السياحة والمتعة في قرية سيدا اليونانية جنوب تركيا

جنوب تركيا ، من أكثر الأماكن في تركيا تفردًا وجمالًا ، يحتوي على عدد من الآثار اليونانية و الآثار الرومانية ، من بقايا الحضارات التي حكمت المنطقة في أزمان بعيدة ، بجانب الطبيعة الغنية المدهشة ، والإطلالة الساحرة على سواحل البحر الأبيض المتوسط ، مما يجعل الجنوب التركي هو القبلة السياحية للكثيرين خلال شهور الصيف .

من أشهر القرى الخلابة في الجنوب التركي ، قرية سيدا Side، من القرى اليونانية الخلابة ، تقع بين مدينة أنطاليا الساحلية ، ومدينة ألانيا  ، في منطقة مانافجات Manavgat  قرب مدينة السليمية Selimiye، والتي تشتهر بالشلالات و المتنزهات الجميلة ، هي أحد المواقع الكلاسيكية الأكثرة شهرة على سواحل البحر الأبيض المتوسط ، وتبعد القرية مسافة 78 كيلو متر من مدينة أنطاليا .

ساحل مدينة سيدا

ساحل مدينة سيدا

و تبعد القرية مسافة 20 كليو متر من نهر Eurymedon River ، في الجزء الشرقي ، وتقع القرية على شبة جزيرة صغيرة بين الشمال والجنوب ، و هي من أروع القرى السياحية الخلابة في جنوب تركيا ، و اليوم يوجد بها كافة الخدمات السياحية من مطاعم وفنادق و أسواق ، و هي من الفرص الجميلة لعشاق التصوير الفوتوغرافي ومحبي رؤية الآثار الرومانية واليونانية القديمة.

شلالات منطقة مانافجات

شلالات منطقة مانافجات

تاريخ مدينة سيدا: 

و يرجع تاريخ هذه القرية ، للقرن العاشر قبل الميلاد ، حيث تحمل رئيس أثينا رعاية المدينة ، تقول الأساطير أن القراصنة سيطروا عليها ، و كانت المدينة تمتلك القوارب الصغيرة الحرفية ، مما جعلها من أكبر المراكز التجارية ، بعد ذلك استوطنتها العديد من الحضارات القديمة ، أهمها الحضارة الليدية ثم الحضارة الفارسية ، من ثم الحضارة المقدونية ثم الحضارة الرومانية ، حتى الفتح الاسلامي ودخول السلاجقة وأعقبهم سلاطين بني عثمان.

و ازدهرت المدينة من عام 333 قبل الميلاد ، بسبب احتلال الاسكندر المقدوني لها ، وبعد وفاة الإسكندر سقط جانب من ازدهار المدينة ، إلى أن أصبحت من المراكز الثقافية في عهد بطليموس الأول ، بعد دخول السلاجقة تمكنت المدينة من حكم نفسها بنفسها ، وازدهرت كمركز ثقافي كبير ، ازدهرت في المدينة أيضًا بناء الكنائس خاصة بعد احتلال الرومان لها ، و يوجد اليوم أثار لبقايا مجموعة من الكنائس الرومانية .

مدينة سيدا الرائعة

مدينة سيدا الرائعة

و كشفت الحفريات الحديثة أن النقوش الموجودة ، على بعض بقايا المدينة ترجع للقرنين الثاني و الثالث قبل الميلاد ، وتم اكتشاف أعمدة تعود للقرن السابع قبل الميلاد ، ليؤكد أنها متواجدة منذ القرون الأولى من عمر الإنسانية ، أما اسم سيدا فمعناه الرومان ، وتتميز القرية بالغنى التاريخي بسبب كل تلك الحضارات التي تعاقبت عليها .

أما الأطلال والآثار فيها ، فمن أبرزهم  الإطلال والآثار في اقليم آسيا الصغرى ، وهي بمثابة ثروة حقيقية ، تعتمد الأعمدة فيها على نظام الأقواس ، و التجاويف اليونانية ، و يوجد اليوم أطلال المسرح الكبير Aspendos ، كان مخصصًا لجلوس 15- 20 ألف شخص ، ولكنه انهار مع الوقت ، تم الحفاظ على مجموعة من أسوار المدينة العريقة ، وبعض الأعمدة الرخامية والحمامات الرومانية القديمة .

مدينة سيدا الاثرية جنوب تركيا

مدينة سيدا الاثرية جنوب تركيا

و يمكن للزائر أن يأخذ جولة أثرية في معبد فورتشنا ، و الذي يرجع بناءه للقرن الثامن الميلادي ، ويتكون المعبد من 12 عمود ، كان يتم بيع العبيد عليه ، أيضًا معبد ديونيسوس الروماني ، و القريب من المسرح وبقايا الكنائس ، مع مغارة من أجل إمدادات المياه الطبيعية ، و يوجد مواقع وأطلال أخرى غير معروفة يقال أنها ترجع للعهد الروماني .

منذ عام 1975 ، وبدأت الحكومة التركية في الاهتمام بالقرية وعمل الحفريات اللازمة لها ، لتكون مكان سياحي تاريخي من الدرجة الأولى ، قبل ذلك في عام 1895 انتقل اللاجئون الأتراك من كريت إلى تلك المدينة المدمرة ، وقاموا بتسميتها السليمية ، وأصبحت اليوم من الأماكن الساحرة لقضاء العطلات الصيفية .

رحلات العبارات إلى سيدا

رحلات العبارات إلى سيدا

فبجانب الغنى التاريخي الطبيعي في المدينة ، يوجد فيها الأماكن الخضراء والتلال والسهول على جانب نهر كانيون ، حيث يقام بالنهر سنويًا مسابقات التجديف الجماعي ، وهي من أكثر الرياضات المائية شعبية هناك ، أيضًا يوجد شلالات مانفجات العالية نسبيًا ، هي من المناطق المناسبة للسباحة أيضًا ، كما أنها بمثابة منطقة استشفائية لعدد من الأمراض الجلدية والعظمية .

أيضًا تستطيع الاستمتاع برحلات القوارب في مياه البحر المتوسط ، لو كنت من عشاق التصوير سوف تلتقط صورًا غاية في الإبداع لغروب الشمس خلف المعالم الأثرية ، والمنعكسة على مياه البحر المتوسط الساحرة.

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

ايات طاهر

ايات طاهر

كل الناجحين من الرجال و النساء هم من كبار الحالمين فهم يحلمون كيف سيكون مستقبلهم و يتخيلون كل تفاصيل فيه ثم يعملون كل يوم من أجل بلوغ رؤيتهم البعيدة هذه و من أجل تحقيق هدفهم و غرضهم هذا .. براين تريسي

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *