الفيتامينات و المعادن اللازمة للغدة النخامية

كتابة Ayah Hossiny آخر تحديث: 14 يوليو 2018 , 20:46

الغدة النخامية هي الغدة الرئيسية في الجسم , و التي تقع في قاع الدماغ . و هي الغدة المسئولة عن افراز الهرمونات التي تتحكم في وظائف الغدد الاخرى في جميع اجزاء الجسم . و تسيطر على معظم العمليات الفسيولوجية في الجسم بما في ذلك عملية تطور البلوغ , و الصحة الانجابية , و نمو العضلات و الايض الخلوي . تعتمد الغدة النخامية على مجموعة من المواد الغذائية لاداء وظيفتها , حيث ان اتباع نظام غذائي غني بالفيتامينات و المعادن يدعم صحة الغدة النخامية .

فيتامين D :
الحفاظ على المستوى الصحي المطلوب من فيتامين د يعزز من وظيفة الغدة النخامية , في حين ان انخفاض مستويات فيتامين D يؤثر سلبا على يؤثر سلبا على الغدة النخامية . وجدت دراسة واحدة نشرت في ” المجلة الاوروبية لامراض الغدد الصماء ” في عام 2012 , ان الرجال الذين يعانون من نقص فيتامين D يواجهون اعلى معدل للقصور في الغدد التناسلية – وهي حالة تتميز بوظيفة غير طبيعية للخصيتين – و التي ترتبط مع اختلال وظيفي في الغدة النخامية . كما وجدت دراسة اخرى اجريت على الحيوانات في اغسطس لعام 2012 من بيولوجيا التناسل , وجدت ان انخفاض مستويات فيتامين D تتداخل مع سن البلوغ الطبيعي في اناث الفئران , و تعطل من وظيفة الغدة النخامية و المبايض . و من اهم مصادر الحصول على فيتامين D هو التعرض لاشعة الشمس . الكمية الموصى بها من فيتامين D هي 600 IU يوميا .

فيتامين E :
ان تناول نظام غذائي محتوي على فيتامين E يدعم وظيفة الغدة النخامية عن طريق حمايتها من التلف . يعمل فيتامين E كمضاد للسموم من خلال وظيفته المضادة للاكسدة , و التي تمنع الضرر التأكسدي ( الذي يحدث في مستويات الخلايا و يمنع وظيفتها السليمة ) . نشرت دراسة في مجلة الكيمياء الحيوية السريرية و التغذية ” Journal of Clinical Biochemistry and Nutririon ” في عام 2009 , ان فيتامين E يهاجم الضرر التأكسدي الذي يهاهم الغدة النخامية , كما يساعد ايضا على تقليل الضرر الواقع على الغدة النخامية و الذي يحدث بشكل طبيعي مع الشيخوخة او تقدم العمر . كما وجدت دراسة اخرى اشارت الى ان فيتامين E يحمي الغدة النخامية ايضا من التلف الناجم عن الكحول . استهلاك 15 مجم على الاقل من فيتامين E يوميا كافي للحفاظ على المستوى الصحي من فيتامين E .

فيتامين A :
يلعب كل من فيتامين A و اليود دورا مهما في وظيفة الغدة النخامية . و احد ادوار الغدة النخامية الرئيسية هو السيطرة على الغدة الدرقية , و هي الغدة الهرمونية الموجودة في الحلق . حيث تفرز الغدة النخامية هرمون لتحفيز هرمون الغدة الدرقية او TSH لتحفيز نشاط الغدة الدرقية , مما يعزز من عملية التمثيل الغذائي . اعلنت الدراسة التي نشرت في المجلة الدولية للفيتامينات و بحوث التغذية عام 2007 ان فيتامين A يؤثر على الغدة النخامية التي تسيطر على نشاط الغدة الدرقية . كما يساعد اليود ايضا استجابة الغدة الدرقية بشكل صحيح للإشارات المرسلة من الغدة النخامية . و ان المستويات المنخفضة من اليود و فيتامين A على حد سواء تؤثر سلبا على التواصل بين الغدة النخامية و الغدة الدرقية و باقي الغدد . نحتاج لمستويات قليلة من فيتامين A يوميا , 3000 IU للرجال , 2.333 للنساء . و 1.1 ملليجرام من اليود يوميا .

كيف نمنع نقص هذه الفيتامينات ؟
ان اتباع نظام غذائي صحي و متوازن , و الحفاظ على التعرض المعتدل لاشعة الشمس يوميا , يمنع نقص التغذية التي قد تؤثر على الغدة النخامية . فالتعرض لاشعة الشمس يسمح لخلايا الجلد المتخصصة و التي تسمى malanocytes بانتاج فيتامين  D الذي يحتاجه جسمك , و يجب التعرض لاشعة الشمس لمدة 15 دقيقة يوميا . كما يزيد ايضا  البيض و منتجات الالبان و الحبوب المدعمة و عصير البرتقال من مستوى فيتامين D . و يعد تناول الاطعمة الدهنية الصحية مثل تناول المكسرات ( اللوز و البندق ) , و الافوكادو , و زيوت الطهي ( مثل زيت الزيتون و زيت الكانولا ) من الاطعمة الغنية بفيتامين E  . كما يمكن زيادة فيتامين A عن طريق تناول اوراق الخضروات الداكنة و الخضروات البرتقالية مثل السبانخ و القرع و الجزر و البطاطا الحلوة كمصادر غنية للحصول على ما يكفي من فيتامين A . اما عن اليود , فيمكن زيادة كميته عن طريق دمج الاعشاب البحرية في النظام الغذائي او من خلال تناول الديك الرومي و الحليب و البطاطا المخبوزة و المحار .

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق