشخيص الجراثيم والديدان.
  • قد يصف الأطباء فحص البراز للكشف عن الديدان.
  • كما يُنصح بفحص فتحة الشرج لدى الطفل تحت ضوء المصباح ليلاً.
  • يحدد الأطباء العلاج الفعلي ويبدأونه بعد وقت قصير من كل التشخيصات. [3]

العلاج المناسب لديدان الجهاز الهضمي

قد يكون لديك أي نوع من الديدان، ويكون العلاج لجميع أنواع العدوى متشابهاً، حيث قد يحتاج الطفل إلى إعطاء عينة من البراز في المختبر للتحقق مما إذا كان يحتوي على بيض الدودة.

وفي حالة إصابة الطفل بالديدان، سيصف الطبيب دواءً لإسقاطها، ستكون دورة العلاج  من يوم إلى ثلاثة أيام، ويحتاج أفراد أسرة المريض أيضًا إلى العلاج.
ويرجى العلم أن أي دودة في الجهاز الهضمي في أمعاء الإنسان يجب أن تمر في البراز، ولتجنب الإصابة المتكررة، من المهم غسل اليدين لمنع تكرار العدوى:

  •  بعد استخدام المراحيض
  • قبل تحضير الطعام أو تناوله
  • خلال اليوم العادي.

العلاجات المنزلية الطبيعية لديدان الجهاز الهضمي عند الأطفال

لابد من أن يتم علاج جميع أفراد الأسرة في نفس الوقت، حتى لو لم تظهر عليهم أي أعراض، حيث يمكن للبالغين أيضًا الحصول على الديدان، وإذا أمكن، لابد وأن يستحم طفلك في الليلة التي يتناول فيها الدواء، ومرة ​​أخرى في صباح اليوم التالي لإزالة البيض الذي يوضع أثناء الليل.

ولسوء الحظ، فإن تكرار الإصابة بالديدان هو أمر شائع جدًا، وللمساعدة في تقليل هذا ومنع انتشار الديدان الخيطية للآخرين، يمكنك اتخاذ الاحتياطات التالية:

  • شجع طفلك على عدم حك مؤخرته، إذا كان لا بد من خدشها، فتأكد من أنها فوق ملابسها الداخلية وليس على جلده مباشرة.
  • حافظ على أظافر طفلك نظيفة ومقلمة.
  • حاول أن تمنع طفلك من قضم أظافره أو مص إبهامه.
  • اجعل طفلك يغسل يديه وتحت أظافره جيدًا بعد الذهاب إلى المرحاض.
  • اغسل فراش طفلك ومناشفه ولعبه بالماء الساخن.
  • نظف الأرضية بالمكنسة الكهربائية لإزالة أي بيض.
  • نظف الأسطح في منزلك التي قد يلمسها أطفالك، وخاصة مقابض الأبواب.
  • امنع طفلك من تناول الطعام الذي سقط على الأرض.[3]
الوسوم
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
رد خطي
الإطلاع على كل التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى
0
نحب تفكيرك .. رجاءا شاركنا تعليقكx
()
x
إغلاق