ما هي الأزمة الصدرية ؟

كتابة إسراء عادل آخر تحديث: 29 ديسمبر 2016 , 10:00

تعتبر الأمراض الصدرية هي أكثر الأمراض التي تزعج وتؤرق أصحابها ، فالأمراض الصدرية هي أمراض خطيرة ، تسبب متاعب كبيرة للمصابين بها ، كما أنه أمراض مزمنة ، تحتاج من صاحبها عناية دائمة بصحته ، فهي لا يتم الشفاء منها ، لكن فقط يتم التعايش معها ، وتجنب مخاطرها وأضرارها ، ومن أخطر الأمراض الصدرية هي الأزمة الصدرية .

ما هي الأزمة الصدرية : تسمى الازمة الصدرية ايضآ باسم ازمة الربو أيضآ ، والأزمة الصدرية هي مرض يصيب الشعب الموجودة في القصبة الهوائية ، وهي الممرات التي تقوم بنقل الهواء من وإلى الرئتين ، وهذه العملية هي أساس عملية التنفس ، فتؤثر الأزمة الصدرية على عملية التنفس الطبيعية ، وتسبب صعوبة التنفس ، بالإضافة إلى عدد كبير من المتاعب والمضاعفات الصحية .

وتحدث الأزمة الصدرية غالبآ لدى الأشخاص الذين يعانون من حساسية الصدر ، وهذه الأزمة تسبب لهم صعوبة التنفس ،  وتحدث الأزمة الصدرية لفترة محدودة تأتي على شكل نوبات يرافقها صفير في الصدر والصعوبة في التنفس ، والسعال احيانا .

أنواع الأزمة الصدرية :

تنقسم الأزمة الصدرية إلى نوعين أساسيين :

1 – أزمة صدرية نتيجة الحساسية :
تحدث هذه الازمة الصدرية نتيجة لإصابة الشخص بحساسية ، فيتحسس الشخص من روائح معينة ، كروائح الورد ، أو اللقاح ، أو بعض الروائح الأخرى .

2 – أزمة صدرية غير معروفة الأسباب :
وهذا النوع من الأزمة الصدرية يحدث دون وجود سبب واضح ، فيتحسس المصاب من بعض الروائح دون سبب معين ، وهذه هي النسبة الأكبر من المصابون بالأزمة الصدرية .

كيف تحدث الأزمة الصدرية ؟
عند التنفس يدخل الاكسجين الذي يحتاجه الجسم إلى الرئة ، ليخرج ثاني أكسيد الكربون بدلآ منه ، لكن يؤدي ضيق الممرات الهوائية لدى البعض إلى عدم خروج ثاني أكسيد الكربون كله من الجسم بشكل طبيعي ، وهو ما يسبب ضيقآ في التنفس يشير إلى بدء حدوث الأزمة الصدرية .

أعراض الإصابة بالأزمة الصدرية :
لا تحدث الازمة الصدرية مرة واحدة و تتزايد بشكل مفاجيء ، لكن عند حدوث الازمة الصدرية تحدث مجموعة من الاعراض التي تشير إلى حدوثها ، وهي :
1 – سعال مستمر خاصة أثناء الليل ، وقد يكون هذا السعال حادآ جدآ إن كانت الأزمة شديدة ، إلى جانب الأرق وصعوبة النوم .
2 – يشعر المريض بضيق في التنفس أيضآ .
3 – يشعر المريض بصوت أزيز ( صفير ) في الصدر .
4 – يشعر المريض كذلك بأن هناك ضغط كبير على صدره .
5 – صعوبة عملية الزفير .
6 – الشعور بإرهاق شديد عند ممارسة التمارين الرياضية البسيطة ، وذلك لصعوبة التنفس .
7 – يشكو بعض المرضى من شعورهم بأعراض نزلة البرد ، مثل الرشح ، والعطس ، والصداع ، وغيرها .

أسباب الإصابة بالأزمة الصدرية : من أهم أسباب الإصابة بالأزمة الصدرية هو وجود تحسس في الممرات الهاوئية لدى الشخص المصاب بها ، وهو ما لم يتم التعرف على سببه حتى الآن ، كما أن هناك أسباب عامة ، كزيادة التعرض للأجواء المليئة بالتلوث ، وزيادة التعرض للروائح النفاذة ، والتعرض للطقس البارد ، والتدخين .

تشخيص الأزمة الصدرية :
يقوم الطبيب بفحص المريض وإجراء الأشعة السينية على الرئة ، بالإضافة إلى إختبارات أخرى كإختبار الحساسية ، وإختبار الدم .

علاج الأزمة الصدرية : بعد ان يتم تشخيص المرض يقوم الطبيب بإعطاء المريض علاجات تعمل على تسهيل عملية التنفس ، وذلك من خلال إعطاءه أدوية تعمل على توسعة الممرات الهوائية ، عن طريق إرتخاء أربطة العضلات ، فتحدث عملية التنفس بشكل أكثر سهولة ، بالإضافة إلى بعض العلاجات التي تعمل على طرد المخاط من الرئة ، وهو ما يعيق عملية التنفس أيضآ ، فتتوسع الممرات الهوائية لدى المريض ، ويمكن ان يمنح الطبيب مريضه كذلك بعض الأدوية التي تعمل على تخفيف أعراض الأزمة الصدرية المزعجة .

وبشكل عام ينصح الطبيب بتجنب التلوث والاجواء الباردة ، والروائح النفاذة ، والتي تزيد من تحسس الصدر وتهيج الممرات الهوائية والرئة ، وتزيد من أعراض الازمة سوء .

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق