حقيقة ادعاء ان ” فيتامين د ” يتسبب في تأنيث الرجال

فيتامين د من أفضل و أهم العناصر في جسم الإنسان ، حتى أنه يقال عنه أنه صديق العظام لما له من فوائد عظيمة ، و لكن انتشر في الآونة الأخيرة ، بعض المعلومات التي تشكك في أن هذا النوع من الفتامينات يتسبب في تأنيث الرجال ، فما حقيقة هذا الأمر .

أهمية فيتامين د لجسم الإنسان 
يعد فيتامين د من أهم الفتامينات النادر تواجدها في العناصر الغذائية ، و على الرغم من ذلك فله أهمية بالغة و فوائد عظيمة و هي كالتالي :

– يعمل فيتامين د على تحسين آداء الجهاز العصبي ، و تقويته .
– يحفز الجسم على امتصاص الكالسيوم و يعمل على تثبيتها على العظام .
– يساعد على تقوية العظام و يجنب الشخص من الإصابة بهشاشة العظام .
– يعمل على تقليل ضغط الدم المرتفع .
– يعمل على مقاومة أمراض القلب و الشرايين و يقويهم .
– يقلل من إحتمالية الإصابة بالأنفلوانزا و نزلات البرد .
– يمكن تناول الفيتامين ، لتحفيز الجسم على تخفيض الوزن ، و حرق مزيد من السعرات الحرارية .
– يمنع خطر الإصابة بتسمم الحمل ، و الذي قد يودي بحياة الجنين .
– يساعد على علاج السرطان و بشكل خاص سرطان القولون ، الثدي ، سرطان البروستاتا .
– كما أن يعمل على حماية العقل و تطوراته و تفاعلاته الديناميكية .

تأثير فيتامين د على الرجال
شاع مؤخرا أن زيادة فيتامين د للرجال ، تتسبب في إلحاقهم بالضرر و تعرضهم لخلل هرموني ، و لكن هذا ليس صحيح ، حيث أن فيتامين د يتسبب في ارتفاع معدل هرمون التستيستيرون ، مما يزيد من خصوبة الرجال فضلا عن عدد من الفوائد الأخرى :

– يعمل على تحفيز الأمعاء الدقيقة لامتصاص الكالسيوم ، مما يزيد من نسبته في الدم ، كما أنه يعمل على تنظيم نمو الخلايا .

– يساهم بشكل قوي في تحفيز عمل جهاز المناعة و تقويته .
– يعمل على إنضاج خلايا العظام .

الأعراض الشائعة لنقص فيتامين د في الجسم
– حين يتناقص فيتامين د في جسم الفرد أنه يعاني من آلام في العظام و المفاصل .
– يلاحظ عند تناقص فيتامين د في الجسم أن الفرد يعاني من ضعف و هشاشة العظام ، كما أنه يلاحظ حدوث انحناء في قدميه ، كما أن يصبح أكثر عرضة للإصابة بالكسور .

– يلاحظ عليه أيضا ضعف المناعة ، و سرعة الإصابة بنزلات البرد و الأنفلوانزا ، و العديد من الالتهابات .
– يلاحظ زيادة في طول عرض الساعد ، و هذه الزيادة تكون زيادة بسيطة إلى حد كبير .
– يلاحظ اتضاح و بروز عظام الصدر ، و بشكل خاص من المناطق الجانبية .
– من أهم أعراض تناقص فيتامين د ، أن الشخص يصاب بترقق في عظام الجمجمة ، فضلا على بروز منطقة الجبهة .
يصبح الشخص غير قادر على ممارسة الرياضة أو المشي لمسافات طويلة .

المصادر التي تمكن الفرد من الحصول على فيتامين د
– تعد الشمس أحد أهم المصادر الرئيسية لإمداد الجسم بفيتامين د ، لذا لابد من التعرض بشكل مباشر لأشعة الشمس على أن يتجنب الشخص التعرض لها ، في وقت الظهيرة حتى لا يصاب بضرر .

– هناك بعض الأطعمة التي يمكن أن تقوم بإمداد الإنسان بفيتامين د ، و منها الفطر ، و البيض ، و بعض أنواع الأسماك التي تعرف بالأسماك الزيتية ، و هذه الأسماك منها الماكريل ، و السلامون ، و الساردين .

– بعض الأغذية المدعمة  أيضا مثل حليب الأطفال ، و الحليب المجفف ، و بعض أنواع حبوب الإفطار ، و كافة منتجات الألبان و الأغذية التي يدخل في تصنيعها الفول الصويا .

– و يمكن الحصول على نسبة أكبر من الفيتامين ، من خلال بعض أنواع العقاقير التي تباع في الصيدليات و لكن لابد من اتباع الجرعة المناسبة ، حيث أن الجرعة تختف بين الشخص العادي و الأم الحامل و المرضعة ، و الأطفال و كبار السن .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *