كيف يساعد فيتامين ب6 على تخفيف غثيان الصباح

مرض الصباح ( غثيان الصباح ) هو الشعور بالغثيان و القيء و الدوخة و أحيانا الصداع الذي يصاحب الحمل . و قد تبأي الشعور بهذه الأعراض في حوالي الأسبوع الرابع من الحمل . و قد تستمر هذه الاعراض حتى الشهر الرابع من الحمل . كما تعاني بعض النساء من مرض الصباح طوال فترة الحمل . مصطلح غثيان الصباح يشير إلى وقت محدد الذي غالبا ما تحدث فيه الأعراض . و في الواقع , يمكن أن تحدث هذه الأعراض أيضا أثناء الليل أو في أي وقت من اليوم . يقال أن فيتامين ب6 يساعد يساعد في علاج غثيان الصباح .

فيتامين ب6 لتجنب الغثيان الصباحي :
ينصح بتناول فيتامين ب6 لتخفيف أعراض غثيان الصباح , و لكن تحدثي إلى طبيبك قبل أن تقرري تجربته . في بعض الحالات قد يقترح الطبيب أن تأخذي فيتامين ب6 أولا لتخفيف أعراض غثيان الصباح قبل تجربة أي دواء آخر . و مع ذلك , ليس هناك ما يضمن أن مكملات فيتامين ب6 سوف تعالج غثيان الصباح بشكل نهائي , و لكنه قد يقلل من شعورك بالغثيان و يقلل معدلات التقيؤ لديك أيضا . سوف يوصي طبيبك بالجرعة المناسبة بناءا على حالتك و صحة الحمل .

كيف يعمل فيتامين ب6 لتخفيف غثيان الصباح ؟
وفقا لدراسة واحدة , يعمل فيتامين ب6 بفاعلية مثل الزنجبيل للحد من الشعور بالقيء و الغثيان عن طريق تهدئة المعدة بالإضافة إلى دوره في عملية التمثيل الغذائي للأحماض الأمينية .

هل النظام الغذائي الغني بفيتامين ب6 يقلل من غثيان الصباح ؟
بالتأكيد , إذا كنتي تحصلي على نظام غذائي يحتوي على الأطعمة الغنية بفيتامين ب6 بما يكفي فقد تكوني قادرة على مواجهة الغثيان الصباحي دون الحاجة لتناول مكملات فيتامين ب6 . و تشمل الأطعمة الغنية بفيتامين ب6 البذور و المكسرات و الحبوب و الخضروات الورقية ذات الأوراق الداكنة و الموز .

ما هي الجرعة المثالية لتناول مكملات فيتامين ب6 أثناء الحمل ؟
الجرعة الموصى بها من فيتامين ب6 لغثيان الصباح لدى النساء الحوامل أعلى من الجرعة الموصى بها للنساء الغير حوامل . كما تعتمد الجرعة المحددة لكي على عدة عوامل مختلفة أثناء فترة الحمل , أبسط هذه العوامل هي وزنك الكلي , صحتك العامة , و شدة أعراض غثيان الصباح الذي تعانين منه .

تتراوح الجرعة المعتادة من فيتامين ب6 خلال فترة الحمل ما بين 10 إلى 25 ملليغرام ثلاث مرات في اليوم . و ينبغي أن يكون هذا كافيا لتخفيف أعراض الغثيان الصباحي , في حالة إذا كنتي لم تشعري بأي تحسن , لا تقومي بزيادة الجرعة من تلقاء نفسك و يجب استشارة الطبيب أولا .

بالنسبة لبعض النساء , لا تظهر آثار تناول فيتامين ب6 إلا بعد مرور عدة أيام . إذا كنتي تريدي منع الغثيان الصباحي قبل أن يتطور , استشيري طبيبك إذا كان ممكنا أن تأخذي الملحق من بداية حملك .

هل يمكن أن تكون مكملات فيتامين ب6 ضارة أثناء الحمل ؟
لا يوجد حتى الآن أي دليل على الآثار الضارة الناتجة من تناول فيتامين ب6 خلال فترة الحمل . فيتامين ب6 لتخفيف أعراض الغثيان الصباحي يعتبر آمنا لك و لطفلك . و مع ذلك , من المهم أن تأخذي هذا الملحق فقط إذا أوصى الطبيب بذلك .

بعض الطرق الطبيعية الأخرى للتخلص من غثيان الصباح :
في حين أن فيتامين ب6 يسهم في الحد من الغثيان الصباحي , إلا ان هناك بعض الطرق الطبيعية الأخرى أيضا التي أثبتت فاعليتها بشدة في التخلص من غثيان الصباح , بما في ذلك :

– خل التفاح : يمكنك مزج ملعقة صغيرة من خل التفاح مع كوب من الماء و تناولها عند الاستيقاظ من النوم للتخلص من القيء و الغثيان .
– الزنجبيل : يمكنك إضافة القليل من الزنجبيل إلى الماء المغلي و تركه حوالي عشرة دقائق قبل تناوله للتخلص من الغثيان الصباحي أيضا حيث يحتوى الزنجبيل على مواد تعمل على تهدئة المعدة و بالتالي منع القيء و الغثيان .
– الحمضيات : تناول الفواكه الحمضية أيضا قد تساعدك من التخلص من الغثيان الصباحي . يمكنك تناول كوب من عصير الليمون اللذيد في الصباح لوقاية نفسك .
– عدم تناول السوائل أثناء الطعام لتجنب الغثيان .
– عدم تناول الأطعمة الدهنية و الدسمة و التي يمكن أن تؤدي إلى القيء و الغثيان .

الوسوم :
الوسوم المشابهة : ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *